..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إلى روحك الطيبة ناصر خلف

عايدة الربيعي

                               -هي الأيام تقاسمنا-                             

  

 حياة في مشهد  .

            

                           كلاكيت-اللقطة الأخيرة-

 

                                                                          

  

  

سألوه عن حاله. قال:لم يسقط.

أحس بألم ،ولم يبق من النهار إلا قدر

الشمس وهن ضوؤها دنت نحو الغروب لا شئ بعد الأصيل سوى أجنحة الأسئلة المهتزة، وعشرات الكلمات المرسومة وهي تتشابه في مجمل غوامضها ،عينه ذاك الشجن الأبيض،مكابدة والألم يتكرر

ترنو عيناه و أنامله تبحث؛ لتتحسس الوجع. متسائلا؟

 والسنون تقتات من حدقتيه.

  ليله الغافي على جرفه ترسو شجونه فيحلم بشئ  من جسد واهن

لم ينبس  ووجده يستحث،

من حوله تدور ذاكرته المحشوة بالنسيان ما زال يشير بأصبعه إلى العبارة..

 يعاود الكتابة،كان يكرس كله إلى  شئ...

علامات تشير إلى لغة سطور مقصودة لذاته ،هيئة أشكال  ونثار من الأوراق على الجدار،و صورا  لا تشبه الأحلام

 نصف التفاحة (حسرة الطفولة)!

والخيول البيضاء الجامحة لها  مقاديم سوداء  وأحيانا تصطف  بقرب السنديان، طيورا من  نسور تعشش على سياج عتيق

سما الفنان وهو يدلي بشهادته

أوروك بعيون سومرية

 ادم يقاسمها حواء بنصف التفاحة و  قصائد لسعاد الصباح،

 تحتضنه الشمس، ينبهر، يشدو مرددا  فلا خيار أمامه، كان شغفا بتلك المقاطع؛  

 :كن صديقي ،يترامى مغتربا يصنع لنفسه جناحين يصعد مكانا عليا           

لكنه لم يطير

يبتلعُ صمتَ مايشتهي ( واهنا ): الثم ظلي ،اسحب الُبياض َبما تبقى من عتمتي . لا يأبه يحدد شكل الخريطة من خلال الأصدقاء  والطقوس الإنسانية

كان اعلم الناس بالحزن و أرواهم للألم

 يقطع المشهد

 ليرسم بحبره الأسود كل الألوان والبياض لازال يتكرر لسبب بسيط ،لأنه بنشوة يعتنق كل الأديان أللونية  

كان إنسانا.

سهواً يبتعد في كل لحظة ليكون. لازال رغم الألم قادرا على إشعال الزمن.

يقطع المشهد

 يرسم ملامحها الجميلة لأنه يؤمن بجمال المرأة ومدارات ثقافتها

هي نفسها،نفس الوجه يتكرر عبر وهج الحس

البور تريه نفسه

امرأة بيضاء تضوع منها رائحة الحناء

وربما

سمراء حد العشق (من طينة الأقبية المعتمة) 

 يشير بحبره ليقاطع العوز وسنين تتشمر تحت خطواته في شوارع المدينة (كركوك)، يكسر الحصار؛ لينصرها في شعاب أبي طالب

 تربكه الساعات الأولى من اليوم   فيغترب داخل زمنه

يتيقن ساعات النهار القصيرة  وهي تنبؤه بحلول الليل

تتعبه الساعات و تفسخ الأرصفة

 يتعبه الليل يتعاطى الساعات في تحد لا يحده  ( كغيمة تعيد نفسها للبحر)

  _ يكد حتى هزل ـ يركض بقميص وحيد

 يبتعد  في عزلة على طاولة صارت وطنه

 يدون

يدون

  

  

حتى يخلو المكان  إلا من حس الأوراق  فتهمس من غير تصريح منه                                                                                  : نحن ثورة

يثور،

يسور الوطن بهمة الرجال فلا يستطيع اختراقه انس ولاجان

يتجمع، ينهم  النصوص، يخطط لينتهي منتصرا في  المشهد في زمن الافتقار

 يتجشم المسير،  يتحدث أخيرا بصوت عال ولكن

 عن ما يحلم به الآخرين دون حلمه، فالقلم لم يتسع

 تقنعه الدموع المفترضة .

دنوت اقلب انأ صديقته في صفحات الجريدة

لم أجد في تلك الأوراق حلما لناصر! فقط توقيعه وحس قد أخفى نبرته،

ماذا سوى نقطة كبيرة يؤسس منها البدايات في مكان ضيق

يمزق المخزون ، يمتد في صمته حتى يكتفي،

 يتكلم

...

أتذكر وجهه القبلي أتذكره وهو مختبئا، تدانى بعضه من بعضه التف كالنبات على مقعد بال كان قد هرم هو الآخر

استحال شتاءً ببياض غيمة،وهو يصنف الكلمات

 أتذكره و الربيع مازال مختبئ ٌ في سنينه العتيقة

حتى صوت طرق الباب

دائما لا احد!

لا صوت

على مدى النهار،يكتظ وحيدا يغلق الباب،لو استطاع أن يفتحها

لكنه يصر أن يبقى رجلا بقلب آخر

 في حقيبته أوراق، لا شئ سوى أوراقـا تمتلك حريتها

 يرثي فيها الساحات والشوارع ،وحديقة المدينة المهجورة هناك تحت الجسر قرب المصرف

وتارة ملصقات الانتخابات تلك التي تضيع من جمال المدينة

يطير في بياض الفكرة كسحابة من ألوان ليكن في دجى الضياء طليقا

ومثقلا  بالحزن

يقطع المشهد

 السرير يختط  مسامير نعش زمانه الأخير

تتحقق رؤاه

: قلبي يدق

: قلبي ي ت و ق ف..

احمله غيلان فا لمشفى بعيد.

يحتضر قريبا

تبعثرت عجلات العربة فالطريق بعيد

يحتضر قريبا،

 دنا من ولده وأنفاسه تكاد تنق.. طع

لولا...

: غيلان بني عزيزي، (فوا لهف قلبي عليك)

غيلان:  انتظم أرجوك أيها القلب ، أبي لا...

يربط  ولده دقات قلبه بتلك اللحظات، فالمشفى بعيد

يحتضر،

 تبرد أوصاله،عبثا قلبه يخفق

فيخفق في النجاة

(غيبيني وامسحي ظلي)

يتيه

أصابعه  لا ترسم ..لا تمسك بالجهة اليسرى

فيكون قد...

 كان.

خبا

(أي نعش بارد يعرق)

يصرخ غيلان

(فوا لهف قلبي عليك)

.................

  

مابين الأقواس يعود للشاعر( خليل حاوي)

  

  

  

 

  

  

عايدة الربيعي


التعليقات

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 03/09/2010 13:12:34
الرائعون دوما شكرا لحضوركم البهي لمتصفحي
السيدة غرام الربيعي
عبد الوهاب المطلبي
حمودي الكناني
فائز الحداد
فراس حمودي
هشام القيسي
محمود داود برغل
شنو عارف الداودي
الحاج سامي يوسف
فهد عنتر الدوخي

يحفظكم الله جميعا ودمتم اخوة رائعون

الاسم: فهد عنتر الدوخي
التاريخ: 03/08/2010 21:10:30
الاخت الكريمه عايده الربيعي جزاك الله خيرا وانت تسبرين اغوار مملكه ليس لها حدود انها مملكه الفقيد ناصر خلف الذي ودع الساحه الادبيه والثقافيه في كركوك ولم يترك سوى صمت مطبق على الامكنه والشوارع والازقه رحل وترك ورائه اهلا في جريدة0(العراق غدا) نتصفح كلماتك بالم مفرط ويداهمنا احساس بالحزن الشديد, لقد اخذت منا تلك الكلمات ونحن نحاول ان نقفز فوق الذكرى لنترك الشجن جانبا ونطلب الرحمه والغفران لروحه المسكينه المتعففه,, ماكتب عن ناصر خلف اقل اقل مما يستحق,,و ماتلك الاضاءات التي جاءت بها عايده الربيعي الا تلبيه لدواعي الاخويه والصحبه الحميمه التي تربط المثقفين والادباء في كركوك مدينتناالتي ترفض اردتداء السواد.... رحم الله فقيدنا ناصر خلف,,,, وعاش نبض قلمك اختي العزيزه عايده الربيعي,,,,,,,,, فهد عنتر الدوخي

الاسم: الحاج سامي يوسف توتونجو
التاريخ: 27/07/2010 19:18:57
الاخت العزيزة عايدة الربيعي
سلمت وسلمت قلمك وقلبك المليئ بالوفاء رحم الله ناصر خلف واسكنه قسيح جنته

الاسم: شنو عارف الداوودي
التاريخ: 27/07/2010 12:22:32
اعتذر ياست عايدة لورود اسمكِ بدل اسمي في التعليق

حدث هذا الخطأ سهواً..ارجو المعذرة لما حصل

وافر تحياتي

شنو الداوودي

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 26/07/2010 21:45:44
الرائعة ذات الحرف الماسي الست عايدة المحترمة

كركوك خسرت مثقفاً واديباً يغرد بكلماته الحاناً في سطوره

كم اشعر بحزن عميق عندما اتذكره.. لكن هذه اراده سبحانه

وتعالى ولله الحمد.

كلمات جسدت الحالة التي كان فيها،

بوركت انامل أبدعت في خط الابداع

بما انكِ في كربلاء الان فلا تنسينا بالدعاء هناك

تحياتي ..

شنو عارف الداوودي
 

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 26/07/2010 19:31:09
الاديبة عايدة الربيعي المحترمة
تحية طيبة
طرزت حرفك و كلماتك بالحناء
شكرا لوفائك

الاسم: هشام القيسي
التاريخ: 26/07/2010 11:24:08
تكتبين ألماً يشهر جمالاً وصدقاً، لقد رحل عنا ناصر بهدوءكهدوء روحه الهادئة الوديعة . ما ذا أقول أنا وصحبة العقودالأربعة التي جمعتني به تلقي بموجات من اليقين والحلم والألم
مثلما تلقي بأوراق ناصعة من المودة والوفاءوالمحبة .آخر أعمال المرحوم كانت تخطيطات لقصائدي الموسومة( رسائل الى شاعر ) من مجموعتي الشعرية الجديدة ( بعد منتصف الحريق )_ قيد التصميم من قبل المفكر والكاتب الكبير د . جليل البصري . الرحمة الأبدية لناصر في عليين .

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 26/07/2010 11:00:25
ايتها الشمس في مركز النور سلمت اناملك وانتي خطين الاروع من بعد رائع

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 26/07/2010 10:50:08
نصك جميل زميلتي المبدعة الرائعة عايدة الربيعي ، وعتبي عليك وقوع بعض الأخطاء الطباعية فيه ..
سلمت وسلم يراعك أيتها الأديبةالجميلة .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 26/07/2010 10:36:36
الصديقة العزيزة عائدة الربيعي
================================= وحدهم الاوفياء يتذكرون الطيبين وهكذا انت لأنك رمز من وفاء أبيت الا ان تتذكري واحدا من الطيبين . احسنت ايها الأخت العزيزة.

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/07/2010 07:59:02
الرائعه عايده الربيعي
ارق التحايا اليك
تقبلي مروري على صفحتك وسافرت بين حروفك البهية

الاسم: غرام الربيعي
التاريخ: 26/07/2010 07:23:32
اي كلمات تسطرين اخيتي تحليل جميل يكسوها الجمال والتعبيرية العالية
دمت تألقا..اختك غرام الربيعي




5000