.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جسد واسم مستعار

عامر موسى الشيخ

يا أيها الجسد الملقى ،  

على  ، جسدي  

  

يا جزئي المتبقي  مني 

  

يا مفترقي الشائك من جَلدي  

  

يا كلي

  

            وتفاصيلي

  

سأناديكَ  كفى

  

  

                            وكفى

  

  

،،،،

 ها قد صيرتها نحوي

  

تركبيا طينيا لا يعرف كسرا او يهوي

  

لا يعرف غير مساحات الروح مكانا و بها يزهو

  

وعلى ناصيتي يخفت زهوي

  

  

يا أجزائيَ رفقا  ،،

  

فهي المبعدت عني

وهي الشعر المعلن مني

وعلى ساحل رمل العينين اغني

 يا أنتِ ، أنتِ ،

يا من لا أنتِ ، وأنت ِ

  

و بلا جدوى

يعود الصوت جناحا مكسورا  

بسهام تعلن رفض الإعلان

وعلى ناصيتي يخفت زهوي

  

  

يا أجزائي رفقا وكفى

  

فهي النكبة مني

وخسارة كل الثورات

وتراتيل أناجيل القدسين

وتاريخ التورات

الرافض للمأذة الصوتية  ، وتسابيح التكبيرات

  

يا كلي وانا رفقا وكفى

  

فالصورة لا تحمل معنى آخر،،

 للتأويل

فهنا جسد وهنا سكين ،  وأنا بين إطاريها

محض قتيل

  

يا من تقبع في رأسي

وتعلق أخطاء الماضي

خلف جدار الروح ، بأساور من دمع

يكفي منك أنين خلف مساحات النفس

  

يكفي صراخ

  

فستأتي في يوم ما

و تؤرخ تاريخ المطر القادم

وستأتي ،

لترمم قلبا أتعبه تاريخ حروب  نساء ،  لم يعرفن

انك أقوى

  

 من كل حروق الحرب ومهما

  

يا أناي ،،، خذيني

و اخلعي وجها حارب رمل الصحراء

  

لمَ لا تأت ِ ... ؟

  

فلك قلب في قلبي شيد كل الأشياء

  

ويعمد شعرا بلوريا

يروي عطش الشفتين

  

يا أناي ،،، أينك  ،، أين ؟

  

فالغيمة في قلبي عاقر

والمطر مرهونا بسهام العنين الصامتتين

  

فتعالي ...

          وتعالي .....

وكفى منك حربا ضدي وضدي

بسلاح منك ،

 

 يحمل اسمك درعا ....

  

ويشتّق ،،،،

  

 إلى حربي

                  

اسمين


 

عامر موسى الشيخ


التعليقات

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 04/08/2010 23:37:39
لؤلؤة الشرق ... تحية ومرحبا بك بعد الغيبة

أنا ما زلت بخير ... وحمدا لله على سلامتك

أشكر لك على هذا الحرص والتواصل فهذا يزيدني شرف وحرص على المواصلة بدقةفي ما اقول ، مع يقيني بأني ما زلت أتمرن على كتابة الشعر حتى أكون في يوم ما شاعر ..

سيدتي : تقول المسلمات والموروثات أن لللإنسان ثلاث عقول هي العقل الديني والعقل الفلسفي والعقل العلمي وهذه من جانبها تقود كل شخص إلى اختصاصه ، لكن الشاعر والباحث العراقي الدكتور خزعل الماجدي يقول هنالك عقل رابع لم يكتشفه أحد هو العقل الشعري والذي نظرّ له وأصدر عنه كتابين مهمين حيث إن هذا العقل هو الذي يقود تلك العقول الثلاثة و يعني هذا أن الشعور هو الذي يقود للتخصص في أي مجال من مجالات الحياة أي ان الشعور يسبق الشعرية كما سألت أنت لان لا شعر بلا شعور بالرغم من أن سؤالك هذا قد سألت به قبل فترة عن قصيدة كتبتها لم تنشر بعد لأسباب ، أو لأنها تحتاج إلى موافقة طرف معني بالقصيدة ..

أما قضية الاستعارة وإشتغالي على هذه الموضوعة فهو جزء من توظيف الاشياء الخاصة بي داخل النص الشعري ، وأيضا أنا سألت ذا مرة إمراءة وقلت لها هل أنت هي نفسها فلانة قالت انا لست هي مع شكي بأنها هي هي لذالك اتى النص يحمل عبارة ( يا أنت يا من لا أنت وأنت )
أما بخصوص الكشف عن الاسم رغم تفاجئي بفعل الامر( أجب )
يا سيدتي نحن في هذا المجتمع صعب علينا الاعلان رغم أن النص وحده يجيب عن نفسه وهذا واضح من نهايته ...
رغم أن الشعراء أو كتاب الشعر هم أكثر أناس يشتغلون بفضح أنفسهم ومشاعرهم وعرضها للناس لكن من هو المعني هذا صعب قوله وهذا الامر واضح جدا في تاريخ الشعر من أعلن عن امرأة في قصيدة إما يقتل وإما تقتل المرأة أو لا يتم التواصل بينهما ..
لكن سوف تعرفي في يوم ما يجول خلف هذه الحروف وكيف أنها اختصرت أشياء كثيرة عصية على الاعلان
وأختم قولي ما أجمل البحث في مجاهيل الغموض لان البحث سوف ينتج معان أخرى للغة أليس كذلك ؟ أدعوك للبحث أكثر

آسف على الإطالة
مع خالص ودي
عامر


الاسم: لؤلؤة الشرق
التاريخ: 04/08/2010 15:41:27
مرحبا ياعامر الابداع
كيف حالك؟؟
وجدت الكثير من القول قد فاتني بغيابي بضرف سبعة عشر يوم بعد عن الوطن
لكن لن يفوتني لانني سؤاصل القراءة والتعليق على كل قول وبخاصة ما كان يحمل الغموض كهذا وذلك...
..غموض الاستعارة...
اتسائل هذا القول عن تجربة شعرية او شعورية..؟؟
ومتى الاسم ينكشف؟؟
تحياتي
الباحثة في الغموض
لؤلؤة الشرق!!

الاسم: لؤلؤة الشرق
التاريخ: 04/08/2010 13:40:13
مرحبا يا عامر الابداع
كيف حالك؟؟
وجدت الكثير قد فاتني بغيابي بضرف سبعة عشر يوم بعد عن الوطن
لكن لن يفوتني لانني سؤاصل القراءة والتعليق على كل قول وبخاصة ماكان يحمل غموض كهذا وذلك...
..غموض الاستعارة...
اتسائل هذا القول عن تجربة شعرية او شعورية..؟؟
ومتى الاسم ينكشف؟؟اجب
تحياتي
الباحثة في الغموض
لؤلؤة الشرق!!

الاسم: لؤلؤة الشرق
التاريخ: 04/08/2010 13:17:12
مرحبا يا عامر الابداع
كيف حالك؟؟
وجدت الكثير من القول قد فاتني بغيابي بضرف سبعة عشر يوم بعد عن الوطن
لكن لن يفوتني لانني سؤاصل القراءة والتعليق على كل قول وبخاصة ماكان يحمل غموض كهذا وذلك...
..غموض الاستعارة...
اتسائل هذا القول عن تجربة شعرية او شعورية..؟؟
ومتى الاسم ينكشف؟؟ أجب
تحياتي
الباحثة عن سر الغموض
لؤلؤة الشرق!!

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 24/07/2010 14:08:06
الاخت المتابعة تحية

مرحبا بك في متصحفحي دائماو شكرا للإطراء الجميل
دمت بخير


عامر

الاسم: متابعة
التاريخ: 24/07/2010 00:31:34
الشاعر والصحفي الرائع عامر الشيخ

تحية الابداع لك ...
رغم ان القصيدة فيها نوع من الغموض لكنها رائعة

وتحمل جمال رائع انتظر جديدك دائما وقبلني زائرة دائمية لكن معلقة جديدة
بالتوفيق ان شاء الله
تحياتي ( متابعة )

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 22/07/2010 22:38:52
هاتف صديقي كيف انت لا أحمل شيء سوى اني مشتاق لك ....


قد يكون النص هو مجموعة حصارات متأتية من مجموعة زحامات قد داهمت الرأس فكان النص أشبه بشرطي مرور داخل الزحامات المتضاربة التي حولت الصورة إلى

(فالصورة لا تحمل معنى آخر،،

للتأويل

فهنا جسد وهنا سكين ، وأنا بين إطاريها

محض قتيل )



مودتي صديقي الرائع

عامر

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 21/07/2010 20:24:11
فالصورة لا تحمل معنى آخر،،

للتأويل

فهنا جسد وهنا سكين ، وأنا بين إطاريها

محض قتيل

لااستطيع ان اذهب الى التأويل واعطي الكلمات هذه دلالات اخرى فهي جميلة بحق .. وبكل مافيها يعطي انطباعا بحد السكين ... كلمات قاطعة ..وليس لها سوى ان تقطع القتيل نفسه الى اشلاء اذا ما اردنا ان نذهب بعيدا .. كما يتسابق الدارميون في اشعارهم ... ودمت رائعا

محبتي
هاتف بشبوش

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 21/07/2010 15:46:51
صديقي الرائع أنمار رحمة الله ... تحية


شكرا لك لقد أطلقت لقبا كبيرا بحقي ... ياصديقي أمنيتي أن اكون شاعرا


مودتي الخالصة
عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 21/07/2010 15:38:18
حبيبي علاء الجزائري كيف انت ... ؟

شكرا لمرورك ووصفك لملبس الحروف النقطي الذي حرك الساكن
كن هكذا بهذا الهدوء ولاني في سكون وهدوء هذه الايام بسبب عدم إزعاجك لي بالهاتف .. نشرنا لك قصيدة في جريدة الرأي الجامعي،،، أحتفظ لك بنسخة

مودتي

صديقك عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 21/07/2010 15:34:19
الاخ جعفر المكصوصي تحية

شكرا لتواجدك في متصفحي ...
يا سيدي هي أمنية أزلية دائمة في أن نكتب قصيدة الانسان ...
اتمنى أن تكون هذه القصيدة تنتمي إلى نون الانسان


جزيل الشكر والامتنان لشخصك الكريم



مودتي

عامر

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 21/07/2010 13:48:42
عامر اخي العزيز انا لا اجامل ،وانت تعرفني
دعني اقولها بلسان غير مرتبك وقلب صادق ...انت شاعر


شكرا لك

الاسم: علاء الجزائري
التاريخ: 21/07/2010 07:42:18
استاذي الغالي
كل جديدك جديد حتى الثماله اه على التي ..........
شكراً لكل حرف حتى الذي لبس فيه نقطه لسكونه على المرمى وتحريكه ساكن الهدف

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 21/07/2010 05:00:37
الاخ عامر موسى
وجدت في قصيدتك
شئ اشبه ما في
دورة حياة الانسان
طفولة وصباوشباب
ورجولة وكهولة
فشكرا لك على القصيدة
الانسان

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 20/07/2010 22:46:06
هييييه سعد المظفر كيف انت .... ؟


وكيف ثغر العراق الباسم يقولون انه يبكي الان ...
سأرسل رملا ذهبيا من فم الصحراء المفتوح السماوة ..
إلى وجه الثغر الباسم الباكي البصرة من أجل قصيدة تنصف الانسان هناك وهنا


مودتي يا فخامة رئيس جمهورية الارصفة


عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 20/07/2010 22:41:58
صديقي الفنان المبدع تحسين عباس تحية ....


اقراء النص كيفما أردت ولك الحرية ... لكن ياصديقي اوليس جميل ان تكون الانثى هي الوطن والوطن هو الانثى وما احلاها إن لعبت معنا لعبة السياسي المحنك فسوف تشعل بداخلك الشاعر الشاعر ( وفقا لمعنى الاشتعال الذي تناقشنا به قبل فترة )
أليس كذلك


مودتي عزيزي

عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 20/07/2010 22:37:03
استاذي يحى السماوي كل التحايا لك ....

أتمنى أن اتسلل إلى قلعة ذائقتك الشعرية وهي القصية على الدخول والتسلل ... واتمنى ان أكون كما قلت

سوف انتظر أرغفتك كي تصلني ... واتمنى أن احصل على الكتاب النقدي الذي صدر عنك مؤخرا

مودتي استاذي

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 20/07/2010 22:33:22
صديقي الجميل علي الجابري تحية الاخلاص لك يا رائع


لقد خاطبتني بكنية اسمي أخشى ..أن اتهم بالزواج وانا حد اللحظة لم أفكر بدخول قفصه الذهبي

مودتي صديقي الرائع
عامر بلا شيء أخر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 20/07/2010 22:28:56
العزيز محمود داود برغل


لك مني سيل المحبة والشوق لرؤياك يا مبدع
سلام الرمل الصحرواي أرسله نهرا رمليا لسدة الكوت


مودتي

عامر

الاسم: سعدالمظفر
التاريخ: 20/07/2010 16:17:54
لقد صغت لفة الشعر المتجانس الجماليه هذا مانبحث عنه فزدنا بربك زدنا

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 20/07/2010 12:39:43
الشاعر الحبوب / عامر موسى الشيخ

عندما كنت اقرأ القصيدة في اشطرها الاولى اخذ احتمال الغائب عدة شخصيات منها ( السياسي او الوطن ) لكن عند اقترابنا من الجزء الثاني تبين ان الغائب انثى ولكننا ورغم ذلك لم نخرج من اطار الوطن والسياسي لان معالم هذه الانثى واساليبها كانت سياسية في بوحها تخفي وجهها في السراب وفي الوقت ذاته كانت وطنا لاشعارك الظريفة ...

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 20/07/2010 12:38:39
الشاعر الحبوب / عامر موسى الشيخ

عندما كنت اقرأ القصيدة في اشطرها الاولى اخذ احتمال الغائب عدة شخصيات منها ( السياسي او الوطن ) لكن عند اقترابنا من الجزء الثاني تبين ان الغائب انثى ولكننا ورغم ذلك لم نخرج من اطار الوطن والسياسي لان معالم هذه الانثى واساليبها كانت سياسية في بوحها تخفي وجهها في السراب وفي الوقت ذاته كانت وطنا لاشعارك الظريفة ...

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 20/07/2010 11:39:50
ولدي عامر : لن أقول لك إنك رائع ... لأن مثل هذا القول لن يضيف جديدا ... لكني أقول وبكل ثقة : إن شجرتك الإبداعية تنمو بشكل مدهش ...

قريبا سيتجه أستاذ جبار نحوكم ، وسأرسل لك ولوصفي وقاسم وإياد ومعالي د . غازي و د . عبد المطلب و د . فوزية ود . علي والأخ عدنان عددا من أرغفتي الورقية (عسى أن يكون في حقيبته متسعا لها) .

كن دائما بخير وإبداع دائما ياولدي الحبيب ..

الاسم: علي حسين الجابري
التاريخ: 20/07/2010 06:31:43
الاخ والصديق ابو ياسر تألق دائم وان شاء الله مستمر

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 20/07/2010 06:27:46
الشيخ عامر موسى الشيخ
لك مني فيض محبة
من سدة الكوت
حتى رمال السماوة




5000