..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أُعلنَ في الباطن الضوئي عن ذلك

قيس مجيد المولى

           الذي حال بين رؤيتي لعالم مضى

 وقتٌ قصيرٌ ...

 أمهلني أن أكمل دورة الملعقة في قدح الشاي

وأمهل غيري أن يكمل شرب قنينة الماء

وغيري أن يقف

وغيري

أن يقدروا وجدانياتهم

كل وما سوف يرى

باليقين أنا فرّغت نصف إنفعالي ببنطالي الجنس

ونصفه الأخر بضرب الرصيف في مؤخرة حذائي

أُعلن في الباطن الضوئي عن ذلك

ورقد مابي تحت أهداب سمراء

وبين طوق قطة

إمّسَخَ بعض تفكيري الذي كنت أظن سأصل به

إلى أصابع الفتاة في سوق الهدايا

وفسرت ذلك

بأنني لم أعد أمتلك حقائبَ

ثم الباخرة

التي إمّسخَ نصف تفكيري الأخر

ولم أعد ألحق بها

إذ جمع بصيصُ ضوءٍ الأفقَ وسطحَ البحر

رغم محاولة الغيم والدخان

بقي أخر بصيص ضوء

مددت قدمي صوب مركب ربما سيغادر

وكانت إمرأة أخرى ستكمل بكاءها

 وأخرى ستبعث لوجهٍ غير مرئي بشهيق

 بقي قدح الزيت وراء سلة الفاكهة

كان كل شئ يوحي أن مجالا هناك أفضل للترتيب :

بائع الثلج  فارقته في بغداد

والقلادة النحاسية

وحذاءها الذي أصلحته في الباب الشرقي

لم أنتبه للخمرة

ولا للأربعين لصا

أعدت قدمي ووضعتها على طاولة وحيدة عند الدانوب ،

مر قطار أول الليل

 بغير موعدها ظهرت أولُ نجمة

في البعد المقرب بعدسات الدمع

سقطت ورقة أخرى من شجرة البيت

مر قطار منتصف الليل

أضيفت كائنات أخرى للوحة المرسومة قبل عشرين عاما ،

قلت :تلك السنوات

لن ألحق بها إن حاولت العودة بالتواريخ لما مضى

قبل أن يمر قطار أخر الليل

قطعت تذكرتين

لنصفين إشتركا بي

وقطعا قبل أن يذهبا

سأمهلهما

وقتا طويلاً

كي يكملا لي

دورة الملعقة في قدح الشاي

ويكملا قنينة الماء

ولابأس

 إن رغبا

أن ينشطرا أخرين

 

 

 

 ،

قيس مجيد المولى


التعليقات

الاسم: سعد عزيز دحام
التاريخ: 25/08/2010 05:35:59
رغم انك لم ترد على التعليق الذي سبقني ..مع ذلك تستحق القول أن قصيدتك في منتهى الجمال

الاسم: علي حسون لعيبي
التاريخ: 19/07/2010 09:49:49
دائماانت جميل يا قيس المولى.....من يسمح أن تكمل الملعقه دورانها...ومن ....ومن يسمح بمرور الاشياء بانسيابيتها المعتاده...حيث الصفاء...والنقاء والتلقائيه الغير محسوبه.....لآنه زمن مر....لاتحليه اطنان من السكر....وانا مشتاق اسمع اخبارك ابو ليلى




5000