هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لَو عادَ الزَمَنُ الى الوَراءِ

فضل خلف جبر

لو عادتْ عجلةُ الزَمنِ الى الوراءِ

لَكنتُ تَوجَّهتُ اليكِ على الفورِ

وأنتِ تجلسينَ منتظرةً بكاملِ بنفسجِكِ الريّانِ

ولأخذتُ بيدكِ بعيداً عن أروقةِ الجامعةِ

ولقلتُ لكِ في الحبِّ ما لم يقلْهُ يعقوبُ في الحزنِ!

 

ولقبلتُكِ في الطابقِ العُلويِّ من الجنةِ

حيثُ قبلتُ بكِ نهراً يروي مرابعَ قلبي

وقبلتِ بي عاشقاً هدَّهُ سهرُ ثلاثِ ليالٍ

ورحلةُ قطارٍ إنطلقَ من أقصى تباريحِ الروحِ!

 

ولغادرتُ معكِ الباصَ المتَّجهَ الى قنديلِ الأحلامِ

وطلبتُ يدَكِ بشفاعةِ أبي الفضلِ العبّاسِ

وتزوجنا قي قصرِ الفقراءِ

ودعونا كلَّ المحرومين الى وجبةِ حبٍّ تُغني من جوعٍ

وزرعنا شموعَ الفرحِ في كلِّ شوارعِ بغدادَ!

 

ولسمَّينا أبناءَنا: حنتوش وخريبط ومطنش

وبناتَنا: تسواهن وحنتوشة ولهلوبة وطركاعة

أقولُ لكِ: الولدُ عاشقٌ

وتقولينَ لي: البنتُ شقيَّةٌ

وتعملينَ أنتِ خياطةً في مجلَّةِ المرأَةِ

وأعملُ أنا شرطياً في مركزِ حسن عجمي

ونرفضُ خطيبَ إبنتِنا البكرِ تسواهن

لأن إسمَهُ حميِّد إبن أبو الدبس

وكنّا نريدُ عريساً لبنتِنا من آل طرشي

 

ولهربتُ بعدَها الى الشمالِ وعملتُ بيشمركياً

وسكرتُ كثيراً على حسابِ الأخوةِ الأكرادِ

حتى أنسى: هل تقبلينَهُ بعلاً لكِ؟

وحميِّد إبن أبو الدبس

الذي فرَّ مع تسواهن الى إيران

ومركزَ شرطةِ حسن عجمي

والكثيرَ من الوجوهِ

التي لا أعرفُ إن كانَ اللهُ هو من خلقَها حقاً!

 

عزيزتي شندوحه:

"أحبُّكِ...

موتْ....."

أكتبُ اليكِ من كلكتا في الهندِ

حيثُ أعملُ حالياً عتالاً بأجرةٍ يوميةٍ معتبرةٍ

الحياةُ هنا جميلةٌ جداً

والهنودُ طيبون وأولادُ حلالٍ

رغمَ أنَّهم سرابيتٌ وسرسريةٌ ويحبُّون التوابلَ الحارةَ

لا تخافي عليَّ لأنَّهم يعتبرونَني واحداَ منهم

بعد حصولي على الجنسيةِ الهنديةِ

أعملُ الآنَ على فتحِ مكتبٍ للبيشمركةِ هنا

وسأرشحُ نفسي في الانتخاباتِ القادمةِ لمنصبِ رئيسِ الوزراءِ

بلِّغي حُبّي للأولادِ والبناتِ جميعاً

وحتّى تسواهن سامحتُها من كلَّ قلبي

لكنّني لا أريدُ رؤيةَ جُهرةَ إبنِ أبو الدبسِ

سأبعثُ للأولادِ مصروفاً عن طريقِ بنكِ Western Union

وسأرسلُ لكِ وثيقةُ الطلاقِ كمرفقٍ في إيميلٍ آخرَ

لأنَّ الهنودَ لا يريدون تزويجَ بنتَهم من رجلٍ متزوجٍ!

لن أدفعَ لكِ نفقةً ولو طلعتْ روحُكِ

وإعلمي أنني صََفّيتُ حسابي في PayPal

وغيّرتُ رقمَ الموبايل

يعني: إنتهى كلُّ شيءٍ بيننا

باي باي، توحه!

Send

 

لو عادتْ عجلةُ الزمنِ الى الوراءِ

لأوقفتُها بكلِّ ما أوتيتُ من قوةٍ

لا أريدُ للزمنِ أن يعودَ الى الوراءِ

مطلقاً!

لا أريدهُ أن يفعلَ ذلكَ

لأنَّهُ لو فعلَ

لما عُدتِ تلكَ الجَمرةَ المشتعلةَ

والتي ترِنُّ مثل ناقوسٍ في أغوارِ الروحِ

منذُ تلكَ اللحظةِ التي إفترقنا فيها

عندَ منعطفِ الطريقِ الى المجهولِ

وحتّى لحظةِ تحريرِ هذا الإعترافِ!

فضل خلف جبر


التعليقات

الاسم: فضل خلف جبر
التاريخ: 2010-07-21 22:01:21
أخي العزيز سعدون جبار البيضاني
شكرا لتواصلك وها انت تلتقط طرف حكايتنا جميعا!
نعم، هذا هو محور كل هذه الهلوسة
شكرا مرة ثانية، أيها الحاذق

الاسم: سعدون جبار البيضاني
التاريخ: 2010-07-21 20:43:20
المبدع فضل خلف جبر
محبتي
شكرا للقصيدة الرائعة ..ياله من سرد شعري جميل
لو عادت عجلة الزمن الى الوراء لنذرت كل ما في سوق الغزل من ديك هراتي عشاء للعباس لاني ساقرا رسائل حب مراهقتي بخطي وانا في المتوسطة ولقبلت عشيقتي ( تسعاوتسعين قبلة وواحدة اخرى وكنت على عجل )وعندما خطبهامفوض من مركز شرطة حسن عجمي قالت لي بلسان حاد..ياوقح اذا اعترضت طريقي اطيح حظك وشهرك شهيرة
لااريد للزمن ان يعود الى الوراء
لانه لو عاد ماذا سيظل لي من ذكريات

الاسم: فضل خلف جبر
التاريخ: 2010-07-19 14:58:04
شكرا أخي عبد الرزاق
دمت لي مرآة صادقة أبدا
يارفيق الرحلة الطويلة!

الاسم: فضل خلف جبر
التاريخ: 2010-07-19 13:28:42
مرحبا فاتن
حياتنا كلها قائمة على فنطازيا كبيرة!
ليس هناك، على الاطلاق، جزء واقعي فينا
نحن مخلوقات فنطازية بامتياز
وكل عراقي أو عراقية هو/هي نص فنطازي كامل!
والعجب ان لا نكتب بمستوى هذه الفنطازيا
شكرا لتأويلك هذا الحلم الفنطازي، وهذه ثقتي بك، أيتها المبدعة المتألقة.

الاسم: فضل خلف جبر
التاريخ: 2010-07-19 13:19:21
العزيزة رشا
شكرا لحسن ظنك بي وبالقصيدة
لا أخفيك بأنني حين كتبت القصيدة كنت مترددا في امكانية نشرها.
لقد ولدت هكذا خارجة على التقاليد، لكن ما يبهجني ان انك فهمت المراد من القصيدة: تجريب طرح شعري جديد
أرجو ان يكون قد يحالفني الحظ فيه
شكرالاطلاعك على النص فقد تمنيت هذا فعلا
سلمت أيتها المبدعة

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 2010-07-19 13:18:35
نص به طاقة درامية عالية
وجرأة في تناول اليومي والهامشي وشحنها بشعرية تجعل تراب الكلام ذهبا
أحييك دائما وأبدأ
وننتظر منك المزيد من العطاء الشعري

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 2010-07-19 09:37:04
الشاعر الجميل الرائع

قصيدة جميلة رغم هلوسات الامنيات بعودة الزمن الى الوراء ،حلم فنطازي يراودني كثيرا ماذا أفعل بحياتي لو عاد الزمن الى الوراء ،وحين أبدأ تتشابك السنيين في فوضى عارمة واقف حائرة على عتبتها من أي سنة سأعود ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وتبقى محض اسئلة رائحة وغادية ثم ترحل بعيدا في مساءات الغربة.قصيدتك محرضة على الاستفهامات في زمن كله أسئلة التي يختصرها المقطع الاخير .
كما انت عزيزتي فضل تجيد اللعب بالمفردة وتوظفها لصالح روح القصيدة .
دمت متوهجا ومبدعا أيها الهندي الجميل
مودتي وتقديري

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 2010-07-19 09:15:05
يال هذه القصيدة الباذخة بروائح الماضي ويال هذا الاشتغال الفني الجديد في الاسلوب حتى شعرت وكأنك تمسك بفأس وتكسر القوالب الجامدة ليخرج طائر القصيدة بل ليولد من جديد بشكل اجمل

لقد احببت هذا النص كثيرا
ولا اجاملك اطلاقا ايها المبدع .




5000