..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تلعفر الاخبارية

جعفر التلعفري

 

 

مؤتمر موسع في تلعفر يرفض إقامة جدار طائفي للعزل بين مناطق القضاء

قال قائم مقام قضاء تلعفر ، أن مؤتمراً موسعاً عقد،  للتباحث حول مقترح إقامة سياج عازل بين مناطق القضاء، حضره شيوخ عشائر ووجهاء من  مختلف الشرائح، وخرج برفض الاقتراح رفضاً مطلقاً.. وأفاد الدكتور عبد العال العبيدي، أن "مؤتمراً موسعاً عقد في مبنى قائممقامية قضاء تلعفر  للتباحث حول مقترح إقامة جدار للعزل بين مناطق القضاء"، وأضاف أن "المؤتمر حضره شيوخ عشائر ووجهاء ورجال دين من مختلف أطياف  تلعفر".. وأشار العبيدي إلى أن "المؤتمرين اتفقوا على رفض مقترح إقامة الجدار رفضاً تاماً ومطلقاً وأنهم دعوا إلى أن يكون أهالي تلعفر هم من  يحددوا ويقرروا شؤون مدينتهم التي كانت وستبقى موحدة"، مؤكداً أن "هذا الإجراء لا يمكن أن تقوم به لا الحكومة المركزية ولا المحلية في ظل الرفض الرسمي والشعبي في القضاء".

وذكر العبيدي أن "دوائر القضاء يعمل فيها موظفين من مختلف الأطياف ويقدمون خدمات لمختلف الأطياف وأنه لا يوجد حي سكني واحد في تلعفر تسكنه الشيعة فقط أو السنة فقط فالمناطق جميعها مختلطة وأن العلاقات الاجتماعية بدأت تعود إلى ما كانت عليه قبل 2003"، وتابع أن "كل ما نحتاجه اليوم هو دعم الحكومة المركزية باعمار تلعفر وتعويض المتضررين من أعمال العنف والعمل على القضاء على البطالة المستشرية ومساعدة النازحين بالعودة إلى مناطقهم".. ومضى قائلاً "نحن الآن نسعى لبناء ملعب رياضي وجامعة بعد استتباب الوضع الأمني الملحوظ في تلعفر"، وأوضح العبيدي "إننا تجاوزنا مرحلة المطالبة بجدران عازلة ولم نعد نفكر فيها مطلقاً وأن الجميع مستغربون من هذا الطرح الذي يثير الفتنة بذاته قبل الإقدام على تنفيذه"

وشهد المؤتمر، إلقاء العديد من الكلمات والمداخلات التي أكدت بمجموعها على الرفض القاطع لمقترح بناء سياج للعزل بين مناطق تلعفر على خلفيات طائفية، حسب ما دعا إليه بعض المسؤولين المحليين في الحكومة المحلية في نينوى، أثناء لقائهم بالمدير العام لشؤون العشائر في وزارة الداخلية اللواء مارد عبد الحسين مؤخراً.

 

 

 

 

 

  

جعفر التلعفري


التعليقات




5000