..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حلم في ليل كافكا

فاتن الجابري

مساء رطب تعبث به نسمات خفيفة تداعب وريقات خضراء ناعمة أحتضنتها  شجرة البلوط السامقة التي تبدو من نافذة غرفتي في الطابق الخامس تظلل بأغصانها البناية العالية،  تتراقص الوريقات وتبدو قريبة جدا من سماء تموز الرمادية المبهمة بتدرجاتها وأنفعالاتها النزقة أحيانا ، لا صحو أكيد هنا ربما بعد لحظات تتلبد مرة أخرى بسحابات سود تهمي مطرا أحن اليه الان ، أنتظر أن تنقر على بابي تأتيني من دهور لا أذكر أين التقينا أول مرة أحسك قريب جدا  لصيق بصفحة ذكرياتي ، أتذكر أنا مشينا ذات ليل على ضفة نهر كنت تحضن يدي وأنا شبه غائبة عن وعي وتهمس

 

 أحبك

 

وأنا اشهق بذهول حيرتي

 

أين كنا ؟

 

لم نكن في بغداد هذه ليست ضفاف دجلة .. ضفاف غريبة لا أعرفها لكني أحببتها الفت رقة نهرها الهادئ .. كان صوتك ينساب مع ترقرقات موجاته  تهمس في أذني

 

 ـ أنه فلتافا الحنون

 

وابتسم لنهر حنانك الذي تنعكس على صفحته صورة حلم قادم من رحلة بعيدة.

 

حين مررنا من أمام منزل كافكا قلت لي لنلتقط صورة كتاب المسخ  بيدي الان وصورتنا أمام منزل كافكا الزهري الجدران وأنت تطوقني بذراعيك وخلفنا بوابة صغيرة بيضاء، لكن حين عبرنا جسر جارلس تهت أبحث عنك في لوحات الرسامين   المزروعين على الجسريرسمون وجوه العشاق الثملين من حلاوة الحب  كنت وحيدة وأنا أصل الى ضفة النهر الاخرى ..في الازقة الضيقة والبيوت العائمة بين جنبات النهر،،

 

 أين أختفيت  حلما أم  حقيقة؟  قلت لي  في هذا المساء حين نقرت على نافذتي بوردة جورية

 

ــ كنا معا هناك

 

 

من همس لك بسر عشقي  للورد الجوري بحمرته القانية ؟

ــ ................

 

 

ــ حضورك أيها القادم من كهوف روحي يفقدني بهجة  حياتي ..ألق يتوهج معه جمر شوق غريب لكنه لذيد .

دخلنا الكهف السحيق نتوغل في رحم الارض عميقا أشعر بكرب حاصرروحي ، قدماي ترتعشان على  درجات السلم الضيق نتوه في عمق المغارة ، كم كان الموت قريبا منا ذات يوم   .. أرتعد كأني في متاهة قبر مظلم  ... رعبي من مشهد القبور لا زال محفورا بذاكرتي ، رغم أني لم أشهد لحظة الوداع الاخيرة لمن دفن من أحبتي ، تردد وخوف أن أقول لهم وداعا ... رائحة الرطوبة تخنقني ، أنقباض صدري وخفوت أنفاسي وأنا أبحث عن  وجهك يلوح لي حين ينعكس عليه ضوء المصباح الذي يحمله الدليل الذي يقودنا في لجة الظلام ، غمرني نورك توضأت الضياء وصليت لحبك سنيين طوال ..

 

تدور معي في شوارع براغ الحالمة نرتقي نحو درجات  القلعة الشاهقة وتتصاعد حمى الحب بيننا ننثرها على سطوح المنازل القرميدية بحمرتها الجنونية راقصة بين التلال نصل الى القمة تكون المدينة بين ايدينا وعلى أمتداد أبصارنا أود أن أخبئها داخل  صدري في مساء أخيرفي حضرة جمالها تصرخ:

 

ـــ أحبك

 

تقتلني خيبات صحوي  أكون معك في قمة الجنون نمسك خيوط الحب ننسج منها أمنياتنا .. نمزج ألوان طيف الشمس بلون عيوننا  التي أستعمرتها الدموع ...

ثم ننثر عطر الورد في سماء  ضمتنا كعصفورين ذات جنون ..

 

ونعود أدراجنا الى قمة الهبوط مرة أخرى، كسيرين نجر أذيال واقعنا أنا قرب نافذة منفاي وأنت لا تزال هناك خلف البحر ترمي زهورك الحزينة على نعش الاماني والذكريات.

 

 

 

 

فاتن الجابري


التعليقات

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 14/07/2010 23:42:02
الاخ المبدع

حسين السوداني

شكرا على تعليقك الجميل ومعلوماتك القيمة قبل ثلاث سنوات زرت براغ ولا تزال عالقة في وجداني أحببتها واحلم بالعودة اليها ،جميلة مبهرة فيها نكهة غبر موجودة في مدن أخرى كنا على الجسر ولاول مرة حين أودع المدن الغريبة انحدرت دمعتي ،حتى ناسها بسطاء طيبون كان اسبوعا جميلا حقاكانت خاتمته زيارة أحدالكهوف القريبة من مدينة براغ
سعيدة بمعرفتك
دمت بخير وعافية
مودتي واحترامي

الاسم: حسين السوداني
التاريخ: 14/07/2010 21:36:43
سيدتي الأديبة الرائعة - فاتن الجابري -

ما أجمل - براغ - وما أجمل الأزقة الضيقة القديمة . ما اجمل الأبراج وما أكثر أجراس الكنائس ! ما اجمل - جسر كارل - وما أروع نهر - الفلتافا - وهو يتداعى من جنوب جمهورية التشيك مارا بمدينة السحر - تشسكي كروملوف - ليصل المدينة الفاتنة التي سرقت شبابي !- براغ -
اه ... لو تعلمين سيدتي الكريمة ماذا فعلت بي - براغ - ؟!
يبدو ان رحلتكما ابتدأت من المدينة القديمة حيث ينتصب تمثال المصلح الديني - يان هوس - وبرج الساعة القديمة القريب جدا من البيت الذي ولد فيه - فرانز كافكا - الكاتب التشيكي الذي لم يكتب ولا رواية واحدة باللغة التشيكية !!! كل رواياته ورسائله كتبها باللغة الألمانية . قرأت بعض رواياته منها - المسخ - أو التحول المترجمة من اللغة الألمانية الى اللغة التشيكية !!! أليس هذا غريبا !!! ؟
رحلتكما الجميلة استمرت حتى جسر - كارل الرابع - الملك الذي في زمنه بنيت مدينة - براغ - وازدهر العمران .
صعودا حيث قلعة الملك - كارل الرابع - وتحتها المقبرة الملكية حيث قبور الملوك الذين توالوا على الحكم في العاصمة - براغ - .
سيدتي المبدعة : لقد أجدت الوصف . أما البوح الجميل عن مشاعرك الأنسانية الرقيقة فكان نقيا وصادقا.
سيدتي الأديبة المحترمة : لا صحو أكيد هنا !ولم يكن ذاك حلما . الا ان ليالي - فرانز كافكا - مازالت طويلة !
شكرا لك لأنك كتبت شيئا عن - براغ - والتقطتما صورة عند البيت الذي ولد فيه - فرانز كافكا - .

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 14/07/2010 11:21:54
الاخ الاديب الروائي
سلام نوري
أقدر حزنك الوفي
على صديقك وصديق الجميع
الرقيق الجميل عامر رمزي رحمه الله

لكن ليس بأيدناسوى الترحم على روحه الطاهرة لان طيب ذكره باق ابدا

وهذا حالنا جميعنا على درب الحق سائرون ربما اليوم أوغدا

ندعنا نعيش مفردة الحياة الزائلة حتما
وننسى
ادعو لك بالصحة وراحة البال دوما
دمت بخير وعافية
مودتي وتحياتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/07/2010 05:57:59
الرائعة المبدعة دائما فاتن لجابري
اعلم انك قدمت هنا نصا من نصوصك السردية الجميلة
واعلم انني مقصرا مع الاصدقاء
لكنني منذ رحيل عامر
ماعدت احس بحلاوة الاشياء
ومنها الحروف
ربما اصبحت عاجزا فجأة من رسم وتشكيل المفردات
وهنا يكمن عزائي
لا اعرف متى سيغادرني حزني على عامر
لاعود
الى اول عهدي
محبتي اخيتي
دمت

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 13/07/2010 21:58:32
الزميل الرائع
عبد الهادي البدري

شكرا لكلماتك واعجابك مرورك اسعدني
مودتي وتقديري

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 13/07/2010 21:56:36
صديقتي وعزيزتي
الرقيقة بان ضياء حبيب الخيالي
صدقيني أفتقدت مرورك العاطر
ولو لم تكتبي لي كنت كتبت ردا لك لاني أعرف
روعة رقتك وقربك الى قلبي
دمت بخير وعافية
اشتقنا لحروفك
محبتي ووردي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 13/07/2010 21:52:30
الصديق الدكتور
أسامة هارون
سعيدة بصداقتك وبكلماتك الرقيقة
دمت بود وورد

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 13/07/2010 20:56:59
حضورك أيها القادم من كهوف روحي يفقدني بهجة حياتي ..ألق يتوهج معه جمر شوق غريب لكنه لذيد


===========

مبدع هذا الوصف .
تحية لابداعك

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 13/07/2010 18:04:18
صديقتي الغالية فاتن الجابري

ونعود أدراجنا الى قمة الهبوط مرة أخرى، كسيرين نجر أذيال واقعنا أنا قرب نافذة منفاي وأنت لا تزال هناك خلف البحر ترمي زهورك الحزينة على نعش الاماني والذكريات.

اعجبتني جدا ككل نصوصك الحالمة الرقيقة ، كتبت مرارا امس والشبكة المتهرئة اسقطت كل الكلمات لكنني الان هنا واحييك لهذه الروعة
محبتي

الاسم: osamaharown
التاريخ: 13/07/2010 12:56:56
مااجمل كلماتك واحساسك ومشاعرك الابتسامه والحب بها كما لو باحساسنا بالهواء النقى

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 13/07/2010 11:24:43
الاخ الاديب الروائي

سلام نوري
أعلم انك الان قرأت كلماتي وها انت تكتب لي ردا على فضاء وحدتك التي لا أفهم أسبابها ، مكانك خال ياطيب القلب والكلمة تشتاق اليك النصوص والاصدقاء وتشتاق صفحات النور الى تدفق كلماتك ومشاعرك ، كم تطول غيبتك؟
وانا أعلم انه لا يشغلك عن الكتابة والموقع أصعب الظروف والاحوال وبما انك لم ترد على رسالتي وهو ضمن أعتكافك الا مبرر، اوجه لك التحية من هنا من منبر النور الذي تحب دوما علك تخرج من صمتك وتحي الفرح والاصدقاء من جديد
اختك ام منتظر كما يحلو لك ان تناديني
دمت بصحة وسعادة تحياتي
لام على والاولاد

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 13/07/2010 11:08:40
الاخ الاديب الروائي

سلام نوري
أعلم انك الان قرأت كلماتي وها انت تكتب لي ردا على فضاء وحدتك التي لا أفهم أسبابها ، مكانك خال ياطيب القلب والكلمة تشتاق اليك النصوص والاصدقاء وتشتاق صفحات النور الى تدفق كلماتك ومشاعرك ، كم تطول غيبتك؟
وانا أعلم انه لا يشغلك عن الكتابة والموقع أصعب الظروف والاحوال وبما انك لم ترد على رسالتي وهو ضمن أعتكافك الا مبرر، اوجه لك التحية من هنا من منبر النور الذي تحب دوما علك تخرج من صمتك وتحي الفرح والاصدقاء من جديد
اختك ام منتظر كما يحلو لك ان تناديني
دمت بصحة وسعادة تحياتي
لام على والاولاد

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 13/07/2010 10:19:18
الاخ والاديب القاص
كاظم الشويلي
صباحا مسك وورد

تصور أفتقد تعليقك وحزت جدا لانك لم تنثر ورد طيبتك وكنت انوي أن اكتب لك ردا حتى وان لم تكتب، شكرا لاطراؤك وكلماتك الرقيقة
دمت بخير وعافية
مودتي واحترامي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 13/07/2010 10:13:28
الزميل المبدع
جيكور

جميلة كلماتك شكرا لمرورك
واعجابك دمت بخير

مودتي وتقديري

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 13/07/2010 05:18:12
تحية طيبة ايتها الاديبة الرائعة

كافكا لن يمحى من الذاكرة

ولن يأتي الابداع الا من مبدع او مبدعة

وانت هنا يافاتن مبدعة دون منازع


احترامي وتقديري

الاسم: جيكور
التاريخ: 12/07/2010 22:31:32
الكاتبه الرائعه فاتن الجابري, اسلوبك ساحر واخاذ..فيه الوسيقى والتناغم وسبر اغوار الروح..
اتمنى ان نقرا المزيد.. تحياتي واحترامي

جيكور

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 12/07/2010 19:44:14
الصديق الجميل
نوفل الفضل

شكرا لتعليقك الظريف والرقيق

نعم منزل ومتحف كافكا جميل حقا

وياخذك الى عوالمه المسكونة بالخوف
دمت عزيزي بخير
مودتي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 12/07/2010 19:41:11
الاستاذ الاديب
محمود داود برغل

شكرا لمروك الجميل
والكريم
دمت بخير وعافية
مودتي واحترامي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 12/07/2010 19:37:25
الشاعر المتألق دوما
الاستاذ سامي العامري
في الصف الثاني المتوسط وقعت عيني على روايته القصيرة المسخ واخذني عالمه الخيالي بما يمتلك من حكمة وقيمة
مرورك على النص هو وحده منبع مسرة وشكر كبير
دمت متوهجا
ودي وتقديري

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 12/07/2010 19:31:34
الاديب والناقد المبدع
وجدان عبد العزيز

أعجابك بالنص يمنحني دفق من السعادة
لانك تمتلك ذائقة نقدية عذبة وثاقبة
شكرا لكل كلمة كتبتها هنا
مودتي وتقديري

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 12/07/2010 17:52:44
فاتن الجابري الرائعة... احسدك لانك ذهبتي الى هناك الى منزل كافكا ... هل ياترى اصابك احساس بالخوف من المسخ ام لا.

دمت مبدعة ... لك مودتي

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 12/07/2010 17:44:05
الاديبة المحترمة
فاتن الجابري
كل التقدير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/07/2010 17:24:12
الأديبة الراقية فاتن الجابري

أتذكّر كافكا وكوابيسه وإحباطاته من العالم ولكنه في لحظة تألق قال : في صراعك مع العالم كن إلى جانب العالم دائماً ...
-----
إنه إحساس الحكيم وقد هبط عليه مبكِّراً !
الماضي أمامنا بمعنى أنه لا ينفك يهدينا وإن تقنَّعَ وأيضاً حتى لو رفضنا الإقرار بذلك نحن !
تحية لك ولنصك المشع

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/07/2010 17:21:26
الأديبة الراقية فاتن الجابري

أتذكّر كافكا وكوابيسه وإحباطاته من العالم ولكنه في لحظة تألق قال : في صراعك مع العالم كن مع العالم دائماً ...
-----
إنه إحساس الحكيم وقد هبط عليه مبكِّراً !
الماضي أمامنا بمعنى أنه لا ينفك يهدينا وإن تقنَّعَ وأيضاً حتى لو رفضنا الإقرار بذلك نحن !
تحية لك ولنصك المشع

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 12/07/2010 17:19:09
القاصة المبدعة فاتن الجابري
اني عشت حالة تصوف خارج المتن
وعشت حالة اخرى داخل المتن مما
اثبت لي انك كاتبة ذات عمق يغري
المتلقي مع مودتي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 12/07/2010 16:29:49
الاخ الاديب المبدع
كاظم خضير القاضي
جميل تذوقك واشادتك بالنص اسعدتني فعلا
شكرا لكل كلمة جميلة غردت في سماء نصي
دمت بخير وعافية
مودتي وتقديري

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 12/07/2010 16:25:47
د.هناء القاضي
الشاعرة الرقيقة
مرورك نثر عبق الياسمين
وكلماتك لها طعم الشهد
سعيدة لان نصي راق لك

دمت بود وورد

الاسم: كاظم خضير القاضي
التاريخ: 12/07/2010 12:34:43
العزيزة فاتن الجابري
ما هذا الدفق الهائل من العاطفة؟؟؟؟ وما حجم ما تحملين من روح انسانية؟؟ لقد قرات النص بدقة وأعجبي توصيفك الرائع وأحكام المقدمة والخاتمةوالقدرة التصويرية العالية ..اشكرك كثيرا
ابداع متواصل وعطاء دائم.

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 12/07/2010 12:30:39
هي الذاكرة التي تظل تلازمنا وحنين لأشخاص نأخذهم معنا أينما رحلنا.جميل يا سيدتي نصك الشاعري

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 12/07/2010 12:25:33
الاديب الروائي
سعدون جبار البيضاني

شكرا لكلماتك الرقيقة عطرت متصفحي وسعيدة لان نصي المتواضع نال
أعجابكم دمت بخير
مودتي واحترامي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 12/07/2010 12:25:22
الاديب الروائي
سعدون جبار البيضاني

شكرا لكلماتك الرقيقة عطرت متصفحي وسعيدة لان نصي المتواضع نال
أعجابكم دمت بخير
مودتي واحترامي

الاسم: سعدون جبار البيضاني
التاريخ: 12/07/2010 09:31:29
الكاتبة المبدعة فاتن الجابري
قصة جميلة بلغة عذبة استرساليةاستطاعة سحب القاريء الى ساحة عمليات النص وقد استخدمت خيالا رؤيويا جميلا
تسلمين

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 12/07/2010 00:59:48
الاديب المبدع
خزعل طاهر المفرجي

شكرا لنبض كلماتك الجميلة

سعيدة بمروك البهي

مودتي وتقديري

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 12/07/2010 00:39:34
مبدعتنا فاتن الجابري
كم انت رائعة
سلمت لهذا الحرف المبدع الوهاج
واسعدت في هذا العزف الابداعي الاصيل
دمت تالقا
احترامي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 12/07/2010 00:06:43
رؤى ايتهاالصديقةالغالية

تمرين على حروفي تنثرين الياسمين

وألق البهجة في روحي انا فقط اعانق نجمة المنى

بصدق وعفوية أحساسي

دمت صديقتي
لك مني باقات ورد ومحبة

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 11/07/2010 23:54:11
على صفحات مسخٍ لكافكا..
وعلى ناصية ليلهِ العميق..
تتلألئ شذراتُ حرفكِ سيدتي مُعلنة عن نقاءِ كلماتكِ ..
دُمتِ ودامَ حرفكِ أنيقا في سماء السرد..
لكِ الورد وفيض من الود..
رؤى زهير شكــر




5000