..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وَبَيْنَ عِرَاقِ وَسُؤَالِ ؟؟؟

وديع شامخ

.. كَانَتِ الرِّيْحُ تَسْتَجْدِيْ الْعَصَافِيْرَ . 
وَالْقُبُورُ بِلا شَوَاهِدَ تَتَضَرَّعُ لِيَوْمِهَا أَنْ يَكُوْنَ بِوُسْعِ نَسَمَةً.
وَبَيْنَ عِرَاقٍ وَصِدِّيْقٍ أَتَعَثَّرُ بِالْطَّلاسِمِ
أَتَعَثَّرُ بِالْشَّمْسِ وَهِيَ تَضِلَّ طَرِيْقَهَا لِلْصَّباحِ..
بَيْنَ عِرَاقٍ وَحُلُمٍ
تَنْهَمِرُ الْكَوَابِيْسُ مِنْ كُوَّةِ الأَمَلِ
يَسْقُطُ الْطَّائِرَ الأَوَّلَ
يَبْدَأُ الْبَيَانُ الْأَوَّلُِ
يَمُوْتُ الْمُحَارِبُ الأَخِيرُ
.......
بَيْنَ عِرَاقٍ وَعِرَاقٍ .. أَتَمَدَّدُ عَلَى خَوَاصِرِ الرِّيْحِ
مَانِحا بِسَاطِيْ سَطْوَةَ الْسَّيْفِ وَعُنْفَ الْنَّطْعِ وَقَسَاوَةَ الْسَّيَّافِ
أَطِيْرُ مُحَمَّلا بِإِرْثٍ مِنْ الْكَوْارِثِ.
لِمَاذَا يَا رِيَحا تَسْبِقِيننِي إلى مَدَارِ الْسَّرَطَانِ
وَلِمَاذَا يَا حِكْمَةً تَضَعِيْنَ غِشَاوَتَكِ عَلَى عُيُوْنِيْ
وَلِمَاذَا يَا سَيَّافا ... لَمْ تُشْرِقْ إِلا فِيْ الْمَسَاءِ الْأَخِيرِ ............؟؟
بَيْنَ عِرَاقِ وَعِرَاقٍ
الْخُطَى تَتَنَفَّسُ الْمَوْجَ وَالْجِهَاتِ ..
وَالَّذِي كَانَ رِيْحا ، صَارَ شُبْهَةً عَلَىَ مَدَارِ الْحَمْلِ .. وَبُرْجِ الْقَوْلِ
وَبَيْنَ زَوْرَقٍ وْصَوارٍ
ضَاعَتِ الْشَّمْسُ
...............
بَيْنَ عِرَاقِ وَعِرَاقٍ، الْجُبَاةُ تَتَلَوّى بَيْنَ طُرُقِ الْفُقَهَاءِ وَوَجْهِ الْلَّهِ
وَاللَّهُ كَمَا هُوَ .. جَالِسٌ عَلَىَ عَرْشِ الْمَرَايَا يَتَفَحَّصُ الْسَّرَائِرَ بِنَهَمٍ
وَالْفَجْرُ قَابَ قَوْسَيْنِ مِنْ مَلائِكَةٍ يُسَبِّحُوْنَ لِحَوْلِهِمْ ..
وَبَيْنَ عِرَاقِ وَمَدَىْ
الْصَّوْتُ الْقَادِمُ مَبْحُوْحٌ
وَالْبُكَاءُ وَفِيْرٌ
.......
بَيْنَ عِرَاقِ وَحَانَةٍ .. كَانَتِ الْشَّوَارِعُ تَسِيْرُ الَى الْسَّاحَاتِ
وَالْسَّاحَاتُ تُكَرِّرُ دَوْرَةَ اسْتِحَالَةِ الْكَائِنَاتِ
وَالْكَائِنَاتُ تَسْرِيْ .. وَتَسْرِيْ
قَدْ تَصِلُ أَوْ لا تَصِلُ ..
لَيْسَ هُوَ الْسُّؤَالُ
إِنَّمَا الأَشْيَاءَ إِبْنَةُ الذَّاكِرَةِ
.................
بَيْنَ عِرَاقِ وَمَاءٍ
كَانَتِ الْنَّاسُ تَعُوْمُ
وَالْنَّهْرُ يَجْرِيْ
َمنْ يَصِلُ الَى مَنْ ؟
تِلْكَ مِنْ ثُنَائِيّاتِ الْعَارِفِ إلى الْوُصُولِ
..................
بَيْنَ عِرَاقِ وَذَاكِرَةٍ
كَانَتِ الْبُطُوْنُ مَنْفُوْخَةً لْوِلادَةِ الأَشْبَاحِ
وَالْبَيْتُ آَسِنٌ وَالْمَاءُ شَحِيْحٌ
الْوُجُوْهُ شَاحِبَةٌ .
وَبَيْنَ عِرَاقِ وَعِرَاقٍ تَتَعَكَّزُ الْنَّوَارِسُ عَلَىَ الْمَرَايَا
وَيَسْتَعِيْدُ الْبُوْمُ عَافِيَتَهُ
بَيْنَ عِرَاقِ وَعِرَاقٍ .. الْفِضَّةُ تُمَرِّغُ الْذَّهَبَ بِالْحَنَاجِرِ ,, النُّحَاسُ يُحَنَّطُ الْجَمِيْعَ ..
الصّلاةُ تُرْفَعُ عَلَى مَقَامَاتِ الْفُقَرَاءِ ، لتَحْنِي هَامَاتِهِمْ لِلْخُشُوعِ عَلَىَ" كَاشَانِ" الأَبَاطِرَةِ ،
الْجَمِيْعُ يَدُوْرُوْنَ عَلَى رَحَى الأَيَّامِ ...
"آَمَان ...آَمَان .. آَمَان"
يَطْحَنُونَ غَلَّةَ الْمَاضِيْ الْسَّحِيْقِ ويجْتَرُّونَ رَمَادَ مَا سَيَأْتِي!!
وَبَيْنَ عِرَاقِ وَعِرَاقٍ .. الْمَلائِكَةُ يَطُوْفُوْنَ عَلَىَ بَقَايَا الْشَّجَرِ
يُسَبِّحُوْنَ بِحَمْدِ الْنَّخِيلِ الَّذِيْ شَيَّعْتْ رُؤُوْسَهُ الْحُرُوْبِ
يَسْجُدُوْنَ عَلَىَ مَجَامِرِ الْدُّمُوْعِ ..
يَتَطَهَّرُوْنَ بِأَبْجَدِيَّةِ الْحُزْنِ الْعِرَاقِ الْطَّوِيْلِ وَيَتَوَارَوْنَ بِخَجَلٍ
........
فَيْضٌ مِنْ الْحُبِّ يَسِيْحُ عَلَىَ رُخَامَاتِ الْقُبُوْرِ .
وَعَلَىَ سُطُوْحِ الْبُيُوْتِ، الْعُثَّةُ تَأْكُلُ الْأَحْلامَ، وَالْوَسَائِدُ تَحْرُسُ الْقَلَقَ
الأَصَابِعُ فِيْ بَيْتِ الْنَّارِ ..
وَنَحْنُ كُلَّمَا نُقَدَّمُ زَمَنَا، نُؤَخِّرُ قَدَمَا ، خَوْفا مِنَ الَّذِيْ يَأْتِي ..
........
وَبَيْنَ عِرَاقٍ وَشُمُوْعٍ
تَنْحَنِي الْشََّمْسُ لِلْمَكِيْدَةًِ... الْلَّيْلِ .
وَتَذْهَبُ لقَيْلُوْلَتِهَا
تَارِكَةً كُلَّ مَا يُمْكِنُ انْ يَجُرَّ الْنَّهْرُ.... مِنْ رُعُونَةِ الْجَفَافِ
وَطَيْشِ الْفَيَضَانِ ، وَغَرَّقِ الَّذِيْ كَانَ مَكْتُوْبَا عَلَى جَبْهَةِ الْتَّقْوِيْمِ
..................
كَانَ الْغِنَاءُ عَلَىَ شِفَاهِنا حِيْنَ صَاحَتْ الْنَّوَارِسُ " يَا وَيْلْ .. يَا وَيْلْ ، يَا وَيْلْ"
وَانْهَمَرَ النََّهْرُ يَتَلَوَّىْ عَلَى صُدُورِنا
الأَغَانِي اسْتَيْقَظَتْ
وَالْحَنَاجِرُ الَّتِيْ خَنَقَها النُّحَاسُ إِنْطَلَقَتْ مِنْ فُوَّهَاتِ الأَبْوَاقِ ....
الْنَّخِيْلُ يُرَمِّمُ رُؤُوْسَهُ ،،
وَالْنَّاسُ هُنَا صَحُوا مِنْ رُقَادِهِمْ
وَالْنِّسَاءُ ظَفَرْنَ جِدَائِلَهُنَّ بِمَاءِ الْنََّهْرِ...
يَا الْلَّهُ.. تَعَمَّدَتْ الْطَّبِيْعَةُ بِنَا، وَالْزَّمَنُ دَارَ رَاقِصَا، يَشُدُّ جَدَائِلَ الْصَّبَايَا وَيَطُوْفُ عَلَى الْبُيُوْتِ ...
مَرْحَى لِعِرَاقٍ يَتَحَنّىْ بِأَصَابِعَ لا تَكُفُّ عَنِ الْحُبِّ.


وديع شامخ


التعليقات

الاسم: طارق الحارس
التاريخ: 11/09/2010 07:39:50
دائما هكذا أنت
دائما هكذا أنت يا وديع شامخ
يغلفك الجمال من كل صوب
وجه جميل .. أخلاق جميلة .. وشعر جميل
هنيئا لك كل هذا أيها المبدع الجميل
أخوكم
طارق الحارس

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 08/07/2010 14:08:27
القاريء الذي يشهبني .. عبد الفتاح المطلبي
انا حزقيال خابور وبيدي طين وصايا الرب
أدون اسفاري العراقية من شهقة حرير صوتي ومن دموع الدجلتين
هكذا قال الرب ..قم يا أبن آدم على قدميك فأتكلم معك""
وأنا أدون سفرأ عراقيا ، اراك نجحت في قيامته..
نعم ايها المطلبي انا عراقي من ورثة حزقيال ..
محبتي لك

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 08/07/2010 10:05:41
المبدع وديع شامخ ، إنه سفر و أي سفر ، يضاهي سفر الرؤيا و كأن حزقيال النبي يتكلم، رائع أيها المبدع كان حزقيال في العراق حين أتى بسفره ، هل أنت في العراق الآن لتبدع هذا السفر لا أعلم ربما .

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 08/07/2010 07:15:03
المبدع سامي العامري
بوحكَ على نصي يساوي شحنة مضافة لولادة نصوص جديدة
قراءتك تعني اننا بخير ولا خوف على الشعر من التلقي
محبتي كبيرة

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 08/07/2010 07:13:55
المبدع الرائع فائز الحداد
دائما أراك قارئا احتار كيف اتوصل الى اشباع نهمه النبيل من الكتابة الدسمة
دمت مبدعا وقارئا أفخر بذائقته

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 08/07/2010 07:11:33
المبدع سامي العامري
بوحكَ على نصي يساوي شحنة مضافة لولادة نصوص جديدة
قراءتك تعني اننا بخير ولا خوف على الشعر من التلقي
محبتي كبيرة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 07/07/2010 19:14:26
أيها الجميل في روحه وبوحه
وديع شامخ
تحيات ندية :
أَتَعَثَّرُ بِالْشَّمْسِ وَهِيَ تَضِلَّ طَرِيْقَهَا لِلْصَّباحِ
بَيْنَ عِرَاقٍ وَحُلُمٍ
تَنْهَمِرُ الْكَوَابِيْسُ مِنْ كُوَّةِ الأَمَلِ
يَسْقُطُ الْطَّائِرَ الأَوَّلَ
يَبْدَأُ الْبَيَانُ الْأَوَّلُِ
يَمُوْتُ الْمُحَارِبُ الأَخِيرُ
----
قد قلتَ ما أراد الطائر أن يوصي به للمحارب الأخير
فنعمَ الناقل الأمين !!
خالص الود

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 07/07/2010 17:54:07
وَبَيْنَ عِرَاقٍ وَشُمُوْعٍ
تَنْحَنِي الْشََّمْسُ لِلْمَكِيْدَةًِ... الْلَّيْلِ .
وَتَذْهَبُ لقَيْلُوْلَتِهَا
تَارِكَةً كُلَّ مَا يُمْكِنُ انْ يَجُرَّ الْنَّهْرُ.... مِنْ رُعُونَةِ الْجَفَافِ
وَطَيْشِ الْفَيَضَانِ ، وَغَرَّقِ الَّذِيْ كَانَ مَكْتُوْبَا عَلَى جَبْهَةِ الْتَّقْوِيْمِ

نصك فخم كتب بقريحة شاعر فذ ..
تقبل تحياتي يا شاعرنا الجميل .




5000