..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موسوعة التفسير المقارن.ح -1-

علي القطبي الحسيني

بسم الله الرحمن الرحيم 

(أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) - 24- سورة محمد.(ص)  

أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا (82) سورة النساء 

كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ (29) سورة ص  


المقدمة
أما بعد أدعوكم معي إلى رحلة في التأريخ والحاضر والمستقبل.
أدعوكم إلى دراسة كتاب سيصحبنا في حياتنا وفي برزخنا بين الموت والآخرة وفي الآخرة. كتاب من أحسن صحبته كان له شفيعاً مشفعا ونورا مشرقا, ومن أضاعه خسر شفيعاً عظيماً وفقد حكمة وعلماً وهدى ونوراً , ونادى عليه هذا الكتاب عند الله تعالى قائلاً هذا من هجرني يارب .
أدعوكم معي إلى السفر في سفينة القرآن في رحلة طويلة وبعيدة نستكشف من خلالها أسرار الخلق واسرار وجود الأكوان وعلوم الأديان وحقائق الطبيعة ومعارف العقل والوجدان.
أدعوكم الى الإبحار في أمواج بحار كتاب عظيم غير متناهي الآفاق, وغير محدود الأبعاد.
سأبحر بكم وشراعي في هذا الإبحار ما خطته أقلام المفسرين في غابر الأيام وحاضرها من عطاء ثر ينفع الآنام من أهل الإسلام, وغير أهل الإسلام, لتقرأه الخلائق من كل الأديان, ولتعتبر به الجن والإنس, وكل ما خلق الله ممن نعلم وممن لا نعلم.
كتاب أمرنا خالقنا (تعالى شأنه) أن نتدبر فيه ونقتني من جواهره ودرره, في آناء الليل وأطرف النهار. ,لننظر إلى سيرة الماضين.
لندخل من خلال آثارهم التي تركوها, والتاريخ الزاخر بالحكم والأمثال والعبر لتستفيد منها الأجيال جيلاً بعد جيل.
أدعوكم معي وأنا ذاهب للسفر في هذا الكتاب القديم والحاضر والمستقبل. لخلق ثقافة قرآنية سامية عالية.
كي نتدبر ولا نقرأ فقط. لا تغني القراءة وحدها عن التدبر, ولا يغني التدبر عن العمل بكتاب الله العظيم.

هل هذه المبادرة الأولى ؟؟
هذه المحاولة الماثلة بين أيديكم هي محاولة من إتجاه آخر, واسلوب جديد في تفسير كتاب الله تعالى, وهي محاولة المقارنة بين المفسرين الإسلاميين , ودراسة آيات القرآن من أكثر من مدرسة, ومن أكثر من مفسر وفقيه.
وهي محاولة متميزة, ربما تكون فريدة في هذا الشأن ( والله العالم وحده) حيث لم أرى لها نظيراً من قبل.
بحثت عن موضوع اسمه التفسير المقارن في القرآن المجيد, إلا إني لم أجد شيئاً من هذا القبيل إلى الآن, وإذا وجدت أو أرسل لي أحد المهتمين رابطاً أو مصدراً أو رابطا أو مجلداً أكن شاكراً له, وسأستفيد من تجارب السابقين, وأذكر مصادرهم بلا شك وبكل سعادة.
وجدت الفقه المقارن وكتب فيه المرحوم العلامة المجتهد الشيخ محمد جواد مغنية العاملي, والعلامة الراحل الشيخ أسد حيدر ووجدت مقارنة الأديان ووجدت العلامة السيد سامي البدري, وهو يكتب فيه, ووجدت العلامة المحقق الشيخ جعفر السبحاني في مجلده في السفر القيم..كتاب بحوث في الملل والنحل للشيخ العلامة جعفر السبحاني.
وهذا ما يزيد مشروع التفسير المقارن صعوبة.
إن مشروعي هذا يقارن بين المدارس التفسيرية بطريقة علمية خالية من الحكم المسبق, أو انكار الطرف الآخر.
إنما هو طرح آراء علماء وفقهاء المدارس الإسلامية المتعددة حول الآيات القرآنية بروح علمية محضة, وسيكون هناك حوار ومناقشة حول بعض آراء المستشرقين أيضاً, كما أحاول أن ذكر بعض آراء علماء الطبيعة والطب والفلك والفيزياء وغيرها. للإستئناس بها والوقوف عند الأبعاد العلمية للآيات الكريمة.

معنى كلمة التفسير؟
جاء في لسان العرب.
الفَسْرُ: البيان. فَسَر الشيءَ يفسِرُه، بالكَسر، وتَفْسُرُه، بالضم، فَسْراً وفَسَّرَهُ: أَبانه، والتَّفْسيرُ مثله. ابن الأَعرابي: التَّفْسيرُ والتأْويل والمعنى واحد.
وقوله عز وجل: وأَحْسَنَ تَفْسيراً؛ الفَسْرُ: كشف المُغَطّى، والتَّفْسير كَشف المُراد عن اللفظ المُشْكل، والتأْويل: ردّ أَحد المحتملين إلى ما يطابق الظاهر.
واسْتَفْسَرْتُه كذا أَي سأَلته أَن يُفَسِّره لي.(4).
أبو الفضل جمال الدين ابن منظور محمد بن مكرم الأنصاري الرُّوَيفعي الإفريقي من نسل رويفع بن ثابت الأنصاري ولد في محرم 630 هـ/1232 مولود بقفصة تونس

معنى كلمة المقارن؟
المقارنة في اللغة هي غير المصطلح الذي نستعمله اليوم .. مثلاً في مجلد لسان العرب معنى المقارن هو:
وكل ضفيرة من ضفائر الشعر قَرْنٌ؛ قال المُرَقِّشُ: لاتَ هَنَّا، وليْتَني طَرَفَ الزُّجْـ جِ، وأَهلي بالشأْم ذاتُ القُرونِ أَراد الروم، وكانوا ينزلون الشام.
والقَرْنُ: الجُبَيْلُ المنفرد، وقيل: هو قطعة تنفرد من الجَبَل، وقيل: هو الجبل الصغير، وقيل: الجبيل الصغير المنفرد، والجمع قُرُونٌ وقِرانٌ؛ قال أَبو ذؤيب: تَوَقَّى بأَطْرافِ القِرانِ، وطَرْفُها كطَرْفِ الحُبَارَى أَخطأَتْها الأَجادِلُ والقَرْنُ: شيء من لِحَاء شَجر يفتل منه حَبْل. والكثير من المعاني الأخرى.
ولكن المصطلح هو: مقابلة رأي أحد المفسرين مقابل تفسير آخر لأجل معرفة ما هو الفرق بين التفسير والتفسير الآخر, كما هو الحال في الفقه المقارن الذي كتب فيه بعض العلماء .
المقارنة أحد أهم الطرق العلمية للوصول إلى الحقيقة.

وربما نستطيع القول إن معنى المقارنة قريب من معنى التشاور وتبادل الآراء بين أهل العلم والفضل.
نحن هنا حين نجمع الآراء المختلفة, كأنا نشاور آراء كبار الفقهاء والعلماء والمفسرين .
مجمع الآراء لمناقشتها, والوقوف أمام أوجه الشبه, ونرى وجه الإتفاق ووجه الإختلاف, ومن خلال هذه العملية يمكننا الوصول إلى نتائج قريبة من الحقيقة. وتبقى الحقيقة المطلقة عند علام الغيوب والعالم بكل شئ وهو الله سبحانه وتعالى.
التفسير المقارن يعني إنا سنعالج الآية وندرسها من زوايا عديدة ومختلفة من العلماء المفسرين والفقهاء وعلماء الطبيعة الطب والأحياء والفلك, حيث لكل عالم اختصاصه.
ربما سيدركني الأجل وأنا بعد لما أكمل هذه المسيرة النورانية السرمدية, ولكن ربما سأترك من خلفي آثارة من علم أو فكرة تحتاج من ينضجها ويطورها, وكل فرد من بني الإنسان فان في يوم ما وهو قبل الفناء عبد فقير إلى الله, ضعيف أمام مصاعب الحياة مهموم تجاه شدائد الدهر, مستسلم إلى قدر الأجل والموت.

لماذا التفسير المقارن ؟
هل يكفي قول مفسر واحد ؟ على سبيل المثال هل يكفي قول السيد الطباطبائي وحده في تفسير الاية القرآنية هل يكفي الشيخ الطبري .. هل يكفي قول الشيخ الطوسي , أو الشيخ المفيد, أو السيوطي.
هذه أسماء عظيمة ولكن هل هناك أعظم من الله (تعالى شأنه).

التواتر شبيه بحالة المقارنة .
لماذا نعمل بالتواتر ونثق بالحكم الشرعي الذي يتفق عليها آراء جمهور العلماء أو غالبيتهم.
التواتر إنما يحصل من خلال كثرة الآراء التي يتفق عليها العلماء والثقاة حول حقيقة واحدة, وكلما زاد ت الروايات حول واقعة معينة بذاتها اقتربنا من إثبات الحقيقة.

التشاور شبيه بالمقارنة.
قال أمير المؤمنين عليه السلام: (من استبدّ برأيه هلك، ومن شاور الرجال شاركها في عقولها ، ومن استقبل وجوه الآراء عرف مواقع الخطأ، واللجاجة تسلّ الرأي، والاستشارة عين الهداية ، وقد خاطر من استغنى برأيه، والخلاف يهدم الرأي، إذا ازدحم الجواب خفي الصواب، من أومأ إلى متفاوت خذلته الحيل).5

فهل يقدر مخلوق واحد من المخلوقات أن يحيط بكلام خالق الناس جميعا.
أريد أن اعالج الآية من عقول العلماء وليس من عقل واحد, ومن زوايا عديدة وليس من زاوية واحدة .
من خزائن عدة خزائة واحدة, ومن عدة محققين وليس من محقق واحد, ومن باحثين عدة وليس من باحث واحد.
جميل قول الإمام أبو حنيفة النعمان حين سأله الحاكم العباسي ابو جعفر المنصور من هو اعلم الناس يا أبا حنيفة ؟
فأجاب جوابا دقيقاً قائلاً : جعفر بن محمد وكان يقول عنه: "أليس أنَّ أعلم الناس أعلمهم باختلاف الناس".. وقد قال أبو حنيفة ذلك عندما أقدم الخليفة العباسي المنصور الإمام الصادق(ع) وطلب من أبي حنيفة مناظرته، فقال المنصور: "يا أبا حنيفة، إنَّ الناس قد فُتِنوا بجعفر بن محمد، فهيى‏ء لنا من مسائلك الشداد، فهيّأت له أربعين مسألة، ثم بعث إليَّ أبو جعفر (المنصور) وهو بالحيرة فأتيته.. فدخلت عليه، وجعفر جالسٌ عن يمينه، فلما بصرت به، دخلني من الهيبة لجعفر ما لم يدخلني لأبي جعفر، فسلّمت عليه، فأومأ إليَّ فجلست، ثم التفت إليه، فقال: يا أبا عبد الله هذا أبو حنيفة، قال: نعم أعرفه، ثم التفت إليَّ فقال: يا أبا حنيفة ألقِ على أبي عبد الله من مسائلك، فجعلت أُلقي عليه فيجيبني، فيقول: أنتم تقولون كذا، وأهل المدينة يقولون كذا، ونحن نقول كذا، فربما تابعنا وربما تابعهم وربما خالفنا جميعاً، حتى أتيت على الأربعين مسألة، فما أخلَّ منها بشي‏ء).- 6-
معرفة اختلاف آراء العلماء والفقهاء ضروري لمن رام الحقيقة وسهر في نيلها وجدّ في تحصيلها.والعالم الحقيقي من يعرف آراء الفرق والمذاهب, حتى يعرف صحة مذهبه وحقيقة مطلبه.

حديث الإمام زين العابدين (ع) .
وعن الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام : آيات القرآن خزائن العلم فكلّما فتحت خزانة فينبغي لك أن تنظر فيه. (7)
الإمام زين العابدين يقول إن آيات القرآن خزائن. من يستطيع ان يحيط بكل هذه الخزائن!!!!
من اعتقد أن المخلوق ( الإنسان العادي) قادر على سبر أغوار كلام الخالق, فعليه أن يراجع عقله وسيجد أن هناك خللاً ما في العقل , وفي الإيمان.
إن كتاب الله العظيم الوحيد الذي كتبته (تعالى شأنه) بعنايته, كتاب لم يكتبه الإنسان, بل كتبه خالق الناس جميعا, فهل يقدر مخلوق واحد من المخلوقات أن يحيط بكلام خالق الناس جميعا.
هل يستطيع الإنسان المحدود أن يحيط بالخالق المطلق .
هل يستطيع الضعيف أن يحيط بأقوى الأقوياء.
هل يستطيع الفاني أن يحيط بالقوي الذي لا يفنى.

الكتاب المجيد أكبر من عقلية وإمكانية إنسان واحد مهما بلغ من العلم.
نحن نحتاج إلى الكثير من المفسرين من العلماء والفقهاء كي نستطيع أن نحيط بالآية القرآنية.

ملاحظة حول المستوى العلمي لهذه الدراسة .
اذكر أن العديد من الإخوة المؤمنين الذين كانوا يحضرون دروسي على مدى أكثر من عام من عام 2008 ميلادي 1330 هجري في مالمو / السويد أشاروا إلى صعوبة البحث وتعقيده, وأن مثل هذا الدرس لا يطرح للناس غير المختصين من غير طلاب الحوزة وطلاب المعاهد الإسلامية,, .(وهم على حق في هذا).
وقد ذكر لي أكثر من اخ أن هناك العديد من العلماء اصحاب الأسماء اللامعة ممن يلقون دروسهم بكل بساطة وسلاسة ويفهم كلامهم كل الحضور, وتنقل القنوات الفضائية دروسهم ومحاضراتهم.
ولكن دروس التفسير المقارن التي تلقيها تعتمد على آراء العلماء من المعاصرين ومن الشيعة بشقيها الأصولي والإخباري, والأصوليون لهم عدة مدارس منها التفسير الموضوعي, والتفسير الفلسفي, والتفسير العلمي المعتمد على تحليل الرواية وتحقيق صحتها, ثم تفاسير أهل السنة بمختلف فرقهم ومدارسهم , ومن ثم بعض آراء الفرق الصوفية والفرقة الزيدية, كذلك إن الآراء التي تطرحها ليست قطعية, بل تذكر هذا رأي فلان وهذا رأي فلان في استدراكهم ولكن السبب لست انا مسؤولاً عنه
الجواب على عدة نقاط منها :
1- - إن التفسير الواحد مهما كان قائله لايعد حجة, لأن هذا قول الله تعالى, وقول المفسر مهما كان مستواه العلمي فهو من البشر, ولا يحيط المخلوق بكلام الخالق, لذلك يهتم العلماء بأمر التواتر ويأخذ به جمهور العلماء, ومعنى التواتر معروف وقيل فيه عدة تعريفات لعل افضل التعريفات هو :
التواتر لغة: هو التتابع. أما اصطلاحا : الخبر. الحديث المتواتر هو الحديث الذي يحقق الشروط التالية:- أن يكون رواته كثيرون - أن لا يحتمل العقل - أن يتصل اسناد رواته من أوله إلى منتهاه - أن يكون المتواتر عن طريق الحس لا العقل.
2- - بدل أن ينزل المحاضر إلى مستوى الجمهور بأقل طبقاته من حيث المستوى العلمي, لماذا لا نجرب أن نصعد بمستوى الجمهور علمياً .
3- - الناس تمشي خلف البسيط السهل على حساب الارتقاء العلمي. ربما يوجد كثير من العلماء من يقدم طرحا علمياً رفيع المستوى, ولكن الناس لا تستجيب ولا تنسجم مع اطروحاته.
4- - تقديم ثقافة قرآنية واسعة تجعل القارئ يعرف ان للآية الواحدة آراء مختلفة وروايات متعددة, ويجب أن نعلم ماذا قال العلماء الآخرون في أي قول نسمعه أو نقرأه, لنحصل على اقل قدر من الإجتماع على أي آية نريد قراءة تفسيرها.
وستتضح أهمية التدبر والثقافة في علوم التفسير وخطورة الجمود والبقاء على تصديق كل ما يقال, وسيأتي التفصيل في الحلقات القادمة أن شاء الله تعالى.

هذه مجموعة من مجلدات التفسير من كتب العلماء والفرق الإسلامية كافة, الشيعة بشقيها الأصولي والإخباري والفلسفي والمدارس السنية بفرقها المعروفة, منهم السلفية واصحاب التفسير بالمنقول والمأثور, وعلم الكلام أو الحكمة أو الفلسفة, وفرق الصوفية, والفرقة الزيدية.
سنعتمد على هذه المجموعة وعلى غيرها إن شاء الله في دروسنا المقبلة.
ولست هنا في مقام المفسر وهو مقام خطير , لا ينبغي لأي أحد لا يمتلك المقدمات العلمية الكافية للخوض فيه, ودوري سيقتصر على التعليق والتوضيح وابداء الرأي أحياناً.
قال مولانا الإمام السيد أبي القاسم الخوئي (طيب الله ثراه): وقد ورد في الاثر عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم): " فضل كلام الله على سائر الكلام كفضل الله على خلقه ".(8).
,اضاف السيد ابي القاسم الخوئي :
(نعم من الخير أن يقف الانسان دون ولوج هذا الباب، وأن يكل بيان فضل القرآن إلى نظراء القرآن، فإنهم أعرف الناس بمنزلته، وأدلهم على سمو قدره، وهم قرناؤه في الفضل، وشركاؤه في الهداية، أما جدهم الاعظم فهو الصادع بالقرآن، والهادي إلى أحكامه، والناشر لتعاليمه. وقد قال (صلى الله عليه واله وسلم): " إني تارك فيكم الثقلين: كتاب الله وعترتي أهل بيتي، وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض)
فالعترة هم الادلاء على القرآن، والعالمون بفضله. فمن الواجب أن نقتصر على أقوالهم، ونستضئ بإرشاداتهم.(9)
سيأتي الحديث في الحلقة الثانية عن قوله تعالى:
هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ الآية (7). سورة آل عمران.
وحديث الرسول الأعظم : لا يعلم هذا القرآن إلا من خوطب به.

من ضمن المصادر التي سأعتمد عليها من كتب التفسير وعلوم القرآن من مختلف الفرق الإسلامية هذه المجموعة على سبيل المثال:
التفاسير الشيعية.
تفسير مجمع البيان في تفسير القرآن/ الطبرسي (ت 548 هـ).
تفسير التبيان الجامع لعلوم القرآن/ الطوسي (ت 460 هـ).
تفسير القرآن/ علي بن ابراهيم القمي (ت القرن 4 هـ) (المدرسة الإخبارية)
تفسير الميزان في تفسير القرآن/ الطبطبائي (ت 1401 هـ).
تفسير الصافي في تفسير كلام الله الوافي/ الفيض الكاشاني (ت 1090 هـ).
تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة/ الجنابذي (ت القرن 14 هـ).
تفسير السيد عبد الله شبر (ت القرن 13 هجري).
تفسير الأمثل/ ناصِر مَكارم الشِيرازي..(ما زال حياً يرزق).
تفسير صدر المتألهين/ صدر المتألهين الشيرازي (ت 1059 هـ).
تفسير نور الثقلين/ عبد علي بن جمعة العروسي الحويزي (ت 1112هـ ).( المدرسة الإخبارية).
تفسير الكاشف : محمد جواد مغنية (ت1400هجري).
تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان/ محمد الشيرازي (ت 1422 هجرية).
تفسير من وحي القرآن/محمد حسين فضل الله . (ما زال حياً يرزق).
تفسير مواهب الرحمن في تفسير القرآن/ عبد الاعلى السبزواوري الموسوي (ت1414هـ).
تفسير البرهان /هاشم البحراني (ت 1107 هجري).

التفاسير السنية
التفسير الكبير/ الطبراني (ت 360 هـ) مرحلة اولى.
تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ).
تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ).
تفسير مفاتيح الغيب، التفسير الكبير/ الرازي (ت 606 هـ).
تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ).
تفسير تفسير القرآن الكريم/ ابن كثير (ت 774 هـ).
تفسير انوار التنزيل واسرار التأويل/ البيضاوي (ت 685 هـ).
تفسير بحر العلوم/ السمرقندي (ت 375 هـ).
تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ).
تفسير فتح القدير/ الشوكاني (ت 1250 هـ).
تفسير النكت والعيون/ الماوردي (ت 450 هـ).
تفسير معالم التنزيل/ البغوي (ت 516 هـ).
تفسير المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز/ ابن عطية (ت 546 هـ).
تفسير زاد المسير في علم التفسير/ ابن الجوزي (ت 597 هـ).
تفسير تفسير القرآن/ ابن عبد السلام (ت 660 هـ).
تفسير مدارك التنزيل وحقائق التأويل/ النسفي (ت 710 هـ).
تفسير لباب التأويل في معاني التنزيل/ الخازن (ت 725 هـ).
تفسير البحر المحيط/ ابو حيان (ت 754 هـ).
تفسير غرائب القرآن و رغائب الفرقان/القمي النيسابوري (ت 728 هـ).
تفسير الجواهر الحسان في تفسير القرآن/ الثعالبي (ت 875 هـ).
تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي (ت 911 هـ).
تفسير إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم/ ابو السعود (ت 951 هـ).
تفسير مقاتل بن سليمان/ مقاتل بن سليمان (ت 150 هـ).
تفسير مجاهد / مجاهد بن جبر المخزومي (ت 104 هـ).
تفسير الدر المصون/السمين الحلبي (ت 756 هـ).
تفسير التسهيل لعلوم التنزيل / ابن جزي الغرناطي (ت 741 هـ) مرحلة اولى.
تفسير غريب القرآن / زيد بن علي (ت 120 هـ) مرحلة اولى.
تفسير في ظلال القرآن/ سيد قطب (ت 1387 هـ).
تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي (ت 1418 هـ).
تفسير الوسيط في تفسير القرآن الكريم/ طنطاوي (م1928م ).
تفسير روح المعاني/ الالوسي (ت 1270 هـ).

تفاسير الفرقة الصوفية.
تفسير القرآن/ التستري (ت 283 هـ).
تفسير حقائق التفسير/ السلمي (ت 412 هـ).
تفسير عرائس البيان في حقائق القرآن/ البقلي (ت 404 هـ).
* تفسير تفسير القرآن / ابن عربي (ت 638 هـ).
تفسير روح البيان في تفسير القرآن/ اسماعيل حقي (ت 1127 هـ).
تفسير الهدايه إلى بلوغ النهايه/ مكي بن أبي طالب (ت 437 هـ).

تفاسير الفرقة الزيدية.
تفسير فرات الكوفي/ فرات الكوفي (ت القرن 3 هـ).
تفسير الأعقم/ الأعقم (ت القرن 9 هـ).
* تفسير الحبري/ الحبري (ت 286 هـ).

ملاحظة لم أسجل تفسير الشهيد زيد بن علي مع تفاسير المفسرين الزيدية, لأني أعتقد أن زيداً رضوان الله عليه لم يؤسس هذه الفرقة, بل إن زيد بن علي إمامي إثني عشري متبع للأئمة المعصومين(ع).وإنما تأسست الفرقة الزيدية من بعد شهادته رضوان الله عليه.

------------------------------
علي القطبي الموسوي
مالمو/السويد
يوم 7/جمادى الأولى 1431 هجري /22/4/2010م
هذا الرابط حول نسبي وبعض من دراستي
http://www.alhadi.se/arabic/viewtopic.php?f=4&t=4779

------------------------------
1- المَحْل في اللغة: الشدة، وقوله تعالى: وهو شديد المِحالِ؛ قيل: معناه شديد القدرة والعذاب، وقيل: شديد القوّة والعذاب؛ قال ثعلب: أَصل أَن يسعى بالرجل ثم ينتقل إِلى الهَلَكة.
وفي الحديث عن ابن مسعود: إِن هذا القرآن شافِعٌ مُشَفَّع وماحِلٌ مُصدَّق؛ قال أَبو عبيد: جعله يَمْحَل بصاحبه إِذا لم يتَّبع ما فيه أَو إِذا هو ضيَّعه؛ قال ابن الأَثير: أَي خَصْم مُجادل مُصدَّق،
2- الفيروز آبادي, معجم التفسير المحيط: كُنْتُ نُشْبَةً فَصِرْتُ عُقْبَةً"، أي: كُنْتُ إذا نَشِبْتُ وعَلِقْتُ بإِنْسانٍ لَقِيَ مِنِّي شَرًّا، فقد أعْقَبْتُ اليومَ ورجَعْتُ.
3- (31) وسائل الشيعة ج4 ص 828 .
4- أبو الفضل جمال الدين ابن منظور محمد بن مكرم الأنصاري الرُّوَيفعي الإفريقي, لسان العرب .
من نسل رويفع بن ثابت الأنصاري ولد في محرم 630 هـ/1232 مولود بقفصة تونس.
5- الامام محمد عبده , نهج البلاغة.
6- الشيخ جعفر السبحاني , أضواء على عقائد الشيعة الإمامية -ص 176. ط مؤسسة الامام الصادق (ع) إيران /قم.
7- الشيخ الصدوق , التوحيد الباب 36 التوحيد انتشارات مؤسسة النشر الإسلامي تحقيق السيد هاشم الحسيني الطهراني.
8- ابو القاسم الخوئي, البيان في تفسير القرآن, ص18. ط صدر قم / ايران/1981م 1401 هجري.
9- المصدر السابق .

علي القطبي الحسيني


التعليقات

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 21/08/2010 16:53:12
الأخ أحمد عبد العليم...السلام عليكم
أين رابط تفسير بشير بن القادياني؟
هل بالإمكان إرساله إلينا.
هذا التفسير لا يتواجد عندي. أنا أقيم في السويد.
هل توجد روابط على الأنترنيت تشرح الفكر الأحمدي؟؟
ملاحظة: قلتم أن القادياني هو (مهدي مسيح) والمعلوم أن المهدي (ع) شخص والمسيح (ع) شخص آخر فهل تعتقدون أن تجتمع الشخصيتان في شخصية واحدة؟
أرجو التوضيح.

الاسم: أحمد عبد العليم
التاريخ: 19/08/2010 23:19:26
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله
العبد لله مسلم أحمدى من مصر
يؤمن بالقاديانى كمهدى مسيح
أرجو ضم التفسير الكبير للقرآن لبشير الدين محمود(بن القاديانى) فهو هبة من الله

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 07/07/2010 11:16:10
مولانا السيد سعيد العذاري .. حفظه الله ورعاه
السلام عليكم.
اشكر دعواتكم الصادقة والكريمة وتقديركم.
ملاحظة وفكرة جيدة وتستحق الاهتمام.
ساسعى بما لدي من مصادر افكار الحركات الاسلامية ان اناقش الافكار واقارن بينها واخرج بنتيجة تمثل رأي الخاص , ورأي ليس هو بالصواب دائما, لذا ارجو مساهمة العلماء والمفكرين امثال فضيلتكم باغناء المواضيع التي ستطرح في المستقبل ان شاء الله تعالى شأنه.
شكرا مرة أخرى لمشاركتكم الهادفة.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 07/07/2010 05:59:55
السيد علي القطبي الموسوي رعاه الله
تحية طيبة
جهد مبارك ترسخت حسناته في كتابك من يوم مانويت
اسال الله ان يتقبل هذا الجهد المبارك
لم تترك مصدرا حتى نضيف لك
ولكن لدي اقتراح
من اجل تلاحم وتلاقح الافكار اقترح عليك الاستفادة من ادبيات الحركات والتنظيمات الاسلامية ففيها كثر من الافكار التي تربط بين النظرية والعمل الحركي المنسجم مع القران الكريم
بارك الله بجهودك العظيمة

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 06/07/2010 17:14:49
الفاضل الاديب محمود داوود برغل..
السلام عليكم اشكر مرورك البهي الكريم , اشكر واقدر تعليقاتك الادبية الجميلة الجميلة واثمّن محبتك وحسن تقديرك
وفقنا الله اياكم لصالح الأعمال والقبول

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 06/07/2010 13:19:13
سيدي الجليل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسمى ايات الشكر والعرفان
جعل الله كتابه المجيد ربيع قلوبنا
ورزقنا واياكم في كل حرف فيه حلاوة الايمان
فهو الشفيع المشفع والنور المشرق
ظاهره انيق
وباطنه عميق
دمت ايها السيد الجليل في رعاية الله وحفظه
الكوت _محمود داود برغل الحسيني

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 06/07/2010 11:10:08
الفاضل العزيز الكاتب فراس حمودي الحربي. حفظه الله
السلام عليكم اشكر مشاركتك وحسن تقديرك وادعو لكم بالعافية وبكل خير وبالعافية سددنا الله واياكم للعمل الصالح.

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 06/07/2010 11:09:17
الأستاذ الباحث القرآني عبد الله بدر اسكندر المالكي حفظه الله
السلام عليكم اشكر مشاركتك وتأييدك وأنت من المهتمين والباحثين بشؤون القرآن الكريم.
تقبل الله تعالى شأنه منكم ومنا ووفقنا واياكم لصالح الأعمال والقبول.

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 06/07/2010 08:58:54
الباحث والكاتب القدير ناصر القرآن الاستاذ عبد الله بدر اسكندر المالكي.
السلام عليكم
زادك الله توفيقا وتسديداً وتقبل منكم ومنا باحسن القبول انه سميع مجيب.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 06/07/2010 06:03:04
مولاي الرائع علي القطبي الموسوي فخر النور دراسة تفسيرة في غاية الروعة ايها الاصيل المثابر لله درك مولاي الذي اتشرف وانا اكتب كلمات متواضعة في صفحتك النيرة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 06/07/2010 06:01:25
مولاي الرائع علي القطبي الموسوي فخر النور دراسة تفسيرة في غاية الروعة ايها الاصيل المثابر لله درك مولاي الذي اتشرف وانا اكتب كلمات متواضعة في صفحتك النيرة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: عبدالله بدر إسكندر المالكي
التاريخ: 06/07/2010 00:24:21
السيد الجليل: علي القطبي الموسوي.. خطوة موفقة جعلها الله تعالى في ميزان أعمالك وزادك علماً إلى علمك الوافر.. تحية لك ونسألك الدعاء.




5000