.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ناموس حبيبتي

حمزة اللامي

كنت على وشك أن أغفو فإذا بحبيبتي قد صرخت بي .. ويحك أتنام ملئ جفنك وأنا أعاني الناموس والبراغيث؟

فذعرت ذعراً شديداً من صوتها الأجش وحسبت ذلك الصياح النفخ بالصور!!

وقلت لها ما بالك أيتها المجنونة؟

ماذا حدث .. مصيبة أم فاجعة؟؟

فقالت الناموس

فقلت لها وأنا افرك عيني أي فانوس؟

فقالت تباً لك يا رجل! أتعرض للسع وأنت تتعرض للنوم قرير العين تلك اذن قسمة ضيزى

فقلت لها وأنا أروم أن اخفف عنها، فهي عصبية وعصبيتها لا تطاق تشبه عصبية ضباط الأمن .. أنت يا حبيبتي جميلة ورائحتك زكية والناموس يقصدك ، أما أنا فليس لي من الجمال نصيب

ردت بغضب .. تحرك يا رجل وانزل ابتع لنا مبيد للناموس .. هييييا

فقلت لها وأي مجنون يبيع لك المبيد في هذه الساعة  ونحن في عمق الليل!

فقالت ليس من شأني .. هيا أسرع وإلا صرخت وجمعت عليك الجيران

فقلت لها على رسلك على رسلك أيتها المسكونة وإلا تعرضت لنوبة أو جلطة ودعيني افتح الانترنت واطلب من أصدقائي في مركز النور المساعدة عسى أجد من له الرغبة في أن يرسل لي علبة مبيد فهم أوفياء

فقالت .. أتسخر مني أيها المتظاهر بالأدب والفن وكل مقالاتك كذب في كذب .. ورمتني بالوسادة وهي تقول عجل بالمبيد أيها الكسول .. ووالله لو كانت الوسادة قد أصابتني لكنت فعلت بها ما لا يخطر على قلب بشر

 

ولكن الحمد لله أصابت دورق الماء الذي اندلق على الكيبورد، الذي صعدت منه السنة الدخان واللهب ..

يا ربي أراها ألان وهي تمسك عصى غليظة وهي قادمة نحوي .. فالذي يملك مبيد عليه أن يرسله لي على وجه السرعة على العنوان التالي .. النجدة النجدة انجدوني!!!!

 

 

 

حمزة اللامي


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2010-09-01 12:29:09
ملئ جفنك : ملء
عصى : عصا
----
تحية مخلصة لك على السيناريو اللطيف الدال

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-28 18:53:44
الاخت المبدعة ايلينا المدني
ان شاء الله النوم من حليفك وحليف الجميع
شكرا لمرورك ولكلماتك
تقبلي تحياتي

الاسم: ايلينا المدني
التاريخ: 2010-06-28 14:41:56
العزيز حمزة ...

ناموس أطار النوم من عيني حبيبتك وناموس كلماتك أطارت

النوم من كلماتي فبقيت مستيقظة تنتظر الصباح ...

دمت رائعاً

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-28 10:14:23
حبيبي المبدع داود برغل
شكرا لك سيدي الكريم على مرورك وعلى كلماتك المشجعة
ودمت لي اخا وصديقا .. اتطلع لرؤيتك عما قريب

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-28 10:12:41
الاخت المتألقة ريما زينة
لك مني اطيب التهاني ببيتك الجديد .. يارب بيت السعادة والعز
وشكرا لمرورك البهي

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-28 10:11:33
الصديق الصدوق يعقوب يوسف عبدالله
شكراً لكلماتك العذبة وسأعمل بنصيحتك ولن اقسو مجددا عليهن وخصوصا على صاحبات الوجوه الصبوحة
مهرجان ربيع الشهادة بات قريب وحتماً سنلتقي
تحياتي ايها النبيل

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-28 08:12:24
عجييييب
جلست مايقارب الساعة الا ربع اكتب رد لتعليقاتكم
ولحد الان لم يظهر منها اي شيء؟
انه امر عجيب مصحوب بدهشة مريرة

ولا اخفيكم سراً ..
ان نفسي الامارة بالسوء ارادت التملص هذه المرة من كتابة الردود
لكني سأجبرها .. ولكن ليس الان

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2010-06-27 21:55:44
الاخ الكريم
الصديق الوفي حمزة اللامي المحترم
تحية طيبة
بغض النظر عن بعض الملاحظات التي اوردها بعض الذوات المعلقون وهي محط النقدير
فانت تمتلك امكانيات واعدة
اتمنى لك النجاح والتوفيق

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2010-06-27 21:08:58
الرائع المتألق حمزة اللامي ..

نبضات ساخرة.. (بس شلون حبيبه وهيك يكلمها الحبيب وبعد يهون عليه يلسعها الناموس ..!!)

رغم تلك الصفات السلبية سيكون النص اجمل واجمل ..

دمت بخير وصحة

وتحياتي لروحك

ريما زينه







الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 2010-06-27 20:48:11
سيدي الرائع والمبدع
حمزة اللامي
على ما اعتقد قريبا سوف اطلق عليك لقب (حبزبوز)
بعد ان تتاكد من الملح والبهارات والتي هي جدا مهمة في الطبخ كما قالت (تانيا)
وبعدين لاتبين قساوتك على النساء بهكذا صورة لكي لاتهيج الكوتة النسائية في البرلمان علينه ....
حبيبي عشنا معك في ليلة جميلة رغم قساوة البق...
تحياتي لبق كربلاء ولأرض كربلاء ولأهل كربلاء
ولشخصكم الرائع كل الود
تحياتي
يعقوب يوسف عبدالله

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-27 19:58:39
عزيزتي الاستاذ محمد كاظم جواد
انت الفاكهة وانت العذب واللذيذ
نحن اين من محمد كاظم جواد انت الاستاذ ونحن التلاميذ
تحياتي لك ايها الغالي

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-27 19:57:23
الحبيب خزعل طاهر المفرجي
اشكر حضورك الكريم وتعليقك الجميل
واعلم ياسيدي اني مشتاق لك جدا
تحياتي

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-27 19:55:27
المـتالقة تانيا جعفر
لا ياسيدتي لن ازعل .. بل يزيدني فخرا ان تسدي لي بعض الذي يدور بخلدك .. ووالله انا لست قاسي البتة .. ولكن سارت الامور بهذا الاتجاه وحسب
وعلى فكرة في بيتنا لايوجد اثر للناموس
تحياتي لك ايتها المبدعة

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-27 19:53:00
الاستاذ الكبير علي حسين الخباز
شكرا لك سيدي على كل شيء خصوصا الارشادات والتوجيهات
دمت لي اخا كريما

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-27 19:51:36
الاديبة الكبيرة شادية
بصراحة لم املك نفسي من شدة الضحك على كلماتك العذبة والساخرة
ولن اقول لك من هي حبيبتي هذه
شكرا لك ولكلماتك
تحياتي لك ايتها المبدعة

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-27 19:44:25
الاستاذ الكبير غريب عسقلاني
اشكر مرورك وتعليقك ونصيحتك الذهبية
دمت لي اخا وصديقا
ونحن على وعدنا ان شاء الله نلتقي في كربلاء

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-06-27 19:41:46
المتألقة دلال
اشكر مرورك الجميل واطلالتك البهية
ودمت مبدعة وشكرا لك كنت اتمنى ان اجيد الالمانية لارد عليك بها

الاسم: الكاتبة نور ضياء الهاشمي السامرائي
التاريخ: 2010-06-27 19:40:32
مقالة حلوة وأن شاء الله بالتقدم الدائم يارب

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 2010-06-27 18:53:13
الله الله الله مقالة رائعه وتملك الكثير من السخريه على الواقع الذي نعيشه وهكذا مقاله هي مظاهرة من نوع ادبي جميل اما بالنسبة لشريكة حياتك ارى انها صاحبة الحظ الاوفر في قلمك الجميل ويالها من مؤثره تستحق كل هذا الحضور انتخبك ان تكون امين عام جمعية الابطال الذين لايخافون من نسائهم اقصد بالعكس ههههههههه اقدم عذري على هذه المزحه اخوك علي العتابي

الاسم: حسين السوداني
التاريخ: 2010-06-27 15:34:29
الأستاذ الأديب - حمزة اللامي -

شكرا لك على هذه الطرفة الهادفة / السخرية السوداء / أو الكوميديا السوداء. بدون شك أنها جعلتني أبتسم . هذا يعني انها أدخلت البهجة الى قلبي .
لكن اسمح لي أن أستفسر منك عن أمرين :

الأول : لماذا استخدمت وعلى لسان زوجتك عبارة ( ويحك أتنام ملى جفنك ! ) هل عندك جفن واحد أم ماذا ؟! يقول المتنبي : أنام ملى جفوني .....
ثانيا :الضرب بالوسادة أو رمي الوسادة على شخص أخر شي جميل ولطيف . النساء هنا في هذا البلد الذي اعيش فيه يمرحن مع الرجل الذي يحبن برمي الوسادة الناعمة عليه . فلماذا يزعجك هذاوتقسم ( والله لو كانت الوسادة قد أصابتني لكنت فعلت بها ما لا يخطر على قلب بشر !!! ) الوسادة ليست بشي مؤذي أو قبيح . الوسادة مهد الأحلام , الوسادة الناعمة التي ترخي عليها المرأة شعرها الحرير ليست بألة جارحة أو مؤذية . الا تشاطرني الرأي ؟!
دمت لنا أيها الكاتب الساخر مبدعا متألقا .

الاسم: هند العبود
التاريخ: 2010-06-27 15:19:53
جميلة كلماتك والاجمل الاسلوب الموجود في هذه الكلمات
دمت مبدعا ونحن بانتظار المزيد من الابداع

هند العبود

الاسم: محمد كاظم جواد
التاريخ: 2010-06-27 13:56:45
الاستاذ حمزة اللامي صاحب القلم الساخر والاسلوب الساحر
مقالك فاكهة لذيذه وفكاهة منعشة انت تعرض الالم الذي يمسنا
باسلوبك المتميز ...انه اختصاص نادر لايجيده الا المتمرس
محبتي وتقديري
محمد

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-06-27 13:51:08
مبدعنا الرائع حمزة الاامي
ما اروعك
نص رائع وجميل
شدنا اليه كثيرا
لحرفك ريق دمت لهدا الحرف المبدع
تحياتي
احترامي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-06-27 13:50:41
مبدعنا الرائع حمزة الاامي
ما اروعك
نص رائع وجميل
شدنا اليه كثيرا
لحرفك ريق دمت لهدا الحرف المبدع
تحياتي
احترامي

الاسم: تانيا جعفر
التاريخ: 2010-06-27 13:46:37
أخي حمزة تحية أخوية........
أنا لا أجامل وعليه تقبل ملاحظاتي الأخوية على حكايتك..
أولا :هي لا تخلو من الفكاهة ولكنها تخلو من الملح الكافي (أقصد الحبكة)
ثانيا : أجدك تتباهى بقسوتك على من قلت إنها حبيبتي بدليل كلماتك (صوتها الأجش)و(يشبه النفخ في الصور)و(أيها المجنونةوالمسكونة_تقصد يتلبسها جن)وأخيرا(لو كانت الوسادة قد أصابتني لكنت فعلت بها ما لا يخطر على قلب بشر)أية قسوة تحمل على حبيبتك ترى لو لم تكن حبيبتك ماذا كنت تفعل
أعرف إنها حكاية من الخيال ولكن أنت تعبر عن نفسك فيها بلا شك
ثالثا... وأخيرا طبعا سيدي فعلا هجوم الناموس(البق وسواه) مصيبة فلا تتجاهل محنتها .. تحية أخرى لك على بساطة الأسلوب وكما قلت بدءا أرجو أن لا يزعلك تعليقي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2010-06-27 13:34:54
جميل صديقي الرائع حمزة فعلا هذه المقالة من مقالات الادب الساخر اي الكموديا السوداء تقبل محبتي ودعائي لك بالخير والموفقية

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2010-06-27 13:12:14
الاديب الخفيف الظل حمزه اللامي...

نص رائع بخفه ظله...ولكنني عاتبه عليك يا استاذي...بقى تقول عنها حبيبتك وتروح معطيها الاوصاف التاليه
صوتها الاجش
كالنفخ بالصور
مجنونه
عصبيه
مسكونه...
شلون يصير حبيبه بهالاوصاف ؟؟؟
يا اخي حرام عليك اتقي الله...يا ريت تدلني على عنوانها حتى ارسل لها بنفسي مبيد يريحها من هيك حبيب...
قال حبيبه قال...
الله ما يعلق واحده بحبك...ههههههههههه
تحياتي ايها الرائع
شاديه

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 2010-06-27 12:35:50
كتابة ساخرة جميلة
بعض الرتوش تصبح قصة ممتعة
انت تمل حسا قصصيا لا تتركه يضع هدرا
تمنياتي بالتوفيق

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 2010-06-27 11:59:40
حمزة اللامي
الكاتب الساخر

جميلة هذه المقالة فرغم المعاني الشجية التي تحتويها الا انها لاتخلو من روح الفكاهة الحزينة.
سلمت مبدعا.




5000