هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احتفالية يوم الشهيد العراقي وذكرى شهادة آية الله الحكيم في مدينة مالمو السويدية

محمد الكوفي

بسم الله الرحمن الرحيم

احيت الجماهير العراقية في السويد يوم الشهيد العراقي ويوم الذكرى السنوية السابعة لشهادة آية الله السيد محمد باقر الحكيم ( نور الله ضريحه) في مدينة مالمو/ السويد في هيئة خدام الحسين (عليه السلام) كما هو الجاري في كل عام في المكان المبارك.
 وتمت دعوة بعض الشخصيات التي مثلت المرجعيات الدينية والادباء والباحثين والشعراء والاعلاميين, وعدد من الشخصيات التي رافقت السيد المجاهد في مسيرته الجهادية. ومنهم وفد من كوبنهاكن / الدانمارك يمثل مكتب آية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله) منهم الحاج علي علوان( حفظه

الله). وحضر كذلك مندوب قناة الفرات الفضائية السيد عمران الياسري. (حفظه الله).
 تولى عرافة المحفل خادم الحسين الحاج ابو كرار النجفي وكانت الفقرة الأولى افتتاح المحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم بتلاوة مباركة وجميلة من القارئ البارع الحاج مصطفى الصواف.

 بعدها كانت فقرة شاعر أهل البيت الحاج أبو كرار الكعبي. الذي القى قصيدة شعبية حماسية معبرة افتتحها بمقطع أبوذية هذا نصها:

 

حكيم انطبعت افضاله وشمله             
يفوح من العطر غيرة وشم له
جمع وحدة وطن اسمه وشمله  
عليه الناس من حزنت سويه  

ومن ضمن قصيدته المؤثرة:
أنه ياخذني الفخر من اذكر المحراب
ومن اذكر شهيده واسمه المبارك
أنه عاجز اسولف من يمر طاريك
قلبي بس الك تاخذني أفكاره
أنه ما أخاف القدر لمن ازامط بيك
هنياله اليلوذ الدوم باكتارك.

ومن ثم جاء دور الكاتب والباحث الإسلامي سماحة السيد علي القطبي الموسوي(حفظه الله) الذي القى كلمة ضمنها بعض ذكرياته الشخصية التي رآها بعينه من حياة السيد محمد باقر الحكيم(طاب ثراه).

ومن ضمن ما قال السيد القطبي في كلمته:
 لقد جاهدنا ضد النظام الحاكم في العراق, وتأسست الأفواج والألوية والفرق من المجاهدين العراقيين المهاجرين والمهجرين, وكنت من أوائل المنضوين في تلك التشكيلات الجهادية. وكان السيد محمد باقر الحكيم. هو القائد والموجه للمجاهدين.
وأضاف السيد القطبي: يقول البعض أنا قاتلنا ضد شعبنا..نحن لم نقاتل أبناء شعبنا, بل قاتلنا من حارب شعبنا, وحاربنا دفاعاً عن شعبنا. جاهدنا ضد اعوان النظام الذي كان يهتك المحارم والنواميس أمام أعين الآباء والأبناء.
وعرج عن مشاهداته الحية للشهيد محمد باقر الحكيم وهو يسمع خبر استشهاد إخوته واولاد عمومته بلا ذنب إلا لأنهم أرحامه.
 وأضاف السيد القطبي: بعض الناس يحقد على العراق والعراقيين لأنه فقد أحد أرحامه أو شئ من متاع الدنيا أو المال بسبب ظلم النظام الصدامي البائد, ولكن الشهيد السيد محمد باقر الحكيم كان بعد كل مصيبة تحيق به وبعائلته يزداد حبا للعراق والعراقيين, ولا يحقد على أحد, بل يزداد صبرا ونورانية.
 فقد عشرة من اخوته وأولاد عمه في المذبحة الأولى, وفي الوجبة الثانية استشهد ستة منهم أمام أعين عمهم المظلوم السيد محمد حسين الحكيم (رحمه الله), وكان السيد محمد باقر الحكيم (رحمه الله) يكتفي بالقول: إن شعبنا العراقي مظلوم من هذا النظام الدموي ثم يدعو الله تعالى شأنه : اللهم فرج عن شعبنا العراقي ونجه من هذا الطاغوت وحزبه.
 وهذا موقف انساني تأريخي نبيل لا يقوى عليه أي كان.

ثم جاء دور الشاعر العراقي المبدع فائق الربيعي(حفظه الله ) فألقى قصيدة عصماء من وحي المناسبة نالت استحسان الجمهور, وتفاعل الحضور مع مقاطعها حيث كانت من القصائد الرائعة كتبها الشاعر فائق الربيعي قبل يوم من المناسبة بطلب من الإخوة في مكتب السيد السيستاني في كوبنهاكن.

هذه بعض مقاطعها:

ذكـًّرَتـْني وَبَدَتْ  تروي المُصابا 

كيفَ تروي ودموعي انسكابا 

 

ذكـَّرتني وَدَعَتْ ألآم شجوٍ

تنطقُ الحزنَ شعوراً وخطابا

 

ذكـَّرتني  أيُّها الطهرُ جراحاً

تملأ الكونَ دماءً وخضابا

 

ذكـَّرتني بجفون الصبر قبراً

قد حباهُ  الدهرَ عزاً ومهابا

 

إنـَّما العدلُ بأنْ يحيا شهيداً

والشهيدُ الحيُّ ذا كان فغابا

 

سوفَ نحياكَ ضميراً وجهاداً

وصلاة ً ودعاءً  مستجابا

 

كلما طافَ بسمعي منكَ صوتٌ

كان لي فكراً وذكراً وصوابا

 

كلما صِدْق النوايا مدَّ عُنـْقاً

سَجَدَ القلبُ لرؤياكَ  وتابا

 

وبعده تم توزيع طعام العشاء في ثواب شهداء العراق والشهيد الكبير السيد محمد باقر الحكيم (طاب ثراه),ومن ثم اقيمت صلاة المغرب والعشاء جماعة بامامة سماحة السيد علي القطبي الموسوي.

 

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: محمدالكوفي / ابو جاسم
التاريخ: 2010-06-24 08:49:57
السلام عليكم ورحمة الله وباركات،
ألف شكر وتقدير لك مني أخي العزيز حيدر الحكيم المحترم،
أخي العزيز إن آل الحكيم يستحقون ماء العين حيث جاهدوا بأموالهم وأنفسهم وسكبت دمائهم من اجل دينهم الإسلامية ووطنهم الحبيب وعقيدتهم المثلى لن تجد اعز من المال والبنون زينة حياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ... بذلوا الغالي والرخيص من اجل بقاء سلاله النبوة الطاهرة. وعملو من أجل دينهم، ودعوا إلى الله، وأمروا بالمعروف وانهوا عن المنكر، إن الإسلام لا يريد من المسلم ولا يرضى له أن يكون هيكلاً...
أشكرك على مرورك الجميل وأتمنى لك الصحة والعافية في حياتك اليومية، abo_jasim_alkufi@hotmail.com
الفنان التشكيلي محمدا لكوفي/ أبو جاسم

الاسم: حيدر الحكيم
التاريخ: 2010-06-23 18:40:20
الاخ العزيز محمد الكوفي المحترم
لطالما كنت سباقا لنشر علوم واخبار اهل البيت الكرام
حاضرهم وماضيهم فجزاك الله عنهم كل الخير ولك من اخيك
الصغير كل الحب والتقدير
حيدر الحكيم

الاسم: محمد الكوفي / ابو جاسم
التاريخ: 2010-06-23 08:38:23
السلام عليكم ورحمت الله وبركات.
كل الشكر والتقدير والعرفان لك مني يا أخي العزيز الكاتب والأعلامي المعروف الأستاذ الكبير السيد حيدرا لحبوبي المحترم.
أشكرك على مرورك وأتمنى لك الصحة والعافية في حياتك اليومية، كما وأنك السباق دائما في هذه المبادرات الطيبة ليشعر كل واحد منا بقيمة انجازه .... الامتنان على ما بذلتم من جهد جعلها الله في صحيفة أعمالك...
كـل الشكـر لكـم مـرّه أخـرى ، و هــذا ليس مستغربا منكم فأنتم سباقون دائما في الإحسان وحب الخير ورجآئنا في الله وكل مانعمل لله والحمدلله ......
{{ الفنان التشكيلي محمدا لكوفي/ أبو جاسم
abo_jasim_alkufi@hotmail.com

الاسم: السيد حيدر الحبوبي
التاريخ: 2010-06-23 01:34:16
الاستاذ الكبير محمد الكوفي
جهد جبار دائما انتم السباقون الى ابرازه ونشر فائدة مضمونه واليوم نجدك الراعي ليوم فخر الامم من تحرير الارض والانسان يوم الشهيد بعنوانه الاول امامنا امير المؤمنين شهيد المحراب ع واستكملا لنهجه نحن اليوم بذكرى استشهاد الحكيم قدس سره الشريف اسال الله ان يوفقكم لكل الخير الدائم




5000