هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محاولة للخروج من وهم الأنتظار / حلم المتعة في صيف لاهب

فهد الصكر

 

 

لم تكن موافقته تتحمل التفكير أكثر من ثوان ليعلن _محمد عبد الرحمن - أعلان يوم الجمعة سياحة في بغداد و في شارعها الأثيرعلى الذات العراقية ( أبي نؤاس ) كان يوم الجمعة يوما هادئا خلا من الانفجارات لكن عكر صفوه ضيق العراقيين من نقص الكهرباء والماء في يوم وصلت حرارته الى 50 درجة مئوية. وما تجدي نفعا لحظات الحبس الأضطراري في داخل البيت المركون في دروب مدينة تتنفس ( الأوكسجين ) بالتقطير !!

لم يجد العراقيون بدا من صب جام غضبهم على السياسيين بعد أن أدى الصراع السياسي في البلاد الى تأخير تشكيل حكومة بعد ثلاثة اشهر من الانتخابات التشريعية. لم يتردد كثيرون في نعت السياسيين واتهامهم بأنهم لا يفكرون إلا في مصالحهم الشخصية دون مراعاة لأبسط حقوق المواطنين.

شارع أبي نؤاس -وهو احد اهم شوارع مدينة بغداد- بدا رتيبا يوم الجمعة الماضي. خلت أمكنة الذكرى من المارة الا ان هذا لم يمنع البعض منهم من التحليق في متع المخيلة التي باتت العزاء الوحيد للخروج من وهم الفوضى التي تتساقط على أيام حبلى بالمتناقضات...

حدثني -محمد عبد الرحمن_ العراقيون ناس غير طبيعيين. أنهم يصرون على التمتع بالحياة بالرغم من جفائها ،ويصنعون لهم رواية تكفي لأبعاد وهم الأنتظار لتشكيل ( الحكومة )

واضاف "لو ان ما يحدث في العراق وقع في اي دولة لرأينا اكثر مما نرى الان في العراق."

ويبدو ان تراجع حدة العنف في بغداد ليس كافيا وحده لتهدئة العراقيين رغم انهم متفقون جميعا على أهميته، لكن نقص الخدمات الاساسية او غيابها وخاصة الكهرباء والماء اصبح سببا رئيسا في زيادة حنقهم على المسؤولين الذين ادت خلافاتهم حول احقية الكتل البرلمانية في تشكيل الحكومة الى ادخال البلاد في متاهة يخشى انها ستكون سببا في حدوث انتكاسة في العملية السياسية برمتها.

كان الشريط الأخضر الممتد بغنائية على ضفاف دجلة غير قادر على الأنسجام بحب مع الأطفال الغارقين بلهو مبعثر في ألعاب أستهلكتها عوالم الطفولة منذ أجيال،أمتزجت كركراتهم مع أنثيالات الذكرى التي أفرحت ( محمد )وجعلته يدندن أغنية صاحبته في أيام خوالي ( يلي كان يشجيك أنيني ) أبتسمت طفلته الصغرى وهو يدرك أن فرحها لا يدخل معنى الأغنية، طاف أعمق في دفتر مدوناته،ليحاصر الجمال الذي كانت بغداد بالرغم من قيود النظام الفاشست وكيف كانت حرية البوح متاحة على هذه الضفاف ضد سرية العيون الطارئة التي تحاول أقتناص المتع الأنسانية التي أشرتها الحقوق الفردية للذات.

كان الشارع يؤشر ملاذا للعوائل العراقية تحت ضغط الخدمات الغائبة في ملكوت الصراع على ( كرسي هزاز ) او متحول ،كنا نحلم أن نرى فيه أجمل أمنياتنا وقد غادرنا من تربع عليه طوال ثلاثة عقود ونيف،

ثانية أدرك ( محمد ) الحلم بالنسبة لنا نحن العراقيين واقعا لا محال ،فثمة أصرار وتحد من أجل أن  يدرك القادمون لبناية التشريع ( أن وراءهم من لا ينام على ضيم ) نظل نحلم في أمكنة الحضور والحب الأول وتحت الأشجار التي دونت أحرف أسمائنا الأولى.

صار الحضور أكثر فسحة للأمل، والأبتسام أصبح واضحا في ظل أخبار تنقل تدوين أول أستشعار لشكل الحكومة القادمة ،علها تأخذ شكل قصيدة نرددها جميعا ، دون أن يأخذ شكلها حجم المشنقة..

 

 

 

 

 

 

فهد الصكر


التعليقات




5000