هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صحف الأنظمة وأنظمة الصحف

حارث الخيون

مرّ علينا يوم الخامس عشر من حزيران الذي يعدّ ذكرى انطلاقة الصحافة العراقية وذلك بصدور العدد الأول لجريدة الزوراء الصحيفة الأولى في العراق عام 1869.

احتفل الزملاء الصحفيون بهذه الذكرى واستقبلوا التهاني والتبريكات من مختلف الشرائح والمكونات السياسية والثقافية والاجتماعية، وتذكر الجميع تلك الصحيفة الأولى وماتلتها من صحف عراقية امتدت لفترة مائة وواحد وأربعون عاما، لكن لم يتم التساؤل والحديث عن أين تلك الصحف ولماذا أغلقت بل ولماذا انقطعت وتذبذبت الصحيفة الأولى التي يحتفلون بذكراها، إلا يجدر أن تكون الزوراء الصحيفة الأولى من حيث الأهمية والرسمية في البلاد؟، حال بقية الصحف العربية والأجنبية التي تعاقبت على صدورها أنظمة وحكومات عديدة ولازالت شاخصة.

أكثر ما يحزنني إن الصحافة العراقية تنتهي وتنقطع مع كل حدث سياسي في البلاد، فالصحف تذهب مع من ذهب، وليس هنالك من تواصل واستمرارية، فالصحف التي كانت قبل سقوط النظام القمعي كلها سقطت معه، وكأن تاريخها مرتبط به، فيما نرى في كل دول العالم إن الأنظمة تتغير وتظل الصحف شاخصة لا تغيرها الأحداث ولا تلغيها المتغيرات.

وهذا يفسر بأن صحفنا لازالت تابعة لأنظمة وحكومات وتزول معها، والغريب في الأمر أن ماحدث بعد سقوط نظام 2003 حيث استغلت اغلب الصحف الحالية أماكن ومطابع تلك الصحف القديمة وقامت بتغيير أسمائها وكوادرها على الرغم من إن بعض تلك الأسماء مرتبطة بالعراق كدولة وليس كنظام والتي تركت أثراً تأريخياً.

أمنياتي أن يتم النظر في هذه المسألة وأن يؤمن الجميع أن العراق دولة وجميع ممتلكاته تعود للعراق ولشعبه وان الأنظمة تتعاقب والدولة باقية ويجب بقاء الصحف لكونها عراقية أولا.

 

حارث الخيون


التعليقات

الاسم: مشتاق جباري
التاريخ: 2010-08-03 17:10:09
نعم يا سيدي العزيزهكذا هو حال الصحافة في عراقنا واليوم وغدا وبعد غد سيكون الحال كما هو وستبقى مشكلة التمويل ايضا من اهمالمشاكل التي ستنقرض بها العديد من الصحف الجيدة وانت تعلم يا اخي العزيز كيف ان الصحافة والصحفيين في العراق غير مقدرين ويتم تهميشهم وتهميش صحفهم حتى لايبقى صوت يسمع سوى صوت الصحف الحزبية واما غيرها فلا مكان لها في عراق اليوم وهذه هي الحقيقة المرة واما الصحف والمجلات المستقلة وهي معدودة على اصابع اليد فأنها لازالت تناضل من اجل البقاء في وطن لم يعد مواطنواه يستسيغون قراءة الصحف وانمايفضلون سماع ورؤية الفضائيات التي باتت تصنع لهم توجهاتهم حسب ما يشتهيه مالكوها تحياتي لك عزيزي حارث الخيون




5000