..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عامر رمزي .. سحرٌ أنساني من طراز متفـرد

سعدي عبد الكريم

عامر رمزي .. سحرٌ أنساني من طراز متفـرد

البوح يعجز عن الرثاء .. أمام جلال الفجيعة

  

  وأنت وإن أفردت في دار وحشةٍ
            فإني بدار الأنس في وحشة الفـرد

   أود إذا ما الموت أوفد معشراً
            إلى عسكر الأموات أني مع الوفـد

  عليك سلام الله مني تحية 
            ومن كل غيث صادق البرق والرعد

  

لله درك يا بن الرومي .. من شاعرٍ محلقٍ داخل مديات الحزن والأسى والفجيعة ، وتلك المأساة الجاثمة في النفس ، لله درك .. حين رحت تؤثث هذه الأبيات الخالدة من قصيدتك الباهرة في رثاء ولدك محمد ، وها نحن نقف إزاء هذه القصيدة التي خلدها الدهر حين أرخت لأعظم قصائد الرثاء التي سجلتها بإبهار عالٍ  ، الذاكرة الشعرية العربية .

ترى ما الذي علينا تسجيله لرثائك يا عامر من اجل أن تخلدنا الذاكرة التدوينية لما تبقى من أعمارنا التي داهمها الانكسار بوقت مبكر ، أعلينا أن نكتشف ملامح إيقونات أكثر إيلاما ، وأكثر قدرة على التعبير وهي تلج بروية ، وخبب خيل منكسرة القامة ، منحنية الظهر وهي تحاول العبور للضفة الأخرى للبوح ، ومزمعة للرحيل صوب ملاذاتك اللحظية الآمنة المجبولة بمناسك ألاهية اشد هيبة ورونقا ، وهي تحاورُ عالم أجمل وقعا ، وأكثر جمالا ، وأروع إبهارا .

ترى أيها الجليل ، ما الذي يمكننا ان ندونه داخل أروقة الروح وفوق مواسم اللوعة ، لنفيّ ولو لومضة محنة قصيرة في رثاءك يا عامر .. ترى إي الخطوات من ذاك التدوين أوفى وأثمن .. اهو الشعر .. أم النثر .. أم لوحة نرسمها بفرشاة الموت .. أم مسرحية ذات فصل واحد .. تروي قصة عشقك المستديم لعيون العراق .. أم نحيل خلجاتنا المنكودة الى وافر من المحطات التدوينية لنجعلها تستذكر ملامحك الباهرة المطلة على مشارف الرحيل .

من لنا ونار الموت راحت تتراقص في المآقي ، وتنتحب داخل مفازات المحاجر لتفضي الى أزمنة أكثر بشاعة وأعمق عتمة .

هل ثمة متسع للبوح هناك يا عامر ، هل لك ان تشاهد الدموع التي انزاحت من الدواخل لتستوطن العيون ، هل لك أن تبتهج في أوقات المحنة كما كنت تفعل ، أم أن هناك ثمة قواعد للبوح والإنصات ، سأجلب لك حين تقرر السماء رحيلي ، أكداس من الأوراق ومحبرة وقرطاس ، لندون سوية ملهاة حياتنا السالفة ، أنها حياة أشبة ما تكون الى الانتحار في قيض نهارات لاهية ، كنا وما زلنا نحمل قُرب الماء على ظهورنا ، لكنا لا نملك ان نطفأ ظمأنا الذي طال أحقابا قبل انتقالنا الى سماءٍ ارقي تعاملا من حجر الأرض ، اهو اعتقاد التواريخ والأمكنة كي نمزق أشرعة قواربنا بأول هبةِ ريحٍ هوجاء ، لله درك يا ملك الموت ، أما كان لك أن تنتظر حتى يكمل عامر تدوين قصة رحيله ، التي حلق عبرها الى عوالم لا اذكر أني رأيتها ، ولكني حتما سأراها وقبري يحاذي قبرك ، وروحي تواشج روحك الجليلة يا أبا فادي .

رحلت يا عامر .. وأفُردتَ في دارِ وحشة ٍ ، وتركتنا نرتمي بأحضان حياة السلخ والاحتضار البطيء ، والموت اليومي ، ونحن في وحشة ٍ لرؤيتك أيها ألما فرت صورته من الذاكرة ، ووددت لو أن الموت أوفد معشرا ، أني كنت مع الوفد حتى امني النفس برؤيتك ، وأجهش باكيا بدموعٍ ٍ تشبه لحظات النزع ، وارتمي بأفق ملامحك النيرة المحلقة في مديات الروح ، لأنك سحر ٌأنساني من طراز متفرد ، مجبول ٌ بالنبل والكبرياء ورهافة الحس  وروعة الجمال ، ولأنك أسلمت روحك الى بارئها دون عناء ، ولان البوح يعجز عن الرثاء ، أمام جلال الفجيعة.

  

عليك سلام الله مني تحيـــة 
              ومن كل غيث صادق البرق والرعد

 

 

 

سعدي عبد الكريم


التعليقات

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 16/06/2010 19:37:57
أخي أستاذ سعدي:
عظم الله لك ولنا ولجميع النوريين ولاسرة الفقيد فقدان كوكبنا المضيء عامر..
أخي الغالي..ومن خلالك لأخي الصائغ اقترح مايلي:
1-مطالبة مؤسسة النور للأخوة في نقابة الصحفيين بتخصيص راتب تقاعدي لأطفاله،أو المفوضية لانه أحد موظفيها..
2-احتفاء النور الثالث تسمى دورةالراحل عامر رمزي..
3-اصدار كتاب بكل ماكتبه الراحل بالنور،وماكتب عنه ليوزع بالمهرجان،كلفت طباعته من جميع النوريين لكي يشاركوا بمواساة فقده..

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 16/06/2010 13:27:49
الأخ الطيب المحب سعدي عبد الكريم
هي الدنيا تصطفي منا الأخيار وتولد فينا وهجاً يغسل من أعماقنا الحب المنحاز الى أدران الحياة...
وهنيئاً لمن يبقي في نفسه المحبة والمودة وحب الخير والطيبة.
ويلٌ لمن لا يزرع (الود) في حدائق رب العالمين...وأحسنت ياأيها المبدع بقولك:
(ما الذي يمكننا ان ندونه داخل أروقة الروح وفوق مواسم اللوعة ، لنفيّ ولو لومضة محنة قصيرة في رثاءك يا عامر ..)

الاسم: د. علي الماجدي
التاريخ: 16/06/2010 12:22:58
الاديب العراقي الثر
سعدي عبد الكريم

في متن هذا الرثاء النبيل ... تستوقفني تلك الدهشة التي ارى من خلالها الحزن في ملامحك .. بل وربما ارى ثمة دموع تنزل على خديك كانها انهار من لؤلؤ مطرزة بلون الاسى والحزن الذي يغلق روحك العراقية البهية .
اسكن الله الفقيد عامر رمزي جنات الخلد ...

اخوك
د. علي الماجدي

الاسم: مها محسن
التاريخ: 16/06/2010 10:10:16
الكاتب والناقد الكبير
الاستاذ سعدي عبد الكريم

ترى أيها الجليل ، ما الذي يمكننا ان ندونه داخل أروقة الروح وفوق مواسم اللوعة ، لنفيّ ولو لومضة محنة قصيرة في رثاءك يا عامر ..

انه رثاء يفضي الى سماء من الاشتياق لروح الراحل صديقك عامر رمزي ::::
جعل الله روح الفقيد تحوم في جننات الله العليا . وليحرسك ويحميك الله يا استاذي ومعلمي الغالي من كل مكروه :::

مها محسن
شاعرة :: استراليا

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 16/06/2010 08:43:34
على حينَ شِمْتُ الخيرَ من لَمحاتِهِ
و آنَسْتُ من أَفْعالِهِ آيةَ الرُّشْدِ

طَواهُ الرّدَى عَنِّي فأَضحى مَزارُهُ
بعيداً على قربٍ قريباً على بُعْدِ

بوُدِّيَ أني كنتُ قُدِّمْتُ قَبْلَهُ
و أَنّ المنايا دونَهُ صَمَدَتْ صَمْدي

و لكنَّ ربّي شاءَ غيرَ مشيئَتي
و للرَّبِّ إمْضَاءُ المشيئةِ لا العَبْدِ

استاذي سعدي عبد الكريم....
يعتصرنا الحزن والاسى...على الفراق الاليم....لكن عزاءنا ان عامرا ...عمر قلوبنا بالمحبه والتقدير...صدقت فانه متفرد...ملاك في هيئه انسان...تقبل الباري روحه الطاهره...واسكنها الفردوس الاعلى...ما اجمل ما خط مدادكم من مشاعر عميقه وصادقه....أطال الله عمركم...
وانا لله وانا اليه لراجعون...

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 16/06/2010 08:01:12
الاستاذ سعدي عبد الكريم
كل من عليها فان
نسال الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته
وان يحفظكم ويحفظ الجميع من كل مكروه
جزاك الله خير الجزاء

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 16/06/2010 07:58:55
المبدع الاستاذ سعدي
نعزيك ونعزي كل النوريين بفقدان المغفور له الاستاذ عامر
سائلين المولى القدير ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 16/06/2010 07:43:10
البوح يعجز عن الرثاء .. أمام جلال الفجيعة

الناقد والشاعر والاديب الاستاذ
سعدي عبد الكريم
نعم ياصديقي انها الفجيعة لأايام خلت من الصداقة والمحبة والاخوة.....

لاحول ولاقوة الا بالله

يعقوب يوسف عبدالله

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 16/06/2010 04:36:29
رحم الله عامر وجزاكم الله يااستاذي سعدي خير الجزاء

الاسم: د. حسين التكمه جي
التاريخ: 16/06/2010 01:38:28
الناقد والشاعر الكبير
سعدي عبد الكريم

من لنا ونار الموت راحت تتراقص في المآقي ، وتنتحب داخل مفازات المحاجر لتفضي الى أزمنة أكثر بشاعة وأعمق عتمة .

ان شعرك يسمو فوق اعتبارات الازمنة ، حتى وانت تمسك بتلابيب القلم لتشتغل في مناطق السرد ، انه نثر فواجعيّ يليق بالحداد ، فنحن مجبولون يا سيدي الكريم ، بالحداد من قبل ان نولد .
تغمد الله الفقيد الراحل عامر رمزي برحمته الواسعة ورحمنا معه من فواجعنا المتتاليات .

د. حسين التكمه جي

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 16/06/2010 00:56:38
مشكووووور عمو على القصيدة
اللهم ارحم عامر برحمتك
تعازي القلبيه عمووووووو




5000