..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المثقف العراقي : هل يتجاوز محنته ؟

هيفاء الحسيني

هل يستطيع المثقف العراقي تجاوز محنته ليستشرف أفقا جديدا يساهم في انقاذ بلده من التشتت وانهيار قيم التطور ؟ ان سؤالا من هذا النوع يقتضي رسم صورة جديدة لما آلت اليه الثقافة العراقية عقب احداث عام 2003 بالاستناد الى أصالتها وعمقها الذي اسهم فيه عدد كبير من الاسماء اللامعة وعلى مدى عقود طويلة من الزمن ، فالصراعات التي كانت تجري على الساحة الثقافية العراقية لم تكن من نوع الصراعات التي تؤدي الى الغاء الآخر أو تهميشه بقدر ماكانت تؤدي الى فتح قنوات جديدة للحوار تنعش الثقافة وتولد افكارا جديدة تصب في تطوير المنحى الثقافي العراقي ، وهذا ماولد ثقافة اصيلة على صعيد الوطن العربي كله ، فما الجواهري والسياب والبياتي ونازك الملائكة وعلي الوردي ومصطفى جواد وجواد علي وكامل مصطفى الشيبي وعلي الشرقي ومحمد رضا الشبيببي الا نماذج رائعة للثقافة العراقية بتنوعها الاصيل أسهمت في انشاء ثقافة عربية رصينة امتدت مساحتها من العراق وحتى المغرب . ولا نغالي اذا ماقلنا أن الثقافة العراقية هي خلاصة الفكر والثقافة العربية على امتداد العصور والاعوام .

 لكن مرحلة التهميش وتجيير الثقافة للانظمة الشمولية التي جاءت عقب انقلاب 8 شباط عام 1963 وما أعقبه غيب الكثير من مفردات الثقافة العراقية ، بل يمكن القول انها قد أخذت تغير حتى منطلقاتها لصالح المرحلة الجديدة مما  اسفر عن ولادة ثقافة منقطعة الجذر مع ما جبلت عليه الثقافة العراقية من رصانة وابداع ، وهذا ماانعكس سلبا على دور المثقف العراقي وجعله رهين رقابة خارجية تمثلها الدولة بمؤسساتها المتخلفة ورقابة أخرى بدأت تنمو في داخله خشية من تغييبه ، وعليه فالمحنة التي يعيشها المثقف العراقي اليوم هي تتويج لمرحلة استثنائية من المعاناة والخيبة الذاتية ، فاضطر الى توجيه انظاره نحو الرمزية والايحاء غير المباشر بعيدا عن الواقع الذي يحياه ليتخلص عبر ذلك من اشكالاته مع السلطة الحاكمة ناسيا انه قد ابتعد ضمنا عن حاضنته الاساسية ونعني بها جماهير الشعب ، ويبدو ان هذا الامر مازال واقع حال المثقف حتى عقب التغيير الذي حدث في العراق عقب احداث عام 2003 وقد يستمر لامد مقبل مالم تصحو السلطة الحاكمة الى واقع العراق المرير .

ومن هنا فأن تجاوز المحنة يجب أن يستند الى فهم واع للحرية وقبول ارهاصات المثقف العراقي الحالية بكل ماتحمله من معاناة وتمرد على الواقع المعاش لكي تنمو لديه ثقافة عصرية متجددة تأخذ بنظر الاعتبار - ان لم نقل تستند اليه - انجازات الاسماء التي لمعت في تاريخ العراق الثقافي مع استلهامها لمعاناة الشعب العراقي لكي تعكس آماله وطموحاته في غد افضل وبالتالي تتحول انجازاته الى تعبير حقيقي ودقيق عن تلك الآمال في اطار حريته المنشودة . ومن هذا المنطلق تكون الحرية هي المناخ الطبيعي الذي تنمو فيه الثقافة العراقية ومن ثم يستطيع المثقف في هذه الحال تجاوز المحنة ليستشرف أفقا جديدا في انقاذ العراق من انهيار القيم

 

هيفاء الحسيني


التعليقات

الاسم: جمال السائح
التاريخ: 18/06/2010 06:34:21
عزيزتي الغالية هيفاء
كلماتك حقا ذكرتني بفلم سيدتي الجميلة
لان هذا الفلم كان يطبع صورا جميلة متنوعة ساحرة اشتقت سحرها الوليد والمترابي من انماطهاالاستعراضية المتعاقبة وهو ما اضفى على الفلم ازدهارا متواصلا على مر الدهور والايام لانه كان يحاكي الالام ويعالجها باغراض فنية راقصة
وانت الاخرى اغمضت جفنيك عن سيئاتنا عنوة كي تمنحي شريط الضوء الذي يسلط نفسه على الافكار فرصة جديدة لعل الافئدة تراقص نغمات كلماتك بثوب جديد مزدان بازهى الالوان التي كانت تراقص البطلة في الفلم فتتراجع عن سوء رقصها الهمجي وتتناغم مع ثوب البطلة حتى لو كان الشبق في دواخلنا يتوق الى تعريتها والامساك بثوبها وابتزازها لو حاولت استعادته!
كلماتي عصية على الفهم لكني القيتها لكل ذي قلب ! سيما وانت لا تهادنين مراحل تاريخ العراق تلك التي سبقت الانقلابات ولا هذه التي اعقبت فتح العراق من دون استراتيجية شعبية او قولي الهية تفتش عن معادن الصحة في اوراق كل الفتوحات التاريخية التي لم تشهد بلدانها وامصارهاما شهده العراق من مخاضات وتداعيات اعقبت عام 2003 بمزيد من الارهاص والدجل!
حبي لك
ومزيد من الورود القيها بين يديك
جمال السائح
روائي وناقد عراقي
www.postpoems.com/members/jamalalsaieh


الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 17/06/2010 12:45:38
الاخت الاعلامية هيفاء الحسيني انت كتبتي مقال لكن انا اعتبره محاضرة في غاية الاهمية لك كل تقدير

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 17/06/2010 12:41:48
الاخت الاعلامية هيفاء الحسيني انت كتبتي مقال لكن انا اعتبره محاضرة في غاية الاهمية لك كل تقدير

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: الاعلامية هيفاء الحسيني
التاريخ: 15/06/2010 06:07:51
شكر وتقدير الى كل قراء النور وشكر خاص الى الشاعر ناصر علال زاير

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 12/06/2010 05:40:21
صباح العافية والتألق للجميع

آخر تعليق بالابوذيه على هذه الصفحة


وصاله
شخصك منهو تتركني وصاله
وأني كلي وفه وطيبه وصاله
أموتن لوكطع شخصك وصاله
وأحي من يمر شخصك عليه

وصاله
حبيبي أشبيه علي كاطع وصاله
وعليه دمعي ترس قاعه وصاله
بجفا هيفاء متطربني وصاله
ونوال ألزغبي متهز دوم إليه

هابويه شعبالكم بس نعرف نكتب وداخل
وناصر ومسعود

مع ألسلامه

ناصرعلال زاير-----الناصرية

صباح السبت
12 حزيران 2010

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 11/06/2010 23:17:01
صباح العافية والتألق للجميع

وصاله
حبيبي أشبيه علي قاطع وصاله
وعليه دمعي ترس قاعه وصاله
بجفاه هيفاء متطربني وصاله
ونوال ألزغبي متهز دوم إليه

هابويه شعبا لكم بس نعرف نكتب وداخل
وناصر ومسعود

مع ألسلامه

ناصرعلال زاير-----الناصرية

الساعة 1و14 دقيقه من فجر السبت
12 حزيران 2010

الاسم: ابو صلاح مهدي صاحب
التاريخ: 11/06/2010 21:19:32
الاعلاميه المتألقه دائما هيفاء الحسيني المحترمه ....

ان تشخيصك الواضح للواقع ليس غريبا علينا فانه نابع من حرصك وحبك الكبير لوطنك فكيف ونحن نعرف ابنة من انت...فهنيئا لك حب العراق وهنيئاللعراق بحبك وحب امثالك انشاء الله

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 10/06/2010 07:14:08
كلما تخلص المثقف من محنة تخرج له محن ويقع فيها
لان الدولة والحكومة عاكسة مع المثقف
ولان المثقفين مابينهم خلافات مدمره ولم يصفوا مع بعضهم
وكذلك مرات السلطة تعمل وفق فرق تسد بين المثقفين
ومرات السلطة تجوع المثقف حتى يتبعها
ومرات المثقف يتحزب ويصبح رجل امن ومخابرات البعض طبعا
ومرات المثقف ينهار امام ضغوطات السلطة التي تقع عليه
اذن المطلوب حكومه وبرلمان نزيهان تقدر حق المثقف
ومطلوب مثقف يصمد امام الترهيب والترغيب والفخاخ التي تنصب له دون ان يكون ذيلا للسلطة وتابعا ذليلا لها
ومن صبر ظفر وان الله مع الصابرين
وان غدا لناظره قريب

ناصرعلال زاير ---الناصرية

صباح الخميس 10 حزيران 2010

الاسم: الاستاذ سجاد الكريطي
التاريخ: 09/06/2010 14:20:20
كلمات تستحق التعليق شكرا هيفاء الحسيني على الموضوع

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 09/06/2010 06:34:07
ومن هنا فأن تجاوز المحنة يجب أن يستند الى فهم واع للحرية وقبول ارهاصات المثقف العراقي الحالية بكل ماتحمله من معاناة وتمرد على الواقع المعاش لكي تنمو لديه ثقافة عصرية متجددة تأخذ بنظر الاعتبار - ان لم نقل تستند اليه - انجازات الاسماء التي لمعت في تاريخ العراق الثقافي مع استلهامها لمعاناة الشعب العراقي لكي تعكس آماله وطموحاته في غد افضل وبالتالي تتحول انجازاته الى تعبير حقيقي ودقيق عن تلك الآمال في اطار حريته المنشودة . ومن هذا المنطلق تكون الحرية هي المناخ الطبيعي الذي تنمو فيه الثقافة العراقية ومن ثم يستطيع المثقف في هذه الحال تجاوز المحنة ليستشرف أفقا جديدا في انقاذ العراق من انهيار القيم



---------
سيدتي الرائعة هيفاء الحسيني
سيبقى السؤال عائما في فضاء المعرفة
لكنه حتما
سيكون ذ ات صباح قد وجد الجواب الشلفي وتنتهي كل الاسئلة والاحتمالات
سلاما

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 09/06/2010 06:33:08
ومن هنا فأن تجاوز المحنة يجب أن يستند الى فهم واع للحرية وقبول ارهاصات المثقف العراقي الحالية بكل ماتحمله من معاناة وتمرد على الواقع المعاش لكي تنمو لديه ثقافة عصرية متجددة تأخذ بنظر الاعتبار - ان لم نقل تستند اليه - انجازات الاسماء التي لمعت في تاريخ العراق الثقافي مع استلهامها لمعاناة الشعب العراقي لكي تعكس آماله وطموحاته في غد افضل وبالتالي تتحول انجازاته الى تعبير حقيقي ودقيق عن تلك الآمال في اطار حريته المنشودة . ومن هذا المنطلق تكون الحرية هي المناخ الطبيعي الذي تنمو فيه الثقافة العراقية ومن ثم يستطيع المثقف في هذه الحال تجاوز المحنة ليستشرف أفقا جديدا في انقاذ العراق من انهيار القيم



---------
سيدتي الرائعة هيفاء الحسيني
سيبقى السؤال عائما في فضاء المعرفة
لكنه حتما
سيكون ذ ات صباح قد وجد الجواب الشلفي وتنتهي كل الاسئلة والاحتمالات
سلاما

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 08/06/2010 21:48:24


المثقف العراقي : هل يتجاوز محنته ؟

هيفاء الحسيني
تحية طيبة
نعم ممكن ان يتجاوز المثقف محنته متى ما كانت النوايا حسنة والهدف اسمى من ان يكون هدفا ذو مصالح شخصية لا سيما وان المثقف قادر على ذلك قبل غيره بأعتباره مثقفا وليس مدعيا .
تقبلي تحياتي
عبد الكريم ياسر




5000