..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تأمل ونسيان في رواية نسيان كوم لأحلام مستغانمي

سعيدة الحكيمي

لحظات التذكر.... ، الحزن ...، والدموع المنهمرة ...، أغاني عاطفية ، وعدم القدرة على النسيان ، إنها علامات ورموز تجسد لكل أنثى قصة من القصص العاطفية .

عوالم متشابكة ومعقدة ، مرتبطة بالدرجة الأولى بمفهوم النسيان جواز السفر والمرور من قنطرة الماضي إلى الحاضر والمستقبل .

فقد  حاولت الأديبة الجزائرية أحلام مستغانمي صاحبة الثلاثية الشهيرة : "ذاكرة جسد "، "فوضى الحواس" ،  "عابر سرير " ، أن تغير  من منعطف كتابتها قليلا لتتجه نحو  عالم آخر من الكتابة إلى نمط  معين لتجعل  من المرأة والرجل أبطالا في مسلسل النسيان ، وقد إتخدت كشعار لهذه الرواية :  "أحبيه كما لم تحبه إمراة وانسيه كما ينسى الرجال "   وإن صح التعبير فهذه الرواية عبارة عن سلسلة من النصائح ، قدمتها أحلام مستغانمي لكل أنثى ارادت التخلص من جبروت  حب الرجل ، إنها  عملية جراحية تستأصل من خلالها ورم العشق ، إنه طبعا حسب الرواية أحلام ليس من السهل استئصاله فأعراض الخيانة تظهر بأول إنقطاع هاتفي......... مقدمة بذلك مجموعة من الأمثلة اتخذتها من محيطها ومن صديقاتها اللواتي عشن مرارت الحب وألم الفراق وصعوبة النسيان ، وكأن هذا الأخير يعتبر علاجا كيميائيا  لسرطان الحب الذي يغير  من ملامح إحساس العاشق وخصوصا إن كان العاشق أنثى .

فالتعامل مع النسيان حسب رواية أحلام يعتبر من الصعب التعامل معه ، إن لم تكن المرأة أقوى على ذلك ، فصمت الرجل من أشد الأسلحة التي تذمر الخلايا العاطفية وأنسجة مشاعر الأنثى (ص159)

وبهذا الصدد وظفت في روايتها التي سلبت الملايين من القراء إلى تقديم مجموعة من الأقوال والأمثلة والأبيات الشعرية وكأنه سلاحها الوحيد والدواء المناسب لكل أنثى أرادت أن ترمم  ذاكرتها العاطفية وتمحو ذكريات الألم من حاسوب الذاكرة العاطفية للأنثى .(أفضل مايمكن توقعه ن الرجل هو النسيان / فرانسومورياك ) .

وإذا رجعنا إلى الأسلوب اللغوي الذي إعتمدته الكاتبة في هذه الرواية فسنجدها ذات بنية لغوية  خاصة ومصطلحات متميزة . فمنذ الوهلة الأولى لفتح الكتاب نجد شعار الرواية يصادفنا وهو طبعا يفتح شهية وفضول القارئ ، بالرغم من تحذيرها لكل الرجال بعدم الاقتراب من روايتها ، ومن هنا نعتقد أنها خطة محبكة وحيلة من الحيل الفكرية التي استخدمتها أحلام كي تجعل من الرجال أكثر إقترابا من هذه الرواية وكأنها تحاول أن تستميلهم لكي يطلعوا عليها ويحسوا بجحيم معاناة الأنثى يوم تقع في فخ غرام الرجل ذلك الأنا الأخر الذي تختلف( آنـاه ) السيكولوجية النفسية عن (آنا ) الأنثى .

 

ومن الأفكار التي استعانت بها أحلام إحدى أروع القصائد الشعرية وحده ابراهيم الناجي استطاع أن ينسج من أفكاره وبلاغة لغته وإحساسه المرهف رائعة: " الأطلال"  التي تطرق فيها لفلسفة الحب  ووحدها أم كلثوم كانت لها القدرة على أدائها بصوت اخترق قلوب العشاق. لكن أحلام قسمت هذه القصيدة الى رباعية أسمتها الفصول الأربعة : فصل اللقاء والدهشة ، فصل الغيرة واللهفة ، فصل لوعة الفراق ثم فصل  روعة النسيان (ص 21 الى ص25 )  ولابأس أن نقدم للقراء احد  المقاطع الأخيرة  من قصيدة الأطلال : ياحبيبي كل شيئ بقضاء / مابئيدينا خلقنا تعساء / ربما تجمعنا أقدارنا ذات يوم حيث عز اللقاء فإذا أنكر خل خله /  ومضى كل إلى غايته / لاتقل شيئنا / فإن الحظ شاء .

كذلك لاننسى أن نذكر بالعديد من القصائد الرائعة التي كانت إبداعا  شخصيا جاء إنطلاقا من أفكار أنثوية  بامتياز حاولت احلام  تشخيص ورسم صورة، هي نموذج من ألم المرأة  حين تطرد من جنة الحب لتعيش في نسق من العذاب ، والمعانات العاطفية . ومن هنا تأتي رواية أحلام لتقدم الأدوية الشافية من هذا المرض (كما ينسى الرجال ص155)، (افتحي ذراعيك يا ذاكرتي فقد حان استقبال النسيان / ناديا تويني ) ص193 (رواية نسيان كوم )  كما عززت روايتها بشريط غنائي يحمل  كوكتيل من الأغاني عبارة عن قصائدة ذات طابع عاطفي حزين   هي مقتطفة من شعر أحلام ومازاد جماليتها أداء الفنانة العربية جاهدة وهبه لها ، ومثال ذلك القصيدة التي نالت إعجاب الكثير/ قصيدة أيها النسيان هبني قبلتك  :" أيها النسيان أعطيني يدك ، كي أسير في مدن الذكرى معك .............وفي أخر القصيدة تقول : لن ارتدي حداد الحب   " .

 

نرجع مرة أخرى للمحاور التي تطرقت لها احلام ، فمن الملاحظ أن النسيان لا يقتصر على المحبين والعشاق بل حتى المتزوجين الذين خاضوا تجربة الحب داخل الزواج  ولم تتح لهم فرصة إتمام هذا المشروع لكن أحلام أهملت هذه الفئة لأن الحب و النسيان لا يقتصران فقط على المحبين الذين لم يدخلوا بعد القفص الزوجي بل الأرجح من ذلك هو أن النسيان بعد الزواج يعتبر من أشد التجارب صعوبة خصوصا إن اقترن معه وجود أطفال هم ثمرة ذلك الحب .

النسيان لايقتصر على المرأة بل الرجل يعتبر طرفا أساسيا في ذلك لأن  النسيان كمفهوم يرتبط بالذاكرة الإنسانية سواء أكان الفرد ذكرا أم أنثى  فكان من المستحب أن تتطرق لأشكال أخرى من المعاناة لدى الرجل حين يغدر ويطعن بسكين غدر المرأة فنجد عوض البكاء والألم  ، التدخين و السكر وربما تصل أحيانا إلى الإدمان كوسيلة من وسائل النسيان . فالرجل بدوره يعاني من الم الفراق لكن معانات الرجل تبقى إشكالية خاصة يطبعها الصمت القاتل الذي يتصف به أغلب الرجال  حتى وإن كانوا يعشقون فأغلبهم يحب  إن يعشق في صمت دون أن يفصح:

   يقول نزار قباني : هل تسمعين أشواقي

حين أكون صامتا ؟

 إن الصمت ياسيدتي 

 هو أقوى أسلحتي

هل تشعرين بروعة الأشياء التي

أقولها

عندما لا أقول شيئا / مقتبس من رواية نسين كوم (ص160وص161وص163)  . وقد خصصت لهذا  

ومؤسسة بذلك شبكة النسيان وميثاق النسيانhttp://www.nessyane.com النسيان موقع الكترونيا :

لم يكن النسيان وحده من أرادت أحلام أن تقدمه كرسالة لمن أراد النسيان لكن الغرض من النسيان هو الحرية والإنعتاق من عبودية الذاكرة نحو الحرية إنها حرية الفكر والتحرروبهذا الصدد يقول : جبران خليل جبران : (النسيان شكل من أشكال الحرية ) كما يضيف  ميلان كونديرا أحد أبرز الكتاب العالميين ومن أشهر الروائيين التشيكيين اليساريين(صراع الإنسان ضد السلطة هو بالدرجة الأولى صراع الذاكرة ضد النسيان )  . ومن الأعمال التي تطرقت لجدلية النسيان والذكرى قصائد الشاعر العراقي المهدي النفري ،  كذلك رواية  حارث النسيان  للأديب المغربي  كمال الخمليشي التي  كرست إسمه ضمن لائحة الكتاب المغاربة. أما فريدريك نيتشه فيقول: بخصوص النسيان :( قد يتمكن المرء من العيش دون أن يتذكر كالحيوان، ولكن من المستحيل عليه أن يعيش دون أن ينسى.)

ويبقى مفهوم النسيان مفهوما معقدا بين إمكانية النسيان والقضاء على الماضي وبين إمكانية إسترجاعه عن طريق الذكريات  وهو إفراز ناتج عن مخاض الذاكرة الإنسانية .

 

 

 

  

 

        

سعيدة الحكيمي


التعليقات

الاسم: اكرام
التاريخ: 07/02/2016 20:34:53
حقا رواية رائعة لك جزيل الشكر ايتها الكاتبة الجزائرية

الاسم: قمر
التاريخ: 23/08/2012 04:21:36
أتمنى لك المزيد من التوفيق والتألق ياسعيدة الحكيمي، الكاتبة الصحفية المغربية.
ومودتي

الاسم: aicha
التاريخ: 22/08/2011 17:55:08
انا بعشق احلام وكل انتاجاتها روعة بتمنالها النجاح والتالق الدائمين

الاسم: مليكة
التاريخ: 03/01/2011 10:42:46
عندي دراسة حول صورة المرأة في رواية نسيان كوم حقا أنا جزائرية وأسعد أن أحلام أديبة كذلك نتمنى لها التوفيق والتألق دوما بكتابتها الشاعرية ودفئ رواياتها في هذا الصقيع الجارف *مليكة سعود بئر العاتر تبسة جامعة أم البواقي

الاسم: العقال
التاريخ: 18/10/2010 18:12:01
سلام عليكم

الاسم: lazai
التاريخ: 07/09/2010 14:48:30
انت وردة عطرها يفوح في كل ارجاء الجزائر شكرا فانت فخرها نتمنى منك المزيدmerci

الاسم: الشاعر حاكم الخزاعي
التاريخ: 18/08/2010 09:39:44
سعيدة الحكيمي الواعدة
استعراضك لرواية احلام مستغانمي نسيان كوم لا اقول انه موفق وهذا يدل على القدرة النقدية
اححكاجمل تحية يا اروع كاتبة
الشعر حاكم الخزاعي

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 08/06/2010 17:55:41
انا من المناصرين لمستغانمي فقد تعلمت منها الكثير....

وما اجمل ان نجتمع على حروفها هنا.... دام ابداعك تقبلي مروري

الاسم: الحكيمي سعيدة
التاريخ: 08/06/2010 11:12:54
اشكركم احبائي واتمنى ان يروقكم ما كتبت فاليس الكاتب بكاتب ان لم يكن لديه قرائه ومحبوه الف تحية وسلام اليكم
وترقبوا عما قريب المزيد من كتاباتي
مودتي

الاسم: عشتار
التاريخ: 08/06/2010 06:44:17
- أسعد الله أوقاتك
شكراااااا جدا لهذه الاطلاله الرائعه مع مستغانمي
أنتظر اطلاله أخرى ... للثائره مليكه مزان
أتمنى استمرارك
تحيه عراقيه بطعم الفرات

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 07/06/2010 20:21:05
مبدعتنا الرائعة سعيدة الحكيمي
ما اروعك
دراسة رائعة وجادة
انها في منتهى الروعة
اهنئك عليها.. واتمنى لك النجاح الدائم والتوفيق
دمت تالقا
احترامي
دمت بخير ابنتي سعيدة
وننتظر جديدك

الاسم: Josée Helou -France
التاريخ: 07/06/2010 20:20:33
سعيدة الحكيمي

مجرد أختيارك لأبدع المبدعات / الأديبة الجزائرية أحلام مستغانمي صاحبة الثلاثية الشهيرة : "ذاكرة جسد "، "فوضى الحواس" ، "عابر سرير " ، كما ذكرتِ
أهنئك وأشكركِ / عزيزتي المبدعة سعيدة الحكيمي

* لقد قرأت واستمتعتُ
ـ :" أيها النسيان أعطيني يدك ، كي أسير في مدن الذكرى معك ......"

..........................................

جوزيه حلو ـ فرنسا




5000