..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نصائح للفتية

سَمِعْتُ قَولاً يا بُنَيّ  
ما أَعْذَبَّه   
قّلبُ المَرْءِ بالعِلْمِ 
يَعْمُرُ
والجَهْلُ حَتْماً إن جاءَهُ
يُخَرِّبَهْ
" العِلْمُ شَرابٌ طابَ مَشْرَبُهُ
والجَهلُ سُمٌّ قاتِلٌ
إيّاكّ .. إيّاكَ
أَنْ تَشْرَبَهْ "
العِلْمُ إيمانٌ وَنورٌ وَتُقى
والجَهْلُ كُفْرٌ يابُنيّ
إيّاكَ .. إيّاكَ
أنْ تَقْرَبَهْ
العِلمُ نَجاةُ في المَخاطِرِ
كُلِّها
والجَهْلُ هَلاكٌ يابُنَيّ
إيّاكَ  .. إيّاكَ
أنْ تَرْكَبَه
فَأطْلُبِ العِلْمَ وَكنْ
مِنْ أَهْلِهِ
حُكْمُهُ فَرْضٌ
كالصَلاةِ الواجِبَهْ

إنْ فاتَكَ العِلْمُ في مَوْعِدِهِ

فَأطلُبْهُ حثيثاً 

كَفَّارَة ما في الرَقَبَهْ

طالَبُ العِلْمِ رَفيعٌ شَأْنهُ

وَشأنُ الجَهْلِ تَراهُ

حقا

دَنِيّ المَرْتِبَهْ

فَآخْتَرْ لِنَفْسِكِ مَنْزِلاً يافَتى

إمّا العِلْمُ  والأيمانُ  وَالغِنَى

وَإِمّا الجَهْلُ   والكفرُ  وَالمَتْرَبَهْ


 

محمد جعفر الكيشوان الموسوي


التعليقات

الاسم: محمد جعفرالكيشوان الموسوي
التاريخ: 27/12/2010 00:57:46
ولدي العزيز المبارك السيد مرتضى السيد عدنان الحسيني الكربلائي دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعظم الله أجورنا وأجوركم بمصابنا بالحسين عليه السلام.
أشكرك جناب السيد على تعليقكم الكريم وأرجوز منكم جميعا أن تذكرونا بالدعاء عند جدكم الحسين عليه السلام. لقد فرحت كثيرا عندما رأيت أخي الودود الكريم السيد عدنان رعاه الله في الحج هذا العام مع والدتكم الكريمة المصونة. أسأل الله تعالى أن يقضي حوائجكم للدنيا والآخرة,سلامنا على العائلة الكريمة وخصوصا إبننا العزيز السيد محمد الحسيني رعاه الله.
سلامي على أهلنا وأحبتنا في كربلاء المقدسة.

تحياتنا ودعواتنا


محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 26/12/2010 19:39:49
السلام عليكمم ورحمة الله
والله انك اب ومعلم ودرس واستاذ يجب على هذه الكلمات ان يصنع لك تمثال انعجبت كثيرا بهذه الكلمات الرائعة الجميلة الجذابة
مع كل تقديري احترامي لك ياابي العزيز
السيد مرتضى عدنان الحسيني الكربلائي

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 01/07/2010 01:38:47
الأخ الفاضل سيد صباح بهبهاني دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة وبركاته

أشكر مروركم الكريم وتعليقكم الجميل الحسن سائلا الله تعالى أن يتقبل منكم أعمالكم ويزيدكم علما وإيمانا وهدىً .

تحياتنا ودعواتنا

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 07/06/2010 02:41:30
سيدنا الموسوي شكرالله سعيكم سعدت بما قرأت وإنشاء الله يكون في ميزان حسناتكم .
المحب
سيد صباح بهبهاني

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/06/2010 23:47:07
الأديب البارع والأخ الفاضل ناظم المظفر دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هنيئا لكم وأنتم تعطرون صفحات النور بالكتابة والبحث التعليق الجميل النافع الذي هو من الخصال التي تمتازون بها.
أخي الودود..
لا زلت بل سأبقى ذلك التلميذ الذي يتعلم منكم حسن التعبير والكرم والأخلاق الرفيعة، فأنتم خيرالخلف لصالح السلف. إن فضلكم سابق ومتقدم لا ينكره مَن خبركم وتشرف بالعيش بجواركم فنحن مدينون للشيخ الجليل المظفر رضوان الله تعالى على روحه الطاهرة الزكية.

دمت مسددا بفاطمة عليها السلام وأرال الله فيها السرور والفرج ورزقك زيارتها في القريب العاجل.

تحيات أخيك الكيشوان

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/06/2010 23:33:07
الأخت الفاضلة والشاعرة المتألقة رسمية محيبس زاير
دامت توفيقاتها.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سأذكرك عند مليكة الجهات كلها. أكتب أسمك على ضريحها الطاهر وأطلب منها أن تدعوك لزيارتها. الكل يذهب للزيارة فهي من التوفيقات ولكن هناك من يذهب إليهم بدعوة كريمة منهم. يستقبلونه ويرحبون به، يسألونه عن حوائجه لأنهم أبواب الحوائج ، أبواب رحمة الله الواسعة.
سأنقل إليها كلماتك بحقها، ستدعوك لتقرئيها هناك تحت قبتها الشريفة، هناك يقرأ الموالون آهاتهم ويشكون بثهم.
إنها حقا مليكة الجهات كلها. لم تكن كلماتك شعرا ولا نثرا فهي لا تشبه ذلك حتى من بعيد. لا أدري أنا اجهل الشعر ولست بناقد له ولكني نشأت في بيئة يقال عنها أنها ذواقة للشعر لكني لا احسب كلماتك من ذلك الشعر الذي إلفناه. وإذا أصرّ النقّاد على أنه شعر فهو من طراز آخر وقافية أخرى أنه إذا كان ولابد أن يسمونه شعرا فهو شعر العارفين الذائبين في موالاتهم وليس مجرد حبهم.
إنها آهات موالية عارفة إنتظمت على شكل أبيات شعر كوسيلة لفهمها. إنها أيتها الفاضلة الصالحة أجنحة طائر صافات فوق رأس زينب علها تخفف من حرارة الشمس وآلام السبي.

مبدعتنا الكبيرة رسمية محيبس..

أشكر لكم مروركم الكريم وتعليقكم الجميل الذي نعتز به وإن كنا لا نستأهله ولكننا نشكركم على جميل العبارة الأطراء الذي يدل على كرم أخلاقكم.
أسأل الله أن يرزقنا جميعا زيارتهم بدعوة منهم وأن لا يحرمنا شفاعتهم مع شفاعة جدهم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلاّ من أتى الله بقلب سليم وقد أتيناه بزينب صلوات الله عليها فهم القلب السليم.

تحياتنا ودعواتنا لكم بالتالق دوما بهم.
أراكم الله تعالى بهم السرور والفرج وتقبل منكم واعطاكم ما تأملون.

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/06/2010 22:20:41
الأخ الفاضل والأستاذ المعتبر زيدان النداوي
دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكر لكم مروركم الكريم وتعليقكم الجميل الذي أسأل الله مخلصا أن يجعله من الكلم الطيّب الذي يرفعه فيتقبله منكم بأحسن القبول ، لكن ياأخي الفاضل المسدد صدقني أنا لم اتواضع مطلقا . بل ذلك هو شأني وقدري إن أمثالي يكثرون اللغو والكلام ويمسكون الفعل والعمل وهذا هو المركب المذموم من الغفلة والبخل. الذي يشجعني على الكتابة هو دعاؤكم للعبد الفقير الذي يلتمس فيكم إصلاحه وصلاحه.

أخي الكريم العزيز..

لقد نورتم هذه الصفحة المظلمة بأفعال صاحبها الذي أغفل نفسه وألهاه طول الأمل والأمد.
أراني ذلك القاصر عن التعبير عن شكره وإمتنانه لجنابكم الكريم فهيهات هيهات لفاقد شيء أن يعطيه.
نرجوا دعواتكم فهي غاية مرادنا..

سلمكم الله في الدارين وآمنكم يوم الفزع الأكبر.

تحياتنا ودعواتنا

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: ناظم المظفر
التاريخ: 06/06/2010 15:55:18
الاستاذ القدير والكاتب والاديب المبدع

نسأل الله لكم التوفيق والتسديد وانتم تتحفون المكتبه الادبيه بكل ما هو جديد وقيم ومهم..

العِلْمُ إيمانٌ وَنورٌ وَتُقى
والجَهْلُ كُفْرٌ يابُنيّ
إيّاكَ .. إيّاكَ
أنْ تَقْرَبَهْ

الله الله كلمات روعة وغايه في الاهميه وحسن الاختيار وانتم تركزون في نصائحكم التي تأتي ونحن في امس الحاجه اليها واقصد طبعا فتيتناالاحبه لانه لطالما اكد ال البيت المحمدي صلوات الله وسلامه عليهم على موضوعة العلم..

دعواتنا واحترامنا وتقديرنا....

المظفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/06/2010 14:54:39
جناب السيد الجليل الحسيب النسيب والطاهر بن السادة الطاهرين الذين يتشرف أمثال العبد الفقير أن يكون في خدمة صغيرهم قبل كبيرهم وشيخهم.
السيد المبجل وأبن العم المكرم السيد سعيد العذاري
دامت توفيقاته وبركاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

دائما وكعادة الكرام تتحفونا بجميل عباراتكم التي تجعل العبد الفقير يقف حائرا كوقوف التلميذ المقصر الغافل أمام أستاذه البارع العارف . أن قيامنا لكم ووقوفنا بين أيديكم الكريمة يزيدنا شرفا وكرامة و يزيدكم تواضعا مع علو مكانكم الذي لا ينال أدنى مراتبه أمثالي.
أنتم جناب السيد الجليل وأبن العم الوجيه الفاضل تثنون علينا بما لا نستحقه ولكن حسن أخلاقكم يجعلكم لا تقولون إلاّ حُسنا.

أشكر لكم مروركم الكريم الذي أدخل على قلوبنا السرور وكيف لا يكون ذلك كذلك والسيد حينما يمر بأمثالي نرى نوره يسعى بين يديه وعن أيمانه وهو يثني على من صادفه في مروره الكريم ليجعل ذلك خُلُقا عميما ما خاب طالبه ولا ضاع قاصده ولا نَدِمَ فاعله.

دمت أديبا وباحثا وسيدا جليلا ومن الصالحين.

أراك الله بجدتك فاطمة عليها السلام السرور والفرج.
جعلك الله والمتعلقين جميعا في عليين وقضى حوائجكم.

تحياتناللأخوة الأحبة هناك من السادة العلماء والطلبة الكرماء.
الر جاء أن تذكرونا بالدعاء عند السيدة فاطمة المعصومة باب الحوائج وابنت باب الحوائج واخت باب الحوائج.
الأهل كلهم يطلبون منكم الدعاء لقصد الزيارة فلقد أوصانا الكثير من الأخوان بالدعاء فعزمنا لشد الرحال للدعاء لهم هناك وأول دعائنا هو الفرج ثم الفرج لصاحب الأمر لأن فرجنا بفرجه .

نعتذر عن الأطالة التي تورث الضجر والملل لدى القاريء الكريم ولكن السسيد العذاري لا يمل ولا يفتر من الدعاء.

جعلك الله من الذين يحب الله تعالى مناجاتهم في الليل والنهار..

تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/06/2010 14:19:44
إلى سميّ وأبيه سميّ أبي إلاّ أن أسمي مركبا
جناب الفاضل الكريم جعفر صادق المكصوصي دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الحسد من جنابكم غبطة محمودة.
أشكر لكم مروركم الكريم وحسن مطالعتكم لتك الأبيات المتواضعة ومن ثم تصدعكم بالتعليق عليها بعبارات لا أستأهلها لتواتر تقصيري وإسرافي في العثرات التي أصبحت تميزني عن سواي من بني آدم.

أسأل الله تعالى أن يجعل تعليقكم خالصا لوجهه الكريم وأن ينفعكم بكل حرف في الدنيا والآخرة وأن يريكم بمحمد وعترته الطاهرة السرور والفرج.

تحياتنا ودعواتنا

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/06/2010 13:52:26
الأخ الفاضل والأديب الجليل صباح محسن كاظم دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لا أدري أستاذي الفاضل صباح محسن كاظم كيف أختفى أسمك الكريم من ردي على تعليقكم الجميل.
الرد الذي يبدأ بـ :

" لقد أسعدتنا بالكتابة عن أم أبيها " هو جواب تعليقكم.
لقد سقط أسمكم سهوا فأرجو المعذرة على ذلك.

أن أرتباكنا بالكتابة إلى جنابكم شاهد حق على ما ذكرته لكم من أننا نقف بين أياديكم الكريمة حائرين مذهولين لعلو شأنكم حينما تتواضعون بالتواصل مع أمثالي لتشجيعهم.
دمت تألقا بالذين هم سر التألق دوما.
الرجاْء النظر إلى جوابنا حول تعليقكم أعلاه ولكم منا كل الأمتنان مقرونا بالود والتقدير والأحترام

تحياتنا ودعواتنا

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 06/06/2010 11:27:24
الله يا سيد محمد جعفر الكيشوان هذا نص عرفاني له طابعه الخاص والمميز
رعاك الله وزادك نورا ومعرفة
دمت بهذا البهتء

الاسم: زيدان النداوي
التاريخ: 06/06/2010 08:21:43
الاستاذ الفاضل المحترم..محمد جعفر الكيشوان
ان كتاباتك سواء ان كانت شعرية اومقالة فانها مميزة جدا والسر في ذلك قوة شخصية الكاتب وتواضعه واحترامه لمهنته والحرص الشديد لاظهارها في هذه الحلية الجميلة ..من خلال المواضيع الهادفة التي تعالج المشاكل الموجودة داخل المجتمع ، متمنيا لك الموفقية في اعمالك0
زيدان النداوي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 06/06/2010 07:44:17

السيد محمد جعفر الكيشوان الموسوى رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية الى الصالح المصلح والمربي الواعي السيد الموسوي
مواضيعك التربوية الهادفة لهل تاثير على السامعين والقراء لانها نابعة من القلب واخلاص النية
جعلك الله من الدعاة الى منهجه الكريم الشامل لجميع جوانب الحياة
المنهج الكفيل بتحقيق السعادة والعدالة والرفاهية ان وجد من يجسده فكرا وعاطفة وسلوكا
من امثال سماحتكم الكريمة
تحيات ابن عمك سعيد العذاري


الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 06/06/2010 05:35:26
السيد محمد جعفر
هي دروس لكل الاعمار
همنيئا لك هذه الغنيمة
لك في كل حرف الاف الحسنات
انا احسدك
سيدي الفاضل

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/06/2010 01:04:47
الأديب المتألق في فضاء من كتبت بحثا عنها صلوات الله عليها.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لقد أسعدتنا بالكتابة عن أم أبيها عليها السلام.
لقد ذكرناكم بخير قبل عدة أيام عندما أشاد بجهودكم أخونا الوجيه العزيز كاظم الشويلي. إننا نتابعك بصمت لأننا لا نرقى إلى علو مقامكم، أما هنا فلك الفضل علينا ولابد لنا من ردّ التحية ولكن لا أجر لنا في ذلك وإنما مجرد إسقاط واجب. هذا هو دأب الخيرين أمثالكم أيها الوقور تحصدون الأجر والثواب والمزيد من الحسنات بسبقكم السلام، وهذا هو دأب الغافلين أمثالي.

أشكر مروركم الكريم وتعليقكم الذي يفيض جودا وإحسانا ولا غرابة في ذلك إطلاقا. أوليس الأناء ينضح بما فيه . اولستم من الطيبين الذين لا يحملون معهم إلاّ الطيبّ من الطيب.

أسأل الله تعالى أن يريكم بفاطمة عليها السلام السرور والفرج وأن يجزل لكم العطاء ويبعد عنكم السوء والبلاء.

دمت موفقابهم صلوات الله عليهم

تحياتنا ودعواتنا

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/06/2010 00:17:40
أستاذنا الكبير ومعلمنا القدير جناب الأخ الفاضل والأديب البارع خزعل طاهر المفرجي دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بل نحن الذين اسعدنا بمروركم الذي يترك آثاره الطيبة الكريمة لا في هذه الصفحة فحسب. بل في النفوس أيضا. أنتم مختصون بالدخول إلى القلوب دون أن يوقفكم أحد، فنحن أولئك ( الدراويش ) الذين ليس لدينا سيطرات ومفرزات تمنع دخول المحبين والمحسنين.

إنتم تحسنون الظن كثيرا أستاذنا الجليل.

أشكر لكم مروركم الكريم الذي نورّ هذه الصفحة المتواضعة وترك بصمات أهل الأدب والمعرفة والعلم والأيمان والمنفعة.

أسأل الله تعالى أن يكتب لكم أجر المحسنين الذين ينفقون سرا وعلانية في الليل والنهار وأن يجعلكم والمتعلقين جميعا في عليين ويبارك لكم فيما آتاكم " ومن يؤتى الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا ".

دمتم في أمن الله وأمانه

تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 05/06/2010 23:50:18
السيد الجليل الكريم العزيز محمود داود برغل
دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سيدنا الجليل :
صدقني لو قلتَ تلك العبارة: " أقبل... " فإني سوف أترك الكتابة ليس في مركز النور فقط بل أترك الكتابة نهائيا لأنك تكون قد أجبرتني على ذلك ، وكيف لو إطلع عليها الأولاد ويرون أن أباهم يقال له هكذا والله لا يقبلون هذا ، صدقني لو قالها أحدٌ أمامهم لصرخوا جميعا سوية : نستغفر الله ونتوب إليه. أنا ومن يعنيني أمره ومن كنت وليُهُ، في خدمتكم وخدمة أجدادكم الطاهرين.

سيدنا المبجل الكريم..
أنا هنا لخدمتكم إن قبلتموني خادما..

أشكر مروركم الكريم الذي عطّر هذه الصفحة بطيب أنفاسه وإن كانت من قبلُ لا تستساغ .

تحياتنا ودعواتنا لكم بالمزيد من التألق بفاطمة صلوات الله عليها.
أسأل الله تعالى أن يريكم جناب السيد الحسيني الكريم، بجدك الحسين عليه السلام السرور والفرج وأن يجعلك والمتعلقين جميعا في عليين.

دمت أديبا بارعا وسيدا ورعا ومن الصالحين.

تحياتنا ودعواتنا

المتشرف بخدمتكم

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 05/06/2010 23:28:14
الأخت الفاضلة والأديبة البارعة المتألقة الموقرة
سنية عبد عون رشو دامت توفيقاتها.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكر لكم أيتها المبدعة الرائعة في سماء الأدب والمعرفة والأخلاق الكريمة الفاضلة ، مروركم الكريم الذي أنار ظلمات هذه الصفحة المعتمة فجعل لها نورا أبصرت به بعد أن عجزت على النهوض لضعف معهود فيها وقصور إشتهر به صاحبها،إلاّ أن جميل عباراتكم أضفى عليهارونقا وبهاءً إفتقدتهما قبل مروركم بها.

سيدتي الفاضلة النبيلة..

أشكر لكم تعليقكم الكريم وأعتز به وأوقره لأنه شهادة أستاذ مقتدر بحق تلميذ مقصّر.

تحياتنا وإحتراماتنا للأستاذة الجليلة.

دمت مسددة

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 05/06/2010 23:12:32
الأستاذ الفاضل والأديب المعتبر سلام نوري دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أجمل ما تختم فيه مرورك الكريم في كل صفحات الكتاب الموقرين ولا سيما هنا أيضا، هو أنك تختم بـ " سلاما ـ .
كلمة رائعة تقولها حينما تنصرف عنا مسددا بالعناية الإلهية.
إنك وكما قلتها إسمٌ على مسمى ، تفشي السلام والمحبة وتترك بصماتك بكلمات مختصرات يحملن بين جوانحهن دررا وجواهرا قلت نظائرهن.

تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 05/06/2010 21:29:03
سيدنا المبجل محمد جعفر الكيشوان الموسوي
نصي يضيء بالحكمة..دمت بخير وألق

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 05/06/2010 20:40:16
الأخ الفاضل والأديب البارع كاظم الشويلي دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

صدقني أني أشعر أمامكم بالتقصير مع قصوري أصلا. أنا الذي ينطبق عليّ قول الشاعر تماما:
ياأيها الرجل المعلم غيره هلاّ لنفسك كان ذا التعليم.
صدقني مرّة اخرى وأقولها إعلانا: أنا الذي يزداد شرفا وعزا وفخرا لو تقبلوه تلميذا عندكم، لو أطلع جنابكم على عيوب العبد الفقير وسقطاته لوليتم منه فِرارا.
لولا الرحمة الآلهية الواسعة لكنت من الهالكين ولكنت نسيّا منسيا.
أشكر لكم مروركم الكريم وتعليقكم الجميل وإن كنت غير مستأهله لكني أشكركم على جميل العبارة وصدق الكلمة التي تدل قطعا على طهارة معدنكم ونقاء أصلكم وجميل صنائعكم مع المقصرين من أمثالي الذين يحبون أن يُحَمدوا بما لم َيفعلوا.

دمت مسددا في القول والفعل ، مشمولا بالرعاية الآلهية أنّى ذهبتَ وأقمت.


تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 05/06/2010 19:42:42
بارك الله فيكم ايها المعلم القدوة و المرشد الروحي والسيد الذي يفيض خلقا وكرما وعلما ...

دائما اعجز في ان اقول كلمة ترتقي لمكانكم الشامخ وحسبي ان السيد سليل الاجواد يسامحني


احترامي وتقديري

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 05/06/2010 19:30:59
وفقك الله ياصديقي
رائع ماتقدمه اناملك الرائعة
سلاما

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 05/06/2010 18:18:49
الاستاذ الجليل محمد الكيشوان الموسوي

سَمِعْتُ قَولاً يا بُنَيّ
ما أَعْذَبَّه
قّلبُ المَرْءِ بالعِلْمِ
يَعْمُرُ
والجَهْلُ حَتْماً إن جاءَهُ
يُخَرِّبَهْ
" العِلْمُ شَرابٌ طابَ مَشْرَبُهُ
والجَهلُ سُمٌّ قاتِلٌ
إيّاكّ .. إيّاكَ
أَنْ تَشْرَبَهْ "
..........................
يصلح هذا النص كمادة يكتب فيها الطالب درسافي
الانشاء ...نص يحمل معنى الرقي ..

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 05/06/2010 17:47:50
السيد الجليل محمد جعفر الكيشوان الموسوي المحترم
السلام عليكم
بوركت معلما
خلوقا مهذبا
قراءت قولك ما اعذبه
يارفيع الشان ياعالي المرتبة
انتهز هذه الفرصة
لاقبل يدك الكريمة التي تسطر نصحا ووعظا
ماالدين يارسول الله (ص)
قال النصيحة
خادمك الحسيني محمود داود برغل

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 05/06/2010 17:37:24
الله الله ما اروعك ...
مبدعنا محمد جعفر الكيشوان الموسوي
نص رائع هادف وجذاب
اسعدت في هذا العزف الابداعي
دمت تالقا
احترامي




5000