..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وأغمضت عيني

د. عزاوي الجميلي

تأخرت في كل شئ سواك
وأغمضت عيني..
لعلي.. أراك
وسيرت نحوك كل حروفي..
وعطرت شعري.. بعطر شذاك
وسافرت في مقلتيك اغترابا
وضعت هنا.. مذ رحلت هناك
هناك..
هناك القصائد حزن..
شقائي.. هنا..
هل هناك.. هناك..
لماذا تركت البلاد.. احتضارآ
تعيش... على باب هذا الهلاك
لماذا رحلت... وشمس العراق
سناها سيبكي فراق سناك..
لماذا... وبعدك كل الورود
ذبول... وشاطيك.. يشكو جفاك..
لماذا... تقلدت دجلة جودآ..
بيوم الرحيل...
لتروي صداك..!؟
رحلت...
لماذا...اخذت الغيوم..
لتبكي...؟
لتغرقني.. في بكاك..
أما كان يكفي...
وأنت العراق...
لتحملني ذرة في ثراك..؟
أما كان يكفي...فنائي حبا..
بك..
الفوز بالدفن وسط فناك..
أموت... فكيف وأنت حياتي..
وأحيا... فكيف وموتي أساك..
أضعتك...ياجرح يوم الرحيل..
الموشى بدمعك.. بالإنهماك....
ببعض مراسيم دفني... بحرقي..
بصمت الوداع.. لهذا.. وذاك..
رفضت وأنت المسافر دوما...
وداعي... وموتي جوى في جواك
وعوضت بالدمع... قول... وداعا..
وكررت موتي.. بالارتباك...
بقارورة العطر.. قربك ضعني..
وإن شئت ساعة كف... فذاك..
حبيبي... حبيبي.. حبيبي.. حبيبي..
حبيبي.. حبيبي.. حبيبي... فهاك..
بقايا وجودي... وارث فنائي...
وعمرا سقته الحنين.. يداك
فكل الذي اتمنى حياة
تكون لديك...
وتفنى.... فداك..

 

 

 

 

د. عزاوي الجميلي


التعليقات

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 09/06/2010 20:30:06
الحبيب د.علي عامر ...
أجمل الشعر ما رقصت له القلوب.. وفاضت منه العيون..
وتلذذت به المسامع...
سعيد بمرورك الجميل...
سعيد بكلامك الرائع...
نورت أرض النور بهذا المرور..
تقبل تحياتي

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 09/06/2010 20:27:25
الحبيب د.علي عامر ...
أجمل الشعر ما رقصت له القلوب.. وفاضت منه العيون..
وتلذذت به المسامع...
سعيد بمرورك الجميل...
سعيد بكلامك الرائع...
نورت أرض النور بهذا المرور..
تقبل تحياتي

الاسم: د علي عامر المفرجي
التاريخ: 09/06/2010 17:22:42
هناك القصائد حزن..
شقائي.. هنا..
هل هناك.. هناك..

عشت مبدعا عمي عزاوي وعاش احساسك الراقي الذي حرك هذه الكلمات الجميلة لترسم نغما عراقيا اصيلا ينبض بالام الغربة التي ما برحت تمرمر ايامنا الطويلة

من ابداع الى ابدع عمي عزاوي

الاسم: د علي عامر المفرجي
التاريخ: 09/06/2010 17:15:58
هناك القصائد حزن..
شقائي.. هنا..
هل هناك.. هناك..

جميل جدا عمي عزاوي من ابداع الى ابدع كما عودتنا
عشت وعاشت كلماتك الدافئة وعاش الاحساس الذي حرك تلك الكلمات

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 08/06/2010 22:18:28
العزيز نضال العياش أنا وأنت وشعر العمود كالاعمى ومبتور الساقين على طريق...
الاعمى حمل مبتور الساقين الذي يوجهه إلى الطريق الصحيح...
لاأدعي عليك فضلا في كتابة العمود لكن حملتك أحيانا في بداية محاولاتك..
لكن اعترف لك بالفضل في دفع شاعر كان يحتضر في قلب طبيب.. قمت بأنقاذه من هلاك محقق..
أدخلتني عالم النور الأجمل...
وفتحت عين قصائدي لترى النورالذي أغمضتها عنه عنوة... ومن الغريب انني دخلت النور بقصيدة عنوانها...وأغمضت عيني...
لك الحب والإمتنان..

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 08/06/2010 22:17:02
العزيز نضال العياش أنا وأنت وشعر العمود كالاعمى ومبتور الساقين على طريق...
الاعمى حمل مبتور الساقين الذي يوجهه إلى الطريق الصحيح...
لاأدعي عليك فضلا في كتابة العمود لكن حملتك أحيانا في بداية محاولاتك..
لكن اعترف لك بالفضل في دفع شاعر كان يحتضر في قلب طبيب.. قمت بأنقاذه من هلاك محقق..
أدخلتني عالم النور الأجمل...
وفتحت عين قصائدي لترى النورالذي أغمضتها عنه عنوة... ومن الغريب انني دخلت النور بقصيدة عنوانها...وأغمضت عيني...
لك الحب والإمتنان..

الاسم: نضال العياش
التاريخ: 08/06/2010 18:59:16
هذا أوان العودة المجيدة ياصاحبي فالشاعر الذي غيبته معادلات الطب خرج من رماده عنقاء تزخ قصائدا وأغنيات ... أنت الشاعر الحق ونحن المبشرون ... إلى أعالي القصيدة ياصديقي الذي رأى كل شيء

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 07/06/2010 08:16:12
سيدتي أول المارين على نزيف جرحي..
لعل الصورةالتقليدية للطبيب هي التي دفعت الكثير إلى الاعتقاد أن الطبيب هو روبوت بشري يقرأ ويأكل ويعمل... قليل الكلام والضحك ... يحسب الحب بمعادلة خاصة... ينغمس في حساب عدد المرضى ويعاني من مرض مزمن هو العيادة.
الطبيب إنسان قبل كل شئ... جسد يتعب وفكر يتامل... مشكلته انه مطلوب منه حل مشاكل الناس...
هل تعلمين انه كانت لدينا في كلية الطب رابطة شعراء... ولدي عدد من الطلبة في الكلية يكتبون الشعر...
وهناك صاحب الاطلال مثال لا ينسى للطبيب الشاعر
أنا أكتب قبل ان أكون طبيبا...
الطب سرقني من الشعر سنين...
سرقني من القراءة أكثر من الكتابة...
تحياتي لهذا المرور البهي

الاسم: سميرة عباس التميمي
التاريخ: 07/06/2010 03:45:03
مؤثر وجميل جداً ماقرأت د.كتور عزاوي

لماذا تركت البلاد.. احتضارآ
تعيش... على باب هذا الهلاك
لماذا رحلت... وشمس العراق
سناها سيبكي فراق سناك..
لماذا... وبعدك كل الورود
ذبول... وشاطيك.. يشكو جفاك

حب كبير وعتاب على الفراق , اتمنى لقاء الأحباب بعد الرحيل.

أنت طبيب وشاعر,وهذا التركيب بين الطب والشعر, كيف تراه؟ وماعلاقة الطب بالشعر من وجهة نظرك؟

فجميل جداً في خضم إلتزاماتك الطبية ان تجد وقت للشعر.

تقبل أعطر تحياتي




5000