..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منتج فيلم جسر الصمود لحرب الفلوجة في ضيافة النور

زينب بابان

  

كاتب من مدينة المآذن طموح وشجاع نقل معاناة مدينته للعالم الكاتب ملاذ إسماعيل فنان كاريكاتير موهوب وكاتب شجاع ومبدع 

حدثنا عن طفولتك كيف هي ؟

شكرا لهذا اللقاء الجميل واشكر اهتمامك بالإبداع بالحقيقة ولدت مدللا ولم يبخل والدي علي بأي شيء أتمناه على عكس ما أراه من أطفال العراق اليوم والله إنني احزن اشد الحزن لما أقارن طفولتنا بطفولتهم لأنهم بؤساء وضحايا الصراعات بالبلد

  

طفولتك قضيتها بين الفلوجة وكربلاء يا ترى هل نجد ذلك في كتاباتك وما هي البصمات التي تركتها في مخيلتك ؟

نعم كانت طفولتي مابين تلكما المدينتين بأهلها الطيبين صحيح إنهما مدينتان عراقيتان يتشابهان إلى حد كبير بكل شيء إلا إن طبيعة الأرض كانت مختلفة بينهما ولي ذكريات جميلة بكربلاء ولي أصدقاء هناك والشيء المفرح إنهما تشتركان بقدسية الأماكن ففي كربلاء يوجد أضرحة أسباط النبي (ص) وهي من بيوت الله وهي ميزة كربلاء المقدسة والفلوجة ميزتها المساجد وأيضا هي بيوت الله والتي سميت مدينة المساجد لاحتوائها على ما يقارب إلف مسجد وإلفي مئذنة

  

اولى خطواتك بفن التشكيل عن طريق ابن خالتك معلم الفنية علاء عبد جواد أحببت رسم البورتريهات فأنت بطبيعتك رسام فطري ؟ما لذي تركه من بصمات في حياتك ابن خالتك في حياتك ؟

كلمة وفاء لابد من قولها لهذا الرجل ليس لأنه ابن خالتي ولكن لأنه هو من جعلني أحب الرسم واتجه له وأيضا اشكر أساتذة المادة الفنية بكل مراحل دراستي من الابتدائية إلى تخرجي من الإعدادية الأستاذ نمير ادمون من بغداد والأستاذ اياد سعيد والأستاذ طارق محمود حمزة وشهرته طارق المحمدي ومن رواد الفن التشكيلي الفلوجي والأستاذ يعرب وأخيه نبيل حامد أما بقية تشكيليو الفلوجة فهم كلهم أصدقائي وإخوتي ولا ضير من سماع توجيهاتهم حتى لو كانوا اصغر عمرا مني إذ سأستفيد منهم بمعلومة ولو كانت صغيرة.

  

دخلت سوق العمل في سن صغيرة رغم انك من عائلة ميسورة ما سبب ذلك هل لتحقيق ذاتك أم ماذا ؟

مثلما قلت لك سابقا ولدت وانأ مدلل لم يعوزني شيء بطفولتي وكنت قارئا تأثرت كثيرا بالقصص والكتابات والروايات وعلى الرغم من حالنا الميسور إلا إنني أردت إن احقق ذاتي بالعمل والتوجه له بسن صغيرة أيام المتوسطة رغم اعتراض والدي ووالدتي وحيرتهم لاني أريد إن اعمل وانأ بعمر صغير ربما لا يوجد عمل إلا وعملته بعدما كنت تحت متابعة مباشرة من والدي عملت بالنجارة والصبغ وعامل بناء وسباك ماء وكهربائي ومصلح راديو وستلايت وسائق سيارة اجرة وحمل وطباخ مناسبات وعامل بمحل حلويات وكثير غيرها

  

والدتك تركت أثرا في حياتك يا ترى ماذا تقول إليها وماذا أصابها ؟ حدثنا عن علاقتك بوالدتك ؟

أقول لها رحمك الله يا أمي اللهم ارحمها كما ربتني صغيرا واسكنها فسيح جناتك ربما لاني اكبر إخوتي وليس لدينا بنت كنت أساعدها بالطبخ والتنظيف وأمور البيت وبفرح غامر وانشق وقتي بالدراسة ومساعدتها أو بالعمل ومساعدتها وبالمناسبة إنا شاطر بإعداد أصناف مميزة من الحلويات والمأكولات مثلما حدثتك سابقا

المرحومة والدتي بقيت مقعدة لمدة ثلاث عشر عاما بسبب مرض عضال كنت إداريها كما دارتني هي عندما كنت صغيرا واستذكر قصة لأحدهم يوما ما حينما قال أمهاتنا كانت تتحمل كل شيء ونحن بالمهد وتخدمنا وتدعوا الله لنعيش ولما تنعكس الصورة ينعكس معها إن تدعوا على أمهاتنا لما تشيخ بان تموت ونرتاح من خدمتها كنت أدعو الله يوميا بان يطيل عمرها لم أتصور ويأتي يوم وانأ لا أراها أو اقبل يدها هي توفت بالعشر الأواخر من رمضان وبالضبط بذكرى استشهاد الإمام علي (ع) في يوم 21 رمضان قبل أربع سنوات

  

من ابرز هواياتك الطيران وعلومه وكانت مهنة الطيار أمنية لطالما حلمت بها ما هي أفكارك التي وضعتها وشاهدت إليك تصميم لطائرة تسابقت إليك الشركات العالمية لتصميمها وتصنيعها يا ترى ممكن تعرفنا عليها ؟

كنت أحب الطائرات بشدة لكونها كانت تمر بأجواء الفلوجة لقرب مطار الحبانية منا ومرور خطوطها الطيرانية من فوقنا وأحيانا بارتفاعات منخفضة وأيضا لما كانت طائرات المسافرين وكنت استمع لابن عمي الشهيد الطيار هيثم دوما عن طلعاته الجوية والألعاب الجوية التي يفعلها وكان الأول على دفعته وقدمت لكلية القوة الجوية الا إنني وبسبب الوزن لم اقبل بها وأيضا عملت ان احفظ وزني وقدمت للمرة الثانية بالسنة اللاحقة إلا إنني لم أحظى بمقعد بالكلية لقلة العدد المطلوب وأيضا الوساطة آنذاك والاهم شدة الاختبارات الصحية والنفسية صحيح انها كلية عسكرية لكنها تختلف عن باقي الكليات لان الاختبار الصحي هو من يقرر كفاءة المتقدم كضابط  طيار

و عملت تصميم وانأ بالصف الثاني متوسط وكان فريدا وأعجب به كل من رآه لكن لا يوجد اهتمام بالاختراعات في العراق والوطن العربي عموما فنحن استهلاكيون وعلى الجاهز رغم وجود طاقات شابة مبدعة واذكر مرة اني قدمت نماذج وكانت اللجنة قد أفشلتها لسبب واحد ان احدهم قال لي نحن مهندسين ولم نفعل مثل اختراعك انه جيد وناجح مليون بالمائة لكن لن انجحه لأننا لا نريد أن يأتي احد أفضل منا بالتفكير عندها تركت الاختراعات وبقيت أماشي زمني في مكاني بالعراق من خلال الكتابة والصحافة وممارسة القراء وأحيانا اشترك بمسرحيات جادة بمنتدى المسرح الجاد بالفلوجة

  

ما قصتك مع البيوت الثقافية في الانبار التي افتتحتها وزارة الثقافة وهل تجدها لبت طموحاتكم كشباب ؟

فرحنا كثيرا كمثقفين بان تفتتح بمدننا فروع للوزارة لنحقق أحلامنا الثقافية على ارض الواقع إلا إن هزال الهيكل التنظيمي الوظيفي لهذه البيوت الثقافية جعلنا نيأس أكثر فتركت التعامل معهم لأنهم سرقوا جهودي الثقافية وأموالي التي كنت أمول بها معارضي الشخصية وهم يعلقون فقط لافتاتهم ويافطاتهم باسم بيوتهم يأخذون النشاط وأحيانا هنالك دعوات تأتيهم كضيوف لحضور نشاط ثقافي فيصوروه ومن ثم يرفعونه لوزارة الثقافة على إنهم هم من قام بهذا العمل ويأخذون تمويل من الوزارة إي إنهم يخدعون حتى وزارتهم نفسها .الانبار عامة مغبونة أكثر من باقي المدن العراقية رغم ان الوزير هو ابن الانبار ورغم انهم استلموا مبالغ معارضي الشخصية من عدة جهات مثل ممثلو الصحوة وبعض الأحزاب ونقابة الصحفيين ووزارة الثقافة الا انهم لم يبلغوني بالجهة الداعمة واستغفلوني كما يستغفلون غيري ولم يعطوني صرفياتي المادية لمعارضي منذ سنوات حالي حال بقية الذين استغفلوهم من مثقفي المدينة وانأ مسئول عن كلامي وممكن أعطيك أسماء كمثال منهم رشيد الحمداني مدير البيت الثقافي بالرمادي وعضو نقابة الصحفيين ببغداد بل وحتى في مؤتمر لممثلي الثقافة والنقيب الصحفيين فضحت سرقاته واحتيالاته دون ان احصل على نتيجة معظم موظفي تلك البيوت هم ضد الثقافة ويمقتونها وهي مجرد دوائر التقاء موظفين كل كم يوم وقبض راتب دون إبداع بل هم من دمر الإبداع وبدون ان تفعل الوزارة حلولا لذلك رغم كتاباتنا بالصحف الرسمية على سلبياتها والأكثر من هذا انها دمرت وهمشت دور التشكيلين بالذات ففي مهرجان قطري بالحبانية وزعوا شهادات تقديرية لكل صنوف الثقافة إلا الفنانين التشكيليين لم يحصلوا حتى على كلمة شكرا لتعبكم معنا

 

احلي تجاربك هي في قيادة السيارة وتعلمك القيادة صف لنا شعورك بهذا الإحساس ؟

لازال هذا الشعور الجميل لحد ألان وكأني توا تعلمت السباقة أنها متعة كبيرة بالة تطيعك وتنفذ ما تريد وبسرعة وتنقذ بها المرضى أيضا شعور جميل ورائع

  

توجهت إلى منظمات المجتمع المدني لمساعدة الأرامل والأيتام في الفلوجة حدثنا عن مدى تعاونهم معك ؟

ليس فقط هذه المنظمات بل حتى جمعيات المعوقين والطفولة والمرأة والتصوير والإعلام لكن مع الأسف أكثرها ميداني ومعنوي دون تلبية للاحتياجات الضرورية لمن فقدوا أجزاء من أجسادهم أو أعزاء أو معيلي البيوت لذا فالواقع مؤلم ومخيف لهؤلاء الفقراء بأغنى بلد

  

الفلوجة مدينة قدمت الكثير من الشهداء وحاربت الارهاب وانتصرت عليه ياترى ماذا تقول عن الفلوجة ؟

اشعر بالفخر باني واحد من أبنائك يا فلوجة

  

قمت بتوزيع مطبوعات ومجلات أطفال الى روضة الفلوجة في احتفالية سنوية ومن راتبك الخاص .. ممكن تحدثنا عن هذه التجربة وهل لديك صور لهذه الاحتفالية ؟

مثلما قلت لك مسبقا انا طفولتي أردت أن احققها بأطفال الروضة الوحيدة المهملة بمدينتي واستغليت الاحتفالية بعدما دعاني الأستاذ عكاب حمدي مدير النشاط المدرسي ورئيس منتدى المسرح الجاد بالفلوجة لتغطيتها إعلاميا فوزعت عليهم مطبوعات اشتريتها من مدخراتي مثل شمس الصباح ومجلتي والمزمار من بغداد من دار ثقافة الأطفال والعربي الصغير الكويتية وماجد البحرينية وميكي وسمير المصرية أريدهم أن يبتعدوا عن اجواء الحرب والرشاشات وان يعيش خيالا جميلا مع قصص الطفولة الجميلة الموجودة بتلك المجلات

  

وأنشئت مسرحا للدمى كونه كان حلما يراودني منذ الطفولة .. ما هي الأفكار التي طرحتها في مسرح الدمى للأطفال ومدى تفاعل الأطفال معك وهل تجد الاستجابة منهم ؟وهل تجد تمويل من احد في فكرتك ومن أين تستمد أفكار المسرحية ؟

حلم راودني من الطفولة كون مدينتي تفتقر لهكذا أشياء ومولت المشروع من مالي الخاص لأجل الطفولة البريئة ولكي نربيهم فالمسرح معلم وهنالك مقولة قديمة تقول (اعطني مسرحا وخبزا أعطيك شعبا واعيا ومثقفا) ولان عدم الاهتمام الحقيقي بالطفولة من قبل من هم مسئولي الطفولة دفعني للإسراع بإنتاج مشروعي وحلمي منذ عقدين ونيف اما الأفكار فهي من قصص الأطفال بالمجلات أو من خلال تأليفي لقصص بها نصائح حول آداب الطعام والاعتناء بالأسنان والصحة وأيضا قصص فلكلورية من واقع القصص الروسية لأنها اقرب ألينا بالمحاكاة القصصية

  

قمت بعمل فلم وثائقي عن معركة الفلوجة عنوانه (جسر الصمود) وعرضته بنفس يوم ذكرى افتتاحه ومعركة الفلوجة التي توافق 5 ابريل نيسان  .. حدثنا عن تجربتك وهل تعتبرها ردا للماكنه السينمائية الأمريكية ؟ ماذا أحببت ان تقول للعالم ؟

الماكينة الهوليودية يوميا تنتج أفلاما وثائقية وأفلاما عن بطولاتهم في احتلال العراق ومنها فيلم (خزانة الألم)

(the hurt locker) وطبلوا وزمروا له نحن أيضا نستطيع إن نرد وبنفس سلاحهم فرديت عليهم بفيلمي هذا (جسر الصمود )الذي يتكلم عن تاريخ مدينة الفلوجة وتاريخ الجسر والأحداث الحقيقية والسبب الحقيقي للمعركة

  

منذ أيام المتوسطة كنت تشترك في المسرحيات حدثنا عن أهم المسرحيات التي اشتركت بها وما هي المسرحيات التي تركت بصمات في حياتك الفنية ؟

اشتركت بمسرحية اوليفر تويست وتاجر البندقية ومسرحية كبس وعدة مسرحيات من مادة المطالعة اما المسرحية التي تركت بصمتها علي هي مسرحية العرش 2008 للكاتب محيي الدين زنكنة وإخراج عكاب حمدي وانأ اشكر صديقي الأستاذ عكاب حمدي لأنه أتاح لي الفرصة بالعمل في المسرح الجاد كونه احد أحلامي بل جعلني افهم المسرح من خلال الأدوار الكثيرة التي منحها لي ليس كممثل فقط بل منفذ موسيقى ومصمم أزياء وإكسسوارات ومونتاج وطباعة فولدر وتصميمه

  

واخر نشاطاتك اشتركت كمنفذ مؤثرات موسيقية وأصوات في مسرحية الأطفال الراعي الحكيم التابعة للنشاط المدرسي في الفلوجة ولكونك ايضا عضو في منتدى المسرح الجاد في الفلوجة واشتركت هذه المسرحية بمهرجان كركوك للمسرح المدرسي 2010 قبل شهرين ونلتم من خلالها جوائز عديدة حدثنا عن هذه التجربة ؟

جميلة جدا ورائعة باختصار المخرج عكاب حمدي يعطي الثقة لمن يتعامل معه ومرن بالتمرينات المسرحية ولكن ليس على حساب قوانين المسرح وأصوله وأيضا كركوك مدينة جميلة لم تتغير منذ عشر سنوات أخر مرة رايتها

  

تجربتك بالتشكيل كانت واسعة منذ العام 1992 ولغاية اليوم ولدي معرض شخصي واحد أما البقية معارض مشتركة.ممكن ان نرى بعضا من لوحاتك التي عرضت ؟

 

  

وتجربتك بالتصوير الفوتوغرافي كانت باول معرض شخصي لمناسبة عيد الصحافة العراقية في حزيران 2008 والذي من المفروض برعاية نقابة الصحفيين والبيت الثقافي في الرمادي .. حدثنا عن هذه التجربة ؟

شرحت مسبقا تفاصيل هذا المعرض وكيف إن مدير البيت رشيد الحمداني هو نفسه عضو إداري بالنقابة قام بعرض معرضي وبرعاية إطراف عديدة دون علمي والعودة إلي أو بأخذ موافقة مني وحتى مؤيد اللامي نقيب الصحفيين يعلم بالموضوع ووعد بأسبوع يحل الموضوع وهذا الكلام كان له من سنتين مضت بدون نتيجة بل حتى هوية نقابة الصحفيين ابتزوني عليها وتركتها مع النقود إذ لا فائدة من المطالبة فهم لن يعيدونها

  

باعتبارك رئيس فرع الانبار للجمعية الإعلامية لرسوم الكاريكاتير وتتحضر إلى معرض قادم هل بالإمكان نرى بعضا من لوحاتك التي ستشترك بها ؟ وما هي معاناة جمعيتكم وهل لديكم مقر وهل يدعمكم احد ماديا ؟

لا يوجد مقر ولا تمويل حالنا حال الكثير من الشرفاء من أصحاب الجمعيات ولكن اسند أعضاء جمعيتي من خلال إيجاد عدة معارض مع جمعيات أخرى للمناسبات التي يحتفلون بها أو عن طريق بيعه للوحاته إلى صحيفة تنشرها مقابل مكافأة زهيدة للرسام لكنها ستعطيه دافع معنوي ليستمر

  

حدثنا عن الموقف الذي حصل معك في طفولتك مع مدرس الإنشاء الذي كنت تكتب المواضيع لاصدقأءك وماذا طلب منك الأستاذ ؟

كنت شاطرا جدا بمادة الإنشاء وكان أصدقائي يعتمدون علي بكتابتها وكنت اكتب لهم بلا مقابل وفي يوم شك مدرس اللغة العربية بصياغة احد زملائي وبعد تهديد ووعيد اعترف زميلي باني انا من كتب له هذا الإنشاء فلم يصدق المدرس ذلك وقال لي إن الأسلوب الكتابي هذا اكبر من عمرك  ورغم إني اخذ دوما درجة كاملة بهذه المادة إلا انه أراد اختباري فأعطاني موضوعا واحدا لأكتبه بأسلوبين وبعد نصف ساعة كتبت له الموضوع بخمسة أساليب الأمر الذي أدى به إلى إعفائي بالامتحانات النهائية بمادته وهنالك حادثة ثانية هو عند ورود المبدع الكبير فؤاد التكرلي قال لنا المدرس اشطبو لقبه ربما هو خطا مطبعي ربما ارادو الكتابة بأنه فؤاد التكريتي فاعترضت وقلت له أستاذ ليس خطا بل الاسم صحيح وقال لي أريد دليلا فاستأذنته إن اجلب إحدى مؤلفاته من بيتنا وبالفعل حصلت على عشر درجات بسبب هذه الحادثة التي لم تذهب من بالي منذ عشرين سنة

 

 

محبا لقصص الأطفال ومبدعا في التأليف إليهم ما هي أول وأخر قصة كتبتها إليهم ؟

أول قصة كتبتها من الخيال العلمي اسمها ليلى رائدة الفضاء وأخر قصة هي البحيرة الزرقاء وستنشر بمجلة أطفال مصرية قريبا ان شاء الله

  

كنت تراسل عدة إذاعات وننقل معاناة شعبنا العراقي في أيام الحصار الجائر يا ترى من تذكر من أصدقاء المراسلة وماذا تحب إن تقول إليهم ومع من متواصل ألان ؟

الله عليك يا زينب بابان الكثير من أصدقائنا نذكرهم أولهم أنت يا زهرة العراق  واذكر داليا كريم والفت إبراهيم من المغرب ومستوي مراد من الجزائر أول صديق عربي وصلتني رسالته أيامها وكذلك من مصر ابراهيم الدسوقي ووليد الدمياطي كثيرون هم حقيقة ضاعت أسمائهم  لأنك فاجأتني بهذا كنت إنا وأنت وبقية الأصدقاء نكتب بمجلات وصحف عربية نشرح حال عراقنا الغالي وتلقينا ردود أفعال واسعة غربية وعربية رغم حراجة المراسلة آنذاك والرقابة المرعبة على الرسائل اذكر اني مرتين تعرضت للاعتقال لولا ستر الله

أتعلمين يا زينب وصلت أيام استلم بها أكثر من إلف رسالة باليوم الواحد وفي مرة جاء البريد لمدينتي كله لي بلا تفريق ههههههههههه كان الآمال والمشاعر الأصيلة لمعظم الدول العربية وسؤالهم عنك وعني وعن بقية الأصدقاء ايام كانت جميلة اذكر اني راسلت مشاهير وقتها مثل وتني هيوستن وكيفن كوستنر وارنولد وفاندام وليلى علوي وسمير غانم وسعيد صالح وشريهان وشيرين وعمرو دياب والمرحوم يونس شلبي كانت تأتيني هدايا أيامها منهم وتني هيوستن أرسلت لي قلادة صغيرة جميلة فقدت مني في معركة الفلوجة 2004 وار نولد كان يبعث لمراسليه المعجبين سترته الجلدية المشهورة بأفلامه وعليها توقيعه كنت اعتز بالهدايا رغم الأسعار الناهضة التي يدفعها بعض من نجدهم بباب البريد ببغداد كون الطرود نستلمها إما من بغداد او الرمادي وليس من الفلوجة فهذه الهدايا كانت قيمة معجبي هؤلاء الفنانين ونحن كنا من ذوي الحظوة القليلين بان أرسلوها لنا

  

لقب زهرة العراق أطلق على من وماذا قدمت زهرة العراق لبلدها وشعبها من وجهة نظرك ؟ وكيف تصف شخصيتها بعبارات موجزة ؟

هذا اللقب بالطبع أطلق على الغالية زينب بابان قدمت الكثير الذي لا يحصى من خلال المراسلة ومن خلال عملها بدار الحنان إما شخصيتها سأوجزها بكلمة (كلش حبابة)

  

بعد احتلال العراق عدت للكتابة بصحف الصباح العراقية والشرق القطرية والراية والعربي الكويتية ومجلة روافد تعرض ثقافة العراق من خلالها وتعرض هموم الأطفال والنساء.. ما هي أهم المواضيع التي عرضتها وهل تجد الكاتب العراقي اخذ دوره في الإعلام العربي أم مغبون حقه ؟

المثقف العراقي لازال ذو شأن كبير لدى بقية الدول واحترام عالي ويحصد جوائز قيمة باسم العراق إلا بالعراق فيعاني من الغبن وعدم إعطائه حقه كاملا وأخرها تكريم الفنان خليل شوقي بالخليج كان الأولى بالعراق تكريمه والاهتمام به

  

ملاذ إسماعيل وجدناك قبل فترة نشيطا ومبدعا من خلال كتاباتك في موقع النور ولكن توقفت كتاباتك لماذا هذا الجفاء هل وقف ينبوع الإبداع إليك ام ماذا ؟

النور في قلبي ولكني أحيانا لا أجد شيئا مميزا كي أضعه هنا ينبغي إن أصوغ احلي الكلمات لأضعها على بدله النور الجميلة ولكن أعدك سأعود قريبا جدا

  

ما هو دور المرأة في حياتك حدثنا عن أسرتك وسبب حبك للأطفال ؟

إنا نظريتي بالمرأة تقول لولا المرأة ما وجد الإلهام والحب وكل الكلمات الجميلة التي تملا الأرض ألان ولما خلقنا أصلا

بكلمات بسيطة ماذا تحب ان تقول عن ..

موقع النور

أتمنى له الازدهار له ولا بناءه المبدعين

 

الأستاذ احمد الصائغ

الأب الروحي وعراب كلمة النور

 

زينب بابان

بنت العراق المدللة

 

الفلوجة

حبيبتي

 

طفولتك في كربلاء

عبق وعطر لازال يداعب مخيلتي رغم السنين

  

كشاب ما هي طموحاتك المستقبلية أم تجد المستقبل ضبابه قاتمة ؟

لا يبقى شيء على حاله حتى وان كان ألان طموحاتي إن احصل على فرصتي لتمثيل  العراق بمحافل دولية وان تلتفت لنا وزارة الثقافة وتؤازرنا

  

كلمة حب وتقدير لمن تحب ان تقولها ؟

حبي وتقديري الكبيرين لكل من يعرفني واعرفه

 

 

 

زينب بابان


التعليقات

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 11/06/2010 22:32:18
الاخ فراس الحربي

اشكر مرورك وتواصلك مع الاعتزاز

تقديري

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 11/06/2010 21:16:35
الاخت زينب بابان الرائعة المثابرة بجميع الاعمل الله الله يازينب كل تقدير وموفقية بحق الرسول الكريم ومن انجاز الى انجاز وكل عمل يمثل عراقنا الحبيب

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 11/06/2010 21:00:35
الاخت زينب بابان الرائعة المثابرة بجميع الاعمل الله الله يازينب كل تقدير وموفقية بحق الرسول الكريم ومن انجاز الى انجاز وكل عمل يمثل عراقنا الحبيب

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 11/06/2010 17:11:33
الاخ العزيز حيدر الباوي
========================
نورت صفحتي


وامنياتي اليك بالموفقية والسعادة

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 10/06/2010 07:29:52
الاخت المبدعة زينب بابان المحترمة ابارك لك هذ المجهود واسأل الله تعالى لك النوفيق
واتمنى لضيفك الكريم كل الخير


اخوك
حيدر الباوي

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 09/06/2010 22:16:07
الاخ العزيز صباح زنكنه

---------------------
اشكر مرورك الكريم وربي يخليك ويسلمك

محبتي وتقديري

الاسم: صباح زنكنة
التاريخ: 09/06/2010 21:00:37
مبدعة انت والله يا بنت العم زينب بابان ... واختيار موفق للزميل الرائع ملاذ اسماعيل (سبع صنايع والبخت ...!)
تحيتي لكما من الصميم ...ياطيبةوياطيب...

اخوكما
صباح زنكنة

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 07/06/2010 16:34:23
الاخ مروان الجبوري

اشكر مرورك وعطر كلماتك

امنياتي اليك بالموفقية

مودتي ومحبتي

الاسم: مروان الجبوري
التاريخ: 07/06/2010 10:47:14
تحية لك يا أخت زينب وتحية لكاتبنا العزيز فلقد تطرقتي لمدينة صابها ماأصابها من جراح المحتل نعم انها فلوجة العز مدينة المأاذن اللهم احفظها واحفظ عراقنا الحبيب من شماله لجنوبهوتقبلي تحياتي______مروان______

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 06/06/2010 16:23:17
الاعلامية القديرة زهراء الموسوي
===============================
ياصاحبة اجمل ابتسامة ياملاكا على الارض
اشكر مرورك الكريم واهتمامك

وامنياتي اليكي بالموفقية والسعادة
محبتي وتقديري

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 06/06/2010 16:21:58
الاخ طلال معروف
===============
سعدت بتواجدك وعطر كلماتك

امنياتي اليك بالموفقية والسعادة

تقديري واعتزازي

الاسم: زهراء الموسوي
التاريخ: 06/06/2010 13:48:39
العزيزة زينب دوام التالق والنجاح

الاسم: طلال معروف نجم
التاريخ: 06/06/2010 10:44:56
عزيزتي زينب الرائعة
كان حوارا وكانت صورا منحتنا الكلمة الصادقة . عكست الصور جوانب من بلادي اشتقت اليها ايما اشتياق .
اسجل تقديري لك كل التقدير

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض/الفلوجة
التاريخ: 05/06/2010 12:15:28
الاحباب
زينب الخفاجي
علي الزاغيني
علي المفرجي
جميلة طلباوي
طارق الحارس
فلاح السوداني
تانيا جعفر
بان ضياء
الهام زكي
ريما زينة
جمال الطالقاني
علي حسن الخباز
والله اغدقتموني بمشاعر الفرح وانتم تصوغون كلماتكم الرائعة اشكركم من كل قلبي واشكر زينب بابان ايها النوريون الاعزة

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 05/06/2010 11:58:46
الاستاذ العزيز علي حسين الخباز
==============================
اسعدني تواجدك ونورت صفحتي

امنياتي اليك بالموفقية والسعادة

مودتي وتقديري

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 05/06/2010 11:57:30
الاستاذ العزيز المتالق جمال الطالقاني
=======================================
اسعدني تواجدك ومرورك وعطر كلماتك

امنياتي اليك بالموفقية والسعادة

محبتي ومودتي

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 05/06/2010 11:42:15
الاخت ريما زينه
ايتها الرائعة المتالقة
اشكر مرورك الكريم
محبتي واحترامي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 05/06/2010 09:36:52
عزيزتي زينب بابان ايتها الاخت المبدعة الرائعة سلاما لك ولضيف صفحتك الكريم ملاذ هذا الكربلائي المحبة والهوى سلاما

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 05/06/2010 00:26:02
الرائعة والعزيزة الغالية الاخت زينب بابان

سلمت اختي لمواضيعك الراقية وانتي تتناولين من خلال حوارك مبدعا ومدينة كان عنوانها الصمود والتضحية وكانت قلعة لاولئك الابطال الذي دافعوا ببسالة مشهودة عن حياض مدينتهم الصابرة والمبتلية فيما بعد بشراذم الارهاب وقاعدته الوضيعة ومرتزقتهم من الصعاليك والتكفيريين والمجرمين الذي استباحوا الانسانية بكل ما تحمل من قيم دينية وسماوية ...
تحاياي ومودتي ايتها الرائعة المتواصلة...


جمال الطالقاني

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 04/06/2010 14:20:32
الرائعة المتألقة زينب بابان ..

تسلم روحك واناملك على الحوار الراقي واسعدني التعرف على روعة المتألق الرائع ملاذ..

محبتي لروحك عزيزتي ..

وتحياتي من الروح للروح

ريما زينه

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 04/06/2010 12:42:34
غاليتي الست الهام زكي
=======================
كل الهلافيك ياغالية

امنياتي اليكي بالصحة والعافية والتالق

محبتي

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 04/06/2010 12:41:42
الاخت الحبيبة على قلبي بان الخيالي
===================================
سعدت بتواجدك ومرورك الكريم

امنياتي اليكي بالصحة والعافية

مودتي ومحبتي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 04/06/2010 11:34:52
عزيزتي زنوبة
سلمت يداك على هذا الحوار الجميل والشيق
تحية حب وتقدير لك ولضيفك المبدع ملاذ اسماعيل
الهام

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 04/06/2010 11:26:19
الاخت الغالية محاميتنه والعلوية القديرة تانيا جعفر الشريف
حبيبتي اسعدني تواجدك واهتمامك ويالفرحتي ان مادتي نالت اعجابك

لاتحسديني حبيبتي فانت ايضا مبدعة وقوية وجميلة جدا بقلبك وقولك الحق ووجهك الحسن

امنياتي اليك بالموفقية والسعادة في حياتك والتالق في كتاباتك

محبتي الكبيرة اليكي ولاسرتك

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 04/06/2010 11:24:04
الاخ فلاح رحمن السوداني
------------------------
اشكر مرورك الكريم واهتمامك

ياربي تكون بخير وعافية

تقديري واعتزازي

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 04/06/2010 11:21:51
الاستاذ طارق الحارس هاهنا
يافرحتي وسعدي
اشكر مرورك الكريم واهتمامك بالموضوع
محبتي وتقديري

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 04/06/2010 11:19:21
الاخت المتالقة جميلة طلباوي
----------------------------
اسعدني تواجدك هنا ويامرحبا بك

امنياتي اليكي بالموفقية والسعادة

محبتي وتقديري

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 04/06/2010 11:11:33
الحبيبة زنوبه

لك ولضيفك الكريم
باقتا ورد عبقة يارائعة
ومحبتي ودعائي لك دائما

الاسم: تانيا جعفر
التاريخ: 04/06/2010 08:17:31
لن أعلق على المادة المطروحة... أنا اليوم فقط أحسدكما من كل قلبي ..
زينب أحسدك لأنك هكذا قوية صابرة مجتهدة (أغار منك) حقيقة أنت شعلة لاتنطفي أكاد أجزم لم أعرف بحياتي مثلك بالطيبة والإرادة والعذوبة وووو الجمال
أما أنت يا ملاذفأحسدك لأنك تشرفت أن تكون إبن هذه المدينة الرمز ..يكفيك ويكفيها إنها صمدك بوجه عنجهية العالم يكفي سقوط 1009 قتلى أمريكان على أسوارها في نة الإحتلال (التحرير) الأولى يكفي إن نسائها قاتلت أوة برجالها يكفيك إن أطفال فلوجتنا إستقبلوا المحتل(المحرر) بالمدس في وقت استقبلهم بعض الآخرين بالورودوالقبل..
زينب هنيئا لك ما أنت فيه وعليه وهنيئا لنا إنك بيننا

الاسم: قلاح رحمن السوداني
التاريخ: 04/06/2010 05:46:40

تحياتي للاخت الفاضل
بنت العراق المدللة
زينب بابان
انكي حقا لرائة
وما سجلتي من حوارية مبدعة


الاسم: طارق الحارس
التاريخ: 04/06/2010 03:37:10
العزيزة زينب
تحية طيبة
الحوار أكثر من رائع
لقد وضعت نقاط الوجع على حروفها الصحيحة
هنيئا لك هذه الأسئلة الرائعة
تحياتي لك
طارق الحارس

الاسم: جميلة طلباوي
التاريخ: 03/06/2010 23:58:41
الرائعة زينب بابان
ما أجملك عزيزتي و ما أجمل هذا الحوار الذي أدرته بذكاء كبير ، أعجبني وقوفك عند مرحلة الطفولة لأنّها مهمّمة جدا و كفيلة بتحريك ملكات و قدرات الإنسان ، تحياتي لك و لضيفك الكريم المتألّق.
محبّتي التي لا تنضب.

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 03/06/2010 22:32:33
الاخ علي المفرجي
=================
اشكر مرورك الكريم وتواصلك تحياتي لاهلنه في كركوك وكل المحافظات العراقية

تحياتي

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 03/06/2010 22:31:31
الاخ العزيز المبدع علي الزاغيني
================================

اشكر مرورك الكريم وتواصلك يسعدني

اعتزازي وتقديري

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 03/06/2010 22:30:31
حبيبتي الاخت زنوبة الخفاجي
==========================
اشكر مرورك الكريم ومتابعتك لمواضيعي

امنياتي اليكي بالموفقية في حياتك ولطفلتيك واليكي احلى قبلة وضمة

محبتي

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 03/06/2010 22:27:51
سيدنه الغالي الحاج سعيد العذاري
==================================

اشكر مرورك الكريم

ونورك الذي يهل علينا بعطر كلماتك

امنياتي اليك بالتالق والابداع

محبتي وتقديري

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 03/06/2010 22:26:29
الاخ بشار قفطان استاذي العزيز
=============================
اسعدني تواجدك مع الاعتزاز
مودتي

الاسم: علي المفرجي
التاريخ: 03/06/2010 21:37:54
عاشت الايادي جدا جدا انتاج رائع ونشكر جهود الست زينب بابان بنت العراق المدللة وأخت كل العراقيين
تقبلوا فائق احترامي

أبن كركوك

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 03/06/2010 21:31:15
زهرة العراق زينب بابان
حوار ممتع وشيق مع الاخ ملاذ
بين الطفولة وحلم الشباب والامنيات القادمة
تعودنا منك على كل ما هو رائع وممتع
امنياتنا للاخ ملاذ التالق وتحقيق الامنيات
ولكم طيب المنى
علي الزاغيني

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض/الفلوجة
التاريخ: 03/06/2010 21:23:19
شكرا لتعليقات الاساتذة بشار كفتان وسعيد العذاري وتحية من لكل العراق الحبيب وابناءه الصامدين

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 03/06/2010 21:08:58
زنوبة الرائعة
تتحفيننا دوما بما يمتعنا ويزيد من معلوماتنا
تحيتي ودعائي لك ولضيفك المبدع الكبير ملاذ اسماعيل دعائي بدوام التقدم
مودتي واحترامي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 03/06/2010 19:54:42
تحية طيبة الى المبدعة زينب بابان وضيفها الكريم
تحية طيبة من ارض النجف الصامدة الى قلعة الصمود الفلوجة التي صمدت امام ماكنة المحتلين واعوانهم الارهابيين الذين قتلوا ابناء العراق لاعطاء مبرر لبقاء قوات الاحتلال جاثمة على مقدساتنا لتقيم وعد التوراة المحرفة باقامة اسرائيل الكبرى من الفرات الى النيل
لقاء جميل باسئلته وباجوبته
دمتما مبدعين

الاسم: bashar kaftan
التاريخ: 03/06/2010 18:09:30
ايتها العزيزة المبدعة زينب
تحياتي ومودتي
سلمت وضيفك العزيز في هذا الحوار المتالق
والموثق بالصور الجميلة
دمت مبدعة ايتها الرائعة




5000