..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إستلاب

فلاح الشابندر

مايجول في خاطر الشمعة

أو ينطفيء الاحتفال ؟

أو ينتزع الفتيل ... حتى ؟

الأماني الغافيات في عينيه

تقول فيه...

تقول فيه..

يأتلف الوهم .................سرابا

عصفورة نذرت للعطش ... رقصة

حطت

على

كوز الماء

كوز تراب ينفعل................................... سرابا

في حدائق الشمس ...

يتمرأى ............................في غواية المشهد

سماء منهوبة في بركة ماء

يمضي ..........................زاحتواؤها

بين

سطح

وقاع

استوقفته غيمة وعرة

شتات ............................أقدار

هي ... صورته

عبر زجاج المقهى

لا للدخول...

لا للخروج...

ولايدري ... صلاته

انطفأ اللون

ونقض الضوء الأوفى عهده

لا للدخول ... لا للخروج ...

ساعة الحائط

قلق صفري

وللدقائق نبرة الصفري

تك ... نزع ... فصل ..

تك ............................. شهقة

 

 غياب

 

 

 

 

فلاح الشابندر


التعليقات

الاسم: ميثم الحربي
التاريخ: 08/06/2010 18:59:04
ساعة الحائط

قلق صفري
............
وهذه أيضا نص ......... دمت يا فلاح
تحيتي
ميثم الحربي

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 05/06/2010 16:53:33
سيدى الاخ صباح محسن0 جميل ان نلتقى فى ذاك البعد الصاعد 00 سيدى لم يكن نقدا لكنه تشريحا بدقيق ملقط خفى انه هدئة طيبه لجرح صبور 0 هى الدرايه والاحاطه بوعى ثاقب من ناقدا وجدته فى نص اخر لم اكتبه لكنه يكتبنى 0 سيدى اشكر مرورك البهى واشكر اللقاء مع ابو زورى والاخوه فى الصميم لقد كبرت فيكم كثيرا 000

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/06/2010 00:40:11
الشاعر فلاح الشابندر : شاعر متمرد عرف ما يدور هناك.........
هذا شاعر متمرد عرف كيف يتحايل على القلق بتعريته إياه ابتداء من استنطاقه لشمعة ! ليتماهى داخل صمتها المهيب فيجوب أجواء السؤال :
" أو ينطفيء الاحتفال ؟"
ذلك التبادل في الوظيفة ، المتلازم لجدلية الحكمة .. أو هو يخطو في المجهول بداية للأستلاب :
"أو ينتزع الفتيل ... حتى ؟ "
وهو يلقي بأمتداد الصورة في ذهن المتلقي – الشاعر ليدخلنا من ثم في ندامة العينين الحاضنتين لأمنيات غافيات !
وهو يعلن عن تردده في اشارة لقلقه الوجودي فيكرر مقول القول :
" تقول فيه ... تقول فيه ..."
على أنه لا يفصح عن ذلك القول فيتركنا عند متاهة التساؤل متأثرين !.
أي وهم ذلك الذي ينقلنا اليه في مرحلته الثانية ؟
"حيث يأتلف الوهم .............. سرابا !"
انتقالة ثالثة – طاعنة – راسما لوحة لعصفورة – لأحظ الدلالة الشفيقة فلم يقل العصفور –
" عصفورة نذرت للعطش ... رقصة
حطت
على
كوز الماء
كوز تراب ينفعل................................... سرابا"
وأية مقايضة تجرى هنا : رقصة مقابل اطفاء العطش ؟ حتى الكوز الفخاري المصنوع من التراب قد أحاله مخيال الشاعر الى اصوله بل رسم على افقه سراب !
المشهد الرابع – هنا بؤكد الشاعر على عدم الجدوى :
في حدائق الشمس يتمرأى ( القدر) في غواية – القدر هو ايضا مخدوع .
ثم يقدم مشهده الخامس أو السادس ربما :
البركة التي مات الماء فيها ( يذكرني هذا بنص الشاعر اليوت في ارض الخراب حين رمى احد ركاب السفينة بسهمه قاتلا نورسا فتحول ماء البحيرة الى أسن في الحال ).
السماء منهوبة ولكن بين سطح وقاع .. السراب - وإن اجيز لي- فالخراب كل ما تبقى.
ولن تتمكن الغيمة الوعرة من ايقافه فهي الى شتات وهو قدرها فلا تتوقع نزول مطر!
وهنا تبرز " الدنيا" – هي – تصور مريدها عبر زجاج المقهى .. فلا دخول هناك ولا خروج في دنيا الشاعر. ومن الحيرة فالسؤال الحياتي الفلسفي لم يعد بعد حيث انطفأ اللون !
ونقض الضوء الأوفى عهده
لا للدخول ... لا للخروج ...
أي توصيف هذا : كيف للضوء الأوفي والأقدر على الوفاء بحكم طبيعته ينقض عهد كينونته وما يفترض أن يكونه ؟!
أما أذكى توصيف يستعرضه الشاعر بتلذذ " وحشي " هو موضوعة الزمن الثالت رغم ما ييدو من متغيرات. دعونا نتفحص سبق الشاعر والطريقة التي يبهرنا بها من توصيف:
ساعة الحائط
قلق صفري
وللدقائق نبرة الصفري
هنا يأخذ بنا الشاعر الى آلة الزمن التي ستنتحر عقاربها سأما . وأخيرا يتركنا داخل شهقة من الأنبهار والدهشة – ترى هل هي شهقة الموت ؟ ثم عود الى التغريب والغياب .
تك ... نزع ... فصل ..
تك ............................. شهقة
غياب

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 02/06/2010 10:02:11
العزيزة جدا سميرة التميمي
لا الى سميرة التميمي فقط!
لم تكوني المقصودة بما كتبته البتة
ربما أناوالكثيرين ولا اكتمك انني كثيرا ما أجد صعوبة بالتقاط مغاليق بعض النصوص
لا اريد المباراة معكِ بكل تاكيد لأنني منهزم بها لامحالةاحيلكِ بلا أي إزعاج لنصي المنشور بالنور عينه(الشعر...آخر التعاريف) وستجدين جزءا من الأجوبة
أجتهد أحيانا وأرتكب الاخطاء كثيرا
معذرة لروحك المتوهجة
خالص المودة
قاسم والي

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 02/06/2010 09:22:52
العزيزه زينب الخفاجى 00 انا فى حيره كيف اللملم الشرار 00 وكيف اللملم الندى كلا فى منتهاه 00ليقبلنى الشرار 000 اذن حتى لا ينجرح الندى 000 سيدتى اشكر مرورك البهى لااخيك فلاح

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 02/06/2010 09:07:37
عيونى قاسم 00 صدقنى ان مااكتبه يقرانى اولا واخافه0 وما كتبت الا مغمض عينى وهعطى للتضاد حرية التعبير فانا صريع التضاد الداخلى واخاف جدا ان يكون الاوعى يكون وعيا 000 اصرخ ايتها اللغه انقذينى لماذا انت اصعب من الصوره انقذينى من صمتى يعذبنى صمتى والتضاد يتوغل بسكاكينه فاتشضى على الورقه 00 ولا ادرى اى موسيقى للتشضى ولا ادرى ال اه اى بحرا من الشعر عيونى قاسم والله لم ادعى يوما انا شاعر ليتك تقرا ماذا صنعو معى فى موقع المثقف على النص المترجم فهرس الطير ارجوك ان تذهب هناك وترى 000 ليغفرلى الشعر والشعراء فانا لا اجيد الاطراء 0000 اشكر مرورك البهى اخى العزيز قاسم والى

الاسم: سميرة عباس التميمي
التاريخ: 01/06/2010 19:58:19
الى قاسم والي

قد تكون ثمة عسرة في الإلتقاط لكننا نشتغل للامساك بالومضة قد لا يعجب البعض الإشتغال لأن االبعض يريد وجبته الذهنية ومتعته الذوقية باسرع الطرق
ياريت لو تشرح بصورة أدق وواضحة ماذا تقصد بعبارة ثمة عسرة في الألتقاط؟؟
ولأن البعض يريد وجبته الذهنية ومتعته الذوقية باسرع الطرق!!!
هل انا المقصودة في الكلام؟
أولاً الشعر ليس وجبة غدائية حتى يستذوقها الشخص كلٌ حسب رغيته بطريقة بطيئة أو سريعة, !!! الشعر أسمى لغة تمسُ شغاف الأفئدة والأرواح وتخاطب عقول الناس.
أما قولك عسرة في الألتقاط !!
أتمنى أن اكون قد فهمت كلامك بصورة خطأ والأ ادعوك لمباراة في سرعة الألتقاط, لذا أطلب منك توضيح كلامك.
نحن نكتب في موقع واحد , والاتزام بادآب الكلام والزمالة ضروري.
ماقصدتُ بالايقاع والموسيقى هو الهارموني الذي انت عبرت عنه وانا لاأجد هارموني في هذا النص.

اقول هذا من منطلق حرية التعبير وليس التجريح.

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 01/06/2010 18:40:05
سيد الحرف استاذي البهي فلاح الشابندر

استاذي البهي...لا اعرف كيف ينساب الشعر على يديك عذبا رقراقا...حروفك بتمازها تمنحني شعور بشربة ماء بارد في حر لاهف...هدوء صورك وغموضها يمنحنا فسحة من خيال
دمت بعافية الابداع والحرف

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 01/06/2010 17:36:17
عيني فلاح لا ادري ماذا كتبت للاخت العزيزة سميرة التميمي ولا ماكتبت هي
لكني أجدك دائما تنتمي الى حيثياتك أنت تكتب بلغة مختلفة لتلامس الاعماق السحيقة للكينونات البشرية
قد لا نجد الموسيقى لكننا لا نفقد الهارموني
قد تكون ثمة عسرة في الإلتقاط لكننا نشتغل للامساك بالومضة قد لا يعجب البعض الإشتغال لأن االبعض يريد وجبته الذهنية ومتعته الذوقية باسرع الطرق
لا يفسد هذا للود قضية بينكما
هناك خطأ بالتنضيد ولا شك في عبارة (زاحتواؤها) كنت تقصد أزاحَ تأوهااليس كذلك
تقبل محبتي
قاسم والي

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 01/06/2010 09:22:12
استاذى الرائع حمودى الكنانى 0000 يا لقلبك يا لروحك يا لانفاسك وضحكتك ايها الشاعر 000 كلما صفحت لك نص 000 كاءنه رغيف ومعرفه وحب 00000 اشكرك شكرا خاص0

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 01/06/2010 09:16:36
سيدى الطيب وصاحبي سلام نورى 00 انت ضؤ فى صفحتى المتواضعه احب شخصك الشعرى اتباها به 000 دمت لاخيك الزغير فى الشعر 0 اشكر مرورك الدائم سيدى

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 01/06/2010 09:07:19
الكتوره 0 هناء القاضى 0 صدقينى سيدتى الشاعره ليس بالسهل بصمتك على صفحتى المتواضعه فاءنا اتهيبك معرفة وشعرا وشخصية 000 ودمت

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 01/06/2010 09:04:29
سيدتى ريمه 0000 احس تتدفقين شعرا متنوعا فى نصوصك تحملين قضيه وهذا ما يمىزك فعلا وانت الاجدر 0 اشكر مرورك سيدتى

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 01/06/2010 09:01:19
الشاعره هبه هانى 0 كل ما تريه فهى عين شاعر ة رائعه بحق 0 المس روحك فى قصائدك0 اشكر مرورك سيدتى

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 01/06/2010 08:58:11
سيدتى ناهده التميمى 00 وانت الرائعه كذالك سيدتى اشكر مرورك البهى على صفحتى المتواضعه

الاسم: سميرة عباس التميمي
التاريخ: 31/05/2010 06:18:15
الى فلاح الشابندر
مع إحترامي لجميع الآراء أنا لاأجد ماقرأت يمسُ للشعر بصلة.
لاأجد فيه إيقاع موسيقي ولم تطرب نفسي عند قرآءة نصك.

أنت انتقدتً قصيدتي حب بلاقيود وأسميتها خاطرة!! وبناءاً على إنتقادكِ لي كنتُ أتوقع أن اقرأ شيءً متميزاً من كتابتك وماتدعي انه شعر.
لأنه من ينتقد الآخرين يُفترض أن يكون هو أفضل منهم ولكني لاأجدك أفضل مني.





الاسم: ريما زينه
التاريخ: 30/05/2010 13:55:38
الشاعر المتألق الرائع فلاح الشابندر..

وروعة حروفك شمعة لا تخمد في روحنا .. ابدعت وابدعت ..

دمت بخير وصحة ومبدع

وتحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 30/05/2010 09:25:32
هي ... صورته

عبر زجاج المقهى

لا للدخول...

لا للخروج..
أي حالة من الشتات والتسمر تصورها هذه السطور الرائعة
سلمت أناملك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 30/05/2010 05:12:32
مايجول في خاطر الشمعة

أو ينطفيء الاحتفال ؟

أو ينتزع الفتيل ... حتى ؟

الأماني الغافيات في عينيه

تقول فيه...

تقول فيه..

يأتلف الوهم .................سرابا

عصفورة نذرت للعطش ... رقصة

حطت

على

كوز الماء

كوز تراب ينفعل................................... سرابا

في حدائق الشمس ...

يتمرأى ............................في غواية المشهد

سماء منهوبة في بركة ماء

يمضي ..........................زاحتواؤها

----------
اي روعة ياصديقي اجدها في حلاوة حروفك
محبتي

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 30/05/2010 00:13:21
ألاستاذ فلاح الشابندر

نصك يجعل من القارئ "انا" شمعة
منيرة تقاوم الانطفاء رغم ان الاخير قدرها في النهاية

هي ... صورته

عبر زجاج المقهى

لا للدخول...

لا للخروج...

جميل جدا دمت بالق
هبة هاني

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 29/05/2010 22:16:59
قالوا عنك ان الشابندر يكتب كما يكتب الغربيون : بساطة تعبير وغموض محبب , في كتاباته فكرٌ وبهجة ... وهذا الرأي يلامس الحقيقة فعلا . فالذي يجود به يراع الشابندر غاية في الفكرة والاتقان لأنه يعرف تماما ماذا يريد أن يقول .

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 29/05/2010 16:57:39
رائع انت ايها الشاعر المتميز كالشمس ليس لها نظير في سمائنا .. كن مبدعا على الدوام كما عودتنا




5000