..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ايها السياسيون قبل ان تحكموا هل غسلتم ايديكم من دمائنا؟

أ د. وليد سعيد البياتي

تبيان لابد منه:

منذ مدة طويلة وانا اكتفي بالبحوث والدراسات الاكاديمية وقد آليت على نفسي ان لا اعود للكتابة السياسية في الشأن العراقي الداخلي بعد ان وجدت ان من يدعون نفسهم سياسيين وديمقراطيين هم ابعد ما يكون عن حقيقة هذا المعنى ولهذا وجدت نفسي اردد ما قاله الرصافي رحمة الله عليه حين قال:

" أنا بالحكومة والسياسة أعرف    أألام في تفنيدها وأعنف 

علم ودستور ومجلس أمة    كل عن المعنى الصحيح محرف "

فقد تكشفت لنا الحقيقة الناصعة ان الجميع ولا استثني هنا احدا لا يهمهم آلام وجراح ومعاناة الانسان البسيط لا يهمهم غياب ابسط الخدمات الانسانية بكل انواعها ولا يأخذون العبرة من الاحداث ولا يهتم احدهم بمراجعة التقارير والوقوف على متغيرات الحدث العالمي والداخلي وقد وجدنا ان كل هذا التأخير هو من اجل كرسي الحكم ورئاسة الوزراء دون الالتفات الى أي شيء آخر، بل انهم ضربوا عرض الحائط حتى بالاحكام الشرعية التي انزلها الله عزوجل في كتابه وقالت بها السنة المطهرة وما روي عن ائمتنا الاطهار عليهم السلام، وفيما العالم يتهيء للحدث الاكبر وقرب الظهور المبارك للامام المهدي (بما فيها التقارير والدراسات العلمية والتاريخية لمعظم الجامعات الاوربية والامريكية والاسيوية) وقد صنفنا في ذلك عشرات البحوث والدراسات الرصينة التي اهتم بها غير اهل العراق ومع ذلك كنا ننوه ونذكر إلا ان اهل العراق لا يعيرون لهذا الامر اهمية اللهم إلا القلة القليلة ممن اتخذ لنفسه حصانة ضد فشل السياسية وسلبياتها واعتكف بعيدا عن الناس.

 

قبل ان تحكموا:

اقول لكل هؤلاء اللاهثين وراء السلطة او الذين ارتضوا ان تكون الكراسي مرجعيتهم اقول لهم: " مرت اعوام طويلة والفقراء هم الفقراء والمبعدون هم المبعدون والمهجرون في الداخل والخارج لايجدون آذانا صاغية، أما المعتقلون السياسيون في عهد الطاغية المقبور فلا موقع لهم في العراق غير تلال الوعود الزائفة  وأما الشهداء فيالله ويا لزمن العفن وأما رجال العلم وأهل الاختصاص والاكاديميون فأهل الداخل يخشون من يأتي هؤلاء وينافسونهم ولهذا رضوا بان تبقى جامعاتنا متخلفة إلا من القلة القليلة من الاعلام".

 

هذا قولي فهل غسلتم ايديكم من دمائنا؟ هل تطهرتم من آثامكم لتتقاتلوا على الكراسي ولتدعوا انكم حكاما وسياسيين وقادة؟! والله ان العاقل ليعجب من احوالكم وسلوككم! والجاهل ليضحك من مهازلكم، فسبع سنوات كانت كافية لبناء مدن حديثة ولسد حاجة الفقراء ولتعويض الشهداء والسجناء السياسيين ولبناء قواعد اجتماعية وفكرية رصينة اذا تم استثمار الطاقات الفكرية والعلمية بشكل صحيح ولكن هيهات! فالكرسي صار اهم من شرف الدماء والاعراض، والمكسب الحرام صار اكثر شرعية من العمل الحلال، والناس استحلوا القتل لفض التنازع او للبحث عن المزيد، فهل غسلتم ايديكم من دمائنا؟ فانتم شركاء في الجريمة مادمتم ترضون بالصمت وتتقاتلون على الكراسي! انتم شركاء بالجريمة لما اعرضتم عن نصائح المخلصين والعلماء الربانيين! انتم شركاء ولا استثني احد وكلكم تدعون ان عليا امير المؤمنين عليه السلام قدوة فهل اقتديتم به؟! هل كافحتم الظلم؟! ام رضيتم بالخنا والذل تسيركم الاهواء، وتعبث بكم الرغبات وتهوي بكم شهوة الحكم حتى وان ملئت الارض دما وجثث مشوهة؟! والله يحق لكل شريف ان يعجب من فعالكم،  فهذه الاشهر تمر وانتم تتصارعون من يكون حاكما، فما ذنب الناس في ان تعطل اعمالهم وتنتهك حرماتهم وتستباح اعراضهم وتقتل ابنائهم في انتظار وصول حاكم هو بالتأكيد لا يحكم بما انزل الله وهذه الامم امامكم عبرة ولكن هل من معتبر؟!

 

هل بقي شيء؟

هل بقي شيء لم تسرقوه حتى تتقاتلوا؟! هل بقي عرض لم تنتهكوه حتى تلهثوا وراءه؟! هل بقي درهم او دينار لم ينهب؟! ان كنتم تقولون لنا اصبروا فقد مل منا الصبر، وتعفنت الكلمات في افواهنا، وامتلأت حناجرنا حسكا وخناجر صدئه، ونحن لا نثق بكم ولا نرجوا منكم خيرا إذ رضيتم ان تداسوا بنعال الاعراب وتعبث بكم الاغراب، وانتم تتوهمون انكم شيء وانتم لاشيء، رؤوس فارغة الا من الجهل تتناطحون تناطح الكباش، وتتنازعون تنازع الجهال وقد وصفكم علي الشرقي خير وصف اذ قال: " قومي رؤوس كلهم أرأيت مزرعة البصل

وأما انا فاقول فيكم:

قومي رؤوس البصل في حانة الخمر

يوم الوغى كلهم بالعذر والفر

نادى مناد بهم قوموا الى الكر

ما قام صاح بهم والكل في سكر

فهل غسلتم ايديكم من دمائنا؟ فدم الشهداء لايرضى ان يبقى على اكف القتلة حتى وان كان هؤلاء مجرد مشاركين بالانتظار والتعطيل وتهميش العقول النيرة والقبول بان يكونوا حكاما فاسدين، انصحكم جميع ان تغتسلوا بالاحماض المركزة عسى ان تزيل عنكم جبال الوسخ والعفن فقد مللنا روائحكم.

 

 

أ د. وليد سعيد البياتي


التعليقات




5000