..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العشاء الأخير

نوفل الفضل

 

على حائط في كنيسة (سانتا ماريا دي ليغرازي) وسط (ميلانو) في إيطاليا ترك ليوناردو دافنشي) واحدة من أشهر لوحاته: العشاء الأخير، هذه اللوحة التي تصور المسيح -عليه السلام- جالسا بين حواريه الاثنى عشر في الحكاية الدينية المعروفة حسب الاعتقاد المسيحي .. في هذه الرائعة الفنية بدا دافنشي وكأنه يسعى لاصطياد التجليات الغابرة فأصبحت لوحة العشاء الأخير و التي أنجزها الفنان بعد عمل رائع استغرق سنوات ثمان لينتهي منه عام ‏‏1498 ‏و منذ ذلك التاريخ و لحد ألان أصبحت تلك اللوحة أروع و ابرز عمل فني عرفه العالم...بعد أن طلبت الكنيسة في روما من رسامها المشهور صاحب لوحة الموناليزا ليوناردو دافنشي أن يصور لها صورة للعشاء الأخير لم يتردد دافنشي ولا لحظة  واحدة في تلبية أوامر الكنيسة...وقد حدثت طريفة أثناء رسم هذه اللوحة..وهي بعد إن هم  دافنشي بالرسم اخذ يبحث في بادئ الأمر عن شخص ذو ملامح بريئة ولطيفه أي تتقارب صفاته من صفات سيدنا المسيح ولم يستغرق ذلك وقتا طويلا  حتى وجده فرسمه.. بعدها أراد  أن يرسم صورة يهوذا ذلك الرجل الذي كان يناصب العداء للمسيح وهو صاحب فكرة صلب المسيح كما يزعمون...فتطلب من دافنشي أن يجد شخصاً قاسي القلب قوي الملامح لايعرف الرحمة ولا الشفقة .. فاخذ يبحث ويبحث حتى استغرقت مدة البحث أكثر من ست سنوات وكما هو معروف بان دافنشي لايتراجع عن رأيه أبدا كما فعل مع الأميرة الموناليزا بعد أن طلبت منه أن يأتي إلى قصرها ليرسمها هناك لأنها بدأت تقرف من رائحة الأصباغ في مرسمه فقال لها دافنشي( أنا لا اذهب إلى احد لأرسمه أبدا حتى ولو أردت أن ارسم البابا نفسه وعلى من يريدني أن ارسمه أن يأتي إلى بيتي ويتحمل رائحة أصباغي وضجة تلاميذي في مرسمي)...فلذلك أصر دافنشي على أن يجد شخصاً لايعرف الرحمة مطلقا لكي يرسمه مكان يهوذا  وبعدما وجد ضالته فرح به فرحا شديدا فاخذ يرسمه وفجأة شاهد  دمعة تسقط من عين ذلك الرجل ... فصعق دافنشي في نفسه وقال مخاطباً اياه  ياللكارثة بحثت عن رجل قاس ولا يعرف الرحمة ست سنوات وها انت الان تبكي امامي كالبؤساء ...هل تعرف الرحمة يارجل.. قل لي  ماذا افعل ؟ وكيف ساستمر معك؟ بل كيف سانهي لوحتي من غيرك؟

 ماذا تتوقعون ؟ ماذا اجابه ذلك  الرجل حتى صعقه وأبكاه ؟

  

قال له((جئت بي قبل ثمان  سنين فرسمتني مكان المسيح وألان جئت بي لترسمني مكان يهوذا القاسي)) ...فحينها صعق دافنشي وجن جنونه وقال بصوت عال كيف فاتني  هذا وأنا الذي ارسم بكلتا يداي بنفس المهارة ... كيف فاتني أن لا أتعرف على شخص قد رسمته من قبل.... سأكمل اللوحة معك ...وليكن مايكون.

  

هكذا ادرك دافنشي بان الحالة النفسية والاقتصادية والاجتماعية تؤدي الى تغير شكل الانسان بالتدرج ومع مرور الزمن يتغير شكله تماماً..

  

                                              

  

                                             

نوفل الفضل


التعليقات

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 29/05/2010 16:07:29
نور العربي ...ومنى النجم العزيزات
شكراً لمروركمفي صفحتي المتواضعة فبكماازدادت رونقاً وجمالا

الاسم: نورالعربي
التاريخ: 28/05/2010 17:26:23
هذه هي الحياة يوما لنا ويوم علينا ولكن المحصلة النهاية هي الانسان ذاته دمت للابداع والقلم تحياتي نور

الاسم: منى النجم
التاريخ: 28/05/2010 07:32:41
نعم ولا عجب فلولاحظنا صورنا الشخصيةقبل ثلاثةعقود لوجدنا وجوها بريئة
ونظرات حانيةلاتشابه يومنا هذا بحال
وذلك لان النفس جنحت بنا نحوالشرفتغيرت صورنا ال صور بشعة
ماالحل لنعود ال سالف عهد البراءة والعفوية والنقاء
رباه عونك وحنانيك
وسلمت اناملك

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 28/05/2010 07:32:10
الى كل من نورس وحنان والاستاذة الكبيرة فادية النجار....

صدقوني اني شاكراً جدا اهتمامكم بما اكتم وتواصلكم معي امل ان لانفترق...
شكرا لمروركم مرة اخرى

الاسم: نورس محمد قدور
التاريخ: 27/05/2010 15:45:53
اخي نوفل جميل ما كتبت
دمت بخير و بحالة جيدة لترسم لوحات ولوحات

احترامي

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 27/05/2010 13:14:21
حقيقة اعجبتني القصة وابهرتني اللوحة سلم اختيارك
حنان النجف

الاسم: فادية النجار
التاريخ: 27/05/2010 13:11:08
المتميز استاذ نوفل الفضل, مع اني زرت المكان الذي توجد به هذه الصورة ورايتها عن قرب إلا اني لم اعرف عن هذه القصة الطريفة. اتمنى لك دوام التقدم.
فادية النجار شاعرة .

الاسم: مروان العيسى
التاريخ: 27/05/2010 13:04:35
اخي العزيز النوفل دمت مبدعا قصه جميلة واحساس رائع

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 27/05/2010 12:49:02
العزيزة ... زينب بابان ... وامال السيد .... شكراً لمروركما الجميل هنا....
تقبلن تحيات الذي ينعرج عن مساركما
نوفل الفضل

الاسم: أمان السيد
التاريخ: 26/05/2010 20:11:32
أتعرف سيدي؟ ورغم أنني لا أعرف الحادثة التي ذكرتها فقد توقعتها!
لست أدري ماهو نوع الإحساس الذي أشعرني بها !
حادثة طريفة و من المؤكد أن الحالات النفسية ترسم أشكال أصحابها فيشرقون مرة ويظلمون مرات..

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 26/05/2010 17:44:47
الاخ العزيز نوفل الفضل

دمت مبدعا اخي العزيز

كلمات رائعة وقصة جميلة
وامنياتي اليك بالتطور

محبتي وتقدير




5000