..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إشارات بأصابع مطفئة

طلال الغوّار

لماذا أراني  

 أشير دائما إلى الصحراء

وكأني لم أملأ سلالي بالهجير

ولم أر الأشجار             

وهي تخرج من أسمائها

ولا الصباحات

وهي تتسكع في ذكرى الشوارع

ما الذي سنفعله بإشاراتنا

أشاراتنا التي كنّا

نصّد بها سهام الأعداء

أصبحت عاطلة

ولم تعد تشرق

هل انتهى جدل الحب والموت فينا

حينما لا نرى السواد في السواد

ولا البياض في البياض

هكذا أصبحت نظراتنا مستديرة

واختلطت في خطانا الجهات

حتى نفرتنا الكلمات

كلماتنا

ما عادت تحتفي بنا

أو حتى تشير ألينا

لأنها أصبحت بلا اذرع

بعد إن وجدت ألسنتنا فعكوفة

وأفواهنا فاغرة

فمن يقبض على جمرة المعنى

وأصابعنا مطفئة

والشموس المؤجلة فينا

الشموس التي

اعددنا النوافذ لها

 وشرعنا لها الأبواب

خبت

ودفناها في الأعماق

فأصبحت صدورنا مقابر

هانا

أغمض عيني

وأشير إلى راسي

حيث بلادي بعيدة هناك

بلادي الجميلة

تخرج مع الفجر عارية

وتعزف على أريكة النهر أفراحها

 تعزف أحلامها

في أشجار تمشي

ثم تحلق بأجنحة الأطفال

...

...

فيقوضني وجعي

فأراها كما الغريب

تتجول في مساءات رطبة

سماءها جثث محلقة

وصباحاتها خربة

لا تسمع غير النعيق

 النعيق المنتشر هنا وهناك

لان الغزاة

أعدائنا

حينما احكموا قبضتهم حولنا

ادخلوا عليها

الكثير من الغربان

ها أنا

أراني

هل أشير بقصائدي

أم بسبابة مقطوعة

إلى انهار تذرف أحزانها

في برك آسنة

والى بلاد

تتكسر بين الكلمات

تتكسر بين الأصابع

  

 

 

 

.  

  

  

طلال الغوّار


التعليقات

الاسم: محفوظ فرج
التاريخ: 08/01/2011 17:30:48


تحية لك ايها الشاعر المبدع صديقي العزيز

طلال الغوار

هذه هي صورك الرائعة من خلال البناء اللغوي الجميل في التركيب والنسيج

دمت مبدعا




5000