..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فاطمة الزهراء المثل الاعلى لقيادة المرأة في المجتمع

هيفاء الحسيني

في ذكرى رحيل فاطمة الزهراء الى الرفيق الاعلى 

 

مقدمة

صفحات ناصعة من حياة سيدة نساء العالمين فاطمة بنت رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم، جمعتها من عدد من المصادر واهديها الى ابن فاطمة الزهراء الذي علمني تقدس الزهراء وابيها وبعلها وبنيها وذريتها الطاهرة. واهديها لكل فتاة تريد ان تسير في طريق الكفاح من اجل حقوق المرأة والنضال في طريق الكرامة والفضيلة والاخلاق والانسانية. فاطمة الزهراء ام المرأة الاصيلة وام المرأة الملتزمة وام المرأة المناضلة الكادحة...وكيف لا تكون كذلك وهي ام ابيها ومن ابوها؟؟؟انه سيد الكائنات محمد خاتم الانبياء...ومن كانت ام ابيها جدير ان نكون بناتها ونلتزم بطريقها ونمشي على هديها... لقد تخرجت من مدرسة فاطمة الزهراء اعظم شخصية في عالم العطاء تلك زينب ام المصائب التي رافقت سيد الثوار والاحار الامام الحسين عليه السلام في ثورته...وواصلت المسيرة بكل اعبائها من بعده...فكانت بحق سيدة الاعلاميات على مر العصور والازمان لانها عبرت عن القضية الحقة بافصح لسان...ان الحديث عن فاطمة الزهراء ومدرستها الكبرى تعلمنا رسالتنا في الحياة...رسالة البنت الصالحة والزوجة الحانية المخلصة والام العطوف المربية والسيدة الكاملة الفاضلة...فسلام الله عليها وعلى ابيها وبعلها وبنيها والتسعة الائمة من ذراريها وسلام على اولادها الميامين في كل زمان ومكان ممن ملؤوا التاريخ باكبر التضحيات حتى اصبح الدم الفاطمي العلوي الحسيني النبوي حبرا لكل ملاحم النضال عبر الاجيال....فاسأل الله ان يوفقني في عرض ما اخترته من المصادر حول سيرتها الطاهرة

 

السيدة فاطمة الزهراء ابنة سيد الأنبياء والمرسلين وأمها أم المؤمنين السيدة خديجة بنت خويلد عليها السلام تلك الانسانة التي بذلت كل وجودها واموالها وامكاناتها من اجل الرسالة ومن اجل رسول الله ومن اجل الانسانية.

 

ولادة البنت الطاهرة

تختلف الروايات في تحديد ولادة فاطمة الزهراء، فيبلغ أحياناً الفارق في عمرها على اعتبار الفرق بين الروايات عشر سنين أو أكثر بقليل. وعند استعراض تلك الروايات نجد أن بعضهم يقول بولادتها قبل البعثة النبوية بخمس سنين، وهو الرأي الثابت عند أهل السنة حيث يقولون أنها ولدت وقريش تبني البيت يوم حكم رسول الإسلام محمد بن عبد الله في نزاع حول من وضع الحجر الأسود في مكانه؛ وممن يقول بهذا الرأي الدولابي في كتاب الذرية الطاهرة ، بينما ذهب ابن عبد البر في الاستيعاب والحاكم في المستدرك  إلى أنها ولدت وعمر النبي إحدى وأربعون عاماً أي بعد سنة من البعثة النبوية.

على أن علماء الشيعة ومؤرخيهم ينقلون أنها ولدت بعد البعثة بخمس سنوات في أول شهر جمادى، ومنهم: المجلسي والطبرسي والكليني والإربللي والنيسابوري والشيخ الصدوق وابن شهر آشوب ، لكن الشيخ المفيد يرى أنها ولدت بعد عامين من البعثة.

ويكاد علماء الشيعة يجمعون على أن عمرها عند وفاتها كان 18 عاماً، يرى أغلب أهل السنة أن عمرها كان عند الوفاة 29 عاماً ، غير أن هناك اتفاقاً على أن فاطمة كانت أصغر بنات رسول الإسلام محمد بن عبد الله.

 

طريق النضال

شهدت فاطمة منذ طفولتها أحداثاً جساماً كثيرةً، فقد كان النبي يعاني من اضطهاد قريش وكانت فاطمة تعينه على ذلك الاضطهاد وتسانده وتؤازره، كما كان يعاني من أذى عمه أبي لهب وامرأته أم جميل من إلقاء القاذورات أمام بيته فكانت فاطمة تتولى أمور التنظيف والتطهير.

 

وكان من أشد ما قاسته من آلام في بداية الدعوة ذلك الحصار الشديد الذي حوصر فيه المسلمون مع بني هاشم في شعب أبي طالب، وأقاموا على ذلك ثلاثة سنوات، فلم يكن المشركون يتركون طعاماً يدخل مكة ولا بيعاُ إلا واشتروه، حتى أصاب التّعب بني هاشم واضطروا إلى أكل الأوراق والجلود، وكان لا يصل إليهم شيئاً إلا مستخفياً، ومن كان يريد أن يصل قريبا له من قريش كان يصله سراً.

 

وقد أثر الحصار والجوع على صحة فاطمة، ولكنّه زادها إيماناً ونضجاً. وما كادت بنت الرسول فاطمة تخرج من محنة الحصار حتى فوجئت بوفاة أمها خديجة فامتلأت نفسها حزناً وألماً، ووجدت نفسها أمام مسؤوليات ضخمة نحو أبيها النبي الكريم، وهو يمرّ بظروف قاسية خاصة بعد وفاة زوجته الحبيبة وعمّه أبي طالب مؤمن قريش الذي بذل كل ما يقدر عليه لنصرت ابن اخيه. فما كان منها إلا أن ضاعفت الجهد وتحملت الأحداث في صبر، ووقفت إلى جانب أبيها لتقدم له العوض عن أمها سيدة امهات المؤمنين ولذلك كانت تُكنّى بـ أم أبيها.

 

لقد هجرت السيدة فاطمة بنت محمدٍ  الطفولة منذ صغرها فقد عاشت أماً لأبيها بعد موت أمها خديجة  عليها السلام وكانت تخفف عنه الأحزان وترد عنه أذى مشركى قريش فقد روى البخارى : أن عقبة بن أبى معيط جاء بسلا جزورٍ فوضعه على ظهر رسول الله  فلم يرفع رأسه حتى جاءت فاطمة  عليها السلام - فرفعت الاوساخ عن ابيها ودعت على من صنع ذلك عند ذلك رفع النبى  رأسه وقال:  اللهم عليك بأبى جهل بن هشام وعتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة وعقبة بن أبى معيط وأبىّ بن خلف 

 

أسماء فاطمة وألقابها

تعددت أسماء فاطمة وألقابها. أما تسمية فاطمة كما تذكر روايات اهل البت النبوي «أن الله سمّاها فاطمة لأنه فطمها ومحبيها عن النار»،

ومن القابها الزهراء: لأنها كانت بيضاء اللون مشربة بحمرة زهرية. إذ كانت العرب تسمي الأبيض المشرب بالحمرة بالأزهر ومؤنثه الزهراء، فإن هناك من يقول أن النبي محمد هو من سماها بالزهراء لأنها كانت تزهر لأهل السماء كما تزهر النجوم لأهل الأرض، وذلك لزهدها وورعها واجتهادها في العبادة، وفي ذلك ينقل بعض المحدثين وأصحاب السير عنها عباداتٍ وأدعيةً وأوراداً خاصة انفردت بها، مثل: تسبيح الزهراء، ودعاء الزهراء وصلاة الزهراء وغير ذلك.

ومن القابها البتول: تعددت الأقوال حول هذة التسمية، منها:

* التبتل هو الانقطاع عن النساء وترك النكاح انقطاعاً إلى عبادة الله وأصل التبتل القطع ومنه مريم البتول وفاطمة البتول لانقطاعهما عن نساء زمانهما دينا وفضلاً ورغبة في الآخرة.

* وقيل لفاطمة البتول إما لانقطاعها عن الأزواج غير علي أو لانقطاعها عن نظرائها في الحسن والشرف.

* الصديقة.

* الطاهرة.

* الحوراء الأنسية: ويستشهدون برواية عن رسول فاطمة حوراء إنسيّة، فكلّما اشتقتُ إلى رائحة الجنّة شممتُ رائحة ابنتي فاطمة. وجاء الحديث برواية عائشة فهو: «إنّي لما أُسري بي إلى السماء أدخلني جبريلُ الجنّة فناولني منها تفّاحة، فأكلتُها فصارت نُطفةً في صُلبي، فلمّا نزلتُ واقعتُ خديجة، ففاطمة من تلك النطفة، وهي حوراء إنسيّة، كلمّا اشتقتُ إلى الجنّة قبّلتُها.» ‏

ومن القابها:

* أم الأئمة. والمنصورة والصادقة والصديقة والمحدثة والريحانة والبضعة

 

زواج النور من النور

ولما بلغت فاطمة مبلغ الزواج تقدم لخطبتها أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب فأجابهما رسول الله  بقول جميل كما فى النسائى إنها صغيرة وفى رواية إنى أنتظر بها القضاء

وهنا أشار عمر بن الخطاب على عليّ بن أبى طالب أن يتقدم لخطبتها وقال له: أنت لها يا علىّ. فتقدم علىّ لخطبتها.

 

و روى أن نفرا من الأنصار قالوا لعليّ بن أبى طالب عندك فاطمة فائت رسول الله فسلم عليه وكلمه ، فذهب علىّ إلى رسول الله فما كاد علىّ يجلس حتى قال له رسول الله :

 ما حاجتك يا ابن أبى طالب ؟ 

فذكر علىّ فاطمة  عليها السلام  فقال رسول الله :  مرحبا وأهلا 

ولم يرد ، وخرج على عليه السلام إلى أولئك الجمع من الأنصار وهم ينتظرونه قالوا : ما وراءك ؟

قال علىّ - عليه السلام  : ما أدرى غير أن رسول الله قال لى : مرحبا وأهلا

قالوا : أيكفيك من رسول الله إحداهما : أعطاك الأهل وأعطاك المرحب ؟

وفى اليوم التالى وقف علىّ قريبا من رسول الله فألقى عليه السلام ، ثم قال : أردت أن أخطب فاطمة يا رسول الله .

فالتفت إليه رسول الله برفق وحنان ثم سأله :  وهل عندك شىء ؟

 فرد عليه علىّ قائلا : لا يا رسول الله .

فقال رسول الله :  فأين درعك التى أعطيتك يوم بدر ؟ 

فقال علىّ: هى عندى يا رسول الله .

فقال رسول الله:  ائت بها 

فجاءه بها فأمره رسول الله أن يبيعها ليجهز العروس بثمنها ، وعلم عثمان ابن عفان بما كان بين رسول الله وعليّ فاشتراها منه ابن عفان وبالغ فى الثمن ليمكنه من دفع ما يليق بصداق الزهراء فدفع إليه أربعمائة وسبعين درهما فدفعها علىّ كلها صداقا وتمت الخطبة وأعطى النبى صلى الله عليه واله وسلم لبلال  رضى الله عنه  مبلغا ليشترى ببعضه طيبا وعطرا ثم دفع الباقى إلى أم سلمة  رضى الله عنها  لتشترى ما يحتاج إليه العروسان من متاع وغيره

وقبل الحفل قال رسول الله  لخادمه أنس بن مالك انطلق وادع لى أبا بكر وعمر وعثمان وطلحة والزبير وغيرهم من المهاجرين والأنصار ودعا أنس جميعا كبيرا من المسلمين

فقام رسول الله خطيبا وقال : الحمد لله المحمود بنعمته المعبود بقدرته المطاع بسلطانه المهروب إليه من عذابه النافذ أمره فى أرضه وسمائه الذى خلق الخلق بقدرته  ... إلى أن قال :  إن الله عز وجل جعل المصاهرة نسبًا حقًا وأمرًا مفترضا وحكمًا عادلا وخيرًا جامعًا .. فقال الله عز وجل :  وَهُوَ الَّذِى خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا  ثم إن الله تعالى أمرنى أن أزوج فاطمة من علىّ وأشهدكم أنى زوجت فاطمة من علىّ على أربعمائة مثقال فضة إن رضى بذلك على السنة القائمة والفريضة الواجبة فجمع الله شملهما وبارك لهما وأطاب نسلهما وجعل نسلهما مفاتيح الرحمة ومعادن الحكمة وأمن الأمة أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم 

فقال علىّ : رضيت يا رسول الله ثم خر ساجدا شكرا لله فلما رفع رأسه قال رسول الله:  بارك الله لكما وعليكما وأسعد جدكما وأخرج منكما الكثير الطيب

وتزوج علىّ فاطمة وبنى بها بعد مرجع المسلمين من بدر فى محرم فى السنة الثانية من الهجرة وأولم عليها فذبح عليها كبشًا أهداه إياه سعد بن عبادة الأنصارى

وكان علي بن أبى طالب فقيرا

قال عليّ بن أبى طالب : لقد تزوجت فاطمة وما لى ولها غير جلد كبش تنام عليه بالليل ونعلف عليه الناضح بالنهار وما لى ولها خادم غيرها .

وأرسل رسول الله مع فاطمة عند زواجها بخملة ووسادة حشوها ليف وسقاء وجرتين فكان ذلك هدية زواجها من أبيها .

تزوجها الامام علي بن أبي طالب وأصدقها درعه الحُطمية. في ذي القعدة أو قُبيله من سنة اثنتين بعد معركة بدر وقال ابن عبد البر: دخل بها بعد معركة أحد، فولدت له الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب والمحسن.

 

السكن بجوار الرسول

تزوج علي بن ابي طالب فاطمة الزهراء فى بيت أمه فاطمة بنت أسد وكان ذلك بعيدا عن بيت رسول الله وكانت تتمنى أن تكون من السكن بقرب أبيها وسرعان ما تحقق أملها فقد جاءها النبى قائلا :  إنى أريد أن أحولك إلىّ 

فقالت لرسول الله : فكلم حارثة بن النعمان أن يتحول وأكون إلى جوارك .

فبلغ ذلك حارثة فتحول وجاء إلى النبى فقال : يا رسول الله إنه بلغنى أنك تحول فاطمة إليك وهذه منازلى وهى أقرب بيوت بنى النجار بك وإنما أنا ومالى لله ولرسوله والله يا رسول الله المال الذى تأخذ منى أحب إلىّ من الذى تدع .

فقال له الرسول:  صدقت بارك الله عليك  فحولها رسول الله إلى بيت حارثة

 

حياتها مع على

وعاشت السيدة فاطمة حياة متواضعة وكانت تعمل بيدها بالرحى حتى أثرت فى يدها ولقد رزق منها الإمام علىّ بالذرية الصالحة ببركة دعاء النبى فقد رزق منها بالحسن والحسين وزينب وأم كلثوم

وكان الإمام عليّ بن أبى طالب يكفى فاطمة العمل خارج البيت وأشار على أمه أن تكفى فاطمة خدمة البيت فلقد أضعفها العمل فأثرت الرحى فى يديها وضعف بدنها وعلم الإمام علىّ أن رسول الله قدم إليه سبىُُ فذهبا يسألان رسول الله خادما ،

فلقد روى لما علم علىّ أن النبى قد جاءه خدم قال لفاطمة لو أتيت أباك فسألتيه خادما ؟ فأتته فقال النبى :  ما جاء بك يا بنية ؟ 

فقالت : جئت لأسلم عليك واستحيت أن تسأله

فأتاها رسول الله فقال على يا رسول الله : أدارت الرحى حتى أثرت فى يدها وحملت القربة حتى أثرت فى نحرها فلما أن جاء الخدم أمرتها أن تسألك فتستخدمها خادما يقيها التعب وما هى فيه من الشدة .

فقال النبى :  والله لا أعطيكما وأدع أهل الصفة تطوى بطونهم لا أجد ما أنفق عليهم ولكنى أبيعهم وأنفق عليهم أثمانهم 

ورجع رسول الله إلى بيته ثم أتاهما وقد تغطيا بقطيفتهما إذا غطيا أقدامهما تكشف رأساهما فتأثر ثم قال :  مكانكما ألا أخبركما بخير مما سألتمانى ؟ 

فقالا : بلى .

 

مكانة فاطمة الزهراء

لفاطمة  الزهراء مكانة عظيمة عند المسلمين بشتى طوائفهم؛ فتجمع على أن لها شأن عند الله يفوق كل نساء العالم، وأنها سيدة نساء العالمين وفقاً للمنظور الإسلامي ولا يشاركها تلك المكانة سوى القليل من النساء مثل مريم بنت عمران على سبيل المثال مع أنهم يؤمنون أيضا أن مريم من أفضل نساء العالمين وأتقاهن ففاطمة عند المسلمين بنت نبيهم وسيدة نساء العالمين، وترجع أفضليتها لأنها من أكثر من عانى وقاسى مع أبيها محمد؛ وكانت هي الراعية له على الرغم من صغر سنها وقسوة الظروف المحيطة بها.

 

توفيت في الثالث من جمادى الآخرة سنة إحدى عشرة من الهجرة على المشهور، وكان عمرها صلوات الله عليها وعلى أبيها عند وفاتها، ثماني عشرة سنة. وفي روايات اخرى اكثر من ذلك.

 

وقد مرضت مرضا شديدا ومكثت أربعين ليله في مرضها إلى أن توفيت عليها السلام فقام أمير المؤمنين عليه السلام بجميع ما أوصته به فغسلها في قميصها وأعانته على غسلها أسماء بنت عميس.

 

قال ابن عبد البر في الاستيعاب: فلما توفيت جاءت عائشة تدخل فقالت أسماء: لا تدخلي، فشكت إلى أبي بكر، فقالت: إن هذه الخثعمية تحول بيننا وبين بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وقد جعلت لها مثل هودج العروس، فجاء فوقف على الباب فقال: يا أسماء ما حملك على أن منعت أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يدخلن على بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ و جعلت لها مثل هودج العروس؟ فقالت: أمرَتني أن لا يدخل عليها أحد، وأريتها هذا الذي صنعت، وهي حية، فأمرتني أن اصنع ذلك لها، قال أبو بكر: فاصنعي ما أمرتك ثم انصرف.

 

وكفنها علي عليه السلام في سبعة أثواب، وحنطها بفاضل حنوط رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ثم صلى عليها، ودفنها في جوف الليل، وعفّى قبرها، ولم يحضر دفنها والصلاة عليها إلا علي والحسنان عليهما السلام، وعمار والمقداد، وعقيل والزبير وأبو ذر وسلمان، وبريدة ونفر من بني هاشم وخواص علي عليه السلام.

 

من مكارم اخلاقها

ومن مكارم اخلاقها انه جاء أعرابي عند رسول الله و استعانه، أجابه الرسول صلى الله عليه و آله: ما عندي شيئ حتى أعطيك و لكن إذهب إلى بيت فاطمة مع أبي ذر حتى تجيب سؤالك. ذهب الأعرابي إلى بيت فاطمة، سلم و قال ما حدث عند رسول الله صلى الله عليه و آله. في تلك الساعة، إن فاطمة و أسرتها كانوا جياع و لكنها و هبت قلادتها التي كانت هدية من بنت عمها للأعرابي. رجع الأعرابي إلي المسجد و حكي ما حدث. بكى الرسول صلى الله عليه و آله و دعا الأعرابي. قام عمار و اشترى القلادة بثمن طعام و لباس و مركب من الأعرابي. بعد ذلك عمار لف القلادة في حرير و أمر عبده أن يردها إلى رسول الله صلى الله عليه و آله و وهب القلادة مع العبد. فاطمة أطلقت العبد و أخذت القلادة. عند ذلك إبتسم العبد و لما سألوا عن سبب ضحكه، قال: إن لهذه القلادة بركة. أطعمت جائع و اكست عار، أركبت ماش و أغنت فقير و أطلقت عبد و رجعت إلى مالكها.

 

عبادتها

اما عبادتها فكانت فاطمة عليها السلام مضرب المثل الأعلى بالعبادة وإلايمان والطاعة والانقطاع إلى الله سبحانه .

عن الإمام الباقر عليه السلام قال : « قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إنّ ابنتي فاطمة ملأ الله قلبها وجوارحها إيماناً ويقيناً إلى مشاشها ، ففرغت لطاعة الله

وسأل النبي صلى الله عليه وآله وسلم عليّاً عليه السلام : « كيف وجدت أهلك؟ » فقال عليه السلام : « نعم العون على طاعة الله

وعن الطبرسي ، قال : سُمّيت فاطمة عليها السلام بالبتول لانقطاعها إلى عبادة الله

ومن مظاهر عبادتها عليها السلام طول قيامها في الصلاة وكثرة خشوعها ، فقد روي عن الحسن البصري أنه قال : ما كان في هذه الاُمّة أعبد من فاطمة ، كانت تقوم حتى تتورّم قدماها

كانت عليها السلام كثيرة الصلوات والأدعية والأذكار التي خصّها بها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وكانت تواظب على أدائها في محرابها رغم أنها كانت تباشر شؤون المنزل وتربية الأولاد بنفسها .

فعن الإمام الصادق عليه السلام : أنّ أُمّه الزهراء عليها السلام كانت تصلي للاَمر المخوف العظيم ركعتين ، تقرأ في الاُولى الحمد و قُل هو الله أحد  خمسين مرة ، وفي الثانية مثل ذلك ، فإذا سلّمت ، صلّت على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ثمّ ترفع يديها بالدعاء : « اللهمَّ إنّي أتوجّه بهم إليك ، وأتوسّل إليك بحقّهم العظيم الذي لايعلم كنهه سواك ، وبحقّ من حقّه عندك عظيم ، وبأسمائك الحسنى ، وكلماتك التامات التي أمرتني أن أدعوك بها . . . » إلى آخر الدعاء.

وعنه عليه السلام : أنّها كانت إذا أصبحت يوم الجمعة تغتسل وتصفّ قدميها وتصلي أربع ركعات مثنىً مثنىً ، تقرأ في أول ركعة فاتحة الكتاب و  قل هو الله أحد  خمسين مرة ، وفي الثانية فاتحة الكتاب والعاديات خمسين مرة ، وفي الثالثة فاتحة الكتاب و إذا زلزلت خمسين مرة ، وفي الرابعة فاتحة الكتاب وإذا جاء نصر الله خمسين مرة ، فإذا فرغت منها قالت : « إلهي وسيدي ، من تهيّأ أو تعبّأ أو أعدّ أو استعدّ لوفادة مخلوق رجاء رفده وفوائده ونائله وفواضله وجوائزه . . . ، فإليك يا إلهي كانت تهيئتي وتعبيتي وإعدادي واستعدادي ، رجاء رفدك ومعروفك ، ونائلك وجوائزك ، فلا تخيبني من ذلك ،

يا من لا يخيّب مسألة سائل ، ولا تنقصه عطية نائل . . . » إلى آخر الدعاء ، وذلك مما علّمها الرسول صلى الله عليه وآله وسلم .
وعنه عليه السلام : أنّها كانت تصلّي صلاة الأوابين ، وهي أربع ركعات ، تقرأ في كلِّ ركعة خمسين مرة  قل هو الله أحد  .

وروي عنه عليه السلام أنّه قال : كانت لاُمّي فاطمة عليها السلام ركعتان تصليهما . . . تقرأ في الاُولى الحمد مرة ، و  إنّا أنزلناه في ليلة القدر  مائة مرة ، وفي الثانية الحمد مرة ، ومائة مرة  قل هو الله أحد ، فإذا سلّمت سبّحت تسبيح الزهراء عليها السلام ، ثمّ تقول : سبحان ذي العزّ الشامخ المنيف ، سبحان ذي الجلال الباذخ العظيم ، سبحان ذي الملك الفاخر القديم ، سبحان من لبس البهجة والجمال ، سبحان من تردّى بالنور والوقار ... » إلى آخر التسبيح

وعلّمها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أذكاراً تقولها عند النوم وفي دبر كل صلاة ، وهي معروفة بتسبيح فاطمة عليها السلام ، وكان السبب في تشريعها على ما أخرجه الشيخ الصدوق وغيره عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قال لرجلٍ من بني سعد : « ألاأُحدّثك عنّي وعن فاطمة عليها السلام ، أنّها كانت عندي فاستقت بالقربة حتى أثّرت في صدرها ، وطحنت بالرحى حتى مجلت يداها ، وكسحت البيت حتى اغبرت ثيابها ، وأوقدت تحت القدر حتى دكنت ثيابها ، فأصابها من ذلك ضرر شديد ، فقلت لها : لو أتيت أباك فسألتيه خادماً يكفيك حرّ ما أنت فيه من هذا العمل ، فأتت النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فوجدت عنده حدّاثاً ، فاستحيت فانصرفت ، فعلم صلى الله عليه وآله وسلم أنها عليها السلام قد جاءت لحاجة فغدا علينا ... فقال : يا فاطمة ، ما كانت حاجتك أمسِ عند محمد؟ ... فقلت : أنا والله أُخبرك يا رسول الله ، إنّها استقت بالقربة حتى أثّرت في صدرها ، وجرّت بالرحى حتى مجلت يداها ، وكسحت البيت حتى اغبرّت ثيابها ، وأوقدت تحت القدر حتى دكنت ثيابها ، فقلت لها : لو أتيت أباك فسألتيه خادماً يكفيك حرّ ما أنت فيه من هذا العمل .

قال صلى الله عليه وآله وسلم : أفلا أُعلّمكما ماهو خير لكما من الخادم؟ إذا أخذتما منامكما فكبّرا أربعاً وثلاثين تكبيرة ، وسبّحا ثلاث وثلاثين تسبيحة ، واحمدا ثلاثاً وثلاثين تحميدة ، فقالت فاطمة عليها السلام : رضيت عن الله وعن رسوله ، رضيت عن الله وعن رسوله

وجاء في رواية اُخرى عن أمير المؤمنين علي عليه السلام أنه قال : « فو الله ماتركتهنّ منذ علّمنيهنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم » فقال له ابن الكوّاء : ولا ليلة صفّين؟ قال عليه السلام : « نعم ، ولا ليلة صفّين ».

وجاء في بعض الروايات أنّه صلى الله عليه وآله وسلم أمرها بعمل تلك التسبيحات عند الرقاد وبعد كلّ صلاة ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم : « فذلك خير لك من الذي أردت ، ومن الدنيا وما فيها

عن الإمام الصادق عليه السلام يحدث احد اصحابه، قال : « يا أبا هارون ، إنّا نأمر صبياننا بتسبيح فاطمة عليها السلام كما نأمرهم بالصلاة ، فالزمه فإنّه لم يلزمه عبد فشقي

 

حديث الكساء

روي عن الصحابي الجليل  جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنه في حديث عن فاطمة الزهراء أنها قالت:

دخل علي أبي رسول الله في بعض الأيام فقال : السلام عليك يا فاطمة فقلت : عليك السلام، قال إني أجد في بدني ضعفا، فقلت له اعيذك بالله يا ابتاه من الضعف، فقال: يا فاطمة ايتيني بالكساء اليماني، فغطيني به، فأتيته بالكساء اليماني، فغطيته به، وصرت أنظر اليه، وإذا وجهه يتلألأ كأنه البدر في ليلة تمامه وكماله، فما كانت إلا ساعة، واذا بولدي الحسن قد أقبل، وقال: السلام عليك يا أماه فقلت: وعليك السـلام يا قرة عيني، وثمرة فؤادي، فقال : يا أماه إني أشم عنـدك رائحة طيبة، كأنها رائحة جدي رسول الله صلى الله علية وآله وسلم فقلت نعم إن جدك تحت الكساء، فاقبل الحسن نحو الكساء، وقال : السلام عليك يا جداه، يا رسول الله، أتأذن لي أن أدخل معك تحت الكساء ؟ فقال : وعليك السلام يا ولدي، ويا صاحب حوضـي، قد أذنت لك فدخل معه تحت الكساء، فما كانت إلا ساعة، وإذا بولدي الحسين عليه السلام، قد أقبل وقال : السلام عليك يا أماه، فقلت وعليك السلام يا ولدي، ويا قرة عيني، وثمـرة فؤادي فقال لي : يا أماه، إني أشم عندك رائحة طيبة:انها رائحة جدي رسول الله، فقلت : نعم إن جدك وأخاك تحت الكساء، فدنى الحسين عليه السلام نحو الكساء، وقال : السـلام عليك يا جداه السلام عليك يا من إختاره الله، أتأذن لي أن أكون معكما تحت الكساء ؟ فقال : وعليك السلام يا ولدي، ويا شافع أمتي، قد أذنت لك، فدخل معهما تحت الكساء، فأقبل عند ذلك أبو الحسن علي بن أبي طالب، وقال : السلام عليك يا بنت رسول الله، فقلت : وعليك السلام يا أبا الحسن ويا أمير المؤمنين، فقال : يا فاطمة إني أشم عندك رائحة طيبة، كأنها رائحة أخي، وابن عمي رسول الله، فقلت نعم ها هو مع ولديك تحت الكساء، فأقبل علي نحو الكساء، وقال : السلام عليك يا رسول الله، أتأذن لي أن أكون معكم تحت الكساء ؟ قال له : وعليك السلام يا أخي، ويا وصيي، وخليفتي، وصاحب لوائي، قد أذنت لك، فدخل علي تحـت الكساء، ثم أتيت نحو الكساء، وقلت السلام عليك يا أبتاه، يا رسول الله، أتأذن لي أن أكون معكم تحت الكساء ؟ قال : وعليك السلام يا بنتي، ويا بضعتي، قد أذنت لك، فدخلت تحت الكساء

فلما أكتملنا جميعا تحت الكساء، أخذ أبي رسول الله بطرفي الكساء، وأومأ بيده اليمنى إلى السماء وقال اللهم إن هؤلاء أهل بيتي وخاصتي، وحامتي، لحمهم لحمي، ودمهم دمي، يؤلمني ما يؤلمهم ويحزنني ما يحزنهم، أنا حرب لمن حاربهم، وسلم لمن سالمهم، وعدو لمن عاداهم، ومحب لمن أحبهم، إنهم مني وأنا منهم، فاجعل صلواتك وبركاتك، ورحمتك وغفرانك ورضوانك علي وعليهـم واذهـب عنهم الرجس، وطهرهم تطهيـرا، فقال الله عز وجل : يا ملائكتـي ويا سـكان سماواتي، إني ما خلقت سماء مبنية، ولا أرضا مدحية، ولا قمرا منيرا، ولا شمسا مضيئة ولا فلكا يـدور، ولا بحرا يجري، ولا فلكا يسـري إلا في محبة هؤلاء الخمسة، الذين هم تحـت الكساء، فقال الأمين جبرائيل : يا رب ومن تحت الكساء، فقال عز وجل : هم أهل بيت النبوة ومعـدن الرسالـة، هم فاطمة وأبوها، وبعلهـا وبنـوها، فقال جبرائيـل : يا رب أتـأذن لـي أن أهـبط إلى الأرض، لأكون معهم سادسـا ؟ فقال الله : نعم، قد أذنت لك، فهبط الأمين جبرائيـل وقال : السلام عليك يا رسول الله، العلي الأعلى يقرئك السلام ويخصك بالتحية والإكرام ويقول لك : وعظمتي وجلالي، إني ما خلقت سمـاء مبنية، ولا أرضا مدحيـة، ولا قمرا منيرا، ولا شمسا مضيئة، ولا فلكا يدور، ولا بحرا يجري، ولا فلكا يسري، الا لأجلكم ومحبتكم وقد أذن لي أن أدخل معكم، فهل تأذن لي يا رسول الله ؟ فقال رسول الله : وعليك السلام، يا أمين وحي الله، انه نعم قد أذنت لك، فدخل جبرائيـل معنا تحت الكسـاء، فقال لأبـي أن الله قد اوحى اليكم، يقول : إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت، ويطهركم تطهيرا، فقال علي لأبي يا رسول الله، أخبرني ما لجلوسنا هذا تحت الكساء من الفضل عند الله فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : والذي بعثني بالحق نبيا، واصطفاني بالرسالة نجيا، ما ذكر خبرنا هذا في محفل من محافل أهل الأرض، وفيه جمع من شيعتنا ومحبينا، إلا ونزلت عليهم الرحمة وحفت بهم الملائكة، واستغفرت لهم إلى أن يتفرقوا، فقال علي عليه السلام : إذا والله فزنا وفاز شيعتنا، ورب الكعبة، فقال أبي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : يا علي والذي بعثني بالحق نبيا، واصطفاني بالرسالة نجيا ما ذكر خبرنا هذا في محفل من محافل أهل الأرض وفيه جمع من شيعتنا ومحبينا، وفيهم مهموم إلا وفرج الله همه، ولا مغموم إلا وكشف الله غمه ولا طالب حاجة إلا وقضى الله حاجته، فقال علي عليه السلام : إذا والله فزنا وسعدنا، وكذلك شيعتنا فازوا وسعدوا في الدنيا والآخرة، ورب الكعبة

 

فاطمة الزهراء هي الكوثر

إنا أعطيناك الكوثر، فصلّ لربك وانحر، إن شانئك هو الأتبر [سورة الكوثر: الآيات 1  3].

المجتمع الذي كان الرسول يعيش فيه... كان لا يزال يحمل في طياته رواسب الجاهلية المتمثلة في احتقار الأنثى واعتبارها مدعاة للذل والهوان حيث قال فيهم الله تعالى:

وإذا بُشّر أحدهم بالأنثى ظلّ وجهه مسوداً وهو كظيم يتوارى من القوم من سوء ما بشر به، أيمسكه على هون أم يدسه في التراب.

كان العاص بن وائل خارجاً من المسجد، فالتقى رسول الله وتحدث معه عند باب بني سهم وأناس من صناديد قريش جلوس في المسجد، وعندما انصرف سألوه: من الذي كنت تتحدث معه؟ فيقول: ذلك الأبتر!!

ولكن الله تعالى جلّ عن أن يترك النبي لوحده يتجرّع الغصص والآلام فها هو الأمين جبرئيل ينزل عليه بالوحي المبين، مفرحاً قلبه، مؤنساً وحشته...

إنّا أعطيناك الكوثر، فصلّ لربّك وانحر، إن شانئك هو الأبتر.

وصدق الله العلي...فقد منحه الكثير الكثير من الذرية.. إنهم ذريته التي ستزدهم وتنبع من معين فاطمة الزهراء، وتفنّد وصف العاص  وأمثال العاص  إياه بالأبتر.

إنهم وُلد فاطمة، وإن شئت فقل: وُلد الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله.

وجاءت الآية الكريمة مفّندة العموم في الدعوى التي كان يترنّم بها أبناء الجاهلية:

بنونا بنو أبنائنا، وبناتنا***بنوهن أبناء الرجال الأباعد

قال الاسلام: كلا، فالذرية من فاطمة، ذريّة رسول الله صلى الله عليه وآله.

وأصدق شاهد على ذلك تجده في سيرة النبي نفسه. فقد كان يبذل لأولاد فاطمة، وللحسن والحسين عليهما السلام بالخصوص ما كان لا يقصر عمّا يبذله أي أب تجاه أولاده.

وفي المحاورة التالية ما يوضح كون الحسن والحسين أبناء رسول الله صلى الله عليه وآله.

عن أبي الجارود، قال: قال لي أبو جعفر عليه السلام  يعني الإمام محمد الباقر :

يا أبا الجارود، ما يقولون في الحسن والحسين؟

قلت: ينكرون علينا أنهما ابنا رسول الله صلى الله عليه وآله.

قال: فبأي شيء احتججتم عليهم؟

قلت: بقول الله في عيسى بن مريم: ومن ذرّيته داود  إلى قوله  وكلِّ من الصالحين فجعل عيسى من ذرية إبراهيم. واحتججنا عليهم بقوله تعالى: قل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم.

قال: فأيّ شيء قالوا؟

قلت: قالوا: قد يكون ولد البنت من الولد، ولا يكون من الصلب.

قال: فقال أبو جعفر عليه السلام: والله يا أبا الجارود لأعطينكها من كتاب الله آية تسمى لصلب رسول الله صلى الله عليه وآله لا يردّها إلا كافر.

قلت: جعل فداك، وأين؟

قال: حيث قال الله: حرّمت عليكم أمّهاتكم وبناتكم وأخواتكم  إلى قوله  وحلائل أبناءكم الذين من أصلابكم فَسلْم يا أبا الجارود هل يحلّ لرسول الله صلى الله عليه وآله نكاح حليلتهما. فإن قالوا: نعم، فكذبوا والله، وإن قالوا: لا، فهما والله ابنا رسول الله لصلبه، وما حرّمت عليه إلا للصلب.

 

حب الرسول الاكرم لها و فضلها

عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ: فَاطِمَةُ سَيِّدَةُ نِسَاءِ أَهْلِ الجَنَّةِ، إِلاَّ مَا كَانَ مِنْ مَرْيَمَ بِنْتِ عِمْرَانَ.

قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ: نَزَلَ مَلَكٌ، فَبَشَّرَنِي أَنَّ فَاطِمَةَ سَيِّدَةُ نِسَاءِ أَهْلِ الجَنَّةِ.

عن ثوبان قال:

دَخَلَ رَسُوْلُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ عَلَى فَاطِمَةَ وَأَنَا مَعَهُ، وَقَدْ أَخَذَتْ مِنْ عُنُقِهَا سِلْسِلَةً مِنْ ذَهَبٍ، فَقَالَتْ: هَذِهِ أَهْدَاهَا لِي أَبُو حَسَنٍ.

فَقَالَ: يَا فَاطِمَةُ! أَيَسُرُّكِ أَنْ يَقُوْلَ النَّاسُ: هَذِهِ فَاطِمَةُ بِنْتُ مُحَمَّدٍ وَفِي يَدِهَا سِلْسِلَةٌ مِنْ نَارٍ.

ثُمَّ خَرَجَ، فَاشْتَرَتْ بِالسِّلْسِلَةِ غُلاَماً، فَأَعْتَقَتْهُ.

فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ: الحَمْدُ للهِ الَّذِي نَجَّى فَاطِمَةَ مِنَ النَّارِ.

عَنْ عِمْرَانَ بنِ حُصَيْنٍ:

أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ عَادَ فَاطِمَةَ وَهِيَ مَرِيْضَةٌ، فَقَالَ لَهَا:

كَيْفَ تَجِدِيْنَكِ؟.

قَالَتْ: إِنِّي وَجِعَةٌ، وَإِنَّهُ لَيَزِيْدُنِي، مَا لِي طَعَامٌ آكُلُهُ.

قَالَ: يَا بُنَيَّةُ، أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ تَكُوْنِي سَيِّدَةَ نِسَاءِ العَالَمِيْنَ؟.

قَالَتْ: فَأَيْنَ مَرْيَمُ؟

قَالَ: تِلْكَ سَيِّدَةُ نِسَاءِ عَالَمِهَا، وَأَنْتِ سَيِّدَةُ نِسَاءِ عَالَمِكِ، أَمَا وَاللهِ لَقَدْ زَوَّجْتُكِ سَيِّداً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ.

قَالَ رَسُوْلُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ: إِنَّمَا فَاطِمَةُ شُجْنَةٌ مِنِّي، يَبْسُطُنِي مَا يَبْسُطُهَا، وَيَقْبِضُنِي مَا يَقْبِضُهَا.

وَصَحَّ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ جَلَّلَ فَاطِمَةَ وَزَوْجَهَا وَابْنَيْهِمَا بِكِسَاءٍ، وَقَالَ: اللَّهُمَّ هَؤُلاَءِ أَهْلُ بَيْتِي، اللَّهُمَّ فَأَذْهِبْ عَنْهُمُ الرِّجْسَ، وَطَهِّرْهُم تَطْهِيْراً.

 

عَنْ أَنَسٍ:

أَنَّ رَسُوْلَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ كَانَ يَمُرُّ بِبَيْتِ فَاطِمَةَ سِتَّةَ أَشْهُرٍ، إِذَا خَرَجَ لِصَلاَةِ الفَجْرِ، يَقُوْلُ: الصَّلاَةَ يَا أَهْلَ بَيْتِ مُحَمَّدٍ، {إِنَّمَا يُرِيْدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ البَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيْراً}

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ:

نَظَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ إِلَى عَلِيٍّ وَفَاطِمَةَ وَالحَسَنِ وَالحُسَيْنِ، فَقَالَ: أَنَا حَرْبٌ لِمَنْ حَارَبَكُم، سِلْمٌ لِمَنْ سَالَمَكُم.

وقد نزل فى شأنها وزوجها قرآن ُُيتلى إلى يوم القيامة ، فقد نزل جبريل الأمين على رسول الله بقوله تعالى :  وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً ولا شُكُورًا * إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا * فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا * وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا   

وقال جبريل : خذها يا محمد هنيئا لك فى أهل البيت

 

وفى الصحيحين قالت عائشة  رضي الله عنها  :جاءت فاطمة تمشى ما تخطئ مشيتها مشية رسول الله فقام إليها وقال :  مرحبا بابنتى 

وأخرج أبو داود والحاكم عن عائشة قالت : ما رأيت أحدا كان أشبه كلاما وحديثا برسول الله من فاطمة وكانت إذا دخلت عليه قام إليها فقبلها ورحب بها وكذلك كانت هى تصنع به .

 

ولما كان رسول الله فى المرض الذى لحق فيه بالرفيق الأعلى وقت احتضار النبى دخلت عليه وقد ألم به المرض فحزنت وقالت : وا كرب أبتاه .

فقال رسول الله :  لا كرب على أبيك بعد اليوم .  ثم كلمها فى أذنها فبكت ثم أسر إليها أخرى فضحكت ،

عن عائشة قالت :كنا أزواج النبى اجتمعنا عنده فلم يغادر منهن واحدة فجاءت فاطمة تمشى ما تخطئ مشيتها مشية رسول الله فلما رآها رحب بها وقال :  مرحبا بابنتى  ثم أقعدها عن يمينه أو عن يساره . ثم سارَّها فبكت ثم سارها الثانية فضحكت ،

فلما قام قلت لها : خصك رسول الله بالسر وأنت تبكين ، عزمت عليك بما لى عليك من حق لما أخبرتنى مم ضحكت ومم بكيت ؟

قالت : ما كنت لأفشى سر رسول الله.

فلما توفى قلت لها : عزمت عليك لما لى عليك من حق لما أخبرتنى

قالت : أما الآن فنعم فى المرة الأولى حدثنى :  أن جبريل كان يعارضني بالقرآن كل سنة مرة وأنه عارضنى العام فى هذه السنة مرتين وأنى لا أحسب ذلك إلا عند اقتراب أجلى فاتقى الله واصبرى فنعم السلف لك أنا وأنت أسرع أهلى بى لحوقا  فبكيت،

فلما رأى جزعى ، قال : أما ترضين أن تكونى سيدة نساء العالمين أو سيدة نساء هذه الأمة فضحكت .

فلما مات رسول الله بكته بكاءً شديدا وقالت يومها : يا أبتاه أجاب ربا دعاه ، يا أبتاه فى جنة الفردوس مأواه ، يا أبتاه إلى جبريل ننعاه .

ولما دفن أقبلت فاطمة  عليها السلام  على أنس بن مالك فقالت : يا أنس كيف طابت أنفسكم أن تحثوا التراب على رسول الله

 

وفي الختام...على الزهراء السلام

هذه هي عبقات من سيرة فاطمة الزهراء مثال المرأة الصالحة في المجتمع. لقد كانت فاطمة مثال لكل من تريد الوصول للحق والحقيقة فكانت بحق:

مثال للانسانة الكاملة

مثال للامرأة المناضلة

مثال للبنت الصالحة

مثال للزوجة المخلصة

مثال للام المربية

مثال للمطالبة بالحق

مثال للمضحية بالمصالح الخاصة

من اجل سعادة الامة والمجتمع

كانت نور لله ازهر في الارض

وكانت بقية رسول الله في الارض

وقد امتلئت منها بذرية رسول الله الارض

فسلام عليها يوم ولدت ويوم ماتت ويوم تبعث حية

ونسأل الله ان يجعلها لنا نبراسا نهتدي به الى الصواب.

وصلي الله على محمد وآلي محمد

والسلام عليك يابنت رسول الله,

السلام عليك يابنت نبي الله,

السلام عليك يابنت حبيب الله,

السلام عليك يابنت خليل الله,

السلام عليك يابنت صفي الله,

السلام عليك يابنت أمين الله,

السلام عليك يابنت خير خلق الله,

السلام عليك ايتها التقية النقية,

السلام عليك ايتها المحدثة العليمة,

السلام عليك يا فاطمة بنت رسول الله ورحمة وبركاته,

صلى الله عليك وعلى روحك وبدنك,

أشهدأنك مضيت على بينة من ربك,

وأن من سرك فقد سر رسول الله صلى الله عليه وآله,

ومن جفاك فقد جفا رسول الله صلى الله عليه وآله, ورحمة الله وبركاته

 

 

 

هيفاء الحسيني


التعليقات

الاسم: عماد الزيدي
التاريخ: 12/02/2011 21:53:56
رائع جدا اتمنى ان تبذلي المزيد في سرد مثل هكذا مواضيع لكي لا ياتي يوم على الاجيال تجاهل ونسيان هذة الشخصيات العظيمة.
تحياتي وتقديري
عماد الزيدي
emadalzeadi@yahoo

الاسم: فؤاد
التاريخ: 27/05/2010 20:00:42
موضوع شيق ومن الجميل ان نعرف عن ماضي نساء كفاطمه ورجال مثل عمر وعلي والباقين اتمنى ان تصل رسالتي

الاسم: ابو زهراء الحمزاوي
التاريخ: 24/05/2010 00:20:51
الاخت الكريمه هيفاء الحسني
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
سددت اختي الكريمة على هاذا الموضوع الرائع والرائع جدا ونحن نعيش ذكرى المصاب الكبير والالم المرير والحسرة الكبرى في شهادة ام ابيها وزوجة الوصي وأم الائمة الآطهار عليهم السلام الزهراء عليها السلام
فالجميع ايتها الغاليه رجال ونساء من كافة الاديان والقوميات واللغات والقيم والافكار بأمس الحاجة للتعلم من سيرة وحياة هذه الاعجوبة الكبرى والمعجزة العظمى والهدية السماوية للارضين الزهراء عليها السلام
فخطبتها في مجلس السقيفة لم يخص صنف النساء فقط اؤ الرجال فقط ولم يخص المتعلمين والمثقفين ووووووولاكن خطبتها لاتزال مدوية لحد هاذا اليوم ولو اخذنا من الدروس والعبر لوصلنا الى القمم
بوركت وسددت ونتمنى ان تتحفينا عن شريكتها أم البنين وابنتها التي رسمت للصبر معنى والاخوة درس لاينسى زينب الحوراء عليهن السلام
واحب ان اهديك بيت من الشعر لخادم الزهراء عليها السلام سيد سعد الذبحاوي
غــــير أم الحسن وحسين مــالك
جــــفـها للجــنان اهــناك مـــالك
بـنـيـنك مـــا تـــنــفعــك ولا مــالك
غــير أمحـبةالزهـــــــره الزجـــيــه

الاسم: اسماعيل الياسري
التاريخ: 23/05/2010 21:23:51
موضوع رائع وجميل عن سيدة نساء العالمين شكرة لك اختي الفاضله

الاسم: جلال البصري
التاريخ: 23/05/2010 18:00:13
سيدتي ....لقد كنت دقيقة ومنصفة ما احوجنا لمثل هذه الدقة والحيادية في الطرح وعدم المساس بمعتقدات الاخرين
سلمت وسلم قلمك
تقبلي مروري

الاسم: عباس
التاريخ: 23/05/2010 11:57:20
شكرا جدا والله يوفقك

الاسم: سحر اللامي
التاريخ: 23/05/2010 09:28:08
الست هيفاء الحسيني
سلمتي على نقل السيرة الشريفة لمولاتنا فاطمة الزهراء (ع) هدانا الله جميعا وجعلنا من المقتدين بها والسائرين على نهجها وآل بيتها
نسأل الله شفاعة الزهراء وآلها يوم لا ينفع مال ولا بنون

الاسم: رحاب حسين الصائغ
التاريخ: 22/05/2010 23:11:40
تحية
بارك الله فيك يا هيفاء
حقا كنت رائعة ومبدعة ومقتدرة في موضوعك هذا الزاخر بالمعرفة والكمال
مودتي

الاسم: زهراء الموسوي
التاريخ: 22/05/2010 17:51:43
الاخت الحبيبة والجميلة والهادئة هيفاء الحسيني ... تحياتي لك ومزيدا من التاق والتقدم والنجاح

زهراء الموسوي
شبكة الاعلام العراقية

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 22/05/2010 12:53:48
صباح الرعاية الإلهية على عيون العلوية الطاهرة
هيفاء الحسيني حفظتها عيون ربي ورعتها للأبد
في الساعة الرابعة و 35دقيقة صباحا فتحت الموضوع
وكان عدد الزوار تسعة فقط وفي نصف القراءة
انتهى شحن اللابتوب وعدت الآن وقد وجدت الزوار
ماشاء الله 60زائر المهم
هذه نقلة بملايين الخطوات باتجاه الله وأهل البيت والزهراء خصوصا
رحم الله من أحيا ذكرنا أو أمرنا
سيدتي ومولاتي كنت أكثر من رائعة وحذرة في الطرح ودقيقة جدا
لم تنفخي في النار التي هي تحت الرماد وكما يفعل بعض المحسوبين
على خدمة المنبر من المذهبين وحتى من خلال الفضائيات التي تؤجج
الصراع المذهبي لخدمة أعداء الدين المعروفين لنا ولكم
أكيد أن الله وملائكته سجلوا لكم ذلك في سجل حسناتكم وأكيد الزهراء وخديجة وزينب
عليهن أفضل الصلاة والسلام هن الآن يتباشرن وفرحات بكل حرف سجلته
أناملكم الشريفة الطاهرة المقدسة المباركة
بارك الله فيكم وشرح الله صدركم ويسر أمركم وأحل العقدة من لسانكم ليفقه قولكم
وأيدكم بروح القدس من حيث لا تشعرون
مع السلامة

وهذه ثلاث أبوذيات

وزهره
حبيبي أنت صدك ورده وزهره
وأنت بديتي سلوه وزهره
أريد أنخه لخديجه أنا وزهره
يشفعولج لعد رب البريه


والحساب
بجفاكم لا قراءه أفهم ولحساب
أنسطرت وضيعت دخلي والحساب
بقيامه الزهره تفزعلج والحساب
ويهوفه وياج أشفعي أهناك اليه

دمرني
قريت أسطورموضوعج دمرني
على دربك منتظر كاعد دمرني
ولاواحد تره مدمر دمرني
بنص جربان مايعدون اليه


لا تنسونا من دعاءكم أنتم وكل عزيز يمر هنا
ولا ننسى دعواتنا لسيداي العظمين الصائغين
وكل العاملين في مركز النوروالزوار والكتاب
من كلا الجنسين

ناصر علال زاير---الناصرية
ظهر السبت 22 أيار 2010



الاسم: اسامة السلطان
التاريخ: 22/05/2010 07:44:42
بالحقيقة مقالك ودراستك هذه المبسطة لفت انتباهي الى ان المرأة الأعلامية تحتاج الى قراءة سيرة ومواقف هذه المرأة سيدة نساء العالمين سلام الله عليها وصلاوته ..
بوركت هيفاء الوردة

الاسم: أحمد الهاشمي
التاريخ: 22/05/2010 03:43:21
السلام على الزهراء

بكل وقت وحين

السلام على سيدة نساء العالمين

السلام عليها يوم ولدت ويوم إنتقلت

ويوم تبعث

أشكرك أستاذة هيفاء

وسلام لك منا

وتحيات

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 22/05/2010 03:40:03
العزيزة هيفاء:
بورك جهدك لإستذكار عبق النبوة ورحيق الامامة سيدتنا فاطمة الزهراء-عليها السلام- أم ابيها وروح النبي التي بين جنبيه وجلدة عينه هكذا يخاطبها سيد الانبياء حبيبنا محمد-صلى الله عليه وآله وسلم-

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 22/05/2010 03:38:55
جميل جدأ...ورائع.... ما احوجنا لنساء كفاطمه ولرجال كعمر وعلي...
يسعدني ان اكون اول المعلقين على هذا النص....
واحب ان اضيف معلومة الى نصك هذا (( ان احد القاب فاطمة هو- بنت ابيها - لانها كانت اكثر الناس شبها به عليه الصلاة والسلام))
تقبلي مروري... اتمنى ان تزوري صفحتي




5000