..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


استوديوهات التحليل

محمد عماد زبير

فعلا ابطال لانستطيع ان نوفيهم حقهم وكلماتنا تعجز عن وصف مجهوداتهم العملاقه والمستمره لخدمه العراقيين سواء من كان في الداخل وللمغتربين بشكل الخصوص الذين يلتم شملهم وسط جلسات عراقيه من خلال متابعتنا لهؤلاء المبدعين عبر تقديمهم لاستوديوهات التحليل وضيوفهم الكرام وبدورنا نسجل الشكر الكبير لمن كان معهم ومن كان خلف الكواليس سواء على الصعيد المرئي وحتى المكتوب فكانت اقلام الزملاء ترفدنا واول باول بكافه المستجدات لمل يدور داخل اسوار المنتخب الوطني ويسطرون ابداعهم باقلامهم وكذلك شعله من النشاط والحركه الدؤوبه للمقدمين ومساهمة بقيه الزملاء في نقل الصوره ومشاعرهم الجياشه وكذلك المعلقين والذين كانت تخلتط مشاعرهم البهيجه بذرف دموع الفرح والكره تعانق الشباك الاستراليه وجميعهم يمنون النفس ليكونوا الى جانب اللاعبين داخل الساحه وهذا مالتمسناه من قبل رجال الصحافه والاعلام في تغطيتهم للحدث الاسيوي سواء من كان مع الوفد العراقي او من كان بالداخل فقدموا جميعهم صوره رائعه , وبدورنا كمغتربين فان متابعتنا لمنتخبنا كانت من خلال هذه الجهود الجباره والتي نطالعها ونتعرف عليها يوميا عبر شبكه الانترنيت وكذلك للقنوات الناقله فكانت طلة مقدمي الاستوديوهات التحليله وضيوفهم منوره على نفوس المتابعين ولم يكذب اسودنا الخبر فنثروا ابداعهم وعزفوا لحنا اذهل دار الاوبرا الاسترالي

والحقيقه التي لابد من ان تذكر هو اننا وجدنا من خلال البطوله الاسيويه وتغطيتها اعلاميا بان هناك تحولات عده في مسار الاخبار الرياضه عبر الصحف العراقيه والقنواة التلفزيونيه رغم الوضع الامني المتردي والانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون بشكل مستمر لكنهم كانوا مصرين على ان يكونوا ابطالا الى جانب اللاعبين وانا اجزم بان هناك العديد من الزملاء من يظطر البقاء خارج المنزل لاكثر من 24 ساعه وقد يبقى في مؤسسته الاعلاميه لعدة ايام وبشكل متواصل في سبيل ان يقدم صوره حقيقه للجمهور والمشاهدين اجمع ويامل بمشاركه الفرحه مع العراقين التي تجلت بالفوز الباهر على الكنغر الاسترالي

 ونجد ان الاستوديوهات التحليليه قد واكبت التقدم في الاعلام الرياضي والذي يعتبر من اساسيات النهوض بالرياضه بشتى انواعها وشاهدنا هيكليه صحيحه للاعلام الرياضي  وفي الحقيقه ان جميع القنوات العراقيه حصلت على الامتياز واجبرونا حقيقه على عدم التخلي عن ( الريموت كونترول ) في رغبه صادقه لمتابعه الجميع وهذا ماحصل ونحن نتابع استوديو الرياضيه العراقيه  والشرقيه والفرات ورغم كثره القنوات الناقله للحدث الاسيوي لكننا لم نجد افضل من متابعه مباريات منتخبنا عبر قنواتنا والفرحه العراقيه التي انعكست على هذه القنوات بعد تحقيق الفوز ونحن نشاهد مقدمينا وضيوفهم قد رسمت الابتسامه وجههم بتحقيق الفوز العريض واول انتصار عربي عكس بقيه المقدمين العرب والذين اعتادوا على الظهور للمشاهد بعد نهايه مباريات منتخباتهم وهم ( مكسورين الخاطر ) حتى جاءت الزفه بايقاع عراقي بعد ان استطاع الاسد العراقي من التهام الكنغر الاسترالي في ثلاث وجبات دسمه ستعجل من انقراض الكناغر من على القاره الاستراليه وهنا يسجل انجاز جديد للكره العراقيه في ظل ظروف الاعجاز  ونجاح ابطالنا في اعتلاء الصداره

واخبرا نتامل تواصل الانتصارات وابداع الاعلام العراقي على مختلف الاصعده حيث اثبت رجاله انهم تفوقوا حتى على انفسهم في الاداء فهم قادرين حتى على الاحتراف حالهم كحال اللاعبين الذين اطاحوا بالمحترفين في الدوري الانكليزي والايطالي والهولندي

 

محمد عماد زبير


التعليقات

الاسم: وسام الياسري
التاريخ: 14/07/2007 14:39:10
ليست بغريبة عن العراقين سواء كانو في الاعلام اوفي اي مجال في الداخل والخارج لان العرقين اصحاب غيرة وحمية

والشكر الى الزميل الصحفي محمد عماد

وسام الياسري قناة الفرات




5000