.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السياب ورصيف ساخن

قاسم محمد مجيد ألساعدي

في يوم ممطر نسمع صوت إقدام تغوص في الماء متجهة صوب الموضع الذي أصبح  عشنا نحن الطيور  الباحثة عن سماء صافية كي تطلق اجنجتها صوب مدن تعشقها ..ماذا تقول موجها" سؤاله إلي في قصيدة (أغنية في شهر أب)التي اعتبرها أجمل قصائد السياب  لان فيها منولوج داخلي عذب قلت لاشك لكن ياأخي ذكرتنا بشهر أب ونحن أحوج لشمس تمنحنا الدف 

كان ذلك إبراهيم الاعظمي نائب العريف الاحتياط الذي أخذنا ذات يوم ربيعي بين بساتين النخيل الممتدة على مرمى البصر الى قرية جيكور التي احتضنت ميلاد شاعرنا الكبير بدر شاكر السياب (1926-1964)وفيها دار جده 

(مطفأة هي النوافذ الكثار 

وباب جدي موصد وبيته انتظار) 

كان إبراهيم ويلقبه البعض السياب  الصغير يحفظ قصائد السياب ويقرا كل مايكتب عنه وكثيرا ما يدخل في معارك أدبية مع معارضي الشعر الحديث   فاحدهم عندما أراد إن يوقظه للمناوبة في الحراسة اقرضه هذا البيت  للشاعر لقيط بن يعمر الأيادي

مالي أراكم نياما في بلهنية                          وقد ترون شهاب الحرب قد سطعا 

فالجميع يعترف بصوته الشعري الممتد على مساحة السرية لكنه يكتشف انه كان واهما"فالحيتان الكبار لأتسمح لسمكة صغيره إن تقترب  من بحر النشر في  الصحف التي لاتتجاوز عدد أصابع اليد  فلا احد يقبل كتاباته !!

ذات يوم اسمعنا قصيدة سيابيه كتبها شاعرنا للشاعرة الكبيرة لميعه عباس عمارة هذه المرأة الملهمة للشعراء الكبار في قصائدهم

(وما من عادتي نكران ماضي الذي كانا

لكن جميع من أحببت قبلك ما أحبوني

ولاعطفوا علي

عشقت سبعا كن أحيانا

ترف شعورهن علي

تحملني إلى الصين

سفائن من عطور نهودهن 

فاغوص في بحر من الأوهام والوجد

كان احدنا يطلب إلقائها باستمرارلانه الوحيد الذي يعرف إن نائب ضابط صبار اسم امة لميعة

وعندما يقول صبار  لمن تلك ألقصيده العذبة  يظهر الخبيث  ابتسامته

هذا السابح في ملكوت إسفار السياب علم البعض تعويذه السفر

(( لأني غريب

لان العراق الحبيب

بعيد  واني هنا في اشتياق

إليه  إليها أنادي عراق

فيرجع لي من ندائي نحيب

تفجر عنه الصدى  ))

العراق عنده ساتر وجبهة وتراب يذود عنه  فعندما انتهت الحرب كنا  نفترق ونلتقي فنتذكر أيام الجبهة والسياب والشعر وتأخذنا السنوات تجرجرنا قهرا"وتسحبنا صوب انشغالات حياة الحصار والحروب

 وافترقنا طويلا" بعد ماأمطرت غيمه الاحتلال سخاما على رؤسنا  فانكفئ الوطن

ذات ظهيرة تموزيه هذا العام التقينا  على رصيف صامت رغم خطوات الناس رايته كئيبا شارد الذهن جلسنا على حافة الرصيف الساخن ونظرنا كلا للأخر وبدأنا نبكي .

  

 

 

قاسم محمد مجيد ألساعدي


التعليقات

الاسم: قاسم محمد مجيد الساعدي
التاريخ: 2010-05-16 13:43:21
القدير خزعل طاهر المفرجي
تحياتي اسعدني مرورك البهي وكلماتك العذبه النديه والجميله جمال روحك
شكرا لك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-05-16 07:42:29
مبدعنا الرائع قاسم محمد الساعدي
ما اروع
نص جميل وجذاب ولغة شفافة وحية
شدنا النص اليه كثيرا
جمت تالقا
احترامي




5000