.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عذراً ... ليس لدينا (مناطيد) فوق البصرة

عزيز عبدالواحد

مناطيد الأمان في هذا الزمان:

Blimps


 

لقد وضعت المناطيد وغيرها من التكنولوجيا لغرض الكشف و الإنذار المبكر للعمليات التي يقوم بها العراقيون ضد القوات الأمريكية وكذلك للكشف عن المركبات او اي وسائل جهزت بمواد متفجرة ومراقبتها عن بعد واصطيادها بواسطة صواريخ موجهة لغرض التخلص منها قبل وصولها للهدف.  

ويعترف سكان الأحياء البغدادية أن وجود المناطيد الأمريكية وفر نوعا من الأمن لتلك المناطق التي بدأت تنتشر في أحيائها الساخنة تدريجيا منذ مطلع عام 2006 وتتكاثر شيئا فشيئا حتى غطت سماء غالبية المناطق. ويقول آخرون إن وجود المناطيد في مناطقهم أسهم في الحد من وقوع حوادث التفجيرات.  

المتجول في شوارع العاصمة، سرعان ما يلحظ أن بعض المناطيد بدأت تستوحي أسمائها من المناطق التي تقع فيها، وباتت علامات دلالة للأهالي وسائقي سيارات الأجرة. فليس من الغريب أن يقول الراكب لصاحب السيارة التي يستقلها إنه سينزل مجاور "منطاد المنصور" أو الأعظمية أو أي مكان آخر.  

الملازم بيكر وهو أحد العاملين في صيانة المناطيد يقول أن "المناطيد تخضع لفحص دوري للتأكد من سلامة الأجهزة التي تحتويها، فضلا عن التأكد من عملها بشكل دقيق ومن عدم وجود اية عطب في السلك الرابط".
ويرفض بيكر الإدلاء بأية معلومات تفصيلية عن عمل تلك المناطيد لكنه يقول "كل ما استطيع تأكيده هو أنها مهمة في مراقبة المنطقة التي تحيط بالمكان ورصد التحركات المشبوهة فيه".
  

   


 

 هذه المعدات بالأساس روبورتات قادرة على العمل بنفسها اذا تطلب الأمر.  

وهكذا فإنّ مفهوم نشر مجموعة من بالونات المراقبة تعالج مسألة مراقبة النشاط على الأرض وتصوره بالفيديو او الصور الثابتة وترسلها للقيادة .

 

  

  وهنا يبقى السؤال  : أين هي المناطيد من المذابح التي تطال شعبنا؟ ( * )

 

 تفجيرات البصرة الأخيرة:

 

البصرة تتهم جهات خارجية بالوقوف وراء تفجيرات الأمس وتعلن الحداد ثلاثة أيام


اتهم عضو في مجلس محافظة البصرة،الاثنين، جهات خارجية لم يسمها بالوقوف وراء التفجيرات التي ضربت المحافظة، أمس الاثنين، فيما أعلن مجلس المحافظة الحداد ثلاثة أيام على ضحايا التفجيرات.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة البصرة الشيخ أحمد السليطي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مجلس المحافظة أعلن عقب جلسة طارئة عقدها ظهر اليوم، الحداد لثلاثة أيام اعتبارا من اليوم تضامنا مع عائلات ضحايا التفجيرات التي ضربت مناطق متفرقة من المحافظة أمس الاثنين"، مبينا أن "المجلس قرر تقديم تعويضات مالية للمتضررين من تلك التفجيرات"، بحسب قوله.

  وأكد مصدر امني ، ظهر اليوم، إن "حصيلة التفجيرات الثلاثة التي وقعت بسيارات مفخخة في مناطق متفرقة من المحافظة بلغت نحو 25 شهيدا226 جريحا مؤكدا أن غالبية المصابين حالتهم خطرة.

وكانت محافظة البصرة شهدت، مساء أمس الاثنين، ثلاث هجمات بسيارات مفخخة حيث انفجرت الأولى في سوق شعبية في منطقة البصرة القديمة فيما انفجرت الثانية بالقرب من سوق شعبي آخر في منطقة خمسة ميل، أما الانفجار الأخير فقد وقع في منطقة المعقل وأسفرت في حصيلة أولية، بحسب قائد عمليات البصرة الفريق الركن محمد جواد هويدي عن استشهاد12 مدنياً وإصابة 73 بجروح.وكانت عددا من المحافظات العراقية من بينها بغداد والانبار وواسط وبابل والموصل والبصرة شهدت أمس تصعيدا في أعمال العنف، التي تمثلت بتفجيرات واغتيالات وهجمات مسلحة أسفرت عن استشهاد وإصابة ما لا يقل عن 400 شخص بحسب ما أكدته مصادر أمنية وصحية عراقية.

ويأتي هذا التصعيد الأمني في ظل أزمة سياسية يعيشها العراق منذ الإعلان عن نتائج لانتخابات في 26 آذار الماضي بشأن بتشكيل الحكومة الجديدة، وسط مخاوف أطلقتها جهات محلية وخارجية ومن احتمال تدهور الوضع الأمني في العراق في حال استمرار الفراغ السياسي في البلاد.(**)

المسؤوليّة الأمنية :

عندما تسلمت القوات العراقية المسؤوليات الأمنية في محافظة البصرة من القوات البريطانية التي انسحبت إلى خارج المدينة واستقرت قرب المطار، وأعلنت القوات البريطانية أنها ستقلّص عدد أفرادها من 4700 جندي إلى 2500 في فصل الربيع القادم  2008 .
جدير بالذكر ان البصرة كانت من حصة القوات البريطانية بعد احتلال العراق في 9 نيسان عام2003 ، حيث سيطر عليها ما يقارب 7000 جندي بريطاني، لكن الحكومة البريطانية اضطرت لاحقاً إلى سحب عدد منهم بعد مطالبات من جانب الرأي العام البريطاني .

بريطانيا لم تفعل ما فعلته أمريكا , التي استفادت من المناطيد , حتى انهم انسحبوا وتركوا البصرة ثقيلة الإرث , اما (الأمريكان انسحبوا من المدن وتركوا مناطيدهم )

  

القوات البريطانية مقصّرة في ذلك , لأنها كانت المسؤولة عن البصرة . (***)

 فهل مشكلة تشكيل الحكومة البريطانية الجديدة يكمن وراء  تقصيرها في حفظ أمان البصريين؟ 

وهل انّ الحكومة البريطانية الجديدة ستتقدم بالاعتذار الى أهالي ضحايا تفجيرات البصرة الأخيرة بالقول : ((عذراً ... ليس لدينا (مناطيد) فوق البصرة )) !!! .

  

ـــــــــــ

  

عزيز عبد الواحد

مالمو- السويد

http://www.tawasol.se/

..............

الهامش

ـــــــــــــــــــــــــ

  

(*)

(الأمريكان انسحبوا من المدن وتركوا مناطيدهم )

ملاحظة : الصور من الانترنيت

saad Jawad (saadjawad@hotmail.com  و الموضوع منقول

نشر في 20 نيسان 2010

(**)

http://www.alsumarianews.com/ar/2/
6517/news-details-Iraq%20security%20news.html

 

http://www.aliraqnews.com/new/index.php
?option=com_content&view=article&id=13045
:-----251---&catid=13:politics&Itemid=26

(***)

راجع مقال للكاتب تحت عنوان

ذكرى مناسبتين بصراويتين...
في حلقتين
.......

 

.......

الحلقة الثانية
بعد سنتين
ذكرى  مرور قرنٍ( 1333هـ   ــ  1433هـ )

على سقوط البصرة بيد البريطانيين

القسم الثاني

بريطانيا ...  ما لها والبصرة ؟

http://tawasol.se/ma8alat/M8%200047-00.html

...........................

 

 

 

عزيز عبدالواحد


التعليقات

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 15/05/2010 00:14:15
السيد الفاضل ابو ايمان العذاري دام مؤيداً
السلام عليكم
خالص التقدير والاحترام لعبارتك المنورة, ومتابعاتك المثمرة .
ارجو انْ تكون وقفت على تعليقي على آخر مقال لكم على النور, وانا بكم فخور .
اما بخصوص لقاء الثمانينات , ( فما كل مايقال قد حان أوانه) .
محبتي
المخلص/ اخوكم الشيخ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 15/05/2010 00:05:18
الاستاذ الموقر سلام كاظم فرج دام مشكورا
تحية وتقدير:
من سعادة الانسان انْ يكون أمثالكم الاوفياء ممن يشاركونه الهم واللوعة, ودعاة الموت لو طحنونا جميعا ما ذرفت علينا لهم دمعة .
وهم يسعون لاسلوب الغسيل لجيل منّا بعد جيل .
واحترم عباراتك الصادقة ايها الاستاذ الجليل .
ويسرني قراءة ( قصة حريق الرسائل) .ولا شك انها تكشف الاساليب والوسائل .

امابخصوص اعتزالك, فإنّ اخاك يفكر الآن في اعتزال العمل الاجتماعي , وما أكثر الدواعي . ( انهم) يريدوننا لهم , ونحن نريدهم لله .
تقبل خالص شكري واحترامي
المخلص / اخوكم الشيخ

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 14/05/2010 23:43:46
الاخ العزيز صباح محسن الموقر
تحية طيبة:
شكرا لمروركم الكريم , وسبب ما ذهبتم اليه هو الغفلة او التغافل. وكل شيئ ممكن للحفاظ على مقدراتنا ,ولكن اذكر لك كلمة للشيخ المرحوم الشعراوي قالها للرئيس حسني مبارك بمناسبة نجاته من محاولةالاغتيال , قال له : (انْ كنت قدرنا فساعدنا الله عليك ) .
اما نحن فقدر حكامنا ( فساعدهم الله علينا!!!)
محبتي
المخلص أخوكم الشيخ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 14/05/2010 23:35:07
الاستاذ الكريم الدكتور خالد دام بخير
السلام عليكم
سنقترب من دخول عام على آخر لقاء بيننا, هذا ونحن في بلد واحد , فإذا فرقتنا- لا سمح الله- البلدان فكيف بنا؟
اخي الكريم: ماذا يفيدنا اعتذارهم , وفي قتلنا اصرارهم!
اما طلبكم العزيز فالرجاء الرجوع الى مقال لي على الرابط http://tawasol.se/ma8alat/M8%200047-00.html
لعل فيه بعض ما تطلبون.
شكري وتقديري ومودتي .
المخلص / اخوكم الشيخ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/05/2010 15:01:22
الشيخ الجليل عزيز عبد الواحد رعاه الله
تحية طيبة
قال تعالى (( سنريهم اياتنا في الافاق ...))
وقال تعالى ((لعلهم يتفكرون ))
الشيخ ابو حوراء البصري عالم متبحر ومتفتح على الحياة ينظرالى المظاهر والظواهر نظرة واعية فلاشئ جزافا ومن هنا جاء موضوع المناطيد معبرا عن تفكيره الواعي المنطلق من تحرقه على المعاناة والضحايا
لم يكتب احد عن المناطيد لانها لاتثير انتباه الكثير
وكتب سماحة الشيخ عنها لانه يتابع ماوراءها بنظرة ثاقبةواغلب مواضيع سماحته حيوية
لعلنا تعارفنا في قم في الثمانينات ان لم اكن مشتبها
بارك الله بقلمك الواعي وفكرك النير
ابو ايمان العذاري

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 14/05/2010 12:31:56
الاستاذ الجليل الشيخ عزيز عبد الواحد..
ثق ايها الجليل اني أطلعت في عام 1979 وفي البصرة بالذات على أجهزة إنصات صورة وصوت كانت تطال كل اهالي البصرة ..وخلال إجتيازي لدورة غسل الدماغ.. أتحدث جادا.. ولغسل اخر ما تبقى من افكار ثورية لقلب نظام الحكم تفضل البعثيون مشكورين لأدخالي هذه الدورة والتي اقنعتني ان أسقاط صدام من المستحيلات.. فهجرت السياسة والسياسيين والناس أجمعين.. حتى جاء الاخوة الاميركان فتنفست الصعداء وقلت إذا كان صدام يمتلك مثل تلك الاجهزة فكيف بالانكليز وحلفائهم الاميركان..؟ أذا سيسود الامان.. لكنهم أخلفوا مواعيدهم لغاية في قلب يعقوب.. وتظل أستاذي الذي أستمد منه رجاحة الموقف.. وشرف الكلمة.. وصدقها ونزاهتها.. حفظ الله اهلنا البصريين وكل العراقيين وكل سكان المعمورة من كل سوء..
ملاحظة .. كتبت عن مثل هذه الاجهزة ودورات غسل الدماغ في مجموعة من قصصي القصيرة المنشورة واهمها قصة حريق الرسائل..
تحية لك استاذنا الجليل..

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 14/05/2010 12:31:05
الاستاذ الجليل الشيخ عزيز عبد الواحد..
ثق ايها الجليل اني أطلعت في عام 1979 وفي البصرة بالذات على أجهزة إنصات صورة وصوت كانت تطال كل اهالي البصرة ..وخلال إجتيازي لدورة غسل الدماغ.. أتحدث جادا.. ولغسل اخر ما تبقى من افكار ثورية لقلب نظام الحكم تفضل البعثيون مشكورين لأدخالي هذه الدورة والتي اقنعتني ان أسقاط صدام من المستحيلات.. فهجرت السياسة والسياسيين والناس أجمعين.. حتى جاء الاخوة الاميركان فتنفست الصعداء وقلت إذا كان صدام يمتلك مثل تلك الاجهزة فكيف بالانكليز وحلفائهم الاميركان..؟ أذا سيسود الامان.. لكنهم أخلفوا مواعيدهم لغاية في قلب يعقوب.. وتظل أستاذي الذي أستمد منه رجاحة الموقف.. وشرف الكلمة.. وصدقها ونزاهتها.. حفظ الله اهلنا البصريين وكل العراقيين وكل سكان المعمورة من كل سوء..
ملاحظة .. كتبت عن مثل هذه الاجهزة ودورات غسل الدماغ في مجموعة من قصصي القصيرة المنشورة واهمها قصة حريق الرسائل..
تحية لك استاذنا الجليل..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 14/05/2010 03:54:35
شيخنا الرائع :مأساة العراق تتكرر يوميا في البصرة وبغداد ومدننا العزيزة الاخرى..لماذا لانتعلم ولانأخذ العبر؟!
أليس بالامكان تكثيف الجهد الاستخباري عن الخلايا النائمة من البعثيين والوهابيين..
أليس بالامكان ضبط الحدود مع دول الجوار بأسلاك كهربائية وجدران عازلة..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 14/05/2010 03:54:22
شيخنا الرائع :مأساة العراق تتكرر يوميا في البصرة وبغداد ومدننا العزيزة الاخرى..لماذا لانتعلم ولانأخذ العبر؟!
أليس بالامكان تكثيف الجهد الاستخباري عن الخلايا النائمة من البعثيين والوهابيين..
أليس بالامكان ضبط الحدود مع دول الجوار بأسلاك كهربائية وجدران عازلة..

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 14/05/2010 01:36:21

أستاذي الشيخ عزيز أعزه الله

أشتاق إلى كلماتك كثيرا، وأشتاق إليك أكثر

الساعة الثانية ونصف صباحا، وانا انتظر آذان الفجر، ولكن قراءتي لمقالك جعلتني أفتقد النوم، ضحكت من الفرح وأنا أصطاد أبجدياتك الجميلة بصراحتك المعهودة.

قرأت الجمل التالية أكثر من مرة حتى غاب النعاس وشعرت بين البسمات بالحيوية من جديد.
‘‘فهل مشكلة تشكيل الحكومة البريطانية الجديدة يكمن وراء تقصيرها في حفظ أمان البصريين؟
وهل انّ الحكومة البريطانية الجديدة ستتقدم بالاعتذار الى أهالي ضحايا تفجيرات البصرة الأخيرة بالقول : ((عذراً ... ليس لدينا (مناطيد) فوق البصرة )) !!! .

لا أخال أن الحكومة الجديدة تعتذر. أما أسباب مشكلة تشكيل الحكومة، فأنا أتفق معك لأن زعيم حزب المحافظين لايفكر إلاّ بالبصراويين.
ربما أنا مخطئ. هل لك ياشيخنا الجليل أن تصحح رأيي المتواضع؟

لك مني الود كل الود




5000