..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النقد الادبي : محاولة في تهميش الابداع

هيفاء الحسيني

اذا كان النقد الادبي هو عملية كشف عن العناصر الجمالية في النص ، فلماذا يلجأ بعض النقاد الى تشويه هذا النص عبر لغة انشائية سقيمة ؟ لقد حاول الناقد المصري الراحل (رجاء النقاش) ان يعالج هذا الامر على وفق منظور نقدي سليم ، لكنه وقع في اشكالية التمحور التنظيري ، بالرغم من انه استعان بمنهج سبقه اليه ( محمد مندور ) و ( لويس عوض ) و (محمود امين العالم ) ، فالمشكلة اذن لدى الكثير من النقاد ، ليست في المنهج وانما في ( قصور الوعي ) ومحاولة تهميش ( الابداع ) ، ولو حاولنا فهم النص على انه انجاز ذاتي وشهادة على العصر ، لتوضحت لدينا رؤية معقولة في ابراز الجوانب الجمالية ، وكما فعل الكثير من النقاد الغربيين المرموقين (برسي لوبوك ) و ( كارلوس بيكر ) و (فرجينا وولف) وسواهم . اخلص مما تقدم ان عملية النقد الادبي في الادب العربي الحديث مازالت بدائية تعتمد على عواطف الناقد ازاء هذا الكاتب او ذاك وقد لاتخلو من محاولة في رسم خارطة لاحباط المبدعين من الاتيان بانجاز يفوق فهمهم .

لقد جرت محاولات من هذا القبيل في الادب الغربي في القرن التاسع عشر لكنها اجهضت بفعل الوعي المتنامي للذائقة الفنية لدى المتلقين بعد انجازات ابداعية كبرى عبر مؤلفات اصبحت اليوم من كلاسيكيات الادب العالمي ، وبذلك راح النقد يلاحقها حتى تبلورت نظريات نقدية على جانب كبير من الكمال وصولا الى شتراوس صاحب ( الفكر البري ) الذي وضع فيه الاسس الاولى للحركة البنيوية و ( لوسيان غولدمان ) في التفكيكية ، وهذا ماتساوق مع تطور الادب لاسيما في الرواية والقصة في الغرب ، فهل حاول النقاد العرب مجاراة زملائهم الغربيين في ذلك ؟ نحن لاننكر ان ثمة محاولات قام بها نقاد عرب من امثال ( حامد ابو زيد) و(جابر عصفور ) و ( محمد عابد الجابري ) و ( سامي عباس مهدي ) وغيرهم ، لكن هذه المحاولات اصطدمت بالكثير من التهميش سواء من قبل السلطات الرسمية التي اعتبرت محاولات الكشف عن جمالية النص بمثابة التلويح بالاسس الايديولوجية للسلطة الشمولية فنعتتها بشتى النعوت والاوصاف ، لكن الامر ، وكما نرى ، ستكون له عواقب جمة في طريق الابداع ، ومنها بروز نقاد سلطويين يتحولون الى سيوف تحز رقاب المبدعين العرب ، وهذا ماعناه ( رجاء النقاش ) في وقت مبكر حين واجه السلطة في مصر وما سماهم بكتاب السلطة المنبوذين مما اغضب رئيس السلطة آنذاك .

ومهما يكن من امر فأن المبدع العربي يحتاج باستمرار الى من يكشف عن جمالية انجازه الابداعي لا  الى انفعالاته العاطفية وتمرير الجمل الجاهزة التي تكشف عن خطله وقصور الوعي لديه ، ونحن لانرى خطورة من هؤلاء بقدر الخطورة التي يتركونها على الساحة الثقافية العربية من حيث تشويه النص ومحاولة استقطاب المتلقين من انصاف المثقفين الذين يرون في النص الابداعي المتميز بمثابة خروج على الموروث كما رسمته ادبيات عصور التخلف والظلام منذ سقوط سقوط بغداد على يد هولاكو وانهيار الثقافة العربية الرصينة وتهميش نقاد التراث العربي من امثال ابن المعتز وابن خلدون والآمدي وغيرهم .  

 

 

هيفاء الحسيني


التعليقات

الاسم: عدنان النصيري
التاريخ: 10/05/2014 12:12:45
موضوع بالغ الاهميه يلبي حاجه ادبيه مفقوده على ارض الواقع ونحتاج الى الكثير من تسليط الضوء على ثقافة نقديه متطوره ومستقله بعيده عن النظره الواحده كحصان العربه او التقليد لاسالبيب نقديه كلاسيكيه او غريبه .. ناهيك عن ممارسه النفاق والمجامله امام انظار الالاف من الحشودالمثقفه الناشئه التي تنتظر بلهفه الاستفاده والتعلم . دمت بخير اختنا هيفاء

الاسم: مهند علي صقور
التاريخ: 20/10/2010 07:25:23
من المؤكد والمسلّم به أن أغلب النقاد اليوم يساهمون وبشكل كبير في تشويه الكثير من النصوص التي يتناولونها وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على العقم الثقافي الذي يمتلكونه فكم شاهدنا نصوصاً رائعة حوّلها نقاد اليوم إلى كائنات ممسوخة بعيدة عن أي قيمة جمالية , وبالتالي فإن ما سطرتهُ أناملك أيتها الأخت هيفاء يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار , ويجب الوقوف عنده وقفة علمية ومنطقية كي تبقى إبداعات مبدعينا بخير .. ولكن وكما قال الشاعر
لقد أسمعت لو ناديت حيّاً = ولكن لا حياة لمن تنادي
كل الإعجاب والتقدير لك أيتها أخت وتمنياتي لك بدوام التألق في سماء الأدب والفكر

الاسم: حميد شاكر الشطري
التاريخ: 11/05/2010 21:37:35
الزميلة الرائعة هيفاء
ماعاد القلم كما كان سابقا يسمع من به صمم كما هو شاعرنا المعري وانما جاء متملقا لفلان وفلان وحاقدا على فلان
اسمع عن النقد واقراء عنه لكن اجد هناك فارق حيث اجد ان الناقد بنقده يجمع مصطلحات تقباها الغرب وباتت لديهم عملة ممزقة
عزيزتي مقالك رائع كسائر مقالاتك حول النقد الادبي او النقد الضمولي ولكن نحن وبما فيهم حميد شاكر الشطري بحاجة الى فرشة تنظيف القلب والقلم معا

الاسم: عزيز التميمي
التاريخ: 11/05/2010 16:12:30
مقال رائع عن النقد الادبي وضروره ابراز الوجه المشرق والجميل باعطاء صوره نقديه ايجابيه تبرز الجميل وكذلك السئ لغرض تقويمه مقاله رائعه لطاقه شابه واعده لها مستقبل في المشهد الادبي العراقي الان ومستقبلا


احترامي وتقديري عزيز التميمي

الاسم: جواد شبوط
التاريخ: 11/05/2010 06:02:30
في البدء
لك مني الف تحية وسلام

فقط اريد اعرف ليش ماتمرين تشكرين الذين مروا على موضوعك ..

ختاما تقبلي خالص تحياتي

جــواد شبــوط

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 11/05/2010 05:12:52
صباح العافيه على عيون الكل

هذه أبوذيه تكاد أن تقتلني وبايته بكلبي من البارحه


ولانور

بجفاكم نار ما أميز ولانور
عميت ولاضياء أبصر ولانور
بجفاك أقلام ماأكلب ولانور
وأطلك للحقائق جيدنيه

1- أقلام المقصود موقع اقلام حره الموقر
2- نور المقصود موقع مركز النور الموقر
3- الحقائق المقصود موقع الحقائق الموقر

مع السلامة واحلى صباح على سيداي الصائغين العظيمين الرائعين

البروف عبدالاله وأحمد الصائغ---وأحمد الصائغ وعبدالاله

ومع السلامه---ناصر--ناصرية

الاسم: نذير النقيب
التاريخ: 11/05/2010 00:05:15
النقدالأدبي جنس كباقي الأجناس الأدبية من قصة وشعر ورواية والـــخ. وهو جزء مهم من المنظومة الثقافية والأبداعية وقد تاتي بعض الدرسات النقدية المخلصةعلى قلتها كنص ابداعي مرادف للنص المراد نقده لتعمق حالة الأبداع وديمومته.
اما في حالة واقعنا النقدي العربي المعاصر فحدث ولا حرج فهو لا يخلو من ثلاث أوجه؟ الوجه الأول: هو شخصنة النقد الأدبي فأن كان الناقد لا يرتاح لصاحب النص شخصيافقد حلت لعنة الرجم بكل حجارة الأرض على النص وصاحبه.!!!
الوجه الثاني: الجهل فعندما يستعصي النص بين يديه ولا يمنحه مفاتيحه ليلج أعماقه ويكتشف عوالمه المترامية لقصور ذاتي محض نجده لا يتوانا عن لبس نظارته السوادء ويحمل مطرقته لتهديم أركان النص وبنائه بكل عصبيةعمياء لا تقل عن عصبية طالبان عندما نسفو تماثيل بوذا التاريخية.!!!
الوجه الثالث: نقاد السلطة وهم يعملون حسب العرض والطلب يجلسون في أماكن منزوية ومظلمة يشحذون مديتهم بنتظار الأومر الصادرة من فوق أما برفع النص الى مصاف النصوص الالهية أو بذبح النص والتمثيل به على رؤس الأشهاد.!؟ وهكذا تستمر دوامة النقد العربي المعاصر تدور في فلك مزاجية هارون الرشيد وسيف مسرور العباسي
والسلام ختام أرجو تقبل مروري مع المحبة للجميع

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 10/05/2010 17:14:02
مساء العافية على عيون الجميع ورعتهم عيون ربي جميعا

وخاصة مولاتي وعلويتي الرائعة هيفاء الحسيني الموقره الجميله

ولاجن

أنسي ماوصل حسنك ولاجن
وأسولف دوم أبذكرك ولاجن
أدموعي أعليك دم نزلن ولاجن
فداك أهلي وعمامي وناصريه

مليت

أمل الناس والكم عيب مليت
يالبهجرك دليلي أجروح مليت
الدنيه وياي كومه أسنين مليت
ومن شفتك كعد وكتي عليه
مع السلامه

مساء الاثنين
10 مايو 2010


ناصر علال زاير---الناصرية

سلامي لسيداي الصائغين العزيزين ومايحتاج اكولهم حفظتوهم

مع السلامه

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 10/05/2010 17:13:18
مساء العافية على عيون الجميع ورعتهم عيون ربي جميعا

وخاصة مولاتي وعلويتي الرائعة هيفاء الحسيني الموقره الجميله

وجن

أنسي ماوصل حسنك ولاجن
وأسولف دوم أبذكرك ولاجن
أدموعي أعليك دم نزلن ولاجن
فداك أهلي وعمامي وناصريه

مليت

أمل الناس والكم عيب مليت
يالبهجرك دليلي أجروح مليت
الدنيه وياي كومه أسنين مليت
ومن شفتك كعد وكتي عليه
مع السلامه

مساء الاثنين
10 مايو 2010


ناصر علال زاير---الناصرية

سلامي لسيداي الصائغين العزيزين ومايحتاج اكولهم حفظتوهم

مع السلامه

الاسم: سميرة عباس التميمي
التاريخ: 10/05/2010 16:58:43
الى الزميلة هيفاء الحسيني
متفقة معك في الكثير من الأمور التي طرحتيها هنا,
. اخلص مما تقدم ان عملية النقد الادبي في الادب العربي الحديث مازالت بدائية تعتمد على عواطف الناقد ازاء هذا الكاتب او ذاك وقد لاتخلو من محاولة في رسم خارطة لاحباط المبدعين من الاتيان بانجاز يفوق فهمهم .
وقولك"ومهما يكن من امر فأن المبدع العربي يحتاج باستمرار الى من يكشف عن جمالية انجازه الابداعي لا الى انفعالاته العاطفية وتمرير الجمل الجاهزة التي تكشف عن خطله وقصور الوعي لديه ، ونحن لانرى خطورة من هؤلاء بقدر الخطورة التي يتركونها على الساحة الثقافية العربية من حيث تشويه النص ومحاولة استقطاب المتلقين من انصاف المثقفين الذين يرون في النص الابداعي المتميز بمثابة خروج على الموروث كما رسمته ادبيات عصور التخلف والظلام منذ سقوط سقوط بغداد على يد هولاكو وانهيار الثقافة العربية الرصينة وتهميش نقاد التراث العربي من امثال ابن المعتز وابن خلدون والآمدي وغيرهم "
انا جربت مثل هؤلاء وأنا شخصياً أسميهم مدعين, والعرب لو أحبوا المبدع بصدق وأحتضنوه وأهتموا به, لما وصلت حالهم الى ماهي الآن , ولبرزت أسماء عديدة لامعة ذات إنجازات فذة في مختلف المجالات ولتغيرت صورة العرب أمام العالم منذ زمن بعيد.
تحياتي

الاسم: هيثم جبار عباس
التاريخ: 10/05/2010 12:29:14
سؤال الى الاخت العزيزة هيفاء الحسيني
هل ان النقد بالنسبة لك هو ((عملية كشف عن العناصر الجمالية في النص )) ؟؟ هل هذا هو النقد بالنسبة لك
سيدتي العزيزة النقد هو عملية كشف الاساليب وليس له علاقة بالعناصر الجميلة او الردية , اما المبدع الذي ظلمه النقاد كان من الجدير بك تذكريه وتشخصيه ربما هو مبدع بالنسبة لك انت لا للغير
مع محبتي واحترامي
ارجو تقبل مروري الثقيل
من البصرة الفيحاء
هيثم جبار عباس

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 10/05/2010 07:11:04
المبدعه هيفاء الحسيني
عمق افكارك وشمولية ثقافتك بشارة خير لنا
فخطواتك وطرحك الرصين الهادف كتابه ناضجه تليق
كانسانة تريد ان تؤسس لما هو مثمر نجاحك نجاحنا

الاسم: ذياب شاهين
التاريخ: 10/05/2010 05:15:47
ان عملية النقد الادبي في الادب العربي الحديث مازالت بدائية تعتمد على عواطف الناقد ازاء هذا الكاتب او ذاك وقد لاتخلو من محاولة في رسم خارطة لاحباط المبدعين من الاتيان بانجاز يفوق فهمهم .
ألا تعتقد الأخت هيفاء الحسيني أن كلامها هذا غير دقيق ويظلم النقد العربي الذي يقوم بمهمة جسيمة لتشريح النصوص وبيان جمالياتها، أليس من الظلم أن يقال هكذا كلام عن النقد العربي الذي ينطوي تحت يافطته أسماء أعلام كبار مثل كمال أبوديب ومحمدمفتاح وحاتم الصكر وغيرهم من المبدعين العرب، كنا نتمنى على الأخت الكاتبة أن تخصص ولا تعمم وتأتينا بأمثلة على ما تقول لأن ما تقوله يقع في باب ما يسمى نقد النقد، أحب أن أقول للأخت هيفاء الحسيني أن عملية النقد تمثل أعلى مستويات الوعي، ولم يعد الناقد يقول للكاتب أنك والله لمبدع كبير أو صح لسانك، بل الناقد اليوم يكتب نصه المحايث الذي لايقل إبداعا عن النص موضوع النقدوالتشريح
مع محبتي
ذياب شاهين

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/05/2010 04:55:29
الاخت هيفاء الحسيني مقال رائع وانت تبدين وتساهمين من ارض الغربة بمجهود اعلامي متميز ومثابرة فريدة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/05/2010 04:54:50
الاخت هيفاء الحسيني مقال رائع وانت تبدين وتساهمين من ارض الغربة بمجهود اعلامي متميز ومثابرة فريدة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 10/05/2010 04:36:45
اذا كان النقد الادبي هو عملية كشف عن العناصر الجمالية في النص ، فلماذا يلجأ بعض النقاد الى تشويه هذا النص عبر لغة انشائية سقيمة ؟ لقد حاول الناقد المصري الراحل (رجاء النقاش) ان يعالج هذا الامر على وفق منظور نقدي سليم ، لكنه وقع في اشكالية التمحور التنظيري ،
=========
sd]jd hgvhzum ifthx
سيدتي الرائعة هيفاء
ما احوجنا الى مثل هذه الدراسات
سلاما سيدتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 09/05/2010 22:44:57
ما اروعك مبدعتنا هيفاء الحسيني
بحق شدتني المقالة لها كثيرا وان كان في هذه اللحظ انقطع التيار الكهربائي وبصعوبة ار الحروف صدقيني مبدعتنا النقد لدينا مشكلة مسنعصية وجميع دراساتنا خليط من المدارس النقدية لا توجدمدرسة عربية متخصصه في النقدولكن التحول الكبير الذي حدث في العقد الاخير على الساحة العربية النقد الثقافي فكان هو العلاج الناجع والمشافيوقد فعلا توجهنا لهذا الاسلوب الحديث وكتبنا عدة دراسات منها دراسة عن رواية كونديرا فالس هذات الاسلوب يلبي حاجة الاديب ويجلب المنفعة والمتعة للمتلقي والكاتب في نفس الوقت
بحق اسعدنا في طرحك لهذا الموضوغ المهم
دمت تالقا
احترامي وتقديري




5000