.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أفق الضباب

ماجد الكعبي

الحياة تتغير ، رغما عنا

  

إرادة وصبر ، وقل ما شئت

  

أيامي تغوص في عذاب وتعذيب

  

وارصد مشاهد غارقة بالذل والنفاق

  

الأنا المقرفة

  

ربما الآتي افجع

  

ياحبيبتي

  

هل من خلاص ؟؟

  

متاهات تائه في المجهول

  

المتسربل بعباءة اللامعقول

  

المتدثر بضباب اللامرئي

  

فجيعة تصرخ في دمي

  

وترتسم أمامي بقصيدة بلهاء

  

غمامة تمطر دما فتغسل الأدران

  

في زمن يتردى في منعطفات الضياع

  

ياللبكاء كيف يكون البكاء

  

للأحياء وهو مكتوب للأموات ؟؟

  

بكاءنا ضحك وضحكنا بكاء

  

نتعكز على عكازات هشة

  

ونحن في حضيرة الذئاب

  

الأفق مندلج ولكنه متشح في السواد

  

الموت مات

  

والحياة ، اما الحياة

  

فقد هربت الشمس عن مشرقها

 

 

 

 

 

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2010-05-17 20:14:45
الأستاذ المتميز لؤي محفوظ الموقر

سوف لن تغرب عن سماء ذهني وفكري كلماتك الفواحة التي تضخ عبير التقدير ويفوح منها شذى الصراحة والمكاشفة والحب والوفاء لخدمة الإنسانية المعذبة , فما أروعك وأنت تتسامى إلى ذرى الاعتزاز بالنفس وأنت تعيش منغصات الوطن .. وان تشخيصك لعراقنا اليوم مبني على فهم عامر لواقعنا المعاش .. وسأظل مدينا لمشاعرك النابضة بالاخاء والنبل والعطاء , ودمت صديقا أبديا تحت ظلال نخيل العراق الشامخ واسلم لأخيك المخلص

ماجد الكعبي

الاسم: لؤي محفوظ
التاريخ: 2010-05-17 14:58:09
الاخ ماجد الرائع
ربما تتغير الحياة رغما عنا ولكن لابد ان ياتي يوم يستجيب لنا القدر واستند بهذا القول للشاعر الكبير اليا ابو ماضي .
ياأخي اكيد سامع بالمثل الذي يقول ماكوا وره عبدان قرية ..واقصد هل يوجد اصعب من الذي مررنا به فلِما يكون الاتي افجع وهل يوجد من ممكن ان يتحمل افجع من الذي تحملناه واذا كان هذا ماتتوقعه فالنبحث عن من يقرأ علينا السلام .......

اخوك لؤي محفوظ

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2010-05-09 03:30:24
الابن العزيز رعد عبد الرزاق المعزز

خمائل شوقي أزفها لك , وزنابق اعتزازي أرسلها لك من قلعة سكر إلى البصرة الفيحاء على أجنحة الفراشات الملونة بألوان قشيبة زاهية كزهو روحك التي تبعث أنوارا وتنويرا في دنيا الحب والإنسان والإنسانية .
أقول :
طوبى لهذا الشعور الذي ينم عن أخلاقية سامية ووفاء رفيع , يجسد بعمق وأصالة نفسيتكم العريقة بأسمى وأعلى درجات الفضائل والخصال المتأصلة في رحاب نفسكم النفيسة والشريفة والشامخة في دوحة الخصائص المتسامية .
واليك يارعد وللجميع القصة الكاملة
بيان شخصي خرج من سيطرتي ..!!!
صرخة حبستها ثلاثين عاما , مشحونة بالقهر والبهر , وزاخرة بالتعب واللغب .. صرخة مازالت تأكل من قلبي , فتمزق شراييني وأوردتي وتتركني فريسة سائغة لليأس والإحباط والعدم .. فهل التعبير عن ماساتي ومعاناتي وآلامي يخفف عن شجوني وأحزاني وهمومي .. فانا ألان إنسان مهمش مع تاريخي واقتداراتي , ومضيع مع إمكاناتي واشراقاتي , ومهمل مع وطنيتي وإخلاصي , فماذا يفعل هذا الإنسان الذي يشعر انه في دمار نفسي وفي تدمير مستقبلي وهو ملتزم التزاما تاما بمقايس أخلاقية ومعاير وطنية واشراقات دينية , فانا في أزمة متفجرة وقد خبأت هذا الانفجار الداخلي أكثر من ثلاثين عام , وكل ذرة من ذرات كياني تزداد تفجرا وتفجيرا وانفجارا عندما وجدت نفسي قد أعطيت كل شيء ولم أٌعطى شيئاً يذكر , فمنذ ثلاثين عام ثقيل وقاس ومهلك وأنا ازداد حسرات وآلم وندم , فقد حوربت في زمن المقبور السيئ الذكر صدام الهمجي فتعرضت وبضراوة إلى اقسى المراقبة والمتابعة والتضييق والاعتقال والسجن , ثم إلى التشريد في ديار الله الواسعة , وخلفت ورائي عائلة تفترش تراب العوز والفقر والحرمان , ثم صنعت المستحيل وسحبت عائلتي لتشاطرني عذاباتي ومنغصاتي بعد أن تم إعدام شقيقي زوجتي وهم الشهيدان الشقيقان صباح ونجاح سامي سعود ولحق بهما والدهما إلى القبر بعد السجن , وقد مكثنا بديار الغربة ربع قرن , ونحن نتضور جوعا ونعيش تعاسة , وننسج أكفان المأساة , وفي الغربة الكئيبة واصلت أنشطتي الجهادية والثقافية والتي تصب في قناة الوطن المنكوب , واستمررت مقاتلا مكافحا منفذا لكل عملية أو إجراء يزعج نظام بغداد المتهالك .. وأقولها للتاريخ ويشهد لها عشرات الآلاف من المنصفين والشرفاء والمخلصين بأنه كان لي الدور المشهود في حملات التوعية والتثقيف والجهاد بأدق تفاصيله , وكانت لي مساهماتي وأنشطتي التي لا ينكرها كل من يمتلك ضميرا حيا , وموقفا شريفا , فقد أسست مدرسة وسمتها وسميتها باسم مدرسة الشهيد محمد باقر الصدر ( قدس ) وقد ساهمت مساهمة فاعلة وخلاقة في تعليم الأميين وأشاعت وغذت المعنيين بالأفكار الوطنية , وزرعت روح التمرد والصمود بوجه النظام المندثر , وقد تطورت أنشطتي فطورت المدرسة لصفوف وصلت إلى الرابع العام ولن تقف اندفاعاتي عند هذا الحد بل لملمت المثقفين الذين لا يربطهم تنظيم , فجمعتهم في حلقات متعددة , وزرقتهم ورفدتهم بالمفاهيم الجهادية والتعبوية , وفتحت أمامهم أجواء الثقافة والتثقيف , والمتابعة الجدية لمعاناة الوطن الذي يعيش تحت كوابيس الظلم والظلام ألصدامي , فصنعت من أكثرهم رجالا أشداء ومتطورين وناهضين وملتزمين بشرف الوطن , وعندي قائمة كبيرة بأسمائهم التي سأذكرها في وقت يستدعي ذكرهم , وشاءت الأيام أن يتبوء الكثير منهم مواقع الصدارة والمسؤولية في العراق الجديد , ولكنهم تجاهلوا هذا الذي أفنى زهرة عمره في إعدادهم لهذا الواقع الجديد , والذي ما كانوا يحلمون به , وقد نسوا بل تناسوا من صنع منهم رجالا وأرقاما يشار لها بالبنان , أما أنا فقد لفني النسيان من أولئك الذين نكروا بل تنكروا للمعروف و الجميل , ولا عجب في ذلك فان النفوس الضعيفة والنكورة سرعان ما تدوس العطاء كما تفعل الخنازير . أن الذي يحز في قلبي إنني منذ عودتي لهذا الوطن المفدى ولحد ألان لن أجد أي التفاته أو تذكرة من أولئك المتنكرين للصنيع الجميل الذي صنعته لهم , حيث طرقت أبوابهم وسردت لهم حالتي الشقية وظروفي التعيسة , ولن أجد لا أذنا صاغية ولا يدا معطاء , وأنا غاطس في بئر الشقاء والعوز والتعاسة , فليس عندي بيتا يضمن مستقبلي ومستقبل عائلتي التي بهذلها التنقل من دار إلى دار تحت وطأة الإيجار , ولحد ألان لن امتلك شبرا من هذا الوطن المكلوم والذي أفنيت شبابي وتحملت أقسى وأمر المعاناة من اجله , ولست بنادم على ما قدمت لهذا الوطن المكبل , ولكن الذي يثير استيائي وندمي وانزعاجي هم أولئك الذين كانوا رقما منزويا وأصبحوا ألان يحكمون ويتحكمون وغارقين بالكسب اللامشروع لأنفسهم وجاحدين أفضال ومواقف واستحقاقات الذين كانوا في يوم ما زورق إنقاذ لهم .

وأعود فاقول لا دار عندي , ولا وظيفة تحقق سعادة عائلتي التي دفعت ضرائب فادحة وهي ألان تنظر للأفق البعيد بعيون تترقق فيها الدموع مما ترى وتشاهد من نهب وسلب وابتزاز وسرقة للمال العام وتعيينات باطلة لشخوص لا تمتلك لا الشهادات ولا الاقتدارات ولا الكفاءات , فعجيب لقلوبنا كيف لا تتفطر وتنفجر أمام هذه المهازل والرزايا و المخازي والماسي , وإنني لا ادعي كذبا ولا اتمشدق متظاهرا بل الحقيقية أقولها نصا وفصا , ويشهد لها وعليها الكثيرون بان إمكانياتي المتنوعة , وقدراتي الكثيرة , وعطاءاتي الثرة , لا تنسى ألا من قبل المتنكرين , ولا تتجاهل إلا من قبل المتجاهلين الذين يبخسون الآخرين حقوقهم , فلويل المستقبلي لهم , لان الله لا يضيع اجر الشرفاء والاصلاء والمضحين وأصحاب التواريخ الناصعة , والزمن دوار والحق يسطع مهما تتكاثر غيوم الباطل والأنانيات والنفعيات , ومهما تترادف مصالح ومنافع المصلحيون والمنتفعون والمزورون والمتلاعبون والاكلون من السحت الحرام .

من يسمع حقائقي هذه ..!!؟ ومن يضمد جراحي ويهدا لوعتي..!!؟؟ ويواسي نفسي الجريحة ..!!؟؟ وأنا اعلم جيدا أن سندي ومعتمدي وأملي هو الله تعالى , وانه سيحاسب ويعاقب المتنفذين المتحكمين ظلما وعدوانا بالمواطنين , فان الحكام الذين أشاحوا بوجوههم وأداروا ظه

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2010-05-09 03:19:05
الاستاذ الفنان والصديق المخلص تحسين عباس الموقر

إن تعبيري وأسلوبي مهما تسامى فانه ضئيل أمام وصف مشاعري الغارقة في التقدير والامتنان لتعليقك الرقيق .
تحسين
على أجنحة الفراشات الزاهية , تتكوكب باقات التحايا النابعة من قلب زميل يعانق قلبك الزاخر بالطيبة والغارق بالوفاء , فأنت ( شدة ورد ) ( وباقة محبة واخاء ) و إن كلماتك الطيبة المعجونة في شرايني , والذائبة ذوبان السكر في قدح ماء , أغرقتني في نهر الشوق والاشتياق.
المخلص
ماجد الكعبي

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2010-05-09 03:14:46
العزيز المعزز الاستاذ راضي المترفي

+++++++++++++++++++


إن جميع الشهقات والتضحيات التي تحملناها في ميادين الكلمة تنبع من ينبوع واحد ألا وهو الحب , حب المهنة , حب الثقافة ,حب الصحافة , حب الأدب , حب الأخر , حب الناس , حب الله .
الحب هو الذي يحيل المرارة إلى حلاوة , والحب هو الذي يهدئ الآلام , والحب هو الذي يحول الأشواك إلى أزهار, والحب هو الذي يجعل من السجن روضة , والحب هو الذي يحول النار نورا , والحب هو الذي يزيل الماسي والمنغصات , والحب هو الذي يجعل من الصفعة دغدغة , والحب هو الذي يحي الموتى , والحب هو الذي يجعل الملك عبدا , فالإنسان بدون الحب مدينة مهجورة وحديقة غادرها عشاقها , ومن لا يمتلك أرصدة من الحب فهو مستفلس من لونيات وبريق الحياة , ويظل يعيش في قعر التفاهة والحرمان وينطوي مع الأيام , فكل حي يمتهن ارتشاف جرعات العشق تتفجر في أعماقه ينابيع الألفة والتوافق والاستلطاف والالتصاق والخيال الذي لا تحده حدود , ولا تقف أمام تياره السدود .
المخلص
ماجد الكعبي
السماء مطرت
لتستحم وردتي

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2010-05-09 03:07:28
الأستاذ المبدع علي الزاغيني

إن سفن حبي معبأة بتشكيلات متشابكة من الغرام والهيام , الذي ينسف تلال الإحباط والضياع , فانا متأبط أضابير الحب المنسي , واشراقات الحب الجديد , الذي لا لن يأفل مادامت عروقي نابضة بالعشق المتوالد , والتي لا ولن ولم تجف ينابيعه.
تحياتي لك يا علي
المخلص ماجد

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2010-05-09 03:05:02
الأستاذ .زيدان النداوي الطيب
إن كلماتك الأخاذة الشيقة اطرب سمعي وروحي, وهي علامات مضيئة في ركام المتاهات .
المخلص
ماجد الكعبي

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 2010-05-08 22:32:17
الصديق الاقرب / ماجد الكعبي

افضل كنز يمكن ان يكون او لا يزول قناعتنا ببراءتنا في الحب وليس لنا ان نقول الا تبا لمن يريد ايهامنا بذلك ..

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 2010-05-08 20:10:09

الاستاذ الكعبي ماجد العاشق للجمال
يبدو ان غيوم الكآبة مطرت كثيرا هذه الايام على مساحات حزنك فاحالته الى حزنا رطبا يحس به الالمقيمون والظاعنون .. اذا اردت ان تتخلص من الكآبة وامطارها واحزانها فانا ادلك لوجه الله على منجم للفرح والسرور ..وهذا يكمن بالحب والعشق والعطاء وانت قادر عليهم .
رأيتك قبل ايام انت واقرع اخر في بداية السعدون .

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 2010-05-08 20:04:46

الاستاذ الكعبي ماجد العاشق للجمال
يبدو ان غيوم الكآبة مطرت كثيرا هذه الايام على مساحات حزنك فاحالته الى حزنا رطبا يحس به الالمقيمون والظاعنون .. اذا اردت ان تتخلص من الكآبة وامطارها واحزانها فانا ادلك لوجه الله على منجم للفرح والسرور ..وهذا يكمن بالحب والعشق والعطاء وانت قادر عليهم .
رأيتك قبل ايام انت واقرع اخر في بداية السعدون .

الاسم: تلميك رعد عبد الرزاق // البصرة
التاريخ: 2010-05-08 17:40:22
سلامي لك ياصاحب التاريخ المشرق ايها المجاهد بالقم عبر مسيرتك الطويلة .. اين انت الان يا استاذ ماجد وماهو منصبك الان ؟؟؟؟ وماذا اعطوك اصدقاء الدرب الطويل ؟؟
لم ننسى فضلك علينا في الغربة ولا نتغافل عن انجازاتك الثقافية ودروسك مازالت في دفاترنا منقوشة اتمنى اسمع اخبارك اول باول .هل تعرف اكثرنا في مناصب مهمة في العراق ونسال عنك دوما ...انا وحسين ورزاق ابو العرجه وقاسم سلمان وكلهم يسلمون عليك
تلميذك رعد عبد الرزاق

البصرة الثنومة

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2010-05-08 16:06:05
ياللبكاء كيف يكون البكاء



للأحياء وهو مكتوب للأموات ؟؟



بكاءنا ضحك وضحكنا بكاء

الاستاذ الرائع ماجد الكعبي
تحية عطرة
سطرت حروف ابدعت بها سيدي واختصرت الالم بكل معانيه
شكرا لروعة حروفك وما سطرت اناملك
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: زيدان النداوي
التاريخ: 2010-05-08 11:50:51
الاخ ماجد الكعبي
الحياة مدرسة ونحن تلاميذها نتعلم ونستفاد من دروسها وناخذ العبر والموعظة ، يجب ان نتقبل حلاوتها ومرارتهاونمتثل لاوامرها وقساوتها...وهذا هو ق
درنا الموعود

ملاحظة /اقبض فلوسك من دبش ههههههههههههه

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2010-05-08 07:45:41
المبدعة رفيف الفارس

إن أسلوبك المثير وطروحاتك الخلابة دفعتني إلى أن أسجل لك آيات شكري وامتناني بتعاطفك مع مقالاتي وقصائدي وأفكاري التي وظفتها من اجل نصر الحق والمظلومين وتحقيق السعادة واليمن والإقبال للمتعبين والمعوزين الذين نشاطرهم الهموم والغيوم ودمت يا رفيف الخير متألقة في دنيا العطاء والإيثار .
مخلصك
ماجد الكعبي

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2010-05-08 07:37:49
الأخ والأستاذ الفاضل عبد الهادي البدري البهي

طوبى لأسلوبك النير , ومرحى لنفسيتك النقية الوفية التي تضخ عبير المحبة والوداد , وسأظل مدينا لمشاعرك النابضة بالاخاء والنبل والعطاء , ودمت صديقا أبديا تحت ظلال نخيل العراق الشامخ واسلم لأخيك المخلص .

ماجد الكعبي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2010-05-08 03:44:29
الموت مات
والحنين نسي دمه
هرب من بين السنه الندم
كيف ضاع منا الافق
وغلف الروح ضباب


استذي المبدع ماجد الكعبي
ابدع منك القلم ها هنا وابدعت
غنيت اغنيتك بلحن عذب

لا عدمنا الابداع فيك
دمت متألقا

ودي والورد

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 2010-05-07 21:26:55
وترتسم أمامي بقصيدة بلهاء



غمامة تمطر دما فتغسل الأدران



في زمن يتردى في منعطفات الضياع



ياللبكاء كيف يكون البكاء



===== وهذا بالفعل مانجبر على العيش معه؟

الاستاذ الكعبي ..

هكذا وبتلك الكلمات التي ضربت صميم الواقع تصف لنا محنتنا التي ماعديعيشها سوانا...

دمت بخير




5000