..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الهدّام

هناء شوقي

سرب الحروف الممتزج أنيناً، المتوج وحدة، الغارقُ في شوق الأنس، يحارب تواريخَ اعتصرت غدراً .

ما دام الحبرُ منسكبا ً على الأوراق ِ البيضاء ، فالجرحُ ينزف والأحضانُ تصقعها ضحكات صفراء ميتة .

الداخل يبتهل من ذاتٍ لا تنتمي لأشواك البشر، لكنها لا تقوى على التنفسِ إلا من خلال وخزهم. الذات ضاجة بالضرباتِ وقارعتها ساكنة كعروس الولادة بالماء والبخور في هدأة المجيء..

استغورت في أرض الظن، تآكل العمق وذبذبات التيه تلاحقُ المساكن

فتغدو ضاجة ً... تارة تقصد الاجتهاد والعزم لكشف الذات الداخلية، وتارة تترفل ساخرة بوجه الألم مبتلعة فجيعة الهدّام، لتتركه صَريعا لشهقاتِ الريح.

تلسعها نار المعرفة لتشقها بمقص الغوص، تركن بزاوية التحدي.. تفكر !

لوحدتها تُآزر!

توسلها العمقُ :  تعري من الهجوم، فاضَ سيل العدو وأكلها الخوف.

آنستها المعرفة: لا تكُفي عن البحث، أرصفي الخوفَ واقرعيني بصف الهجوم، أنسي بي،  فالتحدي سُمّ القتل لهدام الظنون.

مرّ الفكرُ شاردا ً يسيل لعابه : رشوتُ عقلي أن يكُفَ للحظاتٍ،  فاتخذتُ

الرقص ملهاتي.

هَدَلت الذات : لينبت زرع القرار، عطبُ الآن! لن يداعب الآتي، تعتصر

أطرافي المشتعلة بخيوط الرهبة ليتأرجح اللوم بعنوان العدم ليبقى موجودا ً.

تخاصم الأطراف حين نبشوا البيدر، كل طرف يغرد لرياحه فيهز عروق قلب القرار، في فجوةٍ عن ملهاة غيره.

سبح الخيال مخترقا ً نجمات الظلام، لملم تقلبات الذات، رَدَمَ الوسواس الخناس بقراءة "سورة الناس"، أطفأ رجفات الصدر وأسكنها الهداية، بدت الروح كريشة تعانق الأفق، تتناثر للأعالي .

عند باب العقل أردفت الذات: سأطعن الألم.

صرخت بملامحه المترهلة: عققتك!

استكان الجسد حين توقف الزمنُ، حَمَلَ إيمانهُ، جرجر حكمتهُ، مكث بمحطة النور ريثما يغفو الهدّام، لتتعرجَ الأطراف بامتزاج ٍ جديد...

 

هناء شوقي


التعليقات

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 19/07/2010 19:05:17
الاستاذ المحترم صبحي الغزي:

هناك البعض من البشر يسبحون بعالم الذات ويصادقون دروب
يسلكوها بمفردهم فيغدو عليهم انشطارات كاسرة لهدام يتقصدهم

انا أؤمن بأن القوة بدواخلنا

تحيتي لمرورك الموقر

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 16/07/2010 21:23:09
الرائعة هناء شوقي
تطوف نفسي مع كلماتك في عوالم اذكرها ولكني لاادري اين ومتى فاسرح بعيدا ثم اعود اقرا من جديد فارتقي الى درجة التخاطر
سبح الخيال مخترقا ً نجمات الظلام، لملم تقلبات الذات، رَدَمَ الوسواس الخناس بقراءة "سورة الناس"، أطفأ رجفات الصدر وأسكنها الهداية، بدت الروح كريشة تعانق الأفق، تتناثر للأعالي .

عند باب العقل أردفت الذات: سأطعن الألم.

دمتي رائعة وسعيدة سيدتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 31/05/2010 07:30:00
الشاعر زكرياابراهيم العمري المحترم:

الشكر ولمرورك ورغبتك الحصول على يراع قلمي

تحيتي واحترامي

الاسم: الشاعر زكريا ابراهيم العمري / جامعة اليرموك - كلية الصحافة
التاريخ: 30/05/2010 08:44:53
هناء شوقي ابنة الناصرة المدينة التي احببت 00 ابارك لك باكورة انتاجك احلام صفر اليدين متمنيا ان احصل على نسخة منه واليك عنواني الدائم للمراسلة

الشاعر زكريا ابراهيم العمري
الاردن - اربد -جامعة اليرموك -كلية الاعلام - قسم الصحافة
متمنيا لك التوفيق

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 03/05/2010 12:28:26
العزيزة جوزيه حلو:

مرورك المحترم حول كيان مواضيعي وتكراره يبعث بقلمي الطمأنينة

كي يراك الاخر بعين احترام عليك ان تحترم نفسك قبل كل شيء



تقبل احترامي

الاسم: Josée Helou - France
التاريخ: 02/05/2010 21:04:20
هناء شوقي

" استكان الجسد حين توقف الزمنُ "


شكراً للغالية هناء المبدعة الذكية الشاعرية الكلام بفلسفتها الأنثوية الخاصة بها
وهي علامة فارقة ـ أنتِ المُحبة والمحبوبة من كل من يدخل نصوصكِ الجميلة
دمتِ ..

..................................

جوزيه

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 02/05/2010 12:34:31
العزيزة التشكيلية ايمان الوائلي:

مبروك لنصي لمرورك
واحترامي لمحبتك الصافية هذه


تحياتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 02/05/2010 12:33:12
الغالية بان ضياء حبيب الخيالي:

احلم بان اكشف ستر الذات بكل ما فيها
الذات هنا تعني ذواتنا كبشر

يمتعني التفكير بكيف نفكر
كيف نتالم
كيف نتامل
كيف نحاور الذات
وكيف ننجي ذواتنا من ألما يقتحمنا


اتمنى ان اوفق


محبتي لمرورك

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 02/05/2010 12:28:58
الشاعر الكبير سهيل كعوش:


ثلاث مرات اكتب واحذف ردي ،
اشكك بحروفي خوفا من ان تسقط صريعة الغرور(لا سمح الله)

انا اعي رأيك بحرفي ومدى احترامك لكن ما خطه اعجابك نصب
لمرورك فخ القلق،ولا أنكر...


لنعود الى الهدام:
هو حوار الذات بما تملكه من اطراف قد ترجع لتكوينها
والهدام كما اسلفت بالوسواس الخناس لا يفتك به سوى الايمان والذات الخارج منها هذا الهدام


كان لحرفك اهمية كبرى ولمرورك خاصية على مواضيعي
لا حرمني الله مرورك

تحياتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 02/05/2010 12:21:15
العزيزة سلوى الربيعي:

ما دام النزف ينقذ من الهلاك وما دمنا نجيد التضميد
فلا بأس منه ان وجد



لمرورك تقدير

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 02/05/2010 12:19:56
الدكتورة الشاعرة هناء القاضي:

الايمان والذات

كما صرحت لمفهومك هذا النص الذي انا بدوري اؤيده

هما عاملان الصمود،،


تحياتي،،


الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 02/05/2010 09:01:42
الصديقة الوارفة
هناء شوقي ..

ابارك لك احرفك المتلالئة
ببهاء لاينظير له ..
وابارك لك اصدارك المندى بأنفاسك الطيبة
دمت بخير صديقتي
مودتي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 02/05/2010 08:58:15
الصديقة الوارفة
هناء شوقي ..

ابارك لك احرفك المتلالئة
ببهاء لاينظير له ..
وابارك لك اصدارك المندى بأنفاسك الطيبة
دمت بخير صديقتي
مودتي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 01/05/2010 21:07:09
البديعة هناء شوقي
لك قدرة على الدخول في تفاصيل يومنا باحرفك الماسية
سلمت يداك دمت بخير
باقة ورد لابداعك

الاسم: سهيل كعوش
التاريخ: 01/05/2010 20:20:52
في مسرحية "مكبث", أبدع شكسبير فيما اصطلح الإنجليز على تسميته
soliloquy...أي التعمق بالذات وحوارها. قد يقول قائل: وما هي
علاقة "الهدام" بأدب شكسبير؟! والإجابة أن رابط ما بينهما هو بالحوار,
فقد حاور "مكبث" الطمع والندم والخوف في نفسه, بينما تعددت جهات
الحوار في هذا النص الوجيز في كلماته, الثري في معانيه, والبليغ في
لغته الخطابية.
أطراف الذات تمثلت هنا بالعمق, والمعرفة, والفكر, والخيال, والعقل,
حيث حاورت النفس عناصرها -آنفة الذكر- كل على حدةٍ, فوقفت على رأيها جميعاً, قبل أن
تتخذ قرارها بشأن ذلك الوسواس الخناس المسمى ب "الهدام"....
ولما كان من الطبيعي أن تكون الكلمة الأخيرة للعقل, فقد اتخذ العقل
قراره:
عند باب العقل أردفت الذات: سأطعن الألم."
صرخت بملامحه المترهلة: عققتك..."
ولاحظت أن كاتبة النص بإشارتها إلى "باب العقل", انتهجت نهج "إخوان
الصفا" في رسائلهم...
ولا بد لي أيضاً من الإشادةِ بما وجدت فيه جمالاً بيانياً مثل:
"فالجرح ينزف, والأحضان تصقعها ضحكات صفراء ميتة"...
لاحظوا الطباقَ بين النزيف, والصقيع ِ, والموت!
وبين الضجيح, والقرع ِ, والولادة في القول:
"الذات ضاجة بالضرباتِ وقارعتها ساكنة كعروس الولادة بالماء والبخور في هدأة المجيء."
وفي العبارات التالية, استطاعت الكاتبة أن تجمع ببراعة بين مسيرة العزم
والاجتهاد والجد, ومشية الترفل غير الجادة:
"تارة تقصد الاجتهاد والعزم لكشف الذات الداخلية، وتارة تترفل ساخرة بوجه الألم مبتلعة فجيعة الهدّام، لتتركه صَريعاً لشهقاتِ الريح."
مع أن النص بمجمله لم يخل من رقي المعنى وبلاغة التعبير...
الأديبة العربية الجادة هناء شوقي:
لقد خط يراعك قطعة أدبية متميزة تستحق الثناء والتقدير...
دمتِ ظهيرة ً ومجددة في الأدبِ كما أنت...

الاسم: سلوى الربيعي
التاريخ: 01/05/2010 20:19:01
ما دام الحبرُ منسكبا ً على الأوراق ِ البيضاء ، فالجرحُ ينزف والأحضانُ تصقعها ضحكات صفراء ميتة .

جميلة هذه النغمات التي تطلقها الرائعة هناء شوقي في سماء الابداع .اخذتني تلك العبارات في نزهة قصيرة وقد استمتعت كثيرا بها .

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 01/05/2010 19:57:50
في نصك هذا يتأكد لنا أن الأيمان أولا ..ثم أولا وآخرا،نحن وحدنا نتملك القدرة على مواجهة أنفسنا ونقف بوجه اليأس.نص تأملي بحق..دمت بخير وألق

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2010 19:13:54
الاستاذ المحترم علي الزاغيني:

للروح دعابتها
وللثقافة الروحية مكيال خاص
ولمرورك البهي تقدير من نوع خاص
لا حرمنا الله اياه



احترامي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 01/05/2010 18:44:05
سبح الخيال مخترقا ً نجمات الظلام، لملم تقلبات الذات، رَدَمَ الوسواس الخناس بقراءة "سورة الناس"، أطفأ رجفات الصدر وأسكنها الهداية، بدت الروح كريشة تعانق الأفق، تتناثر للأعالي
هناء شوقي الرائعة
ابداعك متجدد كروحك العذبة
دمت متالقة
علي الزاغيني

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2010 18:41:00
الشاعر والناقد خزعل طاهر المفرجي المحترم:

الاطراف والروح !!!
عمالقة الجسد
منهم مزروع بشكل مؤقت ومنه منفصل الى حين
دعابة التكوين هذا واختراق العقل محاولا فهم المزج بينهم
امرا يبعث بالبشر تعقيدا ،لكن من منا يستطيع المضي خارج الدائرة تلك؟
لا احد

قد نهمل البحث فيها
وقد نسلك مسلك لا يقترن بها
لكننا لا نستطيع الانكار بأنها ما بين الحين والآخر تهاجمنا ،،


لمرورك تقدير

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2010 18:11:47
الأخ فائق الربيعي:

من اراد أن يستمر عليه بالحلم أولا
وشد النصاب ثانيا
والايمان بأنه يستطيع


انتظر المرور في كل وقت
لك مني فائق الاحترام يا فائق




الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2010 18:09:19
العزيزة رؤى زهير شكــر :

يا لحظ نصي بمرور صادق ووقع مثل وقع حرفك


تحياتي وامتناني


الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2010 18:08:10
اخي الحترم فاروق طوزو :

جدير أنت بكل ما للطيبة من معاني
ومن استئنس باخوتك لا يفرط بها

لا حرمني الله محبتكم

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2010 18:06:32
غاليتي زينب محمد رضا الخفاجي:

اسمي اعتادت دخول الغوالي
ومن غيرهم فقر ومر

فلا حرمني الله اياكم


تقديري ومحبتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 01/05/2010 16:34:40
مبدعتنا الكبيرة هناء شوقي
ما اروعك
هذا هو التعليق الثاني لا ادري ماذا يفعل النت يبدو انه معاكس مثل رياحي
مبدعتنا هناء هذا النص انه بحق في منتهى الروعة .. الحياة هي معترك صعب والفاعل الاساس فيها هي الروح ..والاقدار جمة هل تتأقلم الروح مع هذه الاقدار في خيرها وشرها والى اين تتجه اللى جهة الخير ام الشر..ام هناك قوة دافعة خفية للحروح تعطيها المناعة.. لتكون اكثر صلابة وسمو .. حيث تنتهل الايمان ليكون الامل الصادق الصحيح هو الهدف ,, وبهاذا يكون الهدام في معزل ويكون ليس له اي اثر على الروح..لان الروح هي الباقية بعد الرحيل الدائم
اطلت عليك سيدتي
دمت تالقا
احترامي مع تقديري
دمت بخير هناء
مودتي

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 01/05/2010 15:02:40

الاخت الكريمة الشاعرة هناء شوقي

تحية لك بعذوبة دجلة والفرات

شكرا جزيلا سيدتي بنت الناصرة / بنت فلسطين العزيزة
فلقد استلمت بالامس النسخة الجميلة من ديوانك الموسوم ( أحلام صفر اليدين )
وكانت احلام لعين ساخنة تتراءى صورها وقوافيها وهي تذرف
الدمع سخيا على خد الوطن
ومكتبوبة بحس مرهف وايقاع عذب ولغة جميلة وكانت بحق نصوص الولاء
والعاطفة المقرونة بالإيمان والممزوجة بالدعوة الى مقارعة الظالمين
الديوان مساهمة رائعة وجادة تضاف الى المكتبة العربية
وستكون لي عودة وقراءة ثانية
مبروك هذا النتاج الادبي المتميز

التحية والتقدير لك

فائق الربيعي

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 01/05/2010 14:26:52
تَتهادى حروفكِ سيدتي مَطراً فَوقَ يباب الليل ..
فيَتفَتَق زَهر الإبداع بين اناملك ..
دُمتِ بالألق كُله..
رؤى زهير شكــرٌ

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 01/05/2010 13:48:51
بالمناسبة أنا كتبت منذ اليوم الأول تهنئة من القلب لك بمناسبة صدور مجموعتك
مبروك مرة أخرى وإلى المزيد من الابداع والنجاح

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 01/05/2010 13:31:47
حين أقرأ حرفك أشعر بجمال النثر القادم من الروح
مسكونة بالشعر هناء
دمت بخير وأبداع مستمرين

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 01/05/2010 12:45:00
هناء شوقي
جميل دوما ماتسطرين من ابداع
الحرف تحت يديك يتالق بعذوبة
دمت بخير وابداع

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2010 11:30:49
الرائعة ريما زينة:

الهدام قد يكون سما قاتل
والايمان قد يكون قابض روحه

الايمان بالرب وبالذات قاعدة المضي قدما


مودتي واحترامي لمرورك

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2010 11:28:03
الغالية هبو هاني:

كم من ذوات تحدق ولا تجد تفسيرا لتحديقها
وكم من البشر تضل الطريق ولا تجدالنور ليآزرها

السبيل من الايمان في داخلنا


مودتي لمرورك

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2010 11:26:26
شادية البحر وزرقة القلب النابض:

الذات اذا ما اعتصرت لتبقى فما الزبد من وجودها



مودتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2010 11:25:26
استاذ فائز الحداد المحترم:

تقديرك لما قدمه قلمي وحرفي له مكانته عند هناء شوقي



*للملاحظة:
العراقية والفلسطينية عربيات
وانا مع احترامي لكل العروبة فلسطينية من مدينة الناصرة


تحياتي

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 01/05/2010 10:51:55
عزيزتي المتألقة المبدعة هناء شوقي ..

والنزيف على الاوراق مستمر بما ان ثقتنا في نفسنا درع لكل وسواس خناس .. مهما كانت قوة الاعاصير مدمرة الا اننا اقوى بكثير منهاوسنجعل ذاتنا وقدرتنا مرآة واقعية لنجاحنا ولن يتحملها اي هدام .. او لنجعله يعيش وهو ينظر الينا ونحن نتسلق النجاح بقدرة الثقة والثقافة والاحلام والخيال والايمان ..

وها نبض حروفك جعلتني اطلق غيمة ماطرة ..!! لشدة اعجابي بنبض حروفك ..

عزيزتي نبض راقي ومميز جدا وابدعت كثيرا ..
ومن تألق الى تألق

دمتِ بخير وصحة ومبدعة

وتحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 01/05/2010 08:47:16
المبدعة الملهمة هناء
مرّ الفكرُ شاردا ً يسيل لعابه : رشوتُ عقلي أن يكُفَ للحظاتٍ، فاتخذتُ

الرقص ملهاتي.

هَدَلت الذات : لينبت زرع القرار، عطبُ الآن! لن يداعب الآتي، تعتصر

نص جميل ينزف منه اصدق عبارة
دمت بالق

هبة هاني

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 01/05/2010 08:12:47
هناء شوقي....

جميله اعتصارات الذات هذه....وهي تتصارع على السطور...متباهيه باثواب الابجديه...وكانها في فجر عيد....
اشتياقي

شاديه

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 01/05/2010 05:08:23
نمصك جميل يا هناء .. أحييك مبدعة عراقية ودام يراعك .. مع تقديري واعتزازي .

استكان الجسد حين توقف الزمنُ، حَمَلَ إيمانهُ، جرجر حكمتهُ، مكث بمحطة النور




5000