هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أمٌ لنا يوم المعاد

فائق الربيعي

تزكو النفوسُ بأعبق ِ النـفـحـاتِ    من روضة الأطهار والصلواتي

وتشرفت طهر البطون ِ خديجة ٌ     في حملها نورٌ من الجنات

 في ارفع الأنساب حلت رحمة ً     أهل الهدى والبيت والبركات

وسراج مولدك الذي بهر ألدُنـا      ألقا ً ويمحو دامس الظلمات

ذا نورك المهيوب نور محمدٍ      أحْيوا الولاء بأصدق ألصلواتي  

 وتضوع الكون الفسيح بروضها    والطير غنـّى أجمل النغمات 

 في يومك الميمون خطتْ أنمُلي      بقلوبنا حبـّا وبالصفـحات     

يا بضعة الهادي وسنـّـة نهجه    ومودة  لم تلق غير قــساة

مـَلـَكتْ مآثرك القلوب تشيعا    وأمانة الـتصديق والـوثبات

هانت جراحي اليوم حتى زغْردت   وتكتمت في خفيّـة ٍ أنـّات

أهدى إليك الشعر صدق مشاعري    ومحبّـتي زادت على ألكلماتي

  والجمع للزهراء جاءَ بـلهفـة     في حفلة الخدام يا مولاتـي 

 

من فاطم الزهراء ثوب كرامتي   ثوب الحياة بأشجع الوقفات

 شرفٌ ومن شرف النبوة أصلـُها   وفروعها من أعبق النفحات

اللــه أوحي والنبيّ يقولها    أمّي البتول وأجمل البسمات

قال الرسول بفاطم ٍ فاصغوا له    هي بضعة ٌوالبضعُ خير صِلاتي

يؤذي فؤادي من نوى إيـذاؤهـا     وغدا ً سيحرم مسكن الجنـّات

ويَسرُني من ذا لفاطمةٍ أتـى         يُبدي الولاءَ بأنصع الصفحات

ويعادِني من ذا لفاطمة ٍ أتــى    للنار يَضرمُ والزهراءُ بالحُجُراتِ

والضلع والمسمار من أوجاعنا      لم تطوها ألازمان بالحسرات

ومنائرٌ كالضلع ذا مكسورة           من ذا يـُرمّمُ وقعتَ النكبات

ومراقدٌ  ثاراتــها  مكفولة       لغد ٍ ونعم كفيلهنّ ضحىً آتِ

حتى نـَسِـينا إننا بـولادة       علويّـة شعـّت مع الدعواتي

فتشفـعي للجمع ِ جـاء بـهمّـة       فذنوبنا فاقت على الحسنات

أمٌ لنا يوم الجزاء شفـيعــة       فلقـــد بلينا اليوم بالعثرات

أمٌ لنا يوم الحساب كريمة       فـليـُثـْقـَل الميزان بالصلواتي

أمٌ لنا يوم المعاد رحيمــة,        يا فـاطم الزهراء يا مـولاتــي 

ألقيت القصيدة في حفل ولادة الزهراء ع الذي أقيم في مصلى الإمام الحسين ع بتاريخ 2007-07-07  وكذلك في مصلى خدام الحسين ع " /  السويد

 

فائق الربيعي


التعليقات

الاسم: سمير حسن
التاريخ: 2007-07-31 22:51:10
أخي وولدي ادهم العزيز :
كنت أتمنى أن يكون النقد ضمن ضوابط ومعايير أدبية تتناول القصيدة بكافة جوانبها الفنية من دون أن تستهدف فكرة بعينها تريد من خلالها فرض مزاجك واتهاماتك على الفن الأدبي والشعري , يا ولدي إنك تعلم أو لا تعلم بأن المدح هو من أهم الفنون الأدبية وأكثرها تأثيرا ً في عقول ومشاعر الناس , لان هذا الفن دفع أمم كثيرة للانتصار في حروبها أو ساهم بشكل كبير في سلمها الاجتماعي, أذن هذا الفن تستخدمه كل شعوب الأرض و في كافة مراحل التاريخ لأهميته القصوى , وشعبنا العربي واحد من بين أمم الأرض , كان ومازال من المفرطين في التعامل مع هذا الفن البديع , والشاعر الربيعي من يتقن هذا الفن في مدح أهل البيت عليهم السلام , عموما أتمنى عليك أن تعطي فرصة للحوار من دون اتهامات مسبقة , لأني ليس لي قرابة أو صداقة مع الشاعر الربيعي ولي الشرف لو حصل هذا التعارف ولكن يا بني أنا لست سوى متابع إلى نتاج هذا الشاعر المبدع من خلال موقع النور لذلك أقول الشكر كل الشكر للأخوة القائمين على هذا الموقع الثقافي المتنوع .

الاسم: ادهم النعماني
التاريخ: 2007-07-31 20:12:01
يبلغني سمير حسن ان اقول خيرا او اسكت . الشجاعة هي وسط ما بين التهور والجبن , فلا اريد ان اكون جبانا او ان اكون متهورا بل انني مصر على ان اكون محبا حقيقيا عن اهل بيت النبوة لا محبا عاطفيا مزيفا مصفقا مربة على الاكتاف يقبل الجباه ويضيع في حديقة الحقيقة الغناء , لست ادعي كما ادعيت ولا اقول عن اثرية وتأريخية الحدث وقدمه لاننا هنا امام اثر غيبي رباني ذو ملامح فكرية فقهية نابضة بالحياة منسجمة ومتوازية وتسير في سكة واحدة من سكك الحياة الا وهو طبيعتها التغيرية ذات الصيرورة الدائمة غير الساكنة فكما هو معروف فلسفيا ان سكون واستقرار الحياة البشرية في طورها التصاعدي هو موت لها وخاتمة لا نتمناها جميعا . نريد فهما معاصرا ومتجددا للنص الديني وشخوصه المقدسه , لقد شبعنا حد التخمة من المديح المباشر الخالي من الاغراض التربوية التكوينية الاجتماعية , من هذا المنطلق ومن هذا الاتجاه نتحدث ونكتب ونقول ونصغي بانتباه ومن ثم نستوعب ونعكس هذا الاصغاء والاستيعاب الى سلوك يومي محاولين التماشي والسير مع متطلبات الزمن التي لا تخل بقيمنا واعرافنا الاجتماعية ولا تشكل شقافي التزاماتنا الشرعية . ولا نريد الاطالة في الحديث ولكن وكما يقال فخير الكلام ماقل ودل . نريد فهما تجديديا لأفكار اهل البيت يرفع من منزلتهم خارج اطارهم المجتمعي الطائفي لأن الكثير من المسلمين لا يعرفون عنهم شيئا, وكان الله في عوننا من هذه العقول الاقصائية الاستبدادية التي لا ترى في النقد سوى صفحته الهدامة ولكن في النقد تبنى الامم وليس ببوس اللحى والتربيت على الاكتاف ,

الاسم: سمير حسن
التاريخ: 2007-07-15 15:30:46

قصيدة شعرية رائعة وهنيئا ً للشاعر هذا العطاء الأدبي في مدح بنت النبي السيدة فاطمة الزهراء . وهي من القصائد المهمة في مدح الزهراء . ولكن بعض الناس لا يروق لهم مدح أهل البيت وفي ظنهم أننا لسنا بحاجة إلى هذا المدح , وهذا خطأ شائع يردده أنصاف المتعلمين أو بعض الحاقدين على أهل البيت . وليسمح لنا الأستاذ مدير موقع النور أحمد الصائغ أن تقول له كيف تسمح لمثل هذه التعليقات التي تريد منا أن نهمل ونترك مدح أهل البيت بسبب تقادم الزمن لان تعليق ادهم النعماني يقول كفاكم مدح منذ 1400 إذن على طريقة ادهم معنى ذلك نترك القرآن ونترك الإسلام لأنه أيضا أصبح قديم في نظره ولا اعلم من أين جاء لنا بهذه الفرية وهذه البدعة . وكان من باب أولى لهذا الأدهم أن يقول خيرا ً أو يصمت . سلام ٌ من القلب للشاعر فائق الربيعي

الاسم: محمد علي الصافي
التاريخ: 2007-07-15 10:30:35
بسمه تعالى
في بداية التعليق لابد من شكر شاعر أهل البيت الشاعر المبدع فائق الربيعي الذي في كل قصيدة جديدة نعيش معه صدق الكلمة والذوق الرفيع و سحر البيان . فبارك الله فيه . أما الأخ ادهم النعماني فأتمنى عليه مراجعة أفكاره لأننا بحاجة ماسة إلى كل كلمة تقال وتعرف بأهل البيت عليهم السلام .

الاسم: حيدر الحبوبي
التاريخ: 2007-07-08 18:00:07
الاخ الاستاذ فائق الربيعي المحترم
تحيه عطره
كما عهدناك من رائع الى اروع وبالخصوص الى توج رؤسنا فاطمه وابوها وبعلها وبنوها ع سددت خطاك بحجم تشرفك بهم رحمة من الله وبركات واملنا المزيد منكم ليس تماشيا مع (ولايترك الميسور بالمعسور) او لغيه تماما كون بناء الطابوق اهم. بكل الازمان الظالم موجود الاهم من يذكرنابقدرت الله وما جرى على الرسول وعترته ليتسنى لنا قهر الظلم والاستمرار بحياة الرخاء ببركت سيرتهم ونهجهم القويم وما نتج منك الا جميلا كلمات خالدات فيهن نور للعيون وشفاء لصدور اثقلت بالهموم وما تنفيسها الا بذكر البتول دمت شاعرا محبا لمحمد واله الطيبين مع تحياتي وتقديري لشاعر اهل البيت الاخ فائق الربيعي

الاسم: ادهم النعماني
التاريخ: 2007-07-08 16:13:06
الى استاذنا الجليل وشيخنا الوقور علي القطبي
لك مني كل تحية وسلام
لا اعتقد ان لي اعتراض على مجمل عملية الثناء كما اسميتها , ولكن عملية الثناء المجرد لا تفي المثنى عليه حقه . لأننا هنا امام قمم واهرامات معرفية فكرية تستحق منا ان نحولها الى سلوك واداء وبناء شاهق واضح. هناك محتويات ومكونات لشخصية موضوع القصيدة الاول منها الشخصية نفسها والثاني منها علاقتها بخالقها والثالث منها ما اعطتنا نحن البشر من ناتج معرفي ثقافي فكري اجتماعي . المعضلة التي تواجهنا هنا وعبر هذا الزمن الغارق في القدم ان الثناء يتجه نحو الشخصية نفسها ونحو علاقتها بخالقها وفي نفس الوقت يتجاهل هذا الثناء العطاء الانساني لهذه الشخصية . اننا لو كنا نعيش زمن البداوة والقبيلة كما كنا في سالف الازمان لما اعترضت على هذا الثناء . ولكننا وللأسف الشديد نعيش عالما يختلف ويتناقض مع عالم الامس الغابر . ثم الشئ ذو الاهمية ان الامر اصبح تقليد زمني سنوى اشبه بالتسلية منه من العبرة الواجب استيعابها من الثقل المعرفي لهذه الشخصية . ان نظرة بسيطة متفحصة لعالمنا العربي والاسلامي ستعطينا مصداق لهذا . نحن نعيش في كوكب تتصارع وتتناطح فيه الامم على اساس تقني حداثي تطويري فاي جهد يتجاهل هذه الحقائق وينهمك في سواطع العاطفة الجياشة ذات الأفق المعرفي المحدود يكون كمن يضيع جهده سدى . وفي الختام لا يسعني الا ان اقدم احترامي الكبير الى شاعرنا الاستاذ فائق الربيعي والاستاذ شيخ عزيز والى شيخنا الكريم المعطاء علي القطبي وأسأل الله تعالى ان يهدينا الى خير سبيله انه سميع مجيب

الاسم: شيخ عزيز
التاريخ: 2007-07-08 10:41:06
الاستاذ المبدع فائق الربيعي المحترم
بعد التحية
( يثاب المرء رغم انفه) فان حالت الامطار دون تسجيل اسمنا في المشاركين فقد شاع امرنا بابياتك في القارئين
والكـل للأفراح جاءَ بـلهفـة في حفلة الخدام يا مولاتـي
.ألقيت القصيدة بتاريخ 6/7/2007 في مركز خدام الحسين(ع) بمناسبة ولادة فاطمة الزهراء(ع) . فجزيت عنّا خير جزاء الذاكرين
واذا كان الاخ العزيز القطبي لم يسعغه الحال للمشاركة والحضور ببدنه , فقد وفّق لذلك بمداد قلمه.
وكل التقدير للاخ الكريم ادهم النعماني لمشاركته المسؤولةوآرائه المقبولة , (ولايترك الميسور بالمعسور).
ودمتم جميعاً في خير وسرور.


و

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 2007-07-08 09:33:37
مرة اخرى يتحفنا االشاعر العراقي الأديب فائق الربيعي بأحدى قصائده الجميلة ولوحاته التي يختص بأدائها ويتميز بتنسيقها.. قصائد تجمع بين القوة في الكلمة والجمالية في المعنى والقرب في المفهوم .. وأثني أيضاً على جانب من كلام الأستاذ أدهم النعماني فلا يكفي أن نمدح ونثقني على أئمة أهل البيت عليهم السلام ومولاتنا سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(ع) بدون أن تكون هناك دعوات للأستفادة من الإرث الإنساني الكبير الذي خلفوه لنا .. فمازالت الإنسانية تئن من الضياع والجوع والحرمان وخاصة في بلد آل البيت وهو العراق .. إن المديح أو الحزن بدون التوجه إلى ما ينفع الإنسان ويكتسبه من هذه المدرسة الإلهية النبوية الخالدة لهو أمر يحتاج التوقف عنده..
ولكني أتوقف أيضاً مع الأستاذ أدهم وأقول له : إن المديح للزهراء هو واجب أيضاً لأنه يمثل المديح والتوجه إلى الفضائل الإنسانية النبيلة وإن لم تحتاجه مولاتنا الزهراء وائمتنا الطاهرين (سلام الله عليهم) فنحن نحتاج هذا التذكير , وقد فهمت من ثنايا سطور التعليق إعتراضاً على مجمل عمليه الثناء والتعظيم لمقامات وكرامات المعصومين سلام الله عليهم , إلا إذا كان يقصد شيئاً آخر في قلبه .. تحيتي للشاعر الكبير الربيعي وللأخ الناقد النعماني

الاسم: ادهم النعماني
التاريخ: 2007-07-08 02:43:48
اكثر من 1400 عام وسياسة الاطراء وكيل المديح والافراط في ذلك في تواصل مستمر لا يعرف التوقف والافول . انني اتسائل بملء فمي هل يحتاج لمن ينتمي لبيت النبوة الى اطراء شاعر أو مديح كاتب أو اشادة قاص . لا والف لا . انهم لا يحتاجون الى هذا . فهي فيهم ان اتت وان لم تأتي من بني آدم . بدل هذا التشييد والعمران ألأنشائي البلاغي يحتاج منا عمران من نوع آخر لكي نستطيع ان نوفيهم حقهم الذي يستحقون . بدلا من تشييد ابيات الشعر الموزون علينا ان نشيد ابيات من طابوق وسمنت الى الذين يفترشون الصحراء والعراء سكنا لهم وبهذا نكون قد اعطينا الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام حقها الصحيح . أن جمال الصورة البلاغية الوصفية الممزوجة بالصورة البيئية ألأجتماعية البائسة تشكل في النهاية لوحة ممسوخة مشوهة فاقدة لمعالمها المطلوبة . ان المعادلة المباشرة بين الشاعر المادح وبين الجمهور المصفق لم ولن تعطي اهل بيت النبوة الانصاف الواجب . ان النزول من منابر المديح والتوجه الى ساحات الوغى , ساحات البناء والعمران الآنساني هو الوفاء الصادق الصدوق للصديقة الطاهرة , اما هذه المظاهر الاحتفالية ذات الاطر الترفيهيه سوف لن تقبل عنها بضعة الرسول الكريم . لأن هذه المظاهر لا تعكس رسالتها الدينية والشرعية التي خلقت من اجلهما . مع تحياتنا واحترامنا وتقديرنا للشاعر المبدع المقتدر فائق الربيعي




5000