.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مادة الرفوع هل تفيد لوقف لعاب الساسة .!؟

صادق درباش الخميس

قبل ايام دخلت الى البيت فرأيت ان هناك تحركات مريبة تحدث داخل عائلتي فعلمت ان هناك امرا مخفيا علي ولا بد من ان اكتشفه .. وسرعان ما دعيت الى اجتماع على مستوى القاعدة (ولا اقصد تنظيم القاعدة الارهابي كي لا تصبح ذريعة لدى الامنيين فيلقون القبض علي ليتستروا على فشلهم) وبعد الاخذ والرد اكتشفت ان هناك مادة تسمى (الرفوع) في طب الاعشاب تفيد في قطع اللعاب الكثير الذي يفرزه حفيدي الصغير من فمه (حيث لم تنفع معه اي شيء لقطع لعابه المستمر) وهذه المادة سوف تقطعه اذا تم استخدامه لثلاثة ايام متتاليات مساءا وصباحا (وحسب الموروث العجائزي) .. وبطبيعة الحال هم يعرفون انني ارفض استخدام اي مادة لحرصي الشديد على حفيدي من ان يضر او يصاب بأذى فلذلك اخفوا على هذا الامر ولكن لله الحمد اكتشفت خطتهم السرية ..
هذه الحالة تذكرتها اثناء التفجيرات الارهابية التي طالت عدة اماكن من عاصمتنا الحبيبة قبل يومين وخاصة في مدينة الصدر حيث ذهب ضحيتها الابرياء العزل ونزف كوكبة اخرى الى قوافل الشهداء الذي لا يتوقف (وبطبيعة الحال جاء ابطال السيطرات والاجهزة الامنية ليبرزوا عضلاتهم على المواطنين الباحثين عن ضحاياهم ليطلقوا وابل النيران عليهم) ... حيث تمنين ان تسعفنا امهاتنا وثقافتهم (العجائزية) ويدلوننا على مادة من موادهم النافعة كي نداوي بها افواه ساستنا التي تسيل لعابهم بشكل هادر على الكراسي والمناصب تاركين البلاد والعباد شواخص واهداف للارهابيين المجرمين فتكون علاجا ناجحا ويقطع هذا اللعاب الذي لم يجن منه العراقيون سوى الرجوع الى الوراء .. على شرط ان تعجن المادة الطبية برماد الانفجارات مغمسة بدماء الابرياء حتى يتذوق ويحس الساسة مدى حجم المعاناة والالام التي اصابت العراقيين جراء تناحراتهم وصراعاتهم على تلك الكراسي والمناصب .
ان العراقيين حين خرجوا زرافات زرافات نحو صناديق الاقتراع قد اوفوا ما بذمتهم لهذا الوطن ورغم كل التهديدات وكل املهم هو ترشيح اناس قادرون على قيادة دفة سفينة العراق الى بر الامان ولم يكن في مخيلتهم انهم سوف يكون عاقبة امرهم وبالا بما جناه ايديهم وخطوا بأقلامهم مصيرهم الاسود وان الحبر البنفسجي سيكون سببا لتلوين اصابعهم بأحمر الدم ..
لقد هزت التفجيرات الارهابية ضمير كل حي وايقظت من هم في سباة لكن الساسة ما زالوا مصرين على تناحراتهم وصراعاتهم لا بل انهم استغلوا هذه التفجيرات لتكون فرصة لتبادل القذف والتهم وتحميل الاخر المسؤولية للاظهار بالمظهر الحسن .
وبأعتقادي ان كل عقائد وموروث و(الثقافة العجائزية) سوف تعجز من ايجاد مادة توقف لعاب افواه ساستنا على تلك المناصب كما ان مادة (الرفوع) لم تفد حفيدي فهو مازال يسيل لعابا اكثر من ذي قبل .!!!

 

 

 

صادق درباش الخميس


التعليقات




5000