هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفنانة زهرة الربيعي في ملتقى الخميس

فهد الصكر

فضاء المسرح علمني الإلتزام

وهاني هاني حاضر في حياتي

( حينما نرسم على صفحات الذكريات لابد لنا من زهرة، وعندما نشتاق للحظة حب نقي نتطلع لزهرة، وحينما نبحث عن رؤيا الجماليات في الحياة نبحث عن زهرة. ومن بين ثنايا الروح المتهافتة للعشق والأمل نقطف من حدائق الحياة زهرة!.

هناك حيث عيون الأيام نتطلع لقطاف ألف زهرة وزهرة وزهرتنا اليوم نزف العطر والكلام دون كلام، جعلت من الاشواك المحيطة بها مصدات إبداع، للبقاء على قيد الحياة. فكم من مرة أوقدت شموع خضر الياس لوطنها، لأمومتها، لعشقها، لفنها، حتى عانق المها فرحها. ومن بين ما يقارب أربعة عقود بين المسرح والتلفزيون والسينما كانت كقطرات ندية فوق احزان المطر، رافضة مملكة الشر، باحثة عن (البيك وسائقه) محلقة فوق ادوار الحب والعطاء). تلك المفردات جاءت بصوت الشاعرة والإعلامية آمنة عبد العزيز وهي تقدم الفنانة زهرة الربيعي ضيفة ملتقى الخميس الإبداعي يوم 15/ 4/ 2010 عرفاناً لدورها الريادي في فضاء المسرح العراقي، الفنانة التي دخلت هذا العالم وهو من المحظورات الاجتماعية في مجتمع كان ينظر بسوء لكيان إمرأة تقف على منصته، لتثبت حضورها، وتصنع عالماً جديراً بعطائها المسرحي والفني. وعن البدايات قالت الربيعي: (الصدفة وحدها هي التي قادتني الى عالم الفن، اذ كنت ارافق شقيقتي الفنانة "فاطمة" وهي تجري تمرينات على عمل مسرحي في مسرح شباب الطليعة تحت إشراف الفنان خليل شوقي لبطولة سهرة تلفزيونية عام 1964 وعمرى 12 سنة آنذاك. وهنا اعترف ان بدايتي كانت تلفزيونية وليست مسرحية) وتضيف (ليسجل التاريخ 27/ 10/ 1969 عضويتي في الفرقة القومية للمسرح مع افراح عباس وسليمة خضير وهناء محمد وآسيا كمال وأخريات وكنا نؤدي جميع الادوار التي تسند الينا) وتضيف (كان الراحل بهنام ميخائيل هو الذي علمني الإلتزام بتفاصيل المسرح وكيف اقف على خشبته لذا كنت واثقة من العمل مع قامات مسرحية امثال " ابراهيم جلال، وقاسم محمد، وقاسم العبودي، وهاني هاني ، وبسام الوردي وآخرين" واشعر بالامتنان انني عملت اكثر من 116 عملاً مسرحياً و3 مسرحيات للمسرح التجاري لظروفي الخاصة آنذاك. مازلت اتذكر (كان يا ما كان، وباب الفتوح، وروميو وجوليت، والوهم ونلت العديد من الجوائز داخل وخارج العراق.

وعن محطتها الإنسانية مع رفيق دربها الراحل هاني هاني قالت، (كان هاني كل شيء في حياتي ولحد اللحظة الحاضرة لم اشعر بغيابه اذ اثمرت علاقتي به الحب والسعادة وثلاثة ابناء والآن فيهم هاني حاضر).

وتحدث الدكتور حميد الجمالي عن محطات من تاريخ المسرح العراقي (المرأة العراقية تركت اثراً في واقع إجتماعي صعب بالنسبة لها في مجال الفن، وزهرة الربيعي لهذه اللحظة وهي مشرقة تتحدث عن حياتها وماضيها والقها، تحية لها ولتضحيتها وتاريخها المسرحي الجميل). وأشاد الدكتور جواد الزيدي بالمنجز الإبداعي للفنانة زهرة بإعتبارها من الجيل المكافح والمثابر في المسرح العراقي.

واختصر الباحث الموسيقي ستار الناصر حديثه بثلاث ميزات في حياة الفنانة زهرة " انها تعلمت ذاتياً بالاعتماد على مكتبة هاني وانها عملت مع اغلب المخرجين الرواد وتتلمذت أبجدية المسرح على يد الفنانين خليل شوقي وبهنام ميخائيل. وكذلك كان هناك حديث لطيف للمحامي طارق حرب والفنانة آزدوهي صموئيل، واشاد الشاعر الفريد سمعان بشجاعة المرأة العراقية وهي تقف بصلابة وثقة على خشبة المسرح متحدية اصعب الظروف واصعب الطروحات ضد المرأة التي تعمل في مجالات الرياضة والادب والفن، ولذا هي تستحق منا كل التقدير" واخيراً سجلت الفنانة زهرة الربيعي عتبها على وزارة الثقافة كونها منتمية لها كموظفة وقد عاشت اكبر محنة مرضية مرت بها، دون ان تكلف الوزارة شأناً في السؤال عنها، واكتفوا بباقة ورد لا تحمل عطراً، مع ان كثيراً من الروابط التي لا يعنيها الفن كانت قريبة منه.

وكان مسك الختام مع هذه السيدة التي منحت زهرة شبابها لقداس المسرح العراقي وتركت بصماتها على تاريخه لدراسة ربما تسجل ذات يوم. قدمت لها باقات ورد ودرع ملتقى الخميس الإبداعي قدمه الإعلامي محمد سلمان.

 

 

 

فهد الصكر


التعليقات

الاسم: عدنان الفضلي
التاريخ: 2010-04-24 13:57:31
الرائع فهد
امتنان عميق لروحك
وانت تنقل فعالياتنا
الى حيث الزملاء الذين
لم يستطيعوا الحضور
وامتنان اخر كونك تحرص دوما
على حضور فعاليات ملتقانا
الذي هو ملتقاك حتماً



لا عدمتك



الفضلي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-04-23 17:24:05
رائع ماقدمت ياصديقي فهد الصكر
سلاما للابداع
ولزهرة الربيعي الف تحية

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-04-23 12:05:53
الاستاذ الكاتب الجميل فهد الصكر ..شكرا جزيلا للتغطية الرائعة لهذا الاحتفاء بالفنانة زهرة الربيعي التي نذرت وجودها للفن النبيل..دمت بخير




5000