.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اردوغان يهز عروش الأشرار

غازي الجبوري

لقد توالت المواقف السياسية الجريئة والمتحضرة لرئيس الوزراء التركي اردوغان على المستويين الداخلي والإقليمي والدولي مما وضعه في المقام الأول على المستوى المحلي والإقليمي والدولي كشخصية وطنية وإنسانية متحضرة وشجاعة ، والعدو رقم واحد بين أعداء الكيان الصهيوني .

فبعد أن رسخ أقدام سلطة حزبه على الساحة السياسية التركية من خلال تشريعات وبرامج سياسية واقتصادية نالت رضا وإعجاب وتأييد المواطن التركي ، بدا ينزع الألغام التي تقف عائقا أمام استقلال السلطة السياسية وحرية ممارسة الشعائر الدينية وانتماء تركيا إلى الاتحاد الأوربي والمتمثلة بالخطر الذي يمثله الجيش الذي انتزع السلطة السياسية من أكثر من حكومة منتخبة بالقوة المسلحة بحجة الحفاظ على العلمانية في تركيا .

أما على المستوى الإقليمي والدولي فقد تصدى بوسائل سياسية متحضرة للغطرسة الصهيونية التي تعد القوة الدولية الأولى الخارجة على القانون الدولي وتستخدم القوة بكل قسوة ووحشية ضد الأفراد والدول والشعوب الأبرياء المحبين للسلام والحرية والعدالة مما وضعها في موقف حرج أمام الرأي العام الدولي الذي يخشى إرهابها أكثر من أي شيء آخر .

فنال بذلك احترام وتقدير و إعجاب الملايين من أبناء العالمين العربي والإسلامي وشعوب العالم الأخرى ، لان الصهاينة لم يعهدوا عدوا يواجههم بهذا الأسلوب المتحضر الذي يصعب عليهم مواجهته بالطرق الإجرامية التقليدية إذ أنهم تعودوا على قادة وأفراد يهددونهم بالإحراق أو السحق التام أو الإغراق في البحر أو بالقضاء عليهم وعلى كيانهم المسخ بالأقوال دون الأفعال أو قيام البعض من المحسوبين على الفلسطينيين والعرب والمسلمين بعمليات مسلحة تسيء للنضال الوطني والقومي والإنساني ضد الصهاينة ، وهو مايتفق مع أهدافهم وخططهم من خلال استغلال مثل هذه التصريحات الفارغة والجوفاء والعمليات المسلحة لكسب استعطاف وتأييد الرأي العام الدولي ومن ثم لاستحلاب المساعدات السياسية والاقتصادية والعسكرية والتقنية اللامحدودة من الدول الكبرى وشن اعتداءات إجرامية مستمرة ضد الشعب العربي في فلسطين ولبنان ومصر والأردن وسوريا والعراق وليبيا ودول أخرى في المنطقة أودت بحياة ملايين المواطنين من مختلف الأعمار ومن كلا الجنسين اقلها تعد من جرائم الحروب الكبرى ضد الإنسانية المدانة دوليا ، وتصنيع أسلحة دمار شامل في مقدمتها الأسلحة النووية التي لم يجرؤ احد على إدانتها والمطالبة بالقضاء عليها بنفس الأسلوب والقوة المؤثرتين اللتين فعلهما اردوغان وخاصة في مؤتمر الأمن النووي الذي يعقد هذه الأيام في واشنطن مما حال دون حضور الممثل الصهيوني في المؤتمر خشية وطأة إثارة ملف خطر التسلح النووي الصهيوني على المنطقة والعالم من قبل اردوغان في المؤتمر.

وبذلك فقد داس اردوغان على كل الخطوط الحمراء وتجاوزها وأصبح يشكل تهديدا جديا غير مسبوق للصهيونية العالمية وكيانها العنصري الإجرامي في فلسطين وبات يمثل الهدف الأول في أجندة الموساد ، ولذلك يقتضي أولا أن يتوخى الحذر الشديد وان يحاول أن لايفتح أكثر من جبهة في وقت واحد كما إن على الشعوب التي تعاني الاغتصاب والإجرام والعدوان الصهيوني المستمر وفي مقدمتهم العرب والمسلمين أن يقفوا بكل ما أوتوا من قوة خلف ومع اردوغان لأنه يعد اليوم بحق المناضل الحقيقي الأول والوحيد من اجل السلام والحرية وحقوق الإنسان في العالم .

تحية إجلال وإكرام لاردوغان وللشعب التركي الذي أنجبه ووقف معه ، ونسال الله تعالى أن يمد بعمره ويحفظه من شر الأشرار طالما يسير على طريق الحق والحرية والسلام .

 

 

 

 


 

غازي الجبوري


التعليقات




5000