.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما علاقة زيادة البرلمانيين ونقصان الحصة التموينية .!؟

صادق درباش الخميس

هناك بيتا شعريا يقول (لا تشكو للناس جرحا انت صاحبه ... لا يؤلم الجرح الا من به الالم) او كما يقول المثل الشعبي العراقي (اللي ايده بالماي مو مثل اللي ايده بالنار) وهذا ما ينطبق على واقعنا اليوم .. حيث السجال الكبير ما بين الحكومة والشعب والذي يظهر بين الحين والاخر الا وهو معضلة المعضلات والازمة الكبيرة لدى الحكومة وهي البطاقة التموينية .

هذه البطاقة التي تؤرق ساسة اليوم وتجعلهم في صداع دائم لا يفيد لها (اقراص البراسيتول ولا المهدئات) فهي تأتي بالمرتبة الاولى في اهتماماتهم تاركين الانفجارات والارهاب وتدخلات دول الجوار والاجندات التي تعمل ليلا ونهارا والبطالة والفساد الاداري والمالي وغيرها الكثير فكلها لا يعير المسؤولين لها اي اهتمام مثل اهتمامهم بكيفية اجتثاث البطاقة التموينية والغائها اما السبب في ذلك فلا يعلمه الا الله سبحانه وساسة الحكومات المتعاقبة الثلاث .!!!

فبعد اقرار زيادة مقاعد البرلمان من (275) الى (325) اعتقد الناس البسطاء انها لاجل الامور السياسية وزيادة عدد سكان العراق ولكن لم يعلموا ان هذه الزيادة البرلمانية سوف تنعكس على الحالة المعاشية للشعب العراقي .. فأول بشائر هذه الزيادة هو تقليل مفردادت الحصة التموينية (التي لم يبق منها سوى اسمها) وجعلها خمس مفردات .!!!

فيا ترى ما هي العلاقة بين زيادة البرلمان وتقليل الحصة .!؟

ام ان حكوماتنا اتبعت الخطوات التي اتبعت في مسألة تحريم الخمر في صدر الاسلام حيث لم تحرم اول مرة بل جاءت على شكل مراحل اذ كان اغلب المجتمع يحتسونها فقد انزل الباري عزوجل الاية الاولى ({يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا ....} [البقرة : 219] ثم انزلت الاية ({يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ .... } [النساء : 43] وبعدها انزلت آية التحريم حسب قول اغلب فقهاء وعلماء الامة ({يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [المائدة : 90]

فلذلك عملت الحكومات بعد مناشداتها وتباكيهم على مستقبل العراق وان البطاقة التموينية كالسلاح النووي سيحرق البلاد والعباد فأول شيء فعلته هو قطعها عن الذين يتقاضون راتب اكثر من مليون ونصف شهريا .. وبعد سكوت الناس جاءت هذه الثانية تقليل المواد الى خمس حتى يتسنى لهم توجيه الضربة القاضية بعد فترة لهذه البطاقة ويتم الغائها وبطبيعة الحال سوف يقام حفلا ساهرا لجميع اعضاء الحكومات بمناسبة القضاء على عدوهم الاول والاخير ويعلنوا انتصارهم التاريخي على الحصة التموينية .!!!!

احد مسؤولينا صرح ان الحصة التموينية تؤثر على خزينة الدولة وهي مشابهة لتصريح احد الوزراء ان زيادة رواتب المتقاعدين يؤثر على الخزينة .. فوا عجباه .. كل ما يخص امور الشعب يؤثر على الخزينة اما رواتب اعضاء الحكومة والبرلمانيين والتي لو جمعت لشهر واحد واعطي الى جمهورية الصومال لصعدوا بها الى القمر .!!! .. فهل يا ترى انهم وفي عملية حسابية حكومية جمعوا حاصل رواتب خمسين عضوا برلمانيا جديدا لشهر واحد تساوي اموال الحصة التموينية للشعب العراقي بأكمله لمدة عام فلذلك قرروا تقليل الحصة .!!!

حقيقة انها من الامور المبكية والمضحكة .. ان ينصب جام غضب الساسة على هذه البطاقة المسكينة تاركين الارهابيين والمفسدين وعلاقات العراق الخارجية والمشاكل والآهات والازمات .. واني أقسم ان اقنع المستأجر ولا اعطيه بدل الايجار واعطيه لمن يعطيني سبب اهتمام حكوماتنا الثلاث بالغاء واجتثاث الحصة التموينية .!!!

لماذا لا يصرح المسؤولين وبكل جرءة ووضوح ويقولوا للشعب ان هناك ضغوطات خارجية عليهم من اجل الغاء التموينية (مساكين كم ضغط يتحملون) وبأعتقادي ان الشعب سيقول لهم اجتثوا هذه البطاقة فالشعب الذي تحمل ما تحمل فهل اقتصرت على هذه ..  لا سوف يتحمل من اجل راحة ورفاهية المسؤولين

 

 

 

•·  ملاحظة : اعتذر عن هذا الانقطاع عن الكتابة في الفترة المنصرمة بسبب انشغالي وحزني على وفاة والدتي (رحمه الله)

 

 

 

 

 

 

 

 

صادق درباش الخميس


التعليقات




5000