هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرحى أيتها الفاجعة

ضياء الاسدي

لأنك ترمقني

بصقت أسناني الضاحكة

وعطوري الباريسية 

ورغوة الصابون

لآنك تبصرني

التحف أسمالي

وألوك رصّاعة خبز

كي أعيش زلفى

لأجدك

........................

الأشجار جميعها

إستكانت لدموعي

لأنها تدرك

صمت البكاء

والموت وقوفا

...........................

كلّ صباح

أبحث عن خرقة بنطالي الأسود

بقدمين متعثرتين

وروح مرتجفة

فجأة

أركل جثة ذاوية

ثملت بالدمع

لم تخالجني الريبة

هي أمك ياكرّار

...........................

يارب

إلجم صهيل يأسي

بأوهى صبر

وإزهر أغصان جرحي

وريقة توت

ولاتشعل روحي

بوابل الأنباء

.............................

عند الحانة القديمة

رمقتني قطّة بائسة

وبعد مواءات موجعة

إفترشت مقعدا أمامي

وقذفتني بنظرات حانية

وانا أحرق آخر ماتبقى من الظّن

حوار الصمت

دار مليّا

قبل أن يهشّ عليها النادل

لأعود وحيدا

.................................

كلّ مساء

أمارس طقوس الفقد

ألثم وسادتك المكفهرة

قبل الخلود الى الدمع

.............................

قلبي ملبّد بالحسرات

وتنور أمي بعيد

لا مناص

الى كسرة صبر

...............................

 

 

 

ضياء الاسدي


التعليقات

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-04-12 13:20:02
الأشجار جميعها

إستكانت لدموعي

لأنها تدرك

صمت البكاء

والموت وقوفا

---------
نص رائع وجميل ياصاحبي
سلاما

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-04-12 12:28:10
مبدعنا الرائع ضياء الاسدي
ما اروعك
رغم الالم والحزن انه نص في منتهى الروعة والجمال
اخذنا الى حيث ما تريد لله درك
دمت تالقا
احترامي مع تقديري




5000