.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحبك على طريقة التتر

فائز الحداد

_ إليك بعد  منتصف الليل _ 



المرأة ..
جهنم تحفل بالنعم ،

 وجنة صقوفها أبابيل

سأدخلها بحزام ناسف ،

 وعلى الشعراء السلام

فأنت  قارة حرب ،  أكتشفها بالمغامرة

حين تستعصي ،

 أسبح لجديلتها  كأول الأحراش

لأغزوها غمزا ،

 وأقيم على نهدها المئذنة

كإكليل  نار ،  أنوس بصدرها

وا غفو  .. كالكون على هاجس  ريح

بلى ..

لا  كما الليل إمرأة ، غير أنثاي

 في رغوة الجسد ومساقط الأعناب

فبأي عذر تشطب الشياطين  ملائكي

وتغتاظ من خفقة  الباب ؟!

سؤالي ..

غرابتنا في الغوى .. وألفة العسر ،  بثقل الخطى ..

حين تهدر دم الطارق  ..

وتغتاب من يجلي عتبة الدار بحذاء جديد

فمن يا خوختي يغار .. زهرة الشمس

ويشهر الظلام امتعاضا ..أنت ِ  أم أشباه حواء ..؟

 فلا شيء يغيظ النساء مثل الزهور

وما للضوء عين تبيح العطر لهواً !!

الله وحده  ..

من يعرف غصون بالميس  ..

ينزل النساء كآيات ، ويسوق الرجال كذنوب  

فالكون مأخوذ  بحذاء أنثى ،

في شراشف راعشة .. أو اكفان مزنرلكم 

أما الشوارب .. فمحض عقارب

لإجترار ذوات العروش ..

يأكلن بأضراسنا  ،  ونثقب كالجرار

فالجنود عمال نحل  ..

مالهم في الشهد حق اليعاسيب !!

وهكذا الشعراء كالحروب

عتادهم الناس وحصادهم الجراح  ...

وما لمسبارك طرف يرى التخارج شرعاً

مثل الشفرة والسيف .. أو كدمعة وبحر !!

الليل يا خوختي ،

 تهمة صليبي على صدر يسوع

وأنت خرزتي الشاردة ..

 في مسبحة  الله .. شاقولها الأعالي ،

 وأعنابها المزارات !!

فمتى تقرُّ تيجانك ، لأصابعي قراءة الجسد ؟

اتركي لي رقصة الأجنحة  كالدمى

فالحروب .. تتجشأ بالقتلى  ، ولاغير دمي ..

قهوة الرؤوس الراقصة تحت المطارق

اعرضها شهوةً .. لإناث الجرائد  الليلية   

وعذرا للمريمات في رفع المفاعيل ؟!!

وما للعاجز في  المجرور أثم المآخذة  ..

غير وجه لا يرى الليل مذنبا

ليقصي الله من أنبيائه الشعراء  ؟!

  

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: لمياء عمر عياد
التاريخ: 17/02/2016 08:03:51
هولاكو الشعر ينسف الحرف من بين انامله فتفوح ااقصيدة ..ايا امراة له كل القلاع بمشانيق معانيه يكون الحرب والسلام

الاسم: رلى حمصي
التاريخ: 29/06/2014 17:57:45
رفقاً بنا شاعرنا..حب كهذا ماعاد إلا بأحلام البشر..
نكتبه , نحلمه , نشتهيه , فنسطره حروفاً على الورق..

شاعري الغالي...رااائع أنت حد الشهقة..احترامي وكل الحب

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 10/04/2010 00:10:33
يا إلاهي لا أجد سوى هذة الكلمة العظيمة تليق بك
رائع وستبقى رائعاً

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 08/04/2010 07:42:06
الشاعر الشاعر..
التتار في ذاكرتنا الجمعية يرتبطون بالقتل والدم وحرق المكتبات .. والهمجية.. والقصيدة لم تبتعد كثيرا عن هذا المفهوم.. رغم ان في ذاكرتي صورة اخرى للتاتاري الجميل من خلال الادب السوفيتي فهم قوم طيبون فيهم يزدهر الشعر وتزدهر الطيبة .. فالحروب .. تتجشأ بالقتلى ، ولاغير دمي ..

قهوة الرؤوس الراقصة تحت المطارق

اعرضها شهوةً .. لإناث الجرائد الليلية

وعذرا للمريمات في رفع المفاعيل ؟!!

وما للعاجز في المجرور أثم المآخذة ..

غير وجه لا يرى الليل مذنبا

ليقصي الله من أنبيائه الشعراء ؟!
... تظل قصائدك رهيبة ورائعة ايها الشاعر فائز الحداد..انت تصوغ الشعر وتلعب على خصوصيات اللغة .. وتكسر او تقترح كسرا لبعض ايقوناتها اكراما لانثى ..وترفع نخب المريمات في رفع المفاعيل.. فالفوضى الضاربة اطنابها قد تجعل من المفعول به فاعلا يشار له بالبنان ويتصدر الديوان..
سلمت ايها الشاعر الكبير..كن حتفهم..

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 08/04/2010 05:24:00
المرأة ..
جهنم تحفل بالنعم ،

وجنة صقوفها أبابيل

سأدخلها بحزام ناسف ،

وعلى الشعراء السلام

فأنت قارة حرب ، أكتشفها بالمغامرة

حين تستعصي ،

أسبح لجديلتها كأول الأحراش

لأغزوها غمزا ،

-------------
سلاما امير الشعر والحب
نص رائع
محبتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 08/04/2010 05:02:59
المرأة ..
جهنم تحفل بالنعم ،

وجنة صقوفها أبابيل

سأدخلها بحزام ناسف ،

وعلى الشعراء السلام

فأنت قارة حرب ، أكتشفها بالمغامرة

حين تستعصي ،

أسبح لجديلتها كأول الأحراش

لأغزوها غمزا ،

-------------
سلاما امير الشعر والحب
نص رائع
محبتي

الاسم: جهينة الترك
التاريخ: 07/04/2010 22:41:32
ما شاء الله استاذي ها انت ترفل بالشعر مرة ثاني بقصيد أجدها تحمل من الغزل الكثير . تحياتي لك تقديري

فالحروب .. تتجشأ بالقتلى ، ولاغير دمي ..

قهوة الرؤوس الراقصة تحت المطارق

اعرضها شهوةً .. لإناث الجرائد الليلية

وعذرا للمريمات في رفع المفاعيل ؟!!

وما للعاجز في المجرور أثم المآخذة ..

غير وجه لا يرى الليل مذنبا

ليقصي الله من أنبيائه الشعراء ؟!



الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 07/04/2010 20:10:48
الجبل فائز حداد

لقراءة نصوصك الثرة كما ينبغي نحتاج لتعيين وزير آخر للكهرباء
دمت باذخا وارف الابداع
كل احترامي وتقديري

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 07/04/2010 17:47:22
استاذي المتألق القدير فائز الحداد ..

ما شاء الله عليك استاذي .
نبض حروفك ابداع راقي .. وابدعت ما كتبت اناملك ..وعلى انتظر نبض حروفك بكل شوق ..

من تألق الى تألق

ودمت بخير وصحه ومبدع
ودام نبض قلبك واحساسك

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 07/04/2010 17:33:34
وأقيم على نهدها المئذنة

كإكليل نار ، أنوس بصدرها

وا غفو .. كالكون على هاجس ريح

بلى ..

لا كما الليل إمرأة ، غير أنثاي

في رغوة الجسد ومساقط الأعناب

فبأي عذر تشطب الشياطين ملائكي

وتغتاظ من خفقة الباب ؟!

فائز الحداد الرائع
احييك على روعة هذا النص
فائق الاماني
علي الزاغيني

الاسم: عائشة الحطاب
التاريخ: 07/04/2010 16:40:35
لقد تمَ سفر التكوين ، وانكشف الغمر عن كون جديد قديم
يبدو أن موقف الشاعر المحتدم عاطفيا، بل المأزوم من شدة احتدامه هو الذي
أنجب هذه القصيدة . سياق صافِ نقيً لا يشوبه شوب ، لغة خرجت من فتنة البلاغة
وطفقت . أشواق الروح تتعاظم ، وصلابة الروح لا تعرف الانكسار لا يمل من غناء اشواق
روحه وصلابتها . ليستفيض في تصوير أحلامه وأشواق روحه
هذه الدنيا المدهشة ملك يديه ولم يبق أمامه سوى أن يتطهر من الماضي ( أغتسل )
وأين الماء؟ هوذا نهر من الليلك .. يتحول التراب إلى قبة من الذهب
صور عذراء برقتها ذات طيف دلالي واسع مكثف
لقد امتلأ الشاعر فائز الحداد بنور اليقين ، فزاده اليقين إيمانا باختياره وامتد
الطريق أمامه للحب الذي لا يخطئه البصر . ملأت أرجاء القصيدة لتتعاظم
المعرفة وتتجلى رؤياه في نطاق وجداني رمزي خلق بأن يمنح التجربة رهافة وعمقا
أحييك شاعرنا النبيل فائز حداد بهذه الروح الرائعة تقبل كل اعتزازي

الاسم: د علي الجميلي
التاريخ: 07/04/2010 16:38:29
المعروف عن المقاتل التتري انه لو جاع وليس لديه زوادة أو طعام يجرح فرسه جرحا صغيرا من رقبتها ويشرب الدم المتدفق كي لايموت جوعا ، وأخشى أن تعمل ذات الشيء مع حبيبتك يا شاعري فائز الحداد ههههههه ، ؟
نصك جميل ولكن أعتقد هناك بعض الأخطاء الطباعي ربما ارسلته على عجالة .. في شراشف راعشة .. أو اكفان مزنرلكم أعتقد هي أو أكفان مزنرة.

الليل يا خوختي ،

تهمة صليبي على صدر يسوع

وأنت خرزتي الشاردة ..

في مسبحة الله .. شاقولها الأعالي ،

وأعنابها المزارات !!
****
الله عليك على هذا البناء الجميل

أكيد ستفرح حبيبتك التترية كثيرا ، فأنت أوصلتهاالى السمماء


تقبل تحياتي ودمت شاعر متميزا كدائما .

الاسم: رولى الحيالي
التاريخ: 07/04/2010 16:08:18
وا غفو .. كالكون على هاجس ريح

بلى ..

لا كما الليل إمرأة ، غير أنثاي

في رغوة الجسد ومساقط الأعناب

فبأي عذر تشطب الشياطين ملائكي.

جمييل .

بعذر ان هويه الغازي تتري
وان العصر ان عاد يعود لعصر حجري
لم اكتب على الرايه شي
غير اني عابر سبيل
لقرار ابدي
والشيطان ..لا تخف عيناه مغمضه
وحكاياه مضجره
بدماء مبعثره
والحلم عنده خيال مسروق من الله باني ساسكن الجنه
بعد قرار الاخره بعد قرار الاخره

تصوص بديعه .وعذرا اني انثر ما عندي في مرجك الخصب.

دمت

رولى الحيالي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 07/04/2010 14:08:37
نصوصك ايها الفائز تناغم الروح..
تبعث بنا السعادة والاسترخاء من شدنا اليومي...

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 07/04/2010 12:11:56
ابا نثر هل بحثت على من يحمي ظهرك حبنما تهاجم .... ؟لكنك حتما المنتصر هكذا هو حال التتر هاجموا فانتصروا رغم ما قيل ويقال . لعل اكتشاف الشاعر العامري في محله فهل يحتمل إن كنت تتقصد هذا الاشتغال القلق الجميل وأنا اقول له نعم هذا جاء عن سبق اصرار لأن الحداد قد انتبه لهذا القلق من زمن ليس بالقريب .

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 07/04/2010 09:59:53
الشاعر المبدع والاستاذ القدير فائز الحداد رعاه الله
وفقك الله لتاصيل الوعي والثقافة الاصيلة بكلماتك الشاعرية الشيقة التي تدغدغ العواطف بلا تكلف ولا مصطلحات غامضة
وبارك الله بنشاطك المتواصل في النور مما يشجعنا على الاقتداء بكم للاستمرار
دمت متالقا
سعيد العذاري

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 07/04/2010 07:00:29
بلى ..
لا كما الليل إمرأة ، غير أنثاي
في رغوة الجسد ومساقط الأعناب
فبأي عذر تشطب الشياطين ملائكي
وتغتاظ من خفقة الباب ؟!
...
الشاعر النابه فائز الحداد
إن اشتغالك على لغة شعرية جديدة لهو جليّ ومع أنه عفوي ولكني أحس أحياناً بأنك تتقصده , تسعى إليه لتقدمه للقاريء على طبق من قلق جميل !

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 07/04/2010 06:29:46
تجعلني أتأمل في نصوصك ، طبعا ستكون لي قراءة ثالثة ورابعة لكل ما تكتب،..وعظيمة سطورك.
تحياتي ونهارك سعيد

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 07/04/2010 05:07:15
صديقي الشاعر الرائع فائز
هل لك أن تعلمني هذه الطريقة التترية ، لم أكن أعلم ان التتر يحبون بالشكل هذا .
ساعلن تتريتي ليتاح لي أن أكثر من مغامراتي ، فأكتشف ما أكتشف من جزر لم تطأها أرجل قبلي .
دمت شاعرا مجيدا .
لك تقديري

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 07/04/2010 03:49:15
الاستاذ فائز الحداد

وهكذا الشعراء كالحروب

عتادهم الناس وحصادهم الجراح

احييك بمودة
نصك جميل
باقتين من الود والورد
هبةة هاني

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 07/04/2010 01:49:17
مبدعنا الكبير فائز الحداد
ما اروعك
ورفقا بنا شاعرنا الكبير نحن وصلنا الى ما وصلنا من العمر وتجيش بنا الذكريات في غض الصبا وطراوة الشباب
اسعدتنا كثيرا في هذا النص الرائع
دمت تالقا
احترامي مع تقديري




5000