..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قليل من كثير يحيى السماوي

سردار محمد سعيد

طار ديوان الشاعر الكبير يحيى السماوي من قارة لقارة ، وصلني مع البريد كهدية ، فبدأت أقرأة تاركا فرشاة الرسم لوقت آخر .

في كل قراءة أؤشر على صفحاته حتى غدت بعضها كخرائط الإدريسي .

تحلو لي الهوامش مكتوبة بالقلم المسمى القلم الرصاص ولو أنه بحاجة الى بري تباعا وهذا لأني أحب نهايات تلك الأقلام التي تشبه المناقير ، مناقير صغار الطير والعصافيرأو الحمام .

الحمام جمع حمامة ، والحمامة للمذكر والمؤنث ، وثمة تسميات أخر ،كالمطوقة  واليمامة والفاختة ، وفرق أهل اللغة بينها ، لكن الشعراء لم يركنوا لذاك وإستعملوها و وظفوها في أشعارهم ناظرين المعنى لا اللفظ في غالب الحال وعلى سبيل المجاز .

لم يقتصر الشعراء على توظيف الطير في أشعارهم بل تعدى ذلك إلى أنواع الحيوان ، وكان للفرس والناقة  النصيب الأوفر في وقت كانت الحاجة اليهما ضرورية بضرورة المكان والزمان والموقف .

واحد من سر صنعة الشعراء المحترفين ألا يقولوا ما لا طائل تحته ولا فائدة ، فيصبح زائدا فائضا وهذا يدركه شاعرنا الكبير السماوي .

زج أنواع ألفاظ الحيوان كرمز أو إستعارة  وتشبيه يفترض أن يأتي منسجما ، ملائما لسياق النص الشعري ولا يقحم إقحاما أو يشذ عنه ، وهذا أيضا مما يدركه السماوي يحيى  .

في ديوان الشاعر الكبيريحيى السماوي (  قليلك لا كثيرهن ) وظف الحيوانات بالشكل الذي أسلفت :

 

( للوتد الذي شد الخيام

لغزالة برية أنست بها الصحراء ).

( لذائد عن ظبية القلب المتيم بالصلاة وبالصيام ) .

( يحدث أن أقيم جسر الود

بين الشاة والذئب

وبين الصقر والعصفور

بين الضبع والغزال ) .

لكن الملاحظ أن للحمام وقعا متفردا في شعر يحيى السماوي ، ويبدو أن الطفل يحيى في السماوة كان مولعا بالحمام ، وتلذذ بشدوها أو نوحها أو هديلها ، هذي قراءة حادس أو قراءة باراسايكولوجية ، وبتقادم عمر يحيى وحين قرأ توظيفات الشعراء للحمام ،خزن ذلك في ذاكرته فإمتزجا ، فكان حصيلة ذلك كأسا مزاجها النظرية والفعل .

ما زلت أذكر عش فاختة  فيها وفرخا آمن اللعبا

ما حالها بعدي وهل عبثت أيد بعش يحضن الزغبا

أنا أشك أن السماوي لم يقرأ ولم يختزن عقله جملة نصوص مما قيل في الحمام ، لكنني لا أريد التحدث هنا عن الحمام ووقعه في شعره أنما أريد التحدث عن مقطع شعري فقط .

هذا المقطع أشجاني ليأخذني من الهند إلى أستراليا لأبني لي عشا صوفيا في أضالع يحيى .

هذا المقطع نقلني من جاهلية الشعر المتقدم التليد إلى حاضرنا المتأخرالعنيد ، أنا أراه هكذا ، ماذا أفعل ؟ أنا معلم لمدة تزيد عن ثلاثين عاما ، لكن للفيزياء وليس للغة ، والفيزياء من العلوم الصرف في التحليل والتركيب والتجريب ، ولعله يفيد في دراسة هذا المقطع .

لا تنسوا أمر الحمام ، سأعود اليه فيما بعد ، ولنقرأ المقطع :

 

سيدة النساء ..يا مسرفة الرعب

لا تذعري إذا سمعت مرة

بعد انتصاف الليل صوتا

يشبه النقر على الشباك

أو هسهسة العشب

لا تذعري .

 

أولا  - لنتأمل  قليلا المقطع الآتي من كتاب كليلة ودمنة باب الحمامة المطوقة :

( فذعر منه الغراب .......... حتى مرت به حمامة يقال لها المطوقة وكانت سيدة الحمام ومعها حمام كثير ) .

ماذا يوجد في هذا المقطع ؟

الحمام / الذعر / سيدة الحمام .

إذا استثنينا الحمام لبرهة وعدنا للنص في جملة ( سيدة النساء .. لا تذعري ) يمكن أن نطلع على خزين الشاعر الكبير يحيى المخبوء .

ثانيا - في النص فكرة تسلل العاشق الى دار العشيقة ليلا إذا كانت على سبيل الحقيقة أو المجاز ، وهذه فكرة مطروقة ، وليست الفكرة مهمة بقدر كيفية طرح الفكرة وتوظيفها ، فالأفكار ملقاة في الطريق ، ولقد استطاع يحيى السماوي وبمقدرة المحترف أن يجمع فيها الحداثة إلى جنب الفخامة . كيف ؟

لنتأمل مافي النص :

 ( إذا سمعت بعد أنتصاف الليل نقرا على الشباك..... أو هسهسة العشب ) .

هي فكرة تسلل العاشق الليلي .

قال الملك الضليل امرؤ القيس :

سموت اليها بعدما نام أهلها سمو حباب الماء حالا على حال .

وقال الأعشى :

ولقد طرقت الحي بعد النوم تنبحني كلابه .

وقال عمر بن أبي ربيعة :

ولقد دخلت الحي يخشى أهله بعد الهدوء وبعدما سقط الندى .

لي أن ألاحظ :

1  -  : إن السمو إلى بيت الحبيبة جرى ليلا ( بعدما نام أهلها ) عند امرىء القيس ، و ( بعد النوم ) عند الأعشى ، و( بعد الهدوء) عندعمر ، و ( بعد انتصاف الليل ) عند السماوي .

2  -  : إن السمو هذا قرين صوت ، صوت حباب الماء الخافت عند امرىء القيس ، وصوت نباح الكلاب عند الأعشى ، وصوت النقر على الشباك وهسهسة العشب عند يحيى .

الهسهسة صوت عام ، لا حفيف ولا فحيح ولا هديل ولا نعيب ، وهو صوت خافت ، المهم أنه خافت ، وهنا أجد مقدار بلاغة يحيى في وصف صوت العشب بالهسهسة ، لسببين :

1  - : انسجام خفوت الصوت مع موقف العاشق المتسلل ليلا .

2  -  : الهسهسة بكونها صوتا خافتا ينسجم مع العشب الذي لا يصدر صوتا عاليا قويا كحفيف الأشجار مثلا .

3  -  : تعايش يحيى مع عصره معايشة المعاصر ، فكما عايش الأعشى عصره بقوله ( تنبحني كلابه ) ،فما كانت الحبيبة تسكن إلا في موضع تحرسه الكلاب ، لكنها عند يحيى لا تسكن في خيمة .  

ثالثا - موضوع الإسراف في قوله ( يامسرفة الرعب ) .

   هنا مجاز غريب ، والسبق فيه ليحيى .

الإسراف يكون في الشطط فيقال :

مسرف على نفسه بالمعاصي .

أو يقال : غير مسرف في طعامه وشرابه .

أو يقال : الأمطار كانت مسرفة .

وقيل : ليس في الخير إسراف .

وقيل : ان شخصا اسمه اللخمي طمس أحدى عينيه ، وقال : النظر بهما إسراف .

إذا ً ، فالإسراف شطط ، وهذا ما يؤكده تعالى ، ففي القرآن الكريم ورد لفظ المسرفين مما يدل على ذاك ، فورد في سبع آيات منها :

الأنعام 141 ( ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ) .

يونس 83 ( وأن فرعون لعال في الأرض وأنه لمن المسرفين ) .

غافر 43 ( وأن المسرفين هم أصحاب النار ) .

في نص يحيى ( يامسرفة الرعب ) ، فالحبيبة أسرفت بالرعب وربما الطغيان  ، مثلها مثل فرعون  ، فهل يمكن ان يـُحب المسرف ؟ وهل ثمة تناقض هنا ، لاسيما أن الله لا يحب المسرفين . لا سبيل لي إلا أن أتخيل أن الحبيبية هنا هي الأرض والوطن وليس فردا .

رابعا - في الذعر

الذعر يصيب المرعوب . الذعر هو: الخوف والفزع ، ويكون بسبب فيقال ان الشيطان لا يزال ذاعرا من المؤمن ، فالمؤمن سبب الذعر.

اما الرعب فهو: الفزع والخوف أيضا ، بعبارة أخرى كأن يحيى يريد ان يقول : ان الرعب قد ارتعب او ان الذعر قد ذعر وهذا يأخذني الى الخزين الكثيف عند يحيى إذ ان المتنبي قال :

تمرست بالآفات حتى تركتها أمات الموت أم ذعر الذعر .

وقال لسان الدين الخطيب :

فمد جناح الامن فوق مخافتي وقد فر عنها الذعر من شدة الذعر .

لكني التفت إلى  ماقلته في مقدمة الكلام وهو أمر الحمام

هل ثمة علاقة ؟

لنذهب الى لسان العرب فماذا نرى ؟

ر َعبت الحمامة : بمعنى رفعت هديلها وشدته .

الراعبي: جنس من الحمام وحمامة راعبية : ترعب في صوتها ترعيبا . لكن الترعيب شدة الصوت وهنا قد اقع في تناقض ،و لرب قائل هذا ربط لا يوجد الا في مخيلتي ، ربما .

خامسا - سيدة النساء

لفظ سيدة النساء لم ترد شعرا على وفق ما أعلم إلا أن (عريب ) الغانية المغنية وصفها احدهم بسيدة النساء :

أعريب سيدة النساء بهجرنا أمرتكما

راجع الأغاني للأصفهاني .

ووردت نثرا في طبقات الشعراء لإبن المعتز في أخبار محمد بن وهب :

( فوالله اني لأنتاب القيان منذ ثلاثين سنة ان كنت سمعت قط أحسن من صوتها ولا غناء أحسن من غنائها فكدت أطير طربا وقلت : يا سيدة النساء ....) .

وذكرها شعراء العصر الحديث باشكال مختلفة :

سيدة الأرض عند محمود درويش .

سيدة الكلام وسيدة القلب وسيدة المنتهى وسيدة المجرات عند قاسم حداد .

سيدة الوفاء عند يوسف الديك .

سيدة الوهم عند مظفر النواب .

ست النساء عند نزار قباني .

ربما هناك من تخوف في جملة سيدة النساء إذ يتبادر للذهن البتول مريم عليها السلام وفاطمة الزهراء عليها السلام بصفتيهما سيدتي النساء  ، بل نساء العالمين ، لكن يحيى أتى باللفظ نفسه فهو واثق ان المعنى لا يؤول هذا المآل لوضوح الفكرة والقصد .

------------------------------------

امثلة من شعر السماوي في الحمام :

لي ان اذود عن الحمام

وان اصير اضلعي فننا

وقال :

وحين تشتكي حمامة الروح

من الهجير في الفلاة

وقال:

في عينين كحلهما مزاج ندى ونار

وحمامتي تبر

وقال :

تأتين " ماريا "

إذا كف الحمام عن الهديل

وقال

فتشاجرا دوحا وفاختة  وتخاصما ثديا ومرتضعا

وقال :

سيضيع لو أطلقت مختبلا  طارت حمامته ولم تعد

وقال :

أنا الملك المتوج

بايعته حمامة في القلب

وقال :

النخل قلدني وسام الخوص

تثمينا لدوري في الدفاع عن الحمائم

وقال :

وفاختة إذا هدلت  أثار هديلها نغمي .

 

 

 

سردار محمد سعيد


التعليقات

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 02/04/2010 20:35:08
بنيتي الأغلى ريما
الويل لأعدائك وكارهيك والذين يغارون منك .
سلمت لبابا بعون الله
ولتكوني برغد وهناء ، وبعدا للسوء . اشكرك يا زينة الآرام وتقديري

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 02/04/2010 18:21:59
يا ويلي شو يغار الاتصال باباالقدير المتألق سردار .. البارحه كنت فرحه عندما استنشقت دراستك الراقي لروعة والدي المبدع القدير يحيى السماوي وكتبت اني مشتاقه لحضوره كثير .. وربي يحميه من كل شر ..ان شاء الله هلا ما يسرق الاتصال تعليقي .. لاني كنت هنا البارحه ما فات علي هذه الروعه ونبض الثقافه الراقي ..

دمت بخير وصحه ومبدع

تحياتي للشاعر يحيى السماوي
وتحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 02/04/2010 13:54:21
الأستاذ بدل رفو
تقديري لك أينما كنت
صدقت ، الكثير في حق يحيى الشاعر هو قليل في بحره ، وانا اجد لذة في الكتابة عنه ، وأتعلم الأكثر .
تحياتي لك مخلصة خالصة

الاسم: بدل رفو المزوري
التاريخ: 02/04/2010 12:19:15
الاستاذ المبدع العزيز سردار مع الود
جميل ان اقرا مثل هذه الدراستات وبالاخص حول شاعر ندين له بكل معاني الوقاء والاخلاص والحنين لوطن في خارطة الغربة.. مهما كتب بحق رجل شاعر مثل السماوي فهو قليل وانا انحني بهذا الرجل المبدع الشاعر الانسان تكريما واحتراما ولكل مبدعي الشعر الانساني الخالد ودمت لنا استاذ سردار.
المنسي في هذا العالم الكئيب
بدل رفو
www.badalravo.net

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 02/04/2010 05:02:47
بنياتي الغاليتين
بان الخيالي وزينب الخفاجي
شكر من أب لإبنتيه يخشى منه ان يقال تملق ومحاباة ، وبرغم ذلك لن استطيع التخلي عن ضلعين من المثلث الذي يكوننا ، وعلميا ان المثلث اكثر الأشكال والمنظومات اتزانا وموازنة .
دمتما لي ، أنا أتنفس من خلالكما الطيبة والأبوة .

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 02/04/2010 04:55:19
الأديبة الجليلة سنية عبد عون
تحياتي لك ، وأشكرك على عذب ورقيق تعليقك .
وأنا أيضا مثلك منبهر بيحيى ، والسماوي الإنبهار كله ، خلقا وأخلاقا .
دمت ، استمرارك معي في نصوصي يرغمني على المزيد من الشكر

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 02/04/2010 04:49:42
بنيتي الغالية رؤى زهير
الغوص في بحور السماوي لأن السماوي حقا بحر ، وعندما أعيد له قراءة ودراسة بودي لو كتبت عنه أكثر ، تقديري لك ، واقدر عبارتك _ الغوص المذهل _ . شكرا جزيلا .

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 02/04/2010 04:43:51
الأديبة الوفية هناء شوقي
وهنيئا لك ما تكنه روحك الطيب ، ويا جذلي بوجودك .
تقديري

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 02/04/2010 04:38:31
الأستاذ الجليل علي الزاغيني
تحية لك ، وأشكرك نيابة عن السماوي الكبير
تقديري ودمت ألقا

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 01/04/2010 18:59:46
أستاذنا الجليل سردار محمد سعيد
صفحتك ذو تأثير بالغ في نفسي فكيف وأنك تكتب عن جبل الشعر الرصين ففي قدسية صفحتكما لا يسعني الا أقدم تحيتي لكما وأنبهاري بما تكتب دائما

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 01/04/2010 18:49:44
بابا سردار الطيب
لدراساتك طعم خاص
احسك تلبس حرف الاخر جلدا لك وتتنفس من مساماته
والشاعر السماوي قمة كبيرة نفخر بهاكما نفخر بك
سلمت يداك بابا...سننتظر دوما جديدك

الاسم: رؤى زهير شكر
التاريخ: 01/04/2010 14:33:01
أبي الغالي...
لألقك يترقرق الحرف..
إبحارك ايها الغواص في بحور السماوي كان مذهلا..
لك كل الإجلال والتقدير..
رؤى زهير شكــر

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 01/04/2010 13:54:52
الشاعرالفائز فائز الحداد
والله انت جميل في روحك وشعرك وتعليقاتك ، وما قاله الشاعر يصدق فيك :

غلام رماه الله بالحسن يافعا
له سيماء لا تشق على البصر
كأن الثريا علقت في جبينه
وفي أنفه الشعرى وفي وجهه القمر.
لك تقديري الموصول بالحب

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 01/04/2010 13:45:57

هو البحر من أي النواحي أتيته
فلجته المعروف والجود ساحله

ولو لم يكن في كفـّه غير نفسه
لجاد بها فليتق الله سـائله

الأديب الثر خزعل المفرجي
حياك الله أيها الجواد الذي لا يبخل علي كلما قرأ نصا لي .
تحياتي وتقديري

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/04/2010 13:44:30
هنيئا لراحتيك اللاتي مسكتا عبق الكبير يحيى السماوي




احترامي

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 01/04/2010 13:28:59
صديقي الأديب سلام نوري
انت القمر الزاهر في صفحات النور والذي تنير صفحتي سباقاوقتما نشر ، فأقول لك ما قال الشاعر :
ومصباحنا قمر زاهر كقوس لـُجين يشق الدجى
تقديري

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 01/04/2010 08:27:38
الاستاذ سردار محمد
تحية اليك والى الاستاذ يحيى السماوي
لهذا التالق
دمتم بخير

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 01/04/2010 08:19:56
باباتي الغالي

ابحار موفق جدا في محيط الكبير الاستاذ يحيى السماوي ،
دمت تغزل الكلمات بخيوط الشمس لتضي اعتامنا
لي قراءة اخرى لروعتك هنا
كن بخير بابا
محبتي واحترامي

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 01/04/2010 06:00:12
الله على هذه الدراس الجميلة استاذي الجميل .. لعمري لقد قرأت وشخصت فكتبت ، في اسمى هيئة كعهدي بك ضميرا أدبيا كبيرا ..
سيبقى الشاعر الكبير يحيى السماوي حمامة عشق ترفل بالهديل في سماء الشعر ..
تحياتي لك ولمن كتبت عنه أيها الرائع في كل شيء .

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 01/04/2010 04:52:50
مبدعنا الكبير سردار محمد سعيد
ما اروعك
دراسة رائعة عن شاعر قدير
ما احوجنا لمثل هذه الدراسات الرائعة
لله درك في كتاباتك تأخذناالى العمق والى الابداع الحقبقي الخلاق
احييك واحيي شاعرنا الكبير يحيى السماوي
دمت تالقا
احترامي مع تقديري

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 01/04/2010 04:09:25
في ديوان الشاعر الكبيريحيى السماوي ( قليلك لا كثيرهن ) وظف الحيوانات بالشكل الذي أسلفت :



( للوتد الذي شد الخيام

لغزالة برية أنست بها الصحراء ).

( لذائد عن ظبية القلب المتيم بالصلاة وبالصيام ) .

( يحدث أن أقيم جسر الود

بين الشاة والذئب

وبين الصقر والعصفور

بين الضبع والغزال ) .

لكن الملاحظ أن للحمام وقعا متفردا في شعر يح
-----------------
رائع ماتجلى من جمال التخصيص في جماليات السومري يحيى السماوي
ياصديقي
وعلى وجه الخصوص ماذكرت
محبتي




5000