..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى جفاف الرافدين الوشيك

د . ماجدة غضبان

السليل

 

هذا الماءُ الذي أسرجَ لي

يقظةَ َالفجر..،

الماء ُالذي قرَأُتـْهُ

سحابة ٌعلى جبيني..،

الماء ُالذي غـَزُرَ

وطافَ بي

رفعَني..

إلى قمةِ جبلٍ ضرير

أدخلـَني كهفا ًمهجوراً

وَهبَني ظـُلـْمة ً

هالـَها بريق الماء

وبريق عيني َّالمتسائلتين

هذا الماءُ الذي تغزَّل بي

حتى أغرَقـَني..!

كان بقعة ُعمر ٍ

مخصيّة

لا سليلَ لها..!

 

  

السر

 

ليسَ للماء ِذاكرة..!

ليسَ للغرقى ماض...!

أذابَ مع الحقائبِ

في القاع ِالمجهول..؟!

أجعلتـْه ُالأ سماك ُ

وجبتـَها المفضَّلة َلِقرون؟!

غَيْرَأنَّهُ يتَّصِلُ

ويتهامس ُ

وينفذ ُمِنْ فتحة ٍما

من بُؤ بُؤ ٍ ما..

ليشكلَ خريطة َضوء..

على الجدارِ الحجريّ

فأرى ذاكرة َالاشياء

والراحلين

تسطع ُكالشـَّمس

تفضحُ  سرِّي

في عَتـَمَة ِكهفٍ

مهجور..!

 

 

قلب زجاجي

 

الماء ُ

رسائلٌ

أُدَوِّنـُها

لمّا يثورُ القلم

ويستعصي

عليَّ العثورَ على ورقةٍ

طيـِّعة

الماءُ قصائدُ

وألم ٌيأخذ ُشكلا ًكروياً

شكلا ًقابلا ًلِلمُداعبةِ

والمُلاعبةِ

قادرا ًعلى الإنتفاضةِ

من جديد..

بين جلدي

وبقايا ساعات ٍمُرعِبه..!

 

لا تنس َأن تحفظ َ

وصايا الماء

في قلب ٍزجاجي ٍّعائم

مضاد ٍللتكسُّر..!

 

الماء

 

ماءٌ

ماءٌ

ماء..!

جنين ٌيتكوَّرُ فيه

أرضٌ تتلقاهُ

غيوم ٌتنتشي

بدغدَغتـِهِ

عيونٌ تـُضيفُ اليه

الملح..!

ليكون َدموعاً

سطوراً جليَّة ً

في فراغٍ

لمْ يرُقْ لهُ الإنسانَ بَعْد..!

 

حذار

 

أسمعتَ صرخة َالماء؟

ولولتــــــــــــــــــــَــه؟

عويـلـــــــــــــــــــــه؟

أصادفــَـك َالهَذ َيـــان؟

أشعرتَ بالهَيَجــــــان؟

حذار

من غضبِ النـَزْر ِالضئيل

من عصيانِهِ

أوانَ الصهيــــــــــــــــــــل

أوانَ تسْتشري الأعاصيـــر..!

 

قطرات حمراء

 

آخرُ ما كانَ

على منحدر ِالكأْسِ

قطرة

من خلالِها

رأيتُ المرأة َ

تتعرّى

تمسكُ بالسكين

تشقُّ صدرَها

تنتزع ُقلبَها

وتضعُهُ على المائدة!

 

عندَ باب ِالمقهى

مسح َالرجلُ بمِنديل ٍمُتسخٍ

قطراتِ

حمراءَ

كبيرة!

ومضى ...

تتبعُهُ الايامُ

شاحبة

بينَ يديها..

منفضة ُسجائر..

مزدحمة

وطاولة ٌعرجاء..

تصطفُّ عليها

كوؤسٌ ظـِماء...!

 

ظَعون

 

الماءُ..

كنزُ الصحراء..،

طمأنينة ُالجمل..،

وعظمة ُالصبر..!

قطرات ٌمن عرق ِكفٍّ

لازَمَتْ كفـِّي طويلاً

أتكونُ لي الرفيق؟

سَحابة ٌتدلـِّلـُني

في السرير؟

بقايا من ريق ِحبيبٍ

سكنَ زوبعة َالماضي؟

دجلة َالمُفعَمَةَ

بالتاريخ ِوالجُثث؟

كنْ ليَ الفرات!

أليسَ هذا كنه َالوطن؟

صوتَ مولودٍ

وهديرَ ظـَعون ٍمُسِّن؟

 

ضآلة

 

لستُ بعدُ

سوى قطرة..!!

يزدريها الصباحُ..،

يؤَنِبُها القيظ ،

يودِّعُها الغروبُ..،

كأنَّه لن يؤوب..

أوكأنـَّها لن تكون...!

الَّليلُ عصيٌّ على الفَهْم

والفجرُ عَجول..

لم يدَعْني ألمسُ هُدْبَ

زهرة ٍبعد..!

أينَ السَّحاب ُإذن؟

أينَ هيَ الأنهار؟

أين ما يدعونَها البحار؟

أأنا على شَفَة ٍجفـَّتْ..

شاحبة

باردة

لن تزورَها القـُبـَل..،

لن تغزوَها الكلمات؟؟

أأنا قطرة ُزمن ٍفات..؟

أأنا قطرة

أم اطلالُ قطرات؟؟

 

صمم

 

على المنديلِ

قطرة ٌجَفـَّتْ

على جبين ِالحُمَّى

تتفصَّد قطرات..!!

من سقف ِالغرفةِ

نادتـْني القطرات!

ناشدتـْني الصحبة،

أن أخيط َلها غيمة..،

أن تهطل َعلى زهرة ِالنافذة..،

أن تغسلَ حُزني..،

أن أصيرَ دورتـَها

بينَ عُشب ٍوسحاب!

ليتـَني أصغيت..

ليتَ زمنَ القطرات ِ

يتعثرُ بتجاعيد ِوجهي...

ليتَ الشيبَ

يُغادرُ مِفرقي

لأصغي ـ أبداً ـ

لنداء ِالقطرات....!!

 

 

 

 

 

د . ماجدة غضبان


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 04/04/2010 04:26:56
الاخت الدكتورة ماجدة النور ( ليت الشيب يغادر ) والله كل حرف تكتبي له من معنى كبير عذرا قد علقت على البحث عن سماء زرقاء لاكن لا اعرف لم يصل او النت ضعيف لاكن روعة شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

لطفا زورو صفحتنا المتواضعة شرفونا ببصمتكم في النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: د علي الجميلي
التاريخ: 01/04/2010 18:11:18
هذا الماءُ الذي تغزَّل بي

حتى أغرَقـَني..!

كان بقعة ُعمر ٍ

مخصيّة

لا سليلَ لها..!

أجل لا سليل لها لانها ( مخصية ) كما رد في جملتك الجميلة هذه ..
دمت مبدعة .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 01/04/2010 08:30:18
د ماجدة غضبان
تحية طيبة
احيي فيك كل هذا الابداع والاخلاص للوطن
ولنهريه العظميمن
اسعدنا بنوصوك الرائعة
مودتي وطيب الاماني
علي الزاغيني

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 01/04/2010 06:38:59
الصديقة العزيزة د. ماجدة غضبان

تمكن فريد في شعر الصورة (الهايكو) اخرجتيه من مناجم حبك للوطن وللحبيب وقد يكون الوطن والحبيب كائن واحد .

قصيدة حقا استطاعت ان توحي لي بحب الوطنية الحقيقي وارجعتني الى نفسي من جديد .




5000