..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اصدار ثقافي جديد

جواد عبد الكاظم محسن

قـُتل الملاك في بابل

  عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت وعمان صدر حديثاً للكاتب علي عبد الأمير عجام كتاب ( قتل الملاك في بابل ) ، وفيه يستعيد المؤلف استذكاراته عن أخيه الشهيد الناقد والمفكر قاسم عبد الأمير عجام الذي امتدت إليه يد الإرهاب الآثمة فاغتالته في 17/5/2004 بعد اسبوعين فقط من تعيينه مديراً عاماً لدار الشؤون الثقافية العامة التي تعتبر من أبرز وأهم الدوائر الثقافية في العراق .

   في البدء يصف المؤلف كتابه فيقول أنه " كتاب ثناء على سيرة عطرة ، وشخصية تحتذى ، ليس لأن صاحبها هو أخي وحسب ، بل لأنها سيرة نقاء وسط أجواء آسنة ، سيرة محبة وسط أجواء متدفقة من الكراهية ،سيرة عطاء ونكران للذات في زمن شيوع قيم الأنانية ، سيرة حرية رغم جدران العبودية ، سيرة علم ومعرفة ، سيرة بناء في وقت منذور بالكامل للهدم، سيرة صبر ومجالدة ، سيرة من ظل ينتمي لافق فكري فسيح رغم عزلته المكانية والزمنية القسرية ، سيرة من اجتمع الناس - وهم المتفرقون والمختلفون حد البلبلة - على محبته ونقائه وعفة لسانه ويده ، سيرة شخصية تكاد تختصر في نهايتها سيرة العراق في سعيه الى حريته " ، والكتاب أيضاً كما يقول مؤلفه " وهو كتاب غضب واحتجاج على كل مؤسسة ونظام ومجموعة عملت وخططت وسعت ونفذت مشروع اغتيال العراق الحر الآمن عبر قتل عقله وضميره وفكره وحراس روحه ، عبر اغتيال المفكرين والكتاب والصحافيين والعلماء والمهندسين والاطباء في حملة دونها كل اوصاف الظلام والهمجية، مثلما هو كتاب غضب على كل جهة مسؤولة في العراق ممن قصّرت وتوانت وغضّت النظر لا عن قتلة قاسم وحسب ، بل عن عدم  وقفها او عملها على وقف دولاب موت وقتل وحشي ما انفك يدور ويدور على مفكرين وعلماء وادباء واصحاب ضمير، حتى قارب ضحاياه الألف منذ العام 2003".

   تضمن الكتاب في فصله الاول ما يشبه السيرة الشخصية للراحل كان قد كتبها في استعادة شخصيات قريبة له فكرياً وانسانياً ، وفي الفصل الثاني نتعرف على جوانب من النتاج النقدي والفكري لقاسم عبد الامير عجام عبر مقالات تظهر شيئا من تنوع معرفي ثرّ كان درج عليه الراحل وبرز فيه ، وضمن ما بات يعرف اليوم "النقد الثقافي" ،بينما كان نشاطه ناقداً أدبياً محور الفصل الثالث ، على ان شيئا من حصيلته في "النقد السينمائي" كان محوراً للفصل الرابع، فيما كانت هناك مختارات من عمله ناقداً للنتاج التلفزيوني ضمن الفصل الخامس.

   وفي الفصل السادس نتعرّف على شهادات ورثاءات واستذكارات استحضرت الراحل وتوقفت عند اثاره الفكرية والعلمية والانسانية ، فيما خصص الفصل السابع لما كتبه المؤلف شخصياً عن شقيقه الراحل وتأثيراته عليه سواء أكانت مباشرة أم غير مباشرة ، فضلاً عن رسائل من قاسم إليه اثناء وجوده خارج العراق ، وفيه ايضاً ثلاثة مقالات ، الاولى عن حيدر بن قاسم الذي خرج من مجزرة اغتيال ابيه بجروح دامية في الجسد والروح سترافقه الى آخر العمر، وثانية للراحل المهندس باسل نادر الذي اغتيل مع الكاتب ، ومقال عن قاسم الصغير: ابن ربيع ابن قاسم الذي آثر ان يبقي اسم أبيه حياً في البيت والأرجاء مثلما هو حي وحاضر في الروح والعقل والإرث الفكري العراقي المعاصر.

يقع الكتاب في 465 صفحة من القطع الكبير ، وهو ثالث كتاب عن الشهيد الناقد والمفكر قاسم عبد الأمير عجام بعد كتاب ( النور المذبوح قاسم عبد الأمير عجام عين ثقافة العراق ) الصادر عن اتحاد الأدباء والكتاب فرع بابل سنة 2005 ، وكتاب ( القابض على الجمر من مذكرات ويوميات قاسم عبد الأمير عجام ) اعداد وتقديم الدكتورة نادية العزاوي الصادر عن دار الشؤون الثقافية ضمن سلسلة وفاء سنة 2009 ، كما تولت جريدة ( عروس الفرات ) المسيبية لأول مرة نشر ذكرياته التي حملت عنوان ( دعوة للتذكر ) في تسع عشرة حلقة متتالية في اعدادها الصادرة بين تشرين الأول 2005 لغاية آب 2006 ، ومن المؤمل قيام شقيقه الكاتب علي عبد الأمير مستقبلاً بجمع واصدار مؤلفاته الكاملة لتوثيق مراحل مسيرته الثقافية الحافلة بالعطاء .

  

 

 

 

 

 

جواد عبد الكاظم محسن


التعليقات




5000