.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قلــــق ..

مهند التكريتي

مهداة  لكل من يفرح أو يحاول أن يفرح بفوز هذه الكتلة أو تلك

 

ياغارقا ً في دُجى الفـَوضى بمنْ تثق ُ؟ 

                             والكـون ُحَولك بالأحقاد ِ يَحتـرق ُ

والظلم ُ منفلت ٌ والناس ُ مُســــــرفة ٌ

                             إنْ لمْ تجد سببا ً للظلم ِتختلــــــق ُ

وأقصي الحَّقُ من دُنياك َ فأحترقت ْ

                                                                حتى استبدَ على شطآنــــها القلق ُ

تقاذفتك خـُطـــــــى البلوى مُعربدة ً

                                                                 وأمعنت ْ في بقايا الصَبر ِتخترق ُ

حَملت َ بينَ جفون ِ الأمنيات ِ قذى ً               

                                                                 فكيف َ تهنأ ُ أحلام ٌ وتنعتــِـــــــق ُ

تبيت ُ تسْكِب ُ في سَمع ِالدُجى ألما ً

                                                                 فيُولدُِ البُؤس ُ لحنا ً هَدَه ُ الطـَــلقُ

تسير ُ في طرقات ِ الشك ِ منكفئا ً

                                                                يَلوكـُكَ الهَّم ُ بالأحْشاء ِِ يلتصـــق ُ

كم ْ مُجرم ٍ بات َ لا تخفيه ِ أقنعة ٌ

                                                                 ودَب َّ بالموت كالإعصار ِ يَنطلق ُ

يريد ُ أن ننحني قهرا ً لطاغــية ٍ

                                                                 وأن يمزقنا عِلــْــــــــــج ٌ فنفترق ُ

أنت َالقتيل ُ وذِكرى الطف ِ باقية ٌ   

                                                                 ياموطني طوحتنا بالأسى الطرق ُ         

نغوص ُ في زمن ٍ يلهو فيصرعنا

                                                                 وفي سطــور ِ الأماني يُثلِجُ الأرق ُ

كلُ الترانيم ِ بالأوجاع ِ مثقــــــلة ٌ  

                                                                 يَحِفـُها الشؤم ُ والأشباح ُ والنزق ُ

عَناكِب ُالشك ِ لا زالت ْ مُعشعشة ً  

                                                                 ولا تزال ُ بها الأحلام ِ تـُــسترق ُ     

ماتت ْ على الرمل ِ أصداءٌ تنادمنا

                                                                 فكِدْت ُ من حَنق ِ الأحداث ِأختنق ُ

وحُطِمَتْ في زوايا الصبر ِ مركبت

                                                                 ودَمدَمت ْ أغنيات ٌ جُلــُّـها الغرق ُ           

على شواطئ ِ ذكرانا قد ْ إنقرضت ْ

                                                                أحلامُنا وأستفاقَ الحزن ُ والقلق ُ

تلبدت ْ في سَماء ِ العُمر ِ قافيتــــي

                                                                فأعولي في دُروب الحُزن ِياطرُقُ

 

 

 

مهند التكريتي


التعليقات

الاسم: مهند التكريتي
التاريخ: 2010-03-30 03:39:05
استاذي الرائع غزاي اشكرك على إنارة متصفحي البسيط بهذا الإطلالة المتميزة
تقبل خالص ودي وتقديري
تلميذك
مهند التكريتي


الاسم: مهند التكريتي
التاريخ: 2010-03-30 03:37:15
استاذي الرائع غزاي اشكرك على إنارة متصفحي البسيط بهذا الإطلالة المتميزة
تقبل خالص ودي وتقديري
تلميذك
مهند التكريتي

الاسم: مهند التكريتي
التاريخ: 2010-03-29 14:20:25
صديقي الجميل سلام دمت ودام مرورك العذب الذي زرع في متصفحي رونق خاصا ً بجمالية روحك البهية
تقبل خالص تحياتي
محبكم مهند التكريتي

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 2010-03-29 13:39:14
العزيز مهند التكريتي مع الود
نعم ( كل التراتيل بالاوجاع مثقلة ) و( يا وطني طوحتنا بالاسى الطرق )
لقد كان البحر البسيط عذبا لديك وكانت قاف القافية قوس قزح أمام أنظار من أردت لهم الفرح
سلمت ودام ابداعك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-03-29 05:30:08
ياغارقا ً في دُجى الفـَوضى بمنْ تثق ُ؟

والكـون ُحَولك بالأحقاد ِ يَحتـرق ُ

والظلم ُ منفلت ٌ والناس ُ مُســــــرفة ٌ

إنْ لمْ تجد سببا ً للظلم ِتختلــــــق ُ

وأقصي الحَّقُ من دُنياك َ فأحترقت ْ

حتى استبدَ على شطآنــــها القلق ُ







==========
سلم لسانك مهند
دمت




5000