..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوارٌ بين الصالح والشيطان

قالَ الشيطانُ يَوماً 
لِصالِحٍ مِنَ البَشَرْ 
زَعِمْتَ أني كُنْت ناسيكَ   

هذِ نَصائِحي إنْ أَنْتَ أَنْكَرْتَها 

أُنْظُرْ..

إِنْ كُنتَ ذا بَصَرٍ

ماذا دَهاكَ كُلّما صادَفْتَني

أَعْرَضْتَ بِوَجْهِكَ عَنّي

أَغْمَضْتَ عَيْنَيْكَ

هذِ وُعودي أَقْسَمْتُ مِنْ أَجْلِها

وَجِئْتُ بِهذِهِ الدُنيا لِأُرْضيكَ

هذِ الكُنوزُ فَآخْتَرْ ماشِئْتَ مِنها

اَوْ خُذْها جَميعاً إنْ شِئْتَ أعْطيكَ

خُذْ هذِهِ الأمْوالَ ، وَخُذْ
هذِهِ الأولادَ ، وَخُذ
هذِهِ الدُنيا ، وَخُذْ
كُلّ ما يُرضيكَ ..

إني أراكَ مُفْلِساً

في هذهِ الدُنيا

وَحيداً خاسِراً

إَني إِذا أصاحَبْتَني

أَغْنيكَ.. أَغْنيكَ

إني إذا أَطَعْتَني

أرشدْكَ..أَهديك

قالَ الصالِحُ صَهْ

هَيْهاتَ ، هَيْهاتَ
فَتِلكَ مِن أَمانيكَ

فَكَمْ أَغْويْتَ ، وَكَمْ

أَضْلَلْتَ ، وَكَمْ

مَنَّيْتَ ، وَكَمْ

فَتَنْتَ  ، وَكَمْ

نَزَغْتَ ، وَكَمْ ، وَكَمْ ..

مَعْروفَةٌ سَلَفَاً مَآسيكَ

أَنْتَ الذي وَسْوَسْتَ لِآدَمَ

حاسِداً مَنْ كانَ في صُلْبِهِ

بُغْضُكَ مَعروفٌ لِخَيْرِ الوَرى

أَنْتَ الذي زَيَّنْتَ لِفِرْعَونَ

أَعمالَهُ .. فَعَلا 

أنْتَ الذي شارَكْتَ قارونَ

أَمْوالَهُ .. فَبَغى 

أَنْتَ الذي ، أَنْتَ الذي ...

ماذا أَقولُ لِماكِرٍ مُعْدَمٍ

جاءَني ناصِحاً وَ مُنْفِقاً

قائِلاً :   

 

 أغنيكَ .. أغنيكَ

ماذا أَقولُ لِفاشِلٍ

خَسِرَ الجَنَّةَ ، كانَ فيها ًعَلَماً  

وَجاءَني صِفْرَ اليَدَيْنِ مُحَطَّماً

إِمامُ الظَلالَةِ جاءَ يَهْديني

ماذا أَقولُ لِهالِكٍ

عاثَ في الأَرْضِ فَساداً

جاءَ يُنْجيني

ماذا أَقولُ لِمُتَسَوِلٍ

جاءَني بِتُرَّهاتٍ :

هَيْتَ لَكْ ..أَقْبِلْ

هذِ عُيونُ الماءِ ماأَعْذَبها

هذِ حَدائقي ..هذِ رَياحيني

ماذا أَقولُ .. ماذا أَقولْ

هذا كِتابُكَ أسوَدٌ

وَكذا صَفَحاتُ ماضيكَ

فَقالَ الشَيطانُ مَهْلاً

دَعْ عَنْكَ هذا وَآسْتَمِعْ

حالي وَحالُكَ واحِدٌ

إِنْ إفْتَرَقْنا الَيْلَةَ

فَغَداً نَهاراً  نَجْتَمِعْ

أَوْ إخْتَلَفْنا الساعَةَ

فَرُبّما ،

بَعْدَ قَليلٍ تَقْتَنِعْ

أُقْعُدْ ، أَما تَراني قاعِداً

وَسْطَ الطَريقِ لِأَصْحَبَكْ

هذا طَريقٌ موحِشٌ

إنْ سِرْتَ فيهِ أتْعَبَكْ

إِلْعَبْ ماشِئْتَ فيها أَبَداً

تَصْبَحُ مِثْلي سَيِّداً

هذِهِ الدُنيا مَلْعَبَكْ

تَعالَ نَلْهوا هُنَيئَةً

وَبَعْدها نَذْكُرُ اللهَ

كَثيراً  نَرْتَدِعْ

فَقالَ الصالِحُ مَهْ

مَنْ قالَ إنّا نَجْتَمٍعْ

لَمْ اَكُنْ يَوْماً قاصِدَكْ

وَإنَّما آعْتَرَضْتَني

وَسطَ الطريقِ ، فَآسْتَمِعْ

حالي وَحالُكَ مُخْتَلِفْ

إنّا نَقيضانِ لانَرْتَفِعْ

فَكُلُ الذي يُفرِحُني

لاشَكَ يُبْكيكَ 

اَفوزُ في يومِ النَدامَه
وتندَمُ في يومِ القيامَه
أنا برحمةِ اللهِ أنجو

وَأَنْتَ في النارِ يُبْقيكَ

فَهُناكَ تَلْقى الذينَ أَغْوَيْتَ

جَميعاً يُنادونَ :

أذَقتنا حَرَّ الجحيمْ
حَرَمْتَنا مِنَ النَعيمْ

يالَيْتَنا لَمْ نَسْمَعَكْ

يالَيْتَنا لَمْ نَتْبَعَكْ
ياليتنا قد فَرَرْنا

جَميعاً ،
مِنكَ وَمِمَنْ مَعَكْ

فَلا أَنْتَ اليَوْمَ تَنْفَعُنا

وَلا نَحنُ نَنْفَعَكْ

واعَدْتَنا .. أَخْلَفْتَنا
أينَ المالُ.. أين البنون

أينَ الوُعودُ يامَلْعون

اَيْنَ اللَذائِذُ وَالرَغَباتْ

أَيْنَ الكُنوزُ والثَرَواتْ

اَيْنَ الورودُ والرَياحينْ

أيْنَ الحَدأئِقُ والبساتينْ

فَقالَ السَيطانُ خائِباً :

جِئْتُ أَنْ أَصْطادَكَ ،

فَصِدْتَني

إِني أَراكَ جَبَلاً لايَنْحَني

فَرَدَّ الصالِحُ واثِقاً :

هذا سَبيلُ الرُشْدِ أَسْلُكُهُ

حسبيَ اللهُ لاأَنْثَني

قَدْ جِئْتَني مُتَنَّكِراً

أَلا خابَتْ مَساعيكَ

 

   

 

         

 

 

محمد جعفر الكيشوان الموسوي


التعليقات

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/05/2010 01:08:11
الأستاذ الفاضل حسين أحمد حبيب/خانقين الموقر
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكركم على كلماتكم الجميلة عند مروركم الكريم.أرجو المعذرة ثانية على تاخر الرد، وذلك لسبب واحد لاغير ، وهو سوء توفيفي...
دمت أستاذي الكريم موفقا لكل خير.

تحيات أخيك
محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 28/04/2010 21:37:58
حوارٌ بين الصالح والشيطان
------------------------
موضوع ممتاز..دامت اناملكم
وشكرا على زيارتكم لصفحتي المتواضعة
سلام وتحيات اهل(كردستان) لشخصكم الكريم

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 29/03/2010 00:40:43
أخي الأستاذ الفاضل علي الكندي
أنت أولى بالشكر مني ،
شكرا لللأطلاع على تلك الأبيات المتواضعة ومن ثم التعليق عليها بكلماتٍ طيبة تدل على طيبة قائلها.
دمت موفقاً
تحياتي..
محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الاسم: علي الكندي
التاريخ: 28/03/2010 20:52:21
عبارات رائعة صاغتها اناملك وانت تصور لنا الحوار بكل حرية وطمانينة بعيدا عن التقيد والتعقيد

اشكرك على هذه الاسلوب
علي الكندي




5000