.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عيون الزجاج

فائز الحداد

كسحر الماسة على الزجاجة 
تقطعين حبل الصمت  ما بيننا.. بصوتك المضيء 
أضيئي كنوز جدتك شهرزاد.. 
خرزة منها ، تكفي لألعب النرد على سرّتها
فياما أهدرت من الماس  في الخفايا المظلمة
فدية صلاة لوشم الجيد ..
أو حسرة على عانس .. أضلها دمي
وكم من دم التضرع أفنيت
في رعشة السجود ..!!
قدست جسدا يقامر باللذّة الجيوب ..
ليطعهم السبايا ..
فلي في أنبياء الجوع مقاصل موتى أقايضهم بقناعة المفلسين ..
أنادل كنت  ويشربني الوقت دخانا ..
أتسول بين الأصابع وخمر الحلمات ؟
أم فارس ، لي في الوعد ..
إبتسامة ملك ، وخيانة ملكة ؟ ..! تصرف حملها الطاريء .. بماسة سيف
أعترف بانتهاكي بكارة العروش
والملوك خدجي الصغار ..
لكنني أهجو عواصم الجسد بأميرة تترية
تضارع الحب بيقين شكها .. وتغرق في قنوات النساء
تدرك ما لها من الزوايا الحادة ..
حين يفرجها القلم ..
ويصب في رقيمها حروف علّته  !!
ستعترف بي .. إلآها شوكيا
لايساوم العسل بدم العندليب
فالخيزران ...
دماء برتقالتي المعلقة الجنائن
وحسرة الجوار في ..
(شهر _ زان .. وخير _ زاد )
ولي بينهما مسمار جحا..
سأدقه .. على لوح من أشاء
دعابة أشباح صيرتها .. المرايا
كي تتمرآى بحذائك قتلى ..
فما كانوا ليكونوا ، غير الذي ..
تركته الماسة من شظايا الزجاج ؟

 

 

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 28/03/2010 23:48:08
هي اللغة العالية
وهو الحرف الباذخ
هذا ما يسطره لنا فائز الحداد من جمال أثير

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 28/03/2010 08:35:26
حين يفرجها القلم ..
ويصب في رقيمها حروف علّته !!
ستعترف بي .. إلآها شوكيا
لايساوم العسل بدم العندليب

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 27/03/2010 13:19:59
يالها من حذاء أرتهم الحقيقة , هشاشة طينتهم !
دم بخير صديقي أبا نثر .. أنا منشغل أعاتب الفضاء , لم يترك لي متسعا احط قدمي فيه.

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 27/03/2010 00:41:06
أنهيت قصيدتك بأروع ما يكون...ولا أدري كيف تلمست في خيالك وقع الماس على الزجاج؟؟...رائع كعادتك

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 26/03/2010 23:55:27
الاستاذ فائز الحداد
===================
دمت مبدعا ومتالقا
وننتظر تحفتك القادمة
دمت بخير وسلام داخلي
مودتي

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 26/03/2010 23:30:15
فائز الحداد

ليس لي في اشتغالك هذا غير وقفة يطيلها تامل

فهل من أفاقة ايها الشاعر ..

الاسم: جهينة جهينة
التاريخ: 26/03/2010 19:47:27
دام ابداعك استاذي .. ليش كنت ضامها علي هذه القصيدة كي اضعها في دراستي عنك يا سندباد ؟
الله عليك ، واهنيء من كتبتها لها، حبيبتك التترية التي وردت في القصيدة .. فمن تلك التي فازت بقلبك يا سيدي وانت المجرح دائما .. هل ستحبها كالتي أدمتك في قصائدك السابقة وهل سنقرأ لك قصائد غزل جدية فيها شيء من الفرح ، فالمرأة وراء كل رجل مهم .

لكنني أهجو عواصم الجسد بأميرة تترية
تضارع الحب بيقين شكها

دمت لنا أخا واستاذا مع تقديري لكل أحبائك .

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 26/03/2010 17:45:09
جبل الابداع فائز حداد

سيدي الفاضل نصوصك العالية ، هي نماذج لما يفترض ان يكتب تحته لا تعليق ، على الاقل عند صعقة القراءة الاولى ، وحينما يسترد القارئ عافية الوعي يمكنه بعدها ان يفكر بحروف تسبح في بحر كبير عند ضباب الذاكرة التي قوضتها قصيدتك البديعة فيمسك شبكة الفراشات ليصطادها بوهن ويمضي الوقت ويصفر شاحن الكومبيوتر دون ان يصطاد ما يبقي ماء وجهه امامك ، انت لاتحتاج لأطراء سيدي
انا هنا فقط اطري الذكاءالذي يطالعني متوهجا بعافية الشباب
احترامي

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 26/03/2010 16:20:52
الاستاذ فائز الحداد
ماذا عساي ان اقول؟
ابداع ، تالق ، ام ماذا ؟



فما كانوا ليكونوا ، غير الذي ..
تركته الماسة من شظايا الزجاج ؟
انه الشعر الذي يزهو بك


الاسم: د علي الجميلي
التاريخ: 26/03/2010 16:00:09
أين صاحبك وحبيب قلبك الشاعر السماي من هذا القصيدة الجميل الكبير لكي يعلق عليها فمنذ فترة لم نقرأ له .. الله الله انها لوحة اخرى من لوحاتك ايها الرسام الشعري الرائع وانت تنسج في بكماتك بهاء الشعر ..

قالوا عنك السندباد واقول عنك العراب الجديد لقصيدة النثر ياأيها الحداد
سلمت سلم قلمك تحيتي لكل النوريين بك شاعرا كبيرا .

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 26/03/2010 15:31:11
ما شاء الله عليك استاذي فائز الحداد ..
وما شاء الله عليك ...
للابداع والكلمة والحروف من اناملك ..عالم اخر من الجمال والابداع ..

راقي سيدي وابدعت ..

دمت بخير وصحه

وتحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: عبد القادر باز
التاريخ: 26/03/2010 15:01:09
لعمري هكذا القصيد والا فلا ..
لاشك ان الحداد فائز يتقدم مجايله بفارق كبير الذين قرأنا لهم سابقا ..
طوبى لهذاالغريد العراقي الفريد .. هنيئا للنور به الذي قدمه كانموذجا متميزا..
تحياتي له لقرائه .

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 26/03/2010 11:38:06
الشاعر الكبير المبدع فائز الحداد
اخي ...احيانا كثيرة نقف حائرين امام ابداع لا يجارى
وعجز قلم عن التعبير عنه
في مرات كثيرة تتغلب الطفلة في اعماقي على هدوئي وعقلي
فاقف واصفق بكل قوة..واصرخ اللـــــــــــــــــــــــه
سلمت يداك اخي..لطالما سحرتني شهرزاد

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 26/03/2010 11:15:56
ادمنت عافية اقتفاء آثارك
فصرت اجد السير نحوك
يجتذبني شذى الحرف فانتشي
رائعة اخرى من روائعك
دمت كبيرا
لك اجمل الود والمنى

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 26/03/2010 10:46:39
الله الله الله اقف اجلالا بين تعجبي وصمتي يااستاذ
وكم من دم التضرع أفنيت
في رعشة السجود ..!!
قدست جسدا يقامر باللذّة الجيوب ..
ليطعهم السبايا ..
فلي في أنبياء الجوع مقاصل موتى أقايضهم بقناعة المفلسين ..
أنادل كنت ويشربني الوقت دخانا ..
أتسول بين الأصابع وخمر الحلمات ؟
علي جبار العتابي

الاسم: عهود العراق
التاريخ: 26/03/2010 09:52:20
الله على الجمال في صباح الجمال .. الحداد يعطر انفاسنا بهذه التحفة الجميلة .. لله درك من شاعر فحل تصغ درر المعاني في اسلوب أنيق . ويا لعذبة الدخول في هذا الوصف الجميل .

كسحر الماسة على الزجاجة
تقطعين حبل الصمت ما بيننا.. بصوتك المضيء

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 26/03/2010 07:36:24

الشاعر المبدع فائز الحداد رعاه الله
شعر جميل بحروفه ومعانيه ومفاهيمه وقيمه وشعر متكامل في تموجه ببحر او محيط الحياة من الروح والمثل الى الطبيعة كل مفردة تعادل جانب من الحياة من الانبياء الى زيارات جحا الى العندليب
انه بحق شعر الحياة والطبيعة والروح دمت متالقا
سعيد العذاري

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 26/03/2010 06:44:32
فالخيزران ...
دماء برتقالتي المعلقة الجنائن
وحسرة الجوار في ..
(شهر _ زان .. وخير _ زاد )
ولي بينهما مسمار جحا..
سأدقه .. على لوح من أشاء
دعابة أشباح صيرتها .. المرايا
كي تتمرآى بحذائك قتلى ..

الاستاذ فائز الحداد
تحية عطرة
اسعدت صباحنا بنصك الرائع
تقديرنا ومحبتنا التي لاتنتهي
علي الزاغيني

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 26/03/2010 04:21:23
لا تعليق سوى الصمت المتواضع أمام ما تخطه أناملك الخلاقة أن البوح الصادق لخفايى الروح المتخبطة
لا يعرف إلا بالشجاعة و الحكمة
دمت مبدعاً خلاقاً ودامت إمرأتك التترية

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 26/03/2010 03:59:21
أهدرت من الماس في الخفايا المظلمة
فدية صلاة لوشم الجيد ..
أو حسرة على عانس .. أضلها دمي
وكم من دم التضرع أفنيت
في رعشة السجود ..!!
قدست جسدا يقامر باللذّة الجيوب ..
ليطعهم السبايا ..
--------------
هل يعدر الماس ياصديقي
الا بما يفتح اسرار الغيب
سلاما

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 26/03/2010 02:57:38
ويصب في رقيمها حروف علّته !!
ستعترف بي .. إلآها شوكيا
لايساوم العسل بدم العندليب
فالخيزران ...
دماء برتقالتي المعلقة الجنائن
وحسرة الجوار في ..
(شهر _ زان .. وخير _ زاد )
ولي بينهما مسمار جحا..
سأدقه .. على لوح من أشاء
دعابة أشباح صيرتها .. المرايا
كي تتمرآى بحذائك قتلى ..
فما كانوا ليكونوا ، غير الذي ..
تركته الماسة من شظايا الزجاج ؟

مبدعنا الرائع فائز الحداد
صباح السعد والافراح
اسعدت في هذا العزف الابداعي
دمت تالقا
احترامي مع تقديري

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 26/03/2010 02:21:44
عزيزي واخي المبدع فائز القصيدة كلها على بعضها عبارة عن محاولة الوصول الى الشعري الخالص .. للعلم ان تكثيف الصور الشعرية بهذه الكثرة تحتاج الى خبرة شعرية عالية والا ضاعت القصيدة برمتها .. وهذا التوازن الذي حافظ على تماسك القصيدة اعطى الفهم الاوضح لقدرات الشاعر .. مجموعة شعرية في قصيدة تعددت اشتغالاتها فقد بدأت بتسبيه جملي تماثل مع التركيبة الغريبة للصوت المضيء اشتغال حداثوي ليطل على نوافذ شخصية تأريخية ( شهرزاد) تجعلنا نعيد الجملة على حسابات جديدة ليكون المرتكز الماسة الى عدة دلالات متنوعة منها مايمثل الجيد ومنها ما يذهب حسرة علىعانس .. القصيدة غنية بالاشتغالات وتحتاج الى اكثر من وقفة كان الفجر مباركا مع قصيدة فائز الحداد تقبل محبتي

الاسم: ناهدة التميمي
التاريخ: 26/03/2010 01:29:35
استاذنا القدير شعرا وابداعا فائز الحداد .. ماذا عساي ان اقول في حضرة شعر وكانه من عالم الف ليلة وليلة بتجلياته وسحره وجرأته .. كل التقدير والمحبة للاستاذ الحداد على جمال شعره وبيان سحره




5000