..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إسطنبول .. وردة النسيان

رشا فاضل

 

رشـــا فاضـل / إسطنبول

 

شكرا لنوارس البحر وهي تسرق ذاكرتي السوداء وتنثرها زبدا فوق موج البحر الذي حملني على امواجه العاشقة ورمى بي في عرضه بلا قوارب نجاة لأتماثل للغرق بكامل حزني المطبق على الشمس ..

شكرا للبواخر وهي تمخر عباب الحزن الأسود وتذروه في قلب المطر ..

شكرا لاسطنبول وهي تحتفي بالعشاق على طاولة فلنتاين الذي فرش سجادته الحمراء وشرع بوابة الوهم  بوجه النازحين حزنا ليمنحهم الأمان من جديد ..

العشاق الصغار يلونون الشوارع المغسولة أبداً بالمطر .. تتبعهم  أشباح الخيبات والنصال حيثما حطّ الحب رحاله وحطّت البلاد أوزار حربها فوق البيوت والشرفات المبللة بالإنتظار ..

هذه مدينة تصلح للنسيان ووئد الذاكرة المستعر زيفا من ورق واصابع من نصال عبثت في دمي كل هذا الخراب على البياض ..

كم بدت المسافة بيني وبيني بعيدة حتى خلتني إمرأة أخرى سكبها المطر الهادر من سماء سقطت من الجنان حنوا على جحيمنا الأرضي ليستظل بها الفقراء الى الحب وينفثوا تحت زرقتها بقايا الحرب والدخان و تلك الملامح الآثمة التي اقتصّت الحلم من الأعماق بحرافة قاتل .

موجع هو المطرحين يرتطم بالجحيم المستعر ذكريات تؤصد النوافذ من شاشة الأفق وتقوّض النهار على أكتاف ليل طويل ..

لكن هذه البلاد منحتكِ حضنها الأزرق حين انصتت لتشظيكِ وسط ضجيجها المزعوم  .. لذلك كانت كريمة معكِ وهي تحملكِ على زرقة موجها ..

وحين مدت لهجرتكِ بساط خضرتها ليسير تحت ارتباك خطواتكِ وهَمَسَت في سر حزنكِ أن الأفق فسيح وإن الرؤية اوسع من العبارة عادت اليكِ طفولتكِ البعيدة ورحتِ تنشدين مع شجن النوارس أغنياتكِ القديمة مأخوذة بلحظة الخلق ورعشة الولادة الأولى التي اعترت جسدكِ قبل أن ترتسم في مساماته خرائط هزائمكِ الشاهقة ..

ياااااه كم كان دمي مغريا ليُهدَر بين الفصول قصصا بنهايات مفتوحة على اتساع الوهم والجرح ..

 

قلت للشفق الذي كان يقتصّ مني  القََََََََسَم بأيام عارية السواد أن الأرض تدور وإني اخاف أن ادور معها كي لايسقط قلبي الثلجي تحت اقدام الربيع . .

وأقسمت فيما أقسمت عليه تحت إقرار الشفق والفجر الآسر بخيوله البيضاء حيث هاجر دمعي ان درب الجحيم معبّد بالقصائد وإن الشعر إثم القلب وإن التوبة قاب قلب او أدنى ..

كان البحر يغوص في أعماقكِ بحثا عن جزر لم يقتلعها الزوال بعد فإذا به يقذف بكِ على جناح موجة موديا بذاكرتكِ المتوردة بالطعنات العظيمة . . ساترا عورات قلبكِ بما تيسّر من رذاذ مايزال حتى هذه اللحظة المتأخرة من الحزن يعمّدكِ بالنسيان المقدس حتى وأنتِ ماكثة في محراب دمعكِ / نزفكِ  العصي إلا على الورق .

 

رشا فاضل


التعليقات

الاسم: اخلاص بياتلي
التاريخ: 08/09/2015 21:57:18
شكرا لنوارس البحر وهي تسرق ذاكرتي السوداء وتنثرها زبدا فوق موج البحر الذي حملني على امواجهالعاشقة ..ورعشة الولادة الأولى التي اعترت جسدكِ قبل أن ترتسم في مساماته خرائط هزائمكِ الشاهقة .
تعبير وصورة عبرت عما يجول في خاطري وانا ابحث عن كلمات لتعبر عن حبي واشتياقي
الى اسطنبول الغالية .. بوركت يا مبدعة ..

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 25/05/2010 18:50:11
المبدعة الرائعة هناء
تحية من القلب لك وللمبدع الكبير جواد الساعدي ولحبيبة قلبي ميسون الرائعة ولذكرياتنا العظيمة التي عبثا تدركها الشيخوخة في ذاكرتناالخضراء ..
شكرا للمسرح الذي جمعناعلى خشبته وفتح لنا ذراعية ولم بددنا..
تقبلوا محبتي الكبيرة .

الاسم: هناء الساعدي
التاريخ: 25/05/2010 16:52:16
السلام عليكم
سررت بالتعرف اليك عن طريق كتاباتك الرائعة وارجو التعرف بك شخصيا .تحيات المخرج جواد الساعدي

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 31/03/2010 15:45:31
نضال القصيدة الباهرة بمراياها
لمرورك طقس احتفاء بنكهة شعر عصي
لك هذا البهاء واكثر .

الاسم: نضال العياش
التاريخ: 31/03/2010 10:15:11
ياااااه كم كان دمي مغريا ليُهدَر بين الفصول قصصا بنهايات مفتوحة على اتساع الوهم والجرح ..
الله عليك ياأبنة النور...
وأنتي تهندمين الحروف كي تلبسي المدن التي تزور دمك أزمنة أحلى ونوارسا ًأشد لهفا ً وهي تشاكس المراكب العاشقة ....
أحييك ...


الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 18/03/2010 16:28:21
تمام مجيد
انا محظوظة لأن هنالك من يتابعني بهذا الشكل المثير للزهو بكل الابجديات

لك مني هذه التحايا البيضاء

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 18/03/2010 16:21:38
المبدعة سوسن السوداني
لا ادري لماذا تذكرت الان قول نزار قباني اننا امة تطارد الحب بالفؤوس

في اسطنبول
يكفي ان نقف امام البحر ونتبادل الانفاس معه لنشعر بطعم الحرية والحب دون ان يطاردك الخوف والرعاة والنرابيش الذين صادروا اصواتناوقلوبنا وتحدثوا باسمناومازالوا يفعلون ذلك حت هذا الوقت المتأخر من الحضارة .

احييك واحييك ايتهاالصافية كالنبع.

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 18/03/2010 15:00:58
الاخ علي صادق
تحياتي لك ولمرورك
النص الذي تحدثت عنه هو نص مسرحي لي اسمه الجلاد
او سياط تحت وطأة الأنخاب
وقد مثل في المغرب والمملكة العربيةالسعودية

تحياتي لك مرة اخرى وفائق امتناني

الاسم: سوسن السوداني
التاريخ: 18/03/2010 07:01:49
نعم يارشا اسطنبول مدينة العشاق لانها حرة
فالحب تؤام للحرية اذا ماقيدنا احدهما انتهى الاخر وهذا مايحدث بعالمنا الذي حرم الحب وقننه لذلك فقدت المدن بهجة اقدام العشاق ,الحب الذي يبعث فينا الحياة ممنوع
مودتي واحترامي

الاسم: تمام مجيد وداي
التاريخ: 18/03/2010 06:44:04
(ان درب الجحيم معبد بالقصائد وان الشعر اثم القلب وان التوبه قاب قلب او ادنى)
اسمحي لي سيدتي ان ابكي حروفي في حضرة الشعر
وادخل مدينتك دخول االمماليك
قلعة محمد علي
هذا هو الشعر فعلا
(مواضب على شعرك حد الادمان)

الاسم: علي صادق
التاريخ: 18/03/2010 04:50:12
تقبلي مروري ،كم هو رائع ما قرأته لك مصادفة عن حكاية جلاد وسجين ولكني لم اعثر بعد ذلك على النص مااسمه رشا؟

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 18/03/2010 04:30:31
الاخ سعيد العذاري
تحياتي لك ولمشاعرك الطيبة تجاه النص
بأمل ان نلتقي عل طاولة الكتابة دوما

تقبل خالص تقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/03/2010 21:22:35

الاستاذة رشا فاضل رعاها الله
موضوع جميل ومنظر جميل اتحف نظر القارئ والمشاهد بالطبيعة الجميلة
ليتذكر مروج الربيع ويتموج في مخيلة المياه المعبرة عن الحركة والفاعلية
وفقك الله لا دخال السرور على القلوب
سعيد العذاري

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 17/03/2010 19:57:50
بان ضياء
نسمة بيضاء تمر فوق الحروف
ترمي بشذاها
فنفوح محبة وقلبا يتسع للأفق

محبتي لك .

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 17/03/2010 19:55:50
الزميل ضياء كامل
الذاكرة اثم القلب ففيها تودع الطعنات
وفي زواياها تتناثر مرايا احلامنا النائية
لذا لاسعادة تضاهي سعادة التوهج بذاكرة عمياء
صندوق فارغ الا من تلك الطفولة البعيدة التي ترسمنا
فراشات باجنحة ملونة ..

شكرا لك ولحضورك .

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 17/03/2010 19:00:51
المبدعة المتألقة رشا فاضل

(شكرا لنوارس البحر وهي تسرق ذاكرتي السوداء )

شكرا لك يارشا لكل هذه الروعة التي منحتنا اياها الكلمات
محبتي

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 17/03/2010 18:54:52
الشاعرة (رشا فاضل )
سعيدة بوئدك للذاكرة؛ واستعادتك طفولتك البعيدة هناك ..
تحياتي وتقديري ..

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 17/03/2010 18:51:46
الشاعر عبد الوهاب المطلبي
شكرا للكتابة التي تجمعنا في وطنها
حيث لايصادرنا منه احد

وشكرا لمرورك العابق بالمحبة
ونحو القصيدة دوما

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/03/2010 18:22:29
الاخت السامقه رشا فاضل الموقره
ارق التحايا اليك
قامة من قامت الادب العراقي
مررت على روضة حروفك...وأنت غنية عن التعريف
تقبلي مروري

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 17/03/2010 18:18:33
الاخ ضياء حجاب
تحياتي لك ولاسطنبول مرارا وتكرارا
مادمت زرتها
فإنك ستفهم بالتأكيد معنى ماكتبته واكتبه عنها
مازال للحبر بقية
فانتظروني .

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 17/03/2010 18:16:48
حبيبتي الغالية الصديقة فضيلة عرفات
ستغفر محبتك لي هذا الغياب
كوني عل قيد المحبة والانتظار

احبك كثيرااا

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 17/03/2010 18:14:05
العزيزة رولى الحيالي
تمرين بين السطور كنسمة
وترمين بألق محبتك محبة من كلمات

هذه محبتي لك
وامتنان يرتسم على افق البوح.

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 17/03/2010 18:10:13
المبدع علي الزاغيني
شكرا لهذا المرور
مع خالص امتناني لحضرتك

الاسم: ضياء حجاب ياسين الشرقاطي
التاريخ: 17/03/2010 17:28:15
اها .. اسطنبول اذن ...
لقد زرت هذه المدينة الرائعة منتصف الشهر الماضي لمدة اسبوع في رحلة عمل سرقنا منها بعض الوقت للسياحة ...
وف وجداني تزدحم الكثير من الذكريات الجميلة .. والاحاسيس التي ارتكبت روحي هناك .. وقد كتبت اصابعي عن اسطنبول الكثير بعد عودتي بايام ...
هنيئا لك رشا فاضل ...

الى بقاء

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 17/03/2010 17:01:00
إلى الصديقة الغالية رشا فاضل
مساء الخيرات والمسرات عليك
سلمت قلمك فعلا مدينة جميلة جدا سبق زرتها قبل سنين حبذا أزورها قريبا ان شاء الله اشو ماكو غاليتي ليش ...............
مع محبتي وتقديري الكبير لك فضيلة

الاسم: رولى الحيالي
التاريخ: 17/03/2010 13:33:12
هذه مدينة تصلح للنسيان ووئد الذاكرة المستعر زيفا من ورق واصابع من نصال عبثت في دمي كل هذا الخراب على البياض ..

اخيرا وجدنا دليلنا الى تلك المدينه التي تصلح للنسيان
ووئد الذاكره
يا سلام رائعه رائعه
صلاه عليه قال في السفر سبع فوائد وها انتي تهبيها
دمت الى الابداع
تحياتي

رولى الحيالي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 17/03/2010 13:02:52
كم بدت المسافة بيني وبيني بعيدة حتى خلتني إمرأة أخرى سكبها المطر الهادر من سماء سقطت من الجنان حنوا على جحيمنا الأرضي ليستظل بها الفقراء الى الحب وينفثوا تحت زرقتها بقايا الحرب والدخان و تلك الملامح الآثمة التي اقتصّت الحلم من الأعماق بحرافة قاتل .
الرائعة رشافاضل
تحية طيبة
جميل هذا الابداع سيدتي
كتبت بنط مابين الفراق والحب والاقتراب وربما حد البوح
طيب الاماني بتالق وابداع متواصل
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 17/03/2010 07:28:13
الاستاذ محمد مهدي بيات المحترم
تحياتي لك ولمرورك
اسطنبول مدينة عظيمة سأكتب عنها الكثير
كمااني عملت عنها تقارير لفضائيتناتضمنت ابرز الاماكن الاثرية فيهاوستعرض قريباان شاء الله
ولو كانت وصلتني دعوة لحضور اي ملتقى او مهرجان كنت سأطير اليها على جناح الشوق والمحبة نحن بحاجة الى تفعيل المشهد الثقافي مع المثقفين الاتراك فهذا البلد ينطوي على الكثير من العراقة والحضارة .
تحياتي لحضرتك بأمل ان نلتقي يومافي هذا البلد الرائع .

الاسم: محمد مهدي بيات
التاريخ: 17/03/2010 03:19:54
الكاتبه الفاضله رشافاضل المحترمه
ان كنت تحبين هكذا عاصمة الدنيا اسطنبول لماذا لا تشترركين في المؤتمرات والمهرجانات التي اقيمت وتقام بمناسبة انتخاب اسطنبول عاصمة الثقافة الاوربيه في هذا العام وبالمناسبه اقام المركز الثقافي التركي مهرجانا في انقره بعنوان اسطنبول في الثقافة العالميه فشارك فيه38دوله وقد مثلت العراق وحدي والقيت بحثا بعنوان اسطنبول في الشعر العراقي العربي المعاصر وكما هناك مؤتمر في اسطنبول المقام من قبل جامعة بيكنت التركيه بعنوان اسطنبول في الاداب العالميه سالقي ان شاء الله هناك بحثا بعنوان اسطنبول في الشعر المصري المعاصر كم كنت اتمنى ان اراك بيننا وشكرا




5000