..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عراقيون .. ولكن بعد هذا الفاصل - كولاج صحفي / 3

وديع شامخ

الطفولة العراقية المستباحة

خذوهم صغارا..

تذكرة لأولي الألباب

عندما كان تنور " ابو غريب" يعجّ ويفور ويمور برائحة شواء قصص ابعد من الخيال، عن الممارسات التي يتعرض لها نزلاء هذا الوحش الكاسر المخيف وبأقسى ما توصلت اليه عقول الجلادين وأسيادهم من فنون العزف على أوتار الألم الأنساني ، يوم كان هذا السجن وغيره الكثير  -آبان العهد البائد- علامة فارقة على حضور مصغر للوطن الانشوطة.

وجاء الدهر بغيرهم - والايام دول- وتكررت مأساة الناس ، في الوطن المسمى عراق، ولم يكشف عن هذه الحقائق غير صحفي "أمريكي" احترم مهنيته ، ولم يأبه بسمعة بلده واشتراطات الامن القومي.. والخ.. من التخرصات والدهانات والاصباغ الوطنية ! .. وصار الناس هنا وهناك في حيص- بيص، وقيل أن المجنّدة الامريكية التي عرّتها نافذة الصحفي الامريكي ، ما زالت تقضي أيامها في السجن.

وتمطر علينا هذه الايام سموما من سحابة سوداء تبخرت من" دار الحنان" وسط بغداد ، وكان أبطال الكشف عن الفضيحة من الامريكان أيضا ، الذين نشروا رميم عظام اطفالنا وبطونهم الخاوية وبعض مؤخراتهم المستباحة على مسمع ومرأى من العالم الأُنسي كله!!!

فما الذي يجري اليوم في عالم الطفولة العراقية !!.. والوطن مسّور بالعمائم والسداير واللحى والاسلاك الشائكة ،والنوايا ... وطنية حذّ النخاع والعقال ؟؟

 

فضيحة تهز الضمائر ولا تهزّ الذيول!!

"هول الموقف أثار هلع الجنود الأميركيين والعراقيين المعتادين على رؤية ابشع الصور"

كشفت محطة "سي بي أس" الأمريكية "عن فضيحة مروعة ضحيتها أطفال عراقيون أيتام ومن أصحاب العاهات في عهدة ملجأ حكومي مخصص وهي «دار الحنان» للأيتام - تقع في منطقة العطيفية وسط بغداد، وان الميتم من مؤسسات دائرة الرعاية الاجتماعية لذوي الاحتياجات- . وعززت مراسلة المحطة لارا لوغان تقريرها بصور لهؤلاء الأطفال، وهم في حالات مأساوية بعد ان اكتشفت أوضاعهم المزرية عن طرق المصادفة دورية امريكية.

ويثبت التقرير علي ان هؤلاء الأطفال عراة ويعيشون من دون ملابس، وقسم منهم تعرضوا الي اعتداءات وانتهاكات جنسية من قبل مجهولين، حيث لا توجد أي حماية علي أبواب الملجأ، فضلا عن غياب الخدمات الإدارية والأشرافية . وذكر التقرير ان الإداريين الخمسة المفترض إشرافهم علي الملجأ، يقومون بالاستحواذ وسرقة المواد الغذائية المخصصة للأطفال، ووجدت القوي الأمريكية بعض العاملين يقومون بإعداد وجبات الطعام في مطبخ الملجأ لهم منها حارمين الأطفال من الحد الأدني من الغذاء، او مما هو مخصص للأطفال. وتظهر الصور سوء التغذية المؤثر علي الأطفال، حيث وصف احد الجنود حالة أحدهم بأنه بامكانه ان يتلمس كل عظم في جسم ذلك الصبي، وبدت اعراض الإسهال. وظهر قسم منهم مكبلاً في الأسرة، والقسم الآخر ينامون قريباً من فضلاتهم او تحتها. وشبه احد الجنود ما شاهده بقوله، كان علي ضبط كل عضلات جسمي حتي لا تفلت اعصابي وأصب جام غضبي علي المسؤولين والقائمين علي هذا الملجأ. فيما يبدو مكتب مدير الملجأ مبردا ومؤثثا بطريقة تثير الانتباه. وأشار التقرير الي غياب شبه تام للرقابة الحكومية علي هذا المركز، حيث لم يزره اي مسؤول !!"

 

محمد رشيد و النخلة البيضاء

في محادثة " ما سنجرية" عاتبني الصديق القاص محمد رشيد سفير ثقافة الاطفال الايتام في العراق، ورئيس مهرجان جائزة العنقاء الذهبية الدولي الرحال- بحدة .. وقد أغلظ عليّ العتب هذه المرة ليس بسبب العطب الدائم في الكهرباء العراقية، ولا لحرارة آب اللهاب في جنوب العراق.ولا بسبب شكّي بجدوى جائزة العنقاء، ومن وراءها ، ومن خلفها..!!

بل لعدم متابعتي للاضراب الذي نظّمه في محافظة العمارة بسبب الخروقات التي ترتكب بحق الطفولة العراقية، إذ قال " ان السبب الحقيقي وراء اضرابي عن الطعام هي جملة اشياء تعد انتهاكا لأتفاقية حقوق الطفل التي اعتمدتها الجمعية العامة بقرارها 44/25 المؤرخ في 20/تشرين الثاني /نوفمبر1989 هي

المواد( 16 /18/20/23/24/26/32/34/35) والتي تتضمن الاجراء التعسفي بحق الطفل /رعاية الدولة خدمات الطفل /توفير دور الحضانة والرعاية لاجتماعية /الاحتياجات المجانية للطفل المعوق جسديا وعقليا /الرعاية الصحية والضمان الاجتماعي والاعانات المالية /حماية الطفل من الاستغلال الاقتصادي والجنسي /عمالة الطفولة /خطف والأطفال وبيعهم والاتجار بهم/ التعذيب والمعاملة القاسية التي يتعرض لها الأطفال.

 

الجانب الصحي

*لا توجد مستشفى خاصة بالطفل

*لا يوجد طبيب أطفال جراح

*نقص في الأسرة الخاصة بالطفل حيث أن عدد الأسرة الموجودة في مستشفيات محافظة ميسان برمتها هي (160) سرير

*نقص في عدد الأطباء حيث ان عدد الأطباء الاختصاصيين هم 19 علما ان نفوس مدينة العمارة يقارب المليون نسمة ومعظمهم اطفال

* عدم وجود مياه صالحة للشرب والتي تسبب مرض الإسهال(بشكل عام) و (التهاب الكبد الفايروسي) ومرض (التايفوئيد) وغيرهما والتي تعزى دائما الى عدم وجود (الكهرباء والكاز والبنزين) مما يسبب تلكأ بتصفية وتعقيم المياه بمادة الكلور كذلك تلوث البيئة ادت فقط في شهر نيسان عام 2007 الى دخول (3658) طفل الى المستشفيات .

بسبب الامراض التنفسية كان العدد (2212)طفل

اسهال العامكان العدد (981) طفل

اسهال دموي كان العدد(465)طفل

وفاة (54) طفل فقط في شهر نيسان

هذه الإحصائية يجب التوقف عندها كثيرا لمعالجة الاخطاء والاهمال و..و..

* من الناحية الاجتماعية

لاتوجد نوادي ترفيهية للطفل

وجود 18 روضة أطفال في مدينة ميسان ومن المفترض ان يكون العدد (50) روضة

لايوجد مسبح إطلاقا وان عدد الذين يموتون غرقا في الانهربسبب حرارة الجو كثيرون جدا دون احصائية تذكر.

 

الجانب التعليمي

استخدام العصا من قبل بعض المحسوبين على الكادر التعليمي بحق الاطفال كذلك الجانب الاسري الذي هو الاخر يسهم في العنف من قبل الاب المتخلف او الام المتخلفة

تصوروا مرة اجريت استطلاع في عدد من المدارس ومن مناطق مختلفة عام 2006 من بين (300) طفل كان (287) طفل يشكو التدخين من قبل ذويه في البيت وفي غرف نوم الاطفال وهذا يسبب (ربو القصبي ) طبعا هذا العدد غير الأطفال المدخنين

 

لذلك نوصي

* تفعيل الدور التربوي المتحضر بحق الطلاب

*تفعيل الصحة المدرسية

*إتباع نظام التغذية المدرسية

*الزيارات الطبية للمدارس والكشف الميداني للمدارس حتى في أيام العطل

*تفعيل دور الحضانة في الدوائر الحكومية والمدارس

*تفعيل محاضرات ومؤتمرات بشان حقوق الانسان في المدارس

*انشاء رياض اطفال ترفيهية

*بناء مستشفى متخصص للاطفال

*زيادة عدد اطباء الاطفال

*إنشاء حدائق للأطفال

*تامين أطباء أطفال جراحين

*زيادة عدد اسرة الاطفال في المستشفيات

*انشاء مسبح خاص للاطفال

*تفعيل بعض منظمات المجتمع المدني الخاصة بالطفل

*دعم مشروع برلمان الطفل الذي اسسته دار القصة العراقية عام 2004 والذي يعد التجربة الاولى في العراق

*دعم مشروع النخلة البيضاء الذي تبناه سفير نادي ثقافة الايتام في العراق القاص محمد رشيد والذي يهتم بتأهيل ورعاية اطفال الشوارع ورعاية المسنين في محافظة ميسان"

 

وتابعت الموضوع على المواقع الالكترونية فعززت موضوعي عن جدية صديقي محمد رشيد في دفاعه عن اطفال العراق .. بقولها" اضرب سفير ثقافة الأطفال الأيتام في العراق محمد رشيد عن الطعام احتجاجا على ماتتعرض له الطفولة العراقية من انتهاكات لحقوق الطفل التي كفلتها القوانين والشرائع الدولية والإنسانية.، وقال محمد رشيد أيضا ": قدمنا عدة مشاريع إنسانية لخدمة الطفولة العراقية من الضياع وابرزها مشروع/ النخلة البيضاء/ الذي يعنى باحتضان ورعاية وتأهيل أطفال الشوارع في محافظة ميسان ودار لرعاية المسنين ولكن وللأسف الشديد لم نجد أية استجابة إنسانية من قبل الجهات الحكومية ذات العلاقة رغم انناوجهنا دعوات لوزير الثقافة ولكل الشرفاء العراقيين لكن للاسف إلى الآن لم يستجب احد في الوقت الذي تهدر فيه ملايين الدولارات على مشاريع وهمية . واحتجاجا على هذا الصمت الحكومي والإنساني قررت الإضراب عن الطعام لحين تحقيق هذا الحلم الإنساني. يذكر ان القاص محمد رشيد يعد سفيرا لثقافة الأطفال الأيتام في العراق ورئيس مهرجان العنقاء الذهبية الدولي الرحال للثقافة والفنون والآداب" وفي موقع اخر " "قرر القاص العراقي محمد رشيد سفير ثقافة الاطفال الايتام في العراق رئيس مهرجان العنقاء الذهبية الدولي الرحال ، الامتناع عن تناول الطعام احتجاجا على كثير من الامور التي هي ضد الطفولة العراقية والانسانية، منها (اطفال الشوارع) وقد قدم سفير ثقافة الايتام مشروع اسمه (النخلة البيضاء) وهو دار لرعاية وتأهيل اطفال الشوارع في محافظة ميسان ورعاية المسنين:لقد نشرنا مواضيع كثيرة ومهمة بهذا الصدد وقد وجهنا بعضها للسيد وزير الثقافة وكل الشرفاء العراقيين لكن للاسف الى الان لم يستجب احد علما هنالك ملايين الدولارات صرفت على مشاريع وهمية وهذا المشروع لايكلف كثيرا لكنه مشروع انساني اتمنى هذه المرة ان يصل صوتنا لكي نحقق شيء للطفولة العراقية ولآباءنا المسنين"

ويبدو ان صحة صديقنا محمد رشيد لم تحتمل غير هذا الصيام " اللاشرعي" في شهر لاتصوم فيه العامة !

سكت صاحبي عن الكلام المباح ، مع آمل عريض في النظر الى عريضته المعنونة" أطفال العراق".

علما أن محمد رشيد يشكلّ صرخة عراقية استباقية للمطالبة بحقوق الطفولة العراقية لم يلتفت اليها " السادة" و" المسؤولين" ومن سار بهودجهم الى يو م مدفوع الأجرة مقدما!

 

ماذا قال المالكي ؟

وقال مصدر في مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان القضية حظيت باهتمام رئيس الوزراء شخصيا بعد ان اطلع على الصور قبل اربعة ايام!!!، وقبل ان تنشر في احدى محطات التلفزة الاميركية، ووجه باجراء تحقيق فوري في الحادث من قبل وزارة الصحة، وبرئاسة المفتش العام في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية باعتبارها الجهة المسؤولة عن الدار. واكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان المالكي أمر بحجز المسؤولين والحراس في الدار والتحقيق معهم في هذه القضية الانسانية، لانها تخص الاطفال اولا، ومن ثم باعتبارهم ايتاما ثانيا، وقال «لا توجد لدينا معلومات اكثر من ذلك».

 

ماذا قالت وزارة الداخلية ؟

قال مصدر في وزارة الداخلية انه لا تتوفر لديهم معلومات اكثر مما هو منشور، وانهم بانتظار الملفات التحقيقية التي ستحال اليهم من قبل اللجنة التحقيقية للنظر فيها باعتبار ان وزارتي الداخلية والعدل هما الجهتان المسؤولتان عن القضية بعد اكتمال التحقيقات الاولية واحالة الموضوع اليهم!!!!

 

ماذا قالت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

اوضح موظفون في وزارة العمل والشؤون «هنالك اهتمام كبير من قبل وزير العمل والشؤون الاجتماعية بالموضوع"!!!!

 

ماذا قال رئيسنا الطالباني

أعرب الرئيس الطالباني عن أمله في ان تسهم زيارته إلى جمهورية الصين الشعبية في تطوير أواصر التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في ميادين التعليم و الصحة، و أن يتم التوصل إلى اتفاق بشأن إطفاء ديونه المترتبة على العراق!

 

ماذا قال اليعقوبي

أكد المرجع الديني اية الله الشيخ محمد اليعقوبي ـ احد مراجع الدين في النجف ـ على ان العنف السياسي الناشئ من الصراع على السلطة هو من العناصر التي توفر ارضية البقاء (للاحتلال) والارهاب.

جاء ذلك خلال خطبة القاها بمناسبة ذكرى وفاة فاطمة الزهراء (ع). وقال انه لا يمكن تفسير الكوارث التي يمر بها العراق بانها بسبب الاحتلال فقط، بل ان هناك ما هو اخطر من ذلك حاضراً ومستقبلاً ، واجمل العناصر التي توفر البقاء والنمو للاحتلال والارهاب بانها " العنف السياسي ، والاستئثار بثروات الشعب ، والاستبداد بالقرار، وتابع فضلا عن ذلك فان نظرة الكتل السياسية الى بعضها البعض على انهم خصوم وليسوا شركاء في بلد واحد وركاب سفينة واحدة ، والتسابق على حيازة المغانم على حساب حرمان الشعب من ابسط حقوقه ، واعتبار السلطة وسيلة للاثراء غير المشروع وليست وسيلة لخدمة المواطن واعمار البلد ، وتوزيع المناصب على اساس الولاء للكيان لا على اساس الكفاءة والنزاهة والاخلاص للوطن والشعب ، والتسابق على قضم اكبر مقدار ممكن مما يسمونه بالكعكة وسحق الخصوم حتى لو احتاج الامر الى التواطؤ مع الجهات الخارجية.." .

 

ماذا قال السيستاني؟

أبّن اية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني مفتي الديار العراقية الفقيد الشيخ جمال الدين الدبّان. وبعث سماحة الامام السيستاني برسالة الى عائلة الفقيد عبر فيها عن بالغ حزنه لنبأ وفاة الشيخ الدبّان سائلا المولى جل وعلا ان يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان. وقال سماحته في رسالته انه : تلقى ببالغ الحزن والاسى نبأ وفاة الشيخ الدبان (طيب الله ثراه) الذي اشتهر بعلمه وحكمته واعتداله فكان مثالا يحتذى به في ذلك. واضاف السيد السيستاني ان العراق فقد الشيخ الدبان في وقت هو احوج ما يكون الى امثاله من العلماء الاجلاء

 

العراقيون يكتشفون.. ولا حياة لمن تنادي!!!

قال المتحدث باسم الجيش الاميركي الجنرال كريستوفر غارفر لوكالة الصحافة الفرنسية ان «قوة تابعة للجيش العراقي يرافقها مستشارون اميركيون عثرت الاسبوع الماضي على ايتام مهملين يتضورون جوعا في دار الحنان للمتخلفين عقليا شمال غربي بغداد». واكد ان «القوة قامت بنقل 24 طفلا الى احد المستشفيات بعد اعتقال الحراس الثلاثة» مشيرا الى ان «الاطفال يتلقون الرعاية الصحية المطلوبة حاليا

أعرفتم " رباط السالفة"، أم اّتهم صديقي محمد رشيد بالعمالة للأمريكان ، بعد ان كان مستهدفا للعمالة للمخابرات العراقية وووووو ما انزل الله من سلطان !!

الرجل يصرخ للطفولة .. أما من مالكي ليشاطره العزاء.. أما من مشهداني.. !! أما من طالباني، أما من .....................؟؟

 

وديع شامخ


التعليقات




5000