..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عرس انتخابي في الدنمارك / اليوم الاول

أحمد الصائغ

 

تصوير  اسعد كامل  

مع خيوط شمس الدنمارك الاولى التي بدات تتسلل الى شوارع المدينة معلنة عن صباح جميل تعانق فيه الزهور التي اصطفت على جوانب الطرق لتعانق العراقيين وهم يتوجهون الى العرس الانتخابي ليعلنون عن ولائهم للعراق من خلال بصماتهم بالاصبع البنفسجي على جدران الزمن  كي تترك رسالة لاولادنا  ليفخروا باجداهم وآبائهم وهم يشاركون في تحديد مسار قطار الوطن على سكة الديمقراطية الحقيقية لنعلن معا عن ولادة فجر جديد بعد الخروج من انفاق الدكتاتورية الموحشة ...

كان الطريق الى مركز اقتراع الدنمارك اشبة بزفة عرس يتسابق الابناء قبل الآباء لتدوين اسماءهم كي يشعروا بعراقيتهم التي اراد البعض ان يصادرها رغم الجذور التي مازالت تحمل اسم الاجداد.

وانت تدخل من البوابة الرئيسية للمركز يطالعك عددا كبيرا من العراقيين بملابس زاهية وعيون توحي بالفرح وهم يتبادلون التهاني ... مـدّ الحاج علي يده لي وسحبني معانقاً ليقول لي مبروك لنا هذا العرس الانتخابي ... فافرحتني  العبارة  ... يااااااااااااااااااه ايها العراقي كم هي قليلة  افراحك التي دونت في دفاتر مذكراتك

  

هي السابعة والنصف بتوقيت الفرح العراقي في الدنمارك ولم يتبق من الزمن سوى نصف ساعة على فتح بوابات مكتب كوبنهاكن امام حشود الفرح التي اصطفت امام البوابة الرئيسة ليشهدوا بانهم اول من حصل على شرف الحصول على الحناء البنفسجي ، فكانت خلية نحل تشكلت من العاملين في المحطات يستقبلون ساعات الفرح القادم من خلف ابواب مركز الاقتراع   ويحصون الاوراق والمواد اللوجستية ويراجعون بعض التعليمات التي ستنفذ بعد دقائق.... السيد هاتف مدير المركز لايمكن ان تجده في مكان لاكثر من دقيقة فهو يختصر المسافات مهرولا صوب محطاته الثلاثة عشر ليطمئن ان كل شيء على مايرام ... الاستاذ قاسم وهو مسؤول التدريب كان يمر على موظفيه لاضافة معلومة هنا او جواب هناك على استفسار من كوادره ... الاستاذ معمر ينسق بين الجميع ويقترب من الكل لمعرفة ان كان ثمة نقص او فراغ هناك ليمليه بمعرفته وخبرته في ادارة دفة العملية الانتخابية ... الاستاذ نزار وزع نفسه بين الادارة والمحطات واتصاله بالسيد هه را نهاد لينقل له الحدث اول باول وينتظر منه التوجيهات بينما جلس الاستاذ هه را يتابع المركز الانتخابي وتطوراته ويدير عملية الانتخابات بخبرته وحمكته وهدوءه المعروف حتى اشعر الجميع بانه بينهم   اسعد .... عماد ... جوان  ... رواء ... واحمد  هم اعضاء المكتب الاعلامي ينسقون بين الفضائيات ووسائل الاعلام التي تنتظر ان تنقل الحدث مباشرة الى دول العالم

  

انها الثامنة صباحا ..... 

فتحت الابواب .... فكان اول الداخلين طفلتان بعمر الورد لبستا العلم العراقي  واكليلا من الورد يفوح منها عطر كردستان بصحبة ابويهما ليكونا اول من سينال شرف المشاركة في العرس الانتخابي ....

قنوات فضائية كثيرة عراقية ودنماركية ووسائل اعلام عديدة جاءت لتغطي هذا الحدث الكبير في حياة العراقيين .... مراقبين دوليين وممثلي الكيانات السياسية توزعوا على محطات الانتخاب ليشهدوا عمليات الانتخاب وسير العملية  .

 

مئات الناخبين من العوائل الذين  حرصوا على ان يأتوا باولادهم كي يتنفسوا العراق من خلال صناديق الاقتراع

مابين الثامنة صباحا والسادسة مساءً حيث اغلقت الصناديق مئات المواقف الجميلة التي لايمكن ان تدونها اقلام او تحتويها مقالة

لكنها ستبقى علامىة فرح مميزة في ذاكرة الحب العراقي .

 

 

    

 

 

 

أحمد الصائغ


التعليقات

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 09/03/2010 21:05:55
أدامكم الله وألأدام هذا البهاء
قرأت الصور ووجدت الحب وحب التغيير في أعيين من قرأت
بخير كثير أريد لكم الدوام

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 06/03/2010 22:09:32
الرائع الاستاذ احمد الصائغ
شكرا لروحك الوطنية الكبيرة
وانت تؤدي واجبا تاريخيا
تقديري

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 06/03/2010 21:10:52
استاذ احمد...منور والله...

الف مبروك لكم

والف مبروك للعراق....

وبالرفاه انشاء الله....

شاديه

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 06/03/2010 19:34:56
جميل هذ المهرجان البنفسجي.. والبنفسج هو لون الوفاء والاخلاص.. وجميل ان نرى كل هذه الاطياف العراقية الملونة وقد اجتمعت بمحبة العراق .. وجميل ان نرى الصائغ وهو وسط فاكهة الدنيا الشهية بكل الوانها وجمالها الاخاذ .. دمتم ودامت الافراح والمباهج

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 06/03/2010 19:02:07
الاستاذ الرائع العزيزاحمد الصائغ .. ان شاء الله الانتخابات خيرا للعراق .. ويعم الامان والاستقرار والفرح بعيد عن كل دمار وارهاب ..
عرس يبشر بالخير ..باذنه تعالى

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 06/03/2010 18:34:10
الكبير فلاح نورنا البهي الفاضل احمد الصائغ

مبروك لكم ولنا اخي الكريم ما احسست به من سعادة تجمعكم ،عسى الله ان يمنحنا سكينته بعد كل ما واجهناه قبلا
كل احترامي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 06/03/2010 15:06:11
استاذنا واخينا فلاح النور صائغنا الاغر
هنيئا لكم ولنا هذا العرس الانتخابي
عسى الله يحقق احلامنا جميعا فيجلس في كراسي البرلمان من ينظر لحال شعبه لا جيوبه واملاكه هو
دعائنا بيوم جديد سعيد باذن الله
دم كما انت دائم النشاط محبا للوطن

الاسم: سعدية العبود
التاريخ: 06/03/2010 12:33:57
الآن كان نقل مباشر للانتخابات في السويد . لمتكم حلوة متى تعودن يا عراقيين .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 06/03/2010 11:34:43
انشا لله تدوم اعراس العراق في وطن يسمو بمحبة ابنائه بكل أطيافهم
ويمارس كل طني شريف حقه في انتخاب الصالح لهذا الوطن العزيز ..
دمت يا صديقي الكريم الأديب أحمد الصائغ .. وأنت تزف لنا هذه الأعراس العراقية الجميلة وانشاء الله شوكة بعيون أعداء العراق..
بس ورا الانتخابات اريدك تتحضر للخطبة لي عسى أن أجد عرسي الشخصي من عراقية خالصة وننجب طفلا إسمه عراق ..
تقبل مودتي ومحبتي لك النوريين .

الاسم: رغد علي العبودي
التاريخ: 06/03/2010 11:12:26
انها لفرصة ان تكتحل عيوننا بهذه الصور التي تدل على حرص العراقي في بناء وطنه بصوته الذي نتمنى الا يبخل به
شكرا لكم ما نقلتموه ومبارك لكم هذا التالق

الاسم: قاسم بلشان التميمي
التاريخ: 06/03/2010 09:11:46
استاذي الفاضل كم انا مشتاق كي اقبل جبهتك ثانية كما قبلتها في المسرح الوطني ببغداد
ان كلماتك التي قرأتها جعلت دموع الفرح تنهمر من خلال وصفك لحالة الفرح في الدانمارك ولايسعني الا ان ادعو لكم بالسلام والمحبة ومحتاجين في الوقت ذاته دعواتكم لنا ونحن سوف ننتخب يوم غد الاحد وتقبل اجمل وارق تحياتي.
قاسم بلشان التميمي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 06/03/2010 07:25:52
الوفود التي جاءت زرافات تمثل الطيف العراقي الفسيفسائي الذي يحلم بوطن حر يعيش بسلام ووئام...

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 06/03/2010 04:02:11
الحبيب أحمد الصائغ
تحية عذبة
مبروك لك سيدي ، وللعراقيين هذا العرس ، وآملنا في مستقبل سعيد قائم على الحب والألفة أمل المتفائل .
هل من يرى وجهك الصبوح يمكنه ان يتجاهل عناقك ؟
تقديري

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 05/03/2010 23:01:37
شكرا ايها الكرماء
ولكن لماذا بخلتم علينا ببعض صور هذا الزفاف؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




5000