هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يــا داحـي البــاب

يونس ناصـر

لمناسبة انتهاء عام القدس عاصمة للثقافة العربية 

  

من أين أبدأ فالأشواق تشتعلُ

حيّوا العروس وباسم الله نحتفلُ

حيّوا معي القدسَ مازالت بفتنتها

الأولى وهودجُها الأحداقُ والمقلُ

ترنو الى الشمس من شبّاك مِحنتها

وتحضنُ المسجدَ الأقصى وتبتهلُ

ستّون سبْياً بجنبيها ومابرحتْ

تُحصي القيودَ ولا فجرٌ ولا أملُ

كانت ملاذاً فأمستْ لاملاذَ لها

سبيّة بدموع العين تكتحلُ

وحَولَها زُمرُ الأوباش تنهشُها

والأقربونَ من الأحباب لم  يصلوا

من كلّ صوبٍ إذاعات وتلفزة

عاش الزعيم ويحيا القائد البطلُ

فيها البطولاتُ أطنانٌ مطنطنة

تكفي لمليون تحرير إذا بذلوا

أدري بهم كغثاء السيل دافقهم

لكنْ أقول عسى من بينهم رجلُ

على الشعوب سباعٌ يفتكون بها

فتكاً وإن صاحَ محتلٌ بهم جفلوا

سادوا فداسوا وعاثوا في مصائرنا

وضيّعونا وضاعت بيننا السّبُلُ

يا ناصر الدين أشكو حال أمّتنا

عشرون شعباً بأمر الروم تنفصلُ

صففتَ جندك أعلاماً الى علم

من تحتهم شُهبٌ من فوقهم ظُللُ

طاروا إليها وخطف البرق جحفلُهُم

كهاطل الموت من أقطارها هطلوا

واليوم عشرون جيشاً في فيالقها

لكنْ على رقعة الشطرنج تنتقلُ

يرْجالها يا مثنى الخيل يا عمر

الفاروق يا سعد يلقعقاع يرتجلُ

نحن الركزنا بأقصى الأرض رايتنا

وقابَ قوسين أو أدنى لها زُحلُ

أولاء أهلي ظهورُ الخيل ملعبهم

إلاّ إذا قطفوا نجم السما نزلوا

وما كتبْنا لأن الشعر غايتُنا

مستفعلن فاعلن مستفعل فعلُ

ولم نقبّلْ حبيباً فرطَ لهفتنا

ظلّت معتقة للأمّة القُبَلُ

فالقدسُ جرحٌ وفي بغداد توأمُهُ

كلاهما بدم التاريخ يغتسلُ

وقد كتمنا سهاماً لا قرارَ لها

أوهى منابتها يعيى به جبلُ

جرح العدوّ وسام حين نحمله

أمّا الشقيق فجرح ليس يندملُ

ماذا أقول وقد نامت ضمائرهم

جفّ الحياء ومات العيبُ والخجلُ

ماذا وماذا وقد دِيست كرامتنا

استغفرُ الله لمّا تسقطُ المُثلُ

أقولها ودماء الأمس ملء فمي

أنّى التفتُّ هنا العُزّى هنا هُبلُ

صار الكلام شعاراتٍ وثرثرةً

وكان عهداً غليظاً ما به جدلُ

لاينفعُ اللومُ فيمن لومهم عبثٌ

فما لهم ناقة فيها ولا جملُ

ليس الرجالُ ذكوراً في شواربهم

إنّ الرجالَ إذا قالوا لقد فعلوا

يا داحيَ الباب عادت خيبرٌ دولاً

والجاهليّون من أبوابها دخلوا

همْ يجهلون علينا كلّما ثملوا

يا ليت شعري جهِِلنا نصف ما جهِلوا

يبكون في حائط المبكى وخنجرهم

أدمى ويُدمي ومن أشلائنا أكلوا

كم موثق نقضوا كم مسجد هدموا

وكم رضيعِ وكم من أهلنا قتلوا

والعالمُ الحرّ عبدٌ في تزلّفهِ

وشاهدُ الزور ملعونٌ ومبتذلُ

يصافحونك باليمنى وعهدهمو

غدرٌ فما أنصفوا يوماً ولا عدلوا

ونحن يا نحن أعنيني بأوّلكم

ماذا فعلنا سوى بالشعر ننفعلُ

لولا الحجارة لانهدّت قواعدنا

ولا تراءى لنا بيتٌ ولا طللُ

وإن تخاذل أشباهٌ فإنّ بنا

رجولة بيد الأطفال تُختزلُ

تبقى فلسطينُ نبراساً لعزّتنا

وليشربوا البحرَ إن شاؤا وإن زعلوا

وألف كلاّ وكلاّ لاعزاء لنا

إلاّ وفوق تراب القدس نحتفلُ

 

 

يونس ناصـر


التعليقات

الاسم: ابنك المخلص (علي)
التاريخ: 2011-02-18 19:52:45
صح لسانك و ان شاء الله دوم في تألق و ازدهار و اتمنى لك دوام الصحة و العافية تقبل مروري.

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 2010-04-17 10:28:31
العزيزة سعاد عبدالرزاق..
وصح لسانك.. واشكرك على مشاعرك الاصيلة الجياشة.. هذا هو قدرنا ولن يموت شعب انت فيه ومنه.. تشرفني اقامتك

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 2010-04-17 10:21:06
عزيزي الشاعر المبدع رياض عبد الواحد..
لم اقرأ كلماتك بل كنت اسمعك تقولها وانت امامي بكل روحك العذبة الجميلة ودماثة خلقك وابداعك الثر
لك حبي

الاسم: سعاد عبد الرزاقا
التاريخ: 2010-04-03 19:10:04
عاشوا عاشوا وصح لسانك ياأستاذ إنها ليس بقصيده أنها ملحمة شعرية ومسرحية لتاريخناالمطعون من قبل المحتل الغادر تبقى القدس هاجس كل عربي شريف وتبقى انت شاعر متمكن من صياغة قاصئدك العذبة التي تمس شغاف القلب والضمير .... لك ألف تحية وتقبل مروري سعاد عبد الرزاق

الاسم: رياض عبد الواحد
التاريخ: 2010-03-31 18:10:50
ما زال صوتك الشعري كما عهدته رقراقا ’جميلا ’ يفيض عذوبةومحبة

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 2010-03-06 17:21:31
اخي وصديقي وتوأم روحي فائز:

اناوبغداد كنا فيك نحتفل
وعند بابك بحر الشعر يختزل
انت الصديق وانت الصدق اجمعه
فلن يضيع لنا حمل ولا جمل

انت والعراق العظيم في قلبي دائما

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 2010-03-06 17:02:41
اشكرك يا استاذ لطفي، انت الأروع،والاعذب،واتشرف بمقامك مع فائق التقدير

الاسم: لطفي خلف
التاريخ: 2010-03-05 13:25:57
رائع يا أستاذ يونس ، العذوبة تقطر من كلماتك ، دمت شاعرا متألقا ، تقبل مروري

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2010-03-04 23:14:59
ما كنت إلا بباب القدس تحتفل
وكنت للأرؤض قبل الآن تختزل
لا فرق في القدس أو بغداد يا رجلا
وقد تناءت بك الأمصار الدول
لا فج يألفها خيلي لا طرق
ضاع الدليل بها الحمل والجمل

مو أبو الشعر هكذا ولا لا ..
دمت وفيا يا أبا الوفاء .. حقا فما نسيت
تحياتي لك أينما كنت ..




5000