..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قالَّ أقرأ....

د. حسن المحمداوي

قالَّ أقرأ....

           قالَّ أقــرأْ، وقالَّ لستُ بقارئ            قالَ علماً بهِ الخصوم تُقارعْ

          قالَّ طه، أنا أصطفيتكَ عمداً             وأختياراً فلا تكــونَ مُسارعْ

             نَّجِ ليّْ أمــة طواها ظــــلامٌ              وسواد الجهل فيــها سوافــعْ

              شهدَ اللهُ أن للعلـــم نــــــورٌ              وطـــريقاً به النجوم سواطع

                أحملْ الـهديَّ، لقلوب أناسٍ             أفرغَ الجهلُ مابها من ودائـعْ

                لقفارٍ بــها العدالـــة سوطاً              يلهب الجائـعين بحَّرِّالبلاقــعْ

                  لأبٍ يـودعُ القواريرَ وئـداً            أيُّ جــرمٌ جنتهُ تلك الودائــــعْ؟!!

                   لقلوبٍ كانت من الصم فلقاً           ضمت الظلم والعدى والقوارعْ

                    لعقولٍ تكوي الصحيح من العِّيرِ      لتشفي تلكـمُ السقام الرواكــــعْ

                                لإناس تشرب المياهَ دماءاً             تأكلُ القـدَّ من جوعها وتصارعْ           

                      أقرأ، أقرأ لكي تكون مناراً            هادياً للأنـــــام ، بالحقِّ صادعْ 

                       كم جهولٍ كميتٍ في حياةٍ              وفطيــنٌ تحت التراب مرافـــعْ

                       مايشيد الحياة الأ علــوم                من آلـــــه أدرى بما هو صانعْ

                       نَّورَّ الناس أن للعلم سيفٌ               يتشفى من ظلـــــمِ كل مخادعْ

                       أين من أوسع الحياة ظلاماً            ليتهُ يفتدي بمـــــا هو جامــــعْ

                       تركَ المالَ والقصورَ أرتغاماً          ودليــــلٌ على الفنـــاءِ ورادعْ

                       أن علماً في ظلِّ كوخٍ صغيرٍ         مَجدَّ الكــــوخ والدهور مسامعْ

                       وطراءٌ في ظلِّ قصرٍ مشيدٍ           سَخَرَ الدهرُ من حتفه والمُّطالعْ

                       آمة العُّرب ما أنتكستِ وهنتِ         عندمــا كنتِ للعلـــــومِ مراجعْ

                       عندما كُنتِ تقرأين كثيـــراً            في ظروفٍ تَئْنُ منها المواجـعْ

                       سَبَقَ العلمُ سيفكِ الفتحَ نوراً           وأمتطيت العُّـــلا بدون منازعْ

                       ثمَّ عدتِ الى السباتِ طويلاً          وأرتضيت من التراث مُضاجعْ

                       أقرئي أمتي فالتحدي كبير          وأمسكي العنان فالدهور موازعْ

                       حاربي الجهلَّ أن أردت خلاصـاً        من طغاةٍ بها السنون توابعْ

                       وأحملي من نور أحمد علماً         لقلــوبٍ قــــد دنستها الفواجـــعْ

                       أن في أحمدٍ وعترتُ بيته             ملجــأٌ للعبــاد ومنجــــاً وشافعْ

                       أنَّ هذا اليتيم قد شَرفَ الكون          بمجئٍ قد قــــظَّ زيف الشرائعْ

                       وأنهلي من نور أحمد علماً          فهو المنجم الثمين وزهو المقالعْ

                       وأجعلوا من محمدٍ نهجاً وفكراً          وسلوكاً وحافزاً للدوافــــــعْ

                      عززوا الأخاء بهديِّ محمد              فمحمد عن الأخـــاء مدافــــعْ

 


 

 

 

د. حسن المحمداوي


التعليقات




5000