..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وجدان عبدالعزيز للنور يفصح عن مكنونه الداخلي

هيثم جبار الشويلي

انا انسان قبل كل شيء وعراقي قبل وبعد كل شيء 

حاوره/ هيثم جبارالشويلي 
جميل ان توثق عبر لقاءاتك وحواراتك كل شيء عن مبدعينا ؛ المبدعين الذين للاسف مازالوا يعانون الاهمال من قبل المؤسسات الثقافية العراقية لذا فقد اطرح تساؤلا بيني وبين نفسي لماذا نتحدث عن مجلس أعلى للثقافة ومنتديات ثقافية وادبية اخرى والمثقف العراقي يعاني الامرين سواء عبر النشر او الاجحاف بحقه من قبل الآخرين ، انها لمشكلة كبيرة تلك ، دعونا واياكم لنعيش شبق الحكايات عبر صديقنا العزيز الاستاذ وجدان عبدالعزيز لنطرق على مسامعه وعبر الاثير بعض الاسئلة.

النور : وجدان عبدالعزيز اسمُ لطالما تكرر دائماً عبر وسائل الشبكة العنكبوتية من هو وجدان عبدالعزيز؟
وجدان عبدالعزيز : وجدان عبدالعزيز انسان قبل كل شي وعراقي قبل وبعد كل شي ،تحمل معاناة العوق الجسمي منذ الصغر ، واصرَّ على مواصلة الحياة بحب وجدية حتى حصل على الشهادة الجامعية وعين معيدا في كلية اداب جامعة البصرة قسم اللغة العربية ورُفض من قبل العميد انذاك ولاسباب يطول الحديث فيها ، وظلت اعباء الرفض ترافقه حتى تم تعيينه فائضا عن الحاجة في وزارة المالية /مصرف رافدين الشطرة تصوروا خريج اداب لغة عربية يتعين في المصرف ، واخذ يتمسك بالحياة ويعبر عنها في كتابته حتى حفر اسمه ككاتب قصة في بلده ثم اتجه الى الصحف الكويتية قبل الغزو الصدامي وكان ينشر باسم ابو الوجد وجدان الزيدي ، واثناء الحصار اللعين على البلد راسل الصحف والمجلات العربية ، ونال الكثير من المكافآت السخية خاصة مجلة المنتدى الامارتية وزميلتها مجلة الرافد ، ولا زال يراسل الصحف والمجلات وشبكة الانترنيت.


النور : أين يكمن المثقف العراقي بعد ان سمعنا ان اتحاد الكتاب العرب قد سحب عضوية اتحاد الكتاب العراقيين ؟ وما هو دور المثقف العراقي بالوضع الراهن الذي أصبح كالكابوس الذي تسلط على رقاب العراقيين ؟
وجدان عبدالعزيز : المثقف العراقي يشكل حضورا متميزا في الثقافة العربية ولا يضره موقف اتحاد الكتاب والادباء العرب ، لان هذا الاتحاد واجهة سياسية قبل ان يكون واجهة ثقافية اما دور المثقف العراقي الان ، فالوضع معقدا جدا وشائك ورغم هذا ، دور المثقف فيه كبيرا وواسعا فهو ينزف ابداعا وفعلا وحركة وينزف دما 00 الكثير من الاسماء اللامعة نالت الشهادة ، هل يعطي المثقف اكثر من هذا العطاء الثر ودون مقابل سوى انه مثقف عراقي متمسك بالحياة وبالهوية العراقية الوطنية .


النور : برأيك هل يوازي المثقف العراقي المثقف العربي وأيهما أفضل في رأيك؟
وجدان عبدالعزيز : الثقافة العربية اتصورها بدون المثقف العراقي درداء او بكماء ، ولذا فالميزان في الثقافة العربية لايعتدل بدون المثقف العراقي والدليل حضوره الابداعي في كل مجالات الثقافة وحصاده المستمر للجوائز الادبية المهمة والفعل الثقافي الدائم فلا اتصور ثقافة لدولة عربية موجودة اذا ما فيها بصمات عراقية وحضور عراقي وهواثر من هجرة الادباء العراقيين .


النور :هل حققت على الصعيد الثقافي العربي او العراقي بعض الانجازات؟
 وجدان عبدالعزيز : بعدما عرفت كمثقف في بلدي العراق ولان المثقف مهمش هنا بدأت بتصدير انتاجي الادبي الى البلدان العربية عن طريق المراسلات ونشرت في دول المغرب العربي ودول الخليج وحصلت على الكثير من المكافآت كما قلت ثم تكللت نجاحاتي بجائزة الشارقة للمعاقين المبدعين وكانت على مستوى الوطن العربي في القصة ودعيت من قبل حكومة الشارقة للاقامة مدة 15 يوما وكانت الجائزة انذاك حولتني من الايجار الى البيت السكن والاستقرار ولازلت اواصل مراسلاتي الثقافية لكل الدول العربية .


النور : هل تجيد كتابة الشعر أم القصة ؟ وأين تجد نفسك وتحط الرحال عند القصة أم بين أبيات القصيدة؟
وجدان عبدالعزيز : الحقيقة بدأت كشاعر وحينما احسست بالضيق بثثت افكاري في القصة ووجدت نفسي فيها ، ولكن الشعربقي هاجسي الاول ، لذا ترى قصصي تعاني من كمية اللغة الشعرية المكثفة التي عابها البعض من النقاد وقالوا لابد ان تعطي للسرد مداه وحركته 00 ولاادري فالقصة حبيبتي ورفيقتي الوحيدة في هذا العالم المتلاطم التي تضمني باحضانها وتحتويني تقريبا ولما يتصاعد الوجد والشوق للقاء الحبيبة ياتيني الشعر هذا الينبوع الثر ، كلام الهمس والشوق والغزل ، الفرح والحزن ومن خلاله اسجل كرهي الشديد للحزن والدموع .


النور : هل تلاحظ ان القصة بدأت تضمحل وبدء اغلب الكتاب يهجرونها أو بدء يعشعش العنكبوت على كُتاب القصة القصيرة أو الرواية داخل العراق؟
وجدان عبدالعزيز :  الادب بصورة عامة بعد الازمات التي هزت العالم وعصفت بالانسان وسببت المجاعات الاليفة والصراعات الكبرى ، بدأ يميل نحو الغربة والعزلة لانه لم يستطع التعبير كاملة عن هذه الازمات وهذابالنسبة لعامة الناس اما بالنسبة للمثقفين لا00 هو عبر احسن تعبير ولا زال يحمل هموم الانسان وهذا حتى في ساحتنا العراقية لايختلف الوضع كثيرا من حيث ظل الادب وسيلة تعبير راقية يقر بها الطغاة ومانعي الخبز عن الفقراء 00 فالقصة والرواية في العراق بخير ولا اعتقد غير هذا .


النور : سمعت بانك تكتب بالمجلات العربية وانك تحصل على مبلغ (100$) لكل قصة تنشر بالتحديد في مجلة عربية معروفة هل جربت النشر في الصحف العراقية و هل الصحف العراقية تمثل طموح المثقف العراقي من خلال نشر كل نتاجاته او بعضها ام انها تنهج منهاجاً خاصاً يخضع للمحسوبية والمنسوبية ؟
وجدان عبدالعزيز : كما قلت كتبت بكثير من المجلات والصحف العربية وكما قلت عُرفت اولا في بلدي العراق ومن ثم في البلاد العربية وخاصة دول الخليج العربي لها الفضل الكبير ، اما الشق الثاني من السؤال اقول فيه ان صدري مملوء قيحا من الصحف والمجلات العراقية قبل سقوط الصنم وبعده تحكمها لازالت الاخوانيات والمجاملات على حساب النص الابداعي وتحكم مسؤولي الصفحات الثقافية اسماء محددة لا تخلو من المحسوبية والمنسوبية . ولكني صبور على ريب الزمان ، لذلك لا زلت اطرق الابواب ومثلا جمعت خمس قصص وارسلتها دفعة واحدة لجريدة مرموقة ومعروفة ولها صدى واسع لم ينشر منها ولا واحدة ومن غير المعقول ان هذه القصص كلها لم تسغها ذائقة مسؤول الصفحة ولكن لاعجب في وضعنا هذا .


النور : آخر اعمالك الادبية؟
وجدان عبدالعزيز : اجدُّ الان وابذل الجهد لاخراج روايتي الاولى (نساء راقيات ) واكملت اخيرا ديوان غزل ومجموعة قصصية وارى الحصيلة كبيرة، بالنسبة لظروفنا الصعبة جدا .


النور :كلمة اخيرة تود ان تقولها؟
وجدان عبدالعزيز :  كلمتي الاخيرة (انا مذنب ولكن من يجرء ان يحكم عليَّ في عالم بلا قضاة) البير كامو.

هيثم جبار الشويلي


التعليقات

الاسم: ابوبهاء الزيدي
التاريخ: 16/06/2013 11:47:40
لهذا الرجل رغم عوقه ورغم صعوبه تنقله بصمه كبيره في حياه الادباء الشباب اولها في الزمن الصعب ساهم بقوه في تاسيس منتدى ادبي في وقت لايمكن البوح به وليس الصراخ وثانيا جعل بيته ملتقى لكثير من الادباء ايضا في وقت اغلقت كل الابواب فيه فتحيه قبله ونبض قلب وشوق لادب الشطره وادباها

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 01/05/2009 06:01:31

رائع ايها الاديب...
انك الصعب الذي سهلته روحك الشجاعة يا حبيبنا-وجدان-
شكرا لك وسلام




5000