..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل أحرج هذا التوقيت مدينة الإلف عام....

غزوان العيساوي

النجف عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2012.... 

ارث حضاري يتجدد بروعة الماضي ربما تكون أشبه بالخيال ... 

الغري ....

السلام...

مدينة العلم...

مدينة أمير المؤمنين(ع)...

رسمتها ثقافة أهل البيت وأكمل مسيرتها علمائها, وضعت السماء حملها فيها فازدهرت أرضها ,جمعت مابين ادم أب البشرية وعلي لسان الحق الناطق, هذه هي النجف الاشرف التي جف بحرها من هول ما حملت من علم وأنبياء وأولياء وعلماء ....

حيث قيل (هنا النجف هنا الأمجاد تعتكف).

اختيرت مدينة النجف الاشرف عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2012 في مؤتمر منظمة الثقافة الإسلامية السادسة الذي انعقد في أذربيجان أخيراً بحضور وزراء الثقافة العرب.

وقد شكلت لجنة النجف عاصمة للثقافة الإسلامية في مجلس محافظة النجف الاشرف وبدأت العمل نحو أنجاح هذا المشروع الذي اعتبره رئيس اللجنة الشيخ علي مرزه الاسدي عضو مجلس محافظة النجف بأنه حق من حقوق هذه المدينة التي ظلمت من توالي السلطات الجائرة عليها وحول هذا الموضوع وكيفية الاستعداد له؟ وهل تكفي المدة التي سوف تكون بها النجف عاصمة التقينا بالشيخ علي مرزه الاسدي حيث قال :اختيار النجف عاصمة للثقافة هو أمر مفرح للجميع وليس لأهل النجف فقط  وهي أمانه تقع على عاتق أبناء هذه المدينة والشعب العراقي حيث كانت هذه المدينة  ومازالت تشع بعلمها الذي يستمد من أمير البلاغة علي بن أبي طالب (ع) بالإضافة إلى المراقد المقدسة والمساجد الموجودة فيها والآثار التي انتشرت في إنحائها حيث أن النجف تحتوي على ما يقارب المائة( أديره) مسيحية وغيرها من المواقع الأثرية...

أما حول الاستعدادات التي بدأت فيها اللجنة قال:بدا العمل منذ فتره واستطيع أن أقول قبل المصادقة على القرار بدأنا بطريقين عمراني وثقافي..

 الناحية الثقافية :عملنا دراسة كاملة ومشاريع لتقديم ثقافة المدينة أمام العالم اجمع وإظهارها لمن خفيت عليه هذه الحقيقة فقد شكلت لجان بهذا الخصوص من قبل مثقفين وعلماء واساتذه بالإضافة إلى اساتذه في التاريخ والآثار تعمل هذه اللجان بشكل مشترك فيما بينها بالإضافة إلى لجنة لغرض طباعة الكتب ورسالة الدكتوراه عن مدينة النجف أو عن تاريخها أو علمائها ...

أما الناحية العمرانية فقد وضعنا مخططات كاملة لغرض بناء أربع فنادق سياحية كبيرة بدرجة خمس نجوم تحتوي على عشرون طابق بالإضافة إلى فنادق النجف الموجودة ,وبناء متاحف تخص تاريخ المدينة كذلك بناء مدينة ثقافية تحوي على كل الأمور الثقافية التي تحملها المدينة,بالإضافة إلى أعمار الشوارع وتحسين الخدمات وتشجير الشوارع وأمور أخرى لإظهار المدينة بمظهرها الرائع أمام العالم ..

ولم يحرجنا هذا التوقيت لأننا وضعنا خطط عمل مثالية قد ينبهر العالم كله بما سوف نعلمه وتم الاتفاق مع شركات عالمية بهذا الخصوص..

ولكن بقي أمر واحد بان عملنا جاهز وكل الأمور التي نريد عملها جاهزة فقط نحن

 بانتظار الأموال المخصصة من قبل الحكومة العراقية لدعم هذا المشروع حتى نباشر العمل بالشكل المطلوب ومازلنا ننتظر وصول المخصصات ألينا.

أما الشارع ألنجفي بدأ بين ممتعض وبين متفائل بهذا المشروع حيث يقول المواطن علي عبد الحسين الشمرتي عندما سمعنا بالخبر باختيار مدينتنا عاصمة للثقافة الإسلامية غمرتنا فرحة كبيره وبدأنا نحن كمواطنين نفكر من اجل هذا الاختيار وكيف يتم أنجاحه...

لكن المواطن كاظم صكر عليوي يقول :لا استطيع أن أقول شئ سوى بان هذا المشروع سوف لن يرى النور لان لا يوجد وقت كافي ولم نرى شئ لحد الآن من هذا المشروع بسبب احتياج النجف إلى أمور كثيرة لغرض إظهارها فانا باعتقادي يجب على المسئولين الاعتذار عن هذا المشروع وتأجيله لوقت أخر بعد أن تكمل البنى التحتية لهذه المدينة وأضاف بلهجة عراقية على حد قوله(ما راح أيسوون شي قابل عدهم الفانوس السحري) ...

أما الأستاذ جبار الكر عاوي يقول : نحن نشعر بان الوقت قليل لإتمام القضية لكن هذا الشعور يمحى من صدرنا أذا وضعنا أيدينا بأيدي البعض وعملت جميع طبقات المجتمع ألنجفي على هذا المشروع فنحن شعب تعلمنا أن نفجر طاقاتنا في وقت مستحيل وهذا ما عرفنا به كشعب عراقي ..

فادعوا من خلالكم الجميع إلى التعاون من اجل النجف مدينتا العزيزة ونقف وقفت رجل واحد ونترك كل الاتجاهات ونضع نصب أعيننا النجف عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2012 .

مابين حاضر النجف وماضيها مابين علمائها ومثقفيها تتطلع أنظار الجميع لهذا المشروع الذي يعتبره البعض مسيرة رائعة من مسيرات النجف التاريخية التي خطت على تاريخ قد يكون عمره ألف عام أو أكثر من ذلك ..

ومابين النجاح والفشل يتصارع المسئول والمواطن ألنجفي مع الوقت لإتمام المهمة الكبيرة التي ألقت على عاتقه...

 

 

 

غزوان العيساوي


التعليقات




5000