..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يتربصون لإفشال الانتخابات البرلمانية العراقية -- وعلينا إن لانسمح

حميد شاكر الشطري

اطلعت على مقالة ((اقتراح منع الشيوعيين من الانتخابات )) الذي كتبه السيد خلدون جاويد على موقع سومريون نت بتاريخ 5/1/2010
ونحن على يقين من إن كل ماينشر على مواقع النت هي بمثابة تعبير عن راي صاحب الكتابة او المقال او نتيجة عن ضغط داخلي ونفسي وجد من خلال  هذا الجهاز المعلوماتي لتفريع شحناته على صفحات أي موقع يروم نشر مالديه وبهذه المناسبة كان ذلك هو مجرد راي للاخ محرر المقال بان يقترح  بمنع كذا حزب او كذا منظمة او كيان من حرية الدخول في معترك العملية السياسية في العراق او في ارض الله الواسعة او إن نجد إن هناك من الأنفار  يستاؤن لمجرد سماع كلمة معينه فإما إن يقوم بالتحريض او التجريح او التشهير بامور واهيه او الاعلان عن حجج ضعيفه تعكز عليها من اجل الوصول  الى مبتغاه
فانني لست سياسيا كما يعرفني التاريخ وامقت الكتابة عن السياسة ولا احب الخوض في غمارها ولو اردت ذلك لفعلت وتبؤت المناصب المدهونه بدهن الزيت المفقود من الحصة التموينية وجلست على كرسيها الاملس وكثير منا والسبب من إن الموجود يسد عنا
لنترك مثل هكذا من خزعبلات ليحكم بها التاريخ الذي يكشف المستور وان لانسيء او نجرح مشاعر الاخرين
انا لست شيوعيا او انتمي لحزب او حركة او تيار سياسي ولم احب الشيوعيين رغم انهم لم يتحدثوا عني بل هم يوددونني اليهم ولكن من اليوم ساكون اول المشجعين لهم باستثناء الاحزاب التي تلطخت ايدي اعضاءها بدماء الابرياء العراقيين مشجعا لهم انهم لايحبون السلاح وان لغة الحوار والتفاهم هي الامثل
إن الحزب الشيوعي العراقي حزب معارض للنظام السابق وقد ضحى بالغالي والنفيس ووثائق التاريخ تشهد ذلك فارض قضاء الشطرة التابع لمحافظة ذي قار عجت بحركة هذا الحزب وسميت ارضها (بموسكو الصغرى ) فرحم الله روح المناضل فهد والذين استشهدوا او ماتوا معه فقد كان الشيوعيون مطاردين اسوة ببقية الاحزاب العريقة والتي تشارك حاليا في العملية السياسية فمن منا لايحب السلام والمحبة والتاخي والعدل والمساوات واشتراكية العمل الاجتماعية ومساوات الفقير ليلتحق بركبة مرتبة الغني مالا وجاه وما الضير من ذلك او إن ننادي بالوطنية من اجل نصرة العراق ودفع عجلة مسيرته الى الامام شريطة إن لانتخذ من العادات الغربية ونتحلى بصفات غريبة وبعيده من عاداتنا وتقاليدنا وانحرافها عن الدين الاسلامي السميح لان الاسلام يمقت الاعمال المشينه والبغض والكراهية ويامر بالمعروف وينهى عن المنكروكما يتصوره البعض من الشيوعيين
إن كان المترفون ينعقون كالغربان للاطاحة بالفقراء وركلهم بالاحذية فان الفقير ينظر الى الله العلي القدير وهو خير الناصرين -- ما الذي ينقصنا الايوجد نفط وذهب وقار وموارد طبيعية ومناطق عتبات مقدسية وسياحية؟ لماذا لايستثمر اموالها لنبني بها مستقبل العراق ؟ فوالله إن الواردات التي ترد في ضريح ألائمه المعصومين وصحبهم الميامين لهي أكثر من نصف ميزانية العديد من المحافظات
لنتقي الله مادمنا مسلمين لاسيما وان ايدينا تصافح الفئات الدينية اخرى مهما كانت نسبتهم ونكون صادقين بكلماتنا
وليس من المعقول إن تكن ضمائرنا مغلفة بغطاء من ( السلفون ) لنشاهد العراقي وهو( عريان) ولم( نكسيه) (جوعان) ولم( نطعمه) (يتحسر) اطفاله على زرع بسمة واحده على شفاههم ولم نقدم لهم مايثلج قلوبهم او ليس هذه من شيم العراقيين وان شاء الله لانجد فقيرا و معوزا عراقي في بلدنا وبلده العراق وان ادعو من الاخ خلدون إن لايجعل الاعداء يتربصون لاي جرح او شرخ يحدث في الجدار وان لايكون نشيدنا (( يمشي الفقير وكل شيء ضده-- ) لان اهل مكة ادرى بشعابها والعراقيين هم اهل الدار وان يترك عبارته هو وزميله بان شعب العراق ( سكراب الشعيبه)
وأخيرا وليس اخرا اهلا بكل وطني حريص على تربة وكرامة وشرف وعزة العراق وعلينا عدم فسح المجال لكل متحايل وحرباء واميبا إن تدخل العملية الانتخابية
لان الزمن لابد إن يكشف يوما عن الوجوه المقنعه والتي اخفاها علينا الزمن وابعدنا عنها رغما
وليدعنا الآخرين وشاننا

حميد شاكر الشطري


التعليقات




5000